Wolfenstein: Youngblood

تاريخ الإصدار: 2019-07-26
طورت بواسطة: MachineGames
الناشر: Bethesda
PC
PlayStation 4
Switch
Xbox One
الألعاب
  • 30 يوليو 2019
  • التعليقات: 
  • 2026 مشاهدة
  • 8.0
    تقييم تروجيمنج


    Wolfenstein: Youngblood

    قبل أن نحصل على الفصل التالي من مهمة BJ Blazkowicz للقضاء على النازيين تعود إلينا سلسلة ألعاب التصويب والأكشن الدامية Wolfenstein مع إصدار جانبي جديد يحمل العنوان Youngblood والذي ستلعبون به بشخصيتي التوأم Blazkowicz مع لعبة تركز على التجربة التعاونية فهل يناسب هذا التوجه طابع السلسلة؟ هذا ما ستكتشفونه في مراجعتنا.

    أحداث القصة تدور بعد الجزء الثاني بعشرين عاما، BJ Blazkowicz قاتل النازيين الأشهر يختفي لفترة من الزمن دون أي أخبار عن مكان تواجده ودون أي تواصل مع عائلته، التوأم Soph و Jess Blazkowicz يسمعان عن تواجد أبيهما في باريس ويقرران على الفور الذهاب إلى العاصمة الفرنسية برفقة صديقتهما العبقرية Abby وعند الوصول إلى باريس ستتعرفون على قادة الثورة الفرنسية وتقومون بمساعدتهم على هزيمة النازيين مقابل الحصول على المزيد من التفاصيل حول مكان تواجد والدكم.

    القصة ليست محط التركيز في هذا الإصدار حيث أنها تقتصر على بعض المقاطع القصيرة من داخل محرك اللعبة وبعض الحوارات ولن نجد المقاطع السينمائية التي إعتدنا عليها مع عودة السلسلة إلا في أهم اللحظات فقط ومن الواضح أن فريق MachineGames لم يركّز عليها كثيرا، التجربة لا زالت تقدم لنا مجموعة من الشخصيات المسلية والغريبة وأبرز هذه الشخصيات هما التوأم Blazkowicz اللذان يتصرفان ويتحدثان كالأطفال في عمر السابعة ولكنهما يستمتعان بقتل النازيين وإثارة الكثير من الدمار والفوضى عوضا عن اللعب بالدمى ولكن ما عدى الشخصيات المميزة لا تتوقعوا أي شيء يذكر من القصة مع الأسف.

    على المستوى التقني يعود MachineGame لتقديم تجربة بصرية مميزة غنية بالتفاصيل والمؤثرات وبمعدل إطارات ثابت أغلب الوقت، مساعدة Arkane Studios في عملية التطوير كان لها أثر واضح على تصميم الخرائط التي لم تصبح أكبر من قبل فحسب بل أصبحت مليئة بالممرات البديلة والمتشعبة بشكل لن تدركوه إلا إذا إنتباكم الفضول في التجول في الخريطة ومع أنها لعبة أكشن وتصويب تركز على قتل أعدائكم بكل دموية إلا أنها تقدم لكم العديد من الخيارات للعب بذكاء والإلتفاف من حول الأعداء أو تجاوزهم في حال كانوا أقوى من أن تغلبوهم كما أنها تخبئ العديد من الأسرار والموارد الثمينة بطرق ذكية، على المستوى السمعي فيوجد ألحان جيدة هنا وتؤدي غرضها ولكن لا شيء سيعلق في الأذهان على عكس الإصدار الماضي الذي إحتوى على ألحان Mick Gordon الحماسية.

    تجربة اللعب كما ذكرنا تركز على العنصر التعاوني حيث سيتحكم لاعبان بواحدة من التوأمين اللتان ترتدي كل منهما بدلات الطاقة للإستفادة من القدرات التي توفرها كالقدرة على التخفي والقدرة على الإندفاع نحو الأعداء لطرحهم أرضا وغيرها من المزايا، محبوا السلسلة سيلاحظون إختلافات بارزة في هذا الإصدار والتي تخدم توجهه إلى اللعب التعاوني فالتجربة أصعب من المعتاد لإعتمادها على التكتيك والتعاون بين لاعبين خاصة وأن بعض الأعداء الأقوياء يملكون عدادا للدفاعات وعدادا للحياة ولتحطيم دفاعاتهم بأفضل شكل ممكن يتوجب عليكم إستهداف نقاط الضعف لديهم الأمر الذي يتطلب من أحد اللاعبين إلهاء ذلك العدو ليتمكن اللاعب الاخر من إستهداف نقاط الضعف.

    التجربة لا تزال تتمتع بالعدد الهائل من الأعداء الذي سيحيطون بكم من كل جهة وكما ذكرنا فالتكتيك مهم ففي حال قررتم القفز وسط الساحة وإطلاق النار في كل إتجاه دون التفكير في إستهداف نقاط الضعف للأعداء فستضيعون الذخيرة بسرعة لتجدوا أنفسكم في مأزق خاصة عند مواجهة الزعماء المدججين بالأسلحة الفتاكة، الضربات القاضية التي تقومون بها من المسافة القريبة تعود مجددا ولكن الفريق مع الأسف لم يقم بإضافة شيء يذكر إليها حيث أن عددها قليلا جدا وستجدون نفسكم تكررون نفس الحركة لأغلب الأعداء.

    هنالك بعض الإضافات الجديدة كالـPreps  وهي إيماءات أو رقصات تقوم بها التوأمان للزيادة من نقاط الحياة الخاصة بهما أو تقليل الضرر كما تتوفر عدة خيارات للفوائد التي يمكن الحصول عليها من خلال تلك الإيماءات كما يتم تقديم نظام لتطوير الأسلحة وللحصول على أي من الإيماءات الأخرى أو تطوير الأسلحة ستحتاجون إلى العملات النقدية التي يمكن تجميعها من الأعداء بعد القضاء عليهم كما ستجدونها مخبأة في بعض من الصناديق والمناطق السرية.

    اللعبة تقدم نظاما للمستويات حيث تزداد قوتكم وقدراتكم بشكل بطيء ولكن ثابت مع كل زيادة في المستوى وتتوفر عدة خيارات للتطوير من قدرات بذلة الطاقة الخاصة بكم ولتطوير قدرات البذلة توجد عملة خاصة للتطوير، ستحصلون على عملة واحدة للتطوير مع كل مستوى جديد تصلون إليها كما يمكنكم الحصول على تلك العملات من خلال إنهاء مهمات القصة والمهمات الجانبية أيضا.

    محبوا تجربة اللعب الفردي يمكنهم أن يخوضوا التجربة مع الذكاء الإصطناعي ولكن اللعب بجانب لاعب أخر يمكن الإعتماد عليه يشكل فارقا كبيرا ومتعة أكبر، في حال أوشكتم على الموت فبالإمكان إعادة إحيائكم خلال فترة قصيرة من قبل اللاعب الأخر ولكن في حال فشل مرافقكم في ذلك فهذا لا يعني العودة إلى بداية المنطقة بالضرورة حيث يمكنكم الحصول على 3 محاولات إضافية من بعض الصناديق الخاصة والتي تسمح لكم بالعودة إلى اللعب بعد أن ينتهي الوقت المحدّد لإعادة الإحياء وربما قام فريق التطوير بإضافة هذا الخيار نظرا لصعوبة التجربة التي تتطلب درجة من الإحتراف لخوضها.

    بالحديث عن محتوى اللعبة فهو ضخم بحق، ستخوضون المهمات من خلال التنقل بإحدى محطات الميترو من مقر المقاومة إلى المقاطعات التي قسمت إليها باريس من قبل النازيين وأثناء خوض المهمات الرئيسية ستتصل بكم Abby لتسألكم عما إن كنتم قادرين على القيام ببعض المهام الإضافية في المنطقة من حولكم ومن الممكن ان تطلب منكم القيام بعدة مهمات كأن تقوموا بالقضاء على احد علماء النازيين أو تركيب جهاز للتنصت وغيرها من الأمور ولكن هذا المحتوى لا يقارن بالمهمات الجانبية التي يمكن الحصول عليها من قبل أعضاء المقاومة خاصة وأن تلك المهمات تتميز بالمناطق الحصرية لها.

    المحتوى القابل للتجميع متنوع ما بين تصاميم الشخصيات والتسجيلات الصوتية إضافة إلى الأقراص المرنة (Floppy disks) التي يمكنكم من خلال فك شفرتها أن تعرفوا الرموز السرية لبعض الصناديق والموارد المخبأة هنا وهناك واللعبة تخلط ما بين تجربة الأكشن والإستكشاف بشكل مميز مع ترك الخيار لكم ففي حال كنتم ترغبون بقتل النازيين والوصول إلى الزعيم التالي أو نهاية المهمة فهذا ممكن وفي حال كنتم ترغبون في إستكشاف تفاصيل الخريطة بعناية وتجميع مافيها من أسرار فهذا ممكن أيضا.

    القصة الأساسية ستتطلب منكم حوالي 10 أو 12 ساعة في حال قمتم بعدد قليل من المهمات الجانبية وتناسيتم المهمات الإضافية التي تطلبها منكم Abby أثناء خوض المهمات الأساسية ولكن في حال كنتم ترغبون في القيام بجميع المهمات الجانبية وتجميع العناصر القابلة للتجميع فستحصلون على ضعف ذلك الوقت بكل سهولة واللعبة تقدم عدد ساعات مميز بالنسبة للعبة بنصف السعر الكامل.

    ننوه مجددا بأن التركيز على اللعب التعاوني يغير التجربة بشكل ملحوظ وقد لا يروق هذا التغيير كثيرا لبعض محبي السلسلة لذا ننصحكم بتجربة الديمو الخاص بها أولا، Wolfenstein: Youngblood قد لا تركز على القصة والسينمائية كالأجزاء الماضية إلا أنها لا زالت تقدم نفس الشخصيات المسلية والغريبة مع تجربة تقدم محتوى ضخم للاعب الذي يرغب في القضاء على أكبر عدد ممكن من النازيين أو الراغب بالإستكشاف والبحث عن الأسرار المخبأة بشكل ذكي وهي تجربة مميزة لمحبي هذا التوجه خاصة مع توفرها بنصف السعر الكامل.

    تمت مراجعة هذه اللعبة بنسخة Xbox One والتي تم توفيرها من قبل الناشر قبل صدور اللعبة في الأسواق.

    Wolfenstein: Youngblood
    رسومات ممتازة – مراحل ضخمة ومليئة بالطرق البديلة والأسرار – محتوى ضخم من مهمات رئيسية وجانبية
    التجربة قد تكون أصعب من اللازم على القادمين الجدد – الحاجة إلى العودة أدراجكم وتضييع الكثير من الوقت في التنقل بعد إنهاء المهام
    Wolfenstein: Youngblood هي تجربة لا تقل جنونا وحماسا عن الإصدارات الماضية، التوجه الواضح إلى اللعب التعاوني قد لا يجعلها مناسبة لجميع محبي السلسلة ولكنها تبقى تجربة ممتعة تقدم محتوى ضخم والعديد العديد من ساعات اللعب.
    الوسوم
    خالد العيسى
    عضو في طاقم تحرير تروجيمنج محب لألعاب المنصات و التسلل و لها طعم خاص بالنسبة له، مهتم بجميع أنواع الألعاب و ينتظر لعبة تحمل جمال و إبداع لم يسبق له مثيل، يعرف في مواقع المحترفين بإسم Kai444 و تجربته المفضلة هي Darksiders.

    التعليقات