Red Faction: Guerrilla Re-Mars-tered

تاريخ الإصدار: July 2019
طورت بواسطة: Volition
الناشر: THQ Nordic
Switch
الألعاب
  • 06 يوليو 2019
  • التعليقات: 
  • 1665 مشاهدة
  • 8.0
    تقييم تروجيمنج


    Red Faction: Guerrilla Re-Mars-tered

    أخذت Red Faction اللاعبين على حين غرة عندما صدرت لأول مرة بفضلِ بيئتها القابلة للتدمير بصورة غير مسبوقة في عالم الألعاب آنذاك، و بعد أن حصل إصدار Red Faction: Guerrilla على نسخة محسنة للأجهزة الأخرى في العام الماضي، ها هو يصل أخيراً إلى منصة الننتندو سويتش ليُتيح إمكانية اللعب في وضعيتي المنزلي و المحمول في آنٍ واحد فكيف كانت النتيجة؟

    كُنتُ واحداً من اللاعبين الذين تابعوا سلسلة Red Faction منذ بدايتها و قمتُ بلعب مُعظم الإصدارات، و على أن السلسلة لطالما كانت متوسطة المستوى بصورة عامة، إلا أن روعة التدمير فيها كانت سابقة لعصرها، و ربما حتى يومنا هذا ما زالت اللعبة متميزة في هذا الجانب، و على سبيل المثال فإن إصدار Red Faction: Guerrilla هذا و هو الإصدار الثالث من السلسلة، يُتيح إمكانية تدمير بيئة اللعبة بالكامل، نعم صدق أو لا تصدق عزيزي القارىء يُمكنك تدمير كل كل مبنى و كل حجر و كل مركبة في اللعبة.

    Red Faction: Guerrilla Re-Mars-tered صدرت في العام الماضي للحاسب الشخصي و الأجهزة المنزلية من سوني و مايكروسوفت، و الآن تنقلها شركة THQ Nordic إلى منصة الننتندو سويتش، و لا شك أن شركة THQ هي واحدة من أكثر الشركات نشاطاً و اجتهاداً على هذا الجهاز. يسرني القول أن هذه النسخة من اللعبة رائعة حقاً و لا تقل عن مثيلاتها، فهي تحتوي على خيارين أحدهما للحصول على رسوم محسنة على حساب معدل الإطارات، و الآخر يُقدم تجربة لعب سلسة للغاية و يُقلل من جودة الرسوم بعض الشيء، و قد وجدنا أنفسنا نميل لاستخدام الخيار الثاني، و لا شك أن شعور التدمير من منظور الشخص الثالث و على جهاز محمول مثل السويتش كان رائعاً.

    نعم هذه اللعبة تبدو مثالية لمنصة مثل السويتش أكثر من المنصات الأخرى، فهي أصغر حجماً من ألعاب الحركة الحديثة و أقل في الجانب الرسومي إلا أنها تبدو مثالية للغاية كلعبة محمولة، و كما كانت اللعبة الأصلية فعليك القيام بمهمات لصالح الثورة و تدمير الأماكن التتابعة لمنظمة قوات الدفاع الأرضية التي تتعامل بوحشية مع الآخرين، يُمكنك أن تقوم بالتدمير عن طريق مطرقة فولاذية أو عن طريق الأسلحة النارية و المتفجرات، و بالإمكان التنقل في عالم اللعبة عن طريق المركبات مثل الشاحنات أو ركضاً على الأقدام.

    ما زالت اللعبة تقدم العديد من أطوار اللعب المتنوعة و كل هذه الأطوار ما زالت موجودة في نسخة الننتندو سويتش من اللعبة، طور اللعب عبر الشبكة موجود، و كذلك طور المهمات الإضافية الذي يُتيح اللعب بشخصية “سامانيا”، هناك أيضاً خيار Wrecking Crew الذي يُقدم عدة أطوار منوعة مبنية على فكرة اللعبة الأساسية، مثل الحصول على ذخيرة لا نهائية و محاولة تدمير أكبر قدر ممكن من البيئة خلال فترة زمنية مُحددة. هذه اللعبة تقدم قيمة معقولة للغاية مقابل 30 دولاراً.

    هذه اللعبة جيدة للغاية رسومياً بالنسبة لمنصة متوسطة القدرات مثل الننتندو سويتش، و بصورةٍ عامة فنحن نشعر غالباً أن ألعاب الجيل الماضي تعمل بصورة مثالية على السويتش حيث يتمكن الجهاز من تشغيلها بدقة عرض و رسوم أفضل كما أنها تبدو مناسبة للغاية في وضعية المحمول، إلا أن البيئة المريخية القاحلة ما زالت مملة كما هي في هذه السلسلة. مع ذلك فإن تدمير البيئة بالكامل مع محرك جيو-مود2 هو مُدهش للغاية على جهاز لا يزيد حجمه عن ستة إنشات!

    Red Faction: Guerrilla Re-Mars-tered لعبة متوسطة في العديد من الجوانب مثل القصة و حتى اللعب الناري و ستشعر حتماً أنها لعبة قديمة بثوبٍ جديد، إلا أنها ضخمة المحتوى و منوعة للغاية، كما أنها تشفي الغليل مع إحساس التدمير الرائع الذي تقدمه و الذي لا تحاكيه الكثير من الألعاب حتى يومنا هذا. بالنظر إلى الخيارات التي تقدمها اللعبة و السعر، فإن محبي ألعاب الحركة لديهم خيار مثالي على منصة Switch.

    قام الناشر بتزويدنا بنسخة المراجعة من اللعبة.

    Red Faction: Guerrilla Re-Mars-tered
    النسخة مصقولة للغاية و بصورة مثالية لجهاز Switch مع إمكانية الاختيار بين السلاسة في الأداء أو الرسوم الأفضل. هناك الكثير من المحتويات المتنوعة و أطوار اللعب المختلفة.
    إحساس القِدَم ملموس على اللعبة.
    شركة THQ Nordic تقدم واحدة من أفضل الإصدارات المنقولة إلى جهاز ننتندو الهجين، محبو ألعاب الحركة و التدمير سيجدون أمامهم الكثير من المتعة مع هذه اللعبة التي تبدو مثالية لمنصة Switch.
    حسين الموسى
    حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.

    التعليقات