FIFA 20

تاريخ الإصدار: 27-09-2019
طورت بواسطة: EA Vancouver
الناشر: EA Sports
PC
PlayStation 4
Xbox One
الألعاب
  • 04 أكتوبر 2019
  • التعليقات: 
  • 2127 مشاهدة
  • 8.0
    تقييم تروجيمنج

    FIFA 20

    أخيرا نعود لأصعب مراجعة خلال السنة، فالألعاب السنوية خصوصا الرياضية تحصل على تغييرات تقنية دقيقة و تحصل على تحديثات مستمرة مما يصعب عملية مراجعتها. هذه السنة FIFA 20 تصلنا مع عدة تغييرات في مختلف الجوانب، و إضافات رئيسية جديدة مثل طور فولتا. وجب التنبيه أن هذه المراجعة كتبت بعد التحديث الجديد للعبة و الذي قدم عدة تغييرات على وزنية اللعبة كان مخطط لها من إنطباعات ما قبل الإصدار و ليس ما بعده حسب تصريح EA، و بهذه المعلومة فلننطلق.

    فيفا كالعادة ملك في مجال التقديم خصوصا من ناحية القوائم، فهي منظمة و مريحة للعين و الموسيقى في الخلفية تدخلك أجواء جميلة جدا. داخل الملعب الأمور تتحسن في جوانب و تحبط في جوانب أخرى. تقديم المباريات رائع و الدخول للملعب خصوصا مع إضافة التيفو و هي الأعلام الكبيرة المعلقة التي تستخدمها الأندية في المباريات الكبيرة، لكن استغربت غياب الإهتمام بتفاصيل مهمة، مثل مباراة الدوري الأولى التي لعبتها بفريق أنتر ميلان على ملعب السان سيرو، وجدت فريق ليتشي الصغير يملك واجهة كاملة من الملعب و يعرض تيفو كبير عليها، و هو أمر من المستحيل أن يحصل في الواقع. نقطة أخرى سلبية و هي أوجه اللاعبين، بعض اللاعبين مثل بوجبا يظهرون بشكل ممتاز، لكن بعض اللاعبين من فريق كبيرة مثل لاوتارو مارتينيز لن تستطيع التعرف عليه إطلاقا لو نزعت قميصه و الرقم. أمر أخير يجب ذكره هو خسارة بعض الحقوق المهمة، مثل ملعب و اسم و طقم فريق يوفنتوس، و نحن نتحدث عن واحد من أقوى فرق أوروبا و طرف مهم في نهائيات دوري الأبطال، هذا الأمر محبط بعض الشيء خصوصا إن استمرينا في رؤية هذه الظاهرة تستمر بسبب المنافسة في السنوات القادمة، فهي خسارة كبيرة للاعبين في كل مكان.

    نمط Volta الجديد يشابه لعبة فيفا ستريت القديمة من ناحية الشكل على الأقل، و تم اضافته مع قصة لم تثر اهتمامنا، و هي تعتبر كبديل عن طور The Journey الذي انتهى مع الجزء الماضي. في فولتا تستطيع اللعب كرة شوارعية في ملاعب مختلفة الأحجام، أحيانا تكون مع جدران ترتد منها الكرة. يمكن اللعب في فرق مكونة من 3 أو 4 أو 5 لاعبين. فكرة هذا النمط شبيه بفكرة مصغرة من نمط المهنة، بحيث تبني فريق و تطور لاعبك، و يوجد خيارات تخصيص متعددة. تستطيع هنا مثل نمط المهنة التحكم بالفريق كاملا أو لاعبك فقط. نمط Volta لا يفرض عليك استخدام المهارات للعب، لكن تستطيع ذلك إن أردت، و أيضا لا يوجد عداد لياقة هنا فتستطيع الركض حتى تطيب نفسك. النمط كإضافة يعتبر خيار مسلي آخر ينضم لأنماط اللعبة العديدة الأخرى.

    نمط المهنة أو Career Mode يحصل على بعض اللمسات الجديدة. الآن هناك محادثات مع اللاعبين، و تم إضافة أجوبة للمؤتمرات الصحفية تقوم بالتأثير المباشر على نفسيات اللاعبين، لكن الحقيقة أنها بديهية و غير ممتعة، و ستقوم بتجاوزها دائما بعد تجربتها عدة مرات. في حال إخترت أن تكون لاعبا في طور المهنة، ستجد أن هناك عدة خيارات جديدة لمركز اللعب و خيارات تخصيص إضافية.

    بالتأكيد النمط الأكبر في لعبة فيفا في السنوات الأخيرة هو FUT أو ألتمت تيم. سنرى بعض التغييرات الجديدة مثل Foundations التي تهدف كدليل تدريب للاعبين الجدد، و Milestones و هي إنجازات على الأمد البعيد للاعبين. أما المواسم فستحصل على مهمات جديدة تحت مسمى Objectives و تحقيقها سيدر بالفائدة على اللاعبين. أخيرا تم إضافة FUT Friendlies و هو خيار يسمح لك بلعب مباريات ودية بفريقك دون الخوف من تسجيل النتائج في ملفك، خيار ممتاز للتدريب و تجربة خطط جديدة، و تستطيع اللعب محليا أو أونلاين في هذا الخيار.

    اللعبة بشكل عام تبدو أقل سرعة من السنة الماضية، و كأنها تحاول أن تعود للمسار التكتيكي بدلا من المسار الأكشني السريع. لكن الحقيقة هي أن اللعبة هذه المرة تميل بشكل واضح نحو الهجوم بعدة خيارات جديدة. أولا الآن اللاعبين السريعين حصلوا على قوتهم من جديد، فإن كنت تمتلك أجنحة هجومية فسيعاني أظهرتك، هذا الأثر سيكون أكبر في حال كان الفريق المنافس متوسط المستوى مقارنة بك. التسديد الآن أسهل من الماضي و تسجيل الانفرادات أصبح أسهل من الجزء الماضي بشكل ملحوظ. هناك أيضا خاصية Strafe Dribbling و التي تعطي اللاعبين المهاجمين خيارات مراوغة قوية ضد المدافعين في حال أتقنتها. في المقابل EA قدمت خيارات إضافية للدفاع، لكن مشكلتها الرئيسية أنها تحتاج مهارة أكبر في التنفيذ يدويا مقارنة بالمساعدة الذاتية لخيارات الهجوم العديدة.

    آخر مباراة لعبتها مع الكمبيوتر قبل كتابة هذه المراجعة، و انتهت بالتعادل بنتيجة 5-5. هذه النتيجة معبرة حقا عن أسلوب فيفا هذا العام، فاللعبة ستصبح عبارة عن منافسة في من يسجل أكثر في مهرجان أهداف كبير. و هنا لا أستطيع حقا أن أحدد ما اذا كانت هذه نقطة سلبية أم لا، فهناك جمهور لكل أسلوب، لكن بشكل عام أحسست حتى كونها لعبة تميل للهجوم فقد كان هذا الأمر مبالغا به بعض الشيء. في نهاية المطاف فيفا رغم المشاكل المعتادة تبقى لعبة محاكاة كرة القدم الأولى بكمية الأنماط المتوفرة و الحقوق المملوكة و التي تقدم لعشاق اللعبة تجربة حقيقية تضعك في قلب أجواء اللعبة الأشهر.

    تمت مراجعة اللعبة عبر نسخة مراجعة رقمية تم توفيرها لنا من شركة EA.

    FIFA 20
    أنماط عديدة و محتوى ضخم. الحصول على أغلب الحقوق العالمية للفرق و البطولات. إضافة نمط Volta الجديد المشابهة لكرة الشوارع. تحسينات مرحب بها لطور ألتمت تيم.
    الميل لتقوية الهجوم على حساب الدفاع بشكل غير متوازن. وجوه اللاعبين تحتاج للكثير من العمل. خسارة بعض الحقوق المهمة بشكل غير متوقع.
    فيفا 20 إضافة جديدة للسلسلة تحمل معها الحزمة المعتادة من الإضافات المرحب بها و مشاكل نظام اللعب الغير متوازنة، لكن النتيجة العام تحمل معها لعبة كرة قدم ممتعة لجميع محبي اللعبة.
    الوسوم
    محمد البسيمي
    مؤسس الموقع و الشبكة. محمد يشارك باستمرار في الموقع عن طريق كتابته للمراجعات و تقديمه حلقات الإذاعة الأسبوعية. يتابع ألعاب الفيديو منذ سنين طويلة و يمضي وقتا في مختلف أنواع الألعاب. محمد يكن عشقا خاصا لسلسلة ميترويد العريقة.

    التعليقات