مقالات خاصة


مستقبل الألعاب؟ Stadia ما بين العوائق والإمكانيات

  •  

    29 يونيو 2019

  •  

    التعليقات:

  •  

    1681 مشاهدة

كل جيل تقريبا نسمع عن تقنية جديدة ستكون هي “الثورة الجديدة” أو “مستقبل الصناعة” ولنا أمثلة في طرفيات الواقع الإفتراضي هذا الجيل وتقنية العرض ثلاثي الأبعاد في الجيل الماضي وبينما إندثر التفكير الذي يقول بأن العرض ثلاثي الأبعاد هو مستقبل الصناعة لا زال البعض يدافع عن طرفيات الخيال الإفتراضي بالقول بأنها تحتاج إلى بعض الوقت لكي تتطور التقنية بالشكل المناسب لإستبدال التحربة التقليدية وهذا الرأي لا يحظى بالشعبية بين أوساط اللاعبين بشكل عام.

مع وصول الجيل الثامن من الأجهزة المنزلية إلى نهايته وإقبالنا على الجيل التالي من تلك الأجهزة بدأت الأنظار بالتوجه إلى خدمات البث السحابية والتي كانت متواجدة منذ فترة ولكنها حازت على إهتمام متزايد في الآونة الأخيرة مع عمل شركات مثل EA و Amazon على الخدمة الخاصة، كون ألية العمل الخاصة بأكثر المنصات التي تم الكشف عنها مثل Project xCloud الخاصة بمايكروسوفت غير واضحة بالكامل في الوقت الحالي سنركز في هذا المقال على خدمة Stadia الجديدة من Google والتي لدينا قدر كافي من المعلومات التي تسمح لنا بالحديث عن إمكانياتها والعوائق التي ستواجهها.

اللعب على أي شاشة

Stadia ستتوفر على أي شاشة يمكن من خلالها الولوج إلى متصفح Chrome وذلك ممكن على الحواسيب الشخصية إضافة إلى الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي يمكنها الولوج إلى هذا المتصفح بكل بساطة بينما شاشات التلفاز تتطلب إكسسوار Chromcast Ultra للقيام بذلك، الشركة ستوفّر أيضا تطبيقا للخدمة سيتوفر حاليا على هواتف Pixel 3 و Pixel 3a فقط مع الوعود بوصوله إلى المزيد من الهواتف مستقبلا.

القدرة على اللعب على حاسب شخصي زهيد الثمن أو على الهاتف الذكي الذي تأخذونه معكم إلى أي مكان هو فكرة مثيرة للإهتمام بلا شك والخدمة لا تتطلب منكم بالضرورة إستخدام طرفية التحكم من Google مع إمكانية ربط الجهاز المستخدم بمختلف وحدات التحكم المتوفرة.

جودة المحتوى الذي يتم بثه 

Google قامت بالكشف عن المواصفات التي يمكن تحقيقها أثناء البث بالإعتماد على سرعة الإتصال بالشبكة حيث أن أقل سرعة موصى بها هي 10 ميجابايت في الثانية والتي ستمكنكم من خوض التجربة بدقة الوضوح العالية 720p مع معدل 60 إطارا في الثانية وصولا إلى دقة الوضوح الفائقة 4K بدعم الـHDR مع الحفاظ على معدل 60 إطارا في الثانية في حال كانت سرعة الإتصال بالشبكة 35 ميجابايت في الثانية مع التأكيد بأنه حتى أقل سرعة موصى بها ستمنحكم تجربة لعب سلسلة.

بدأ اللعب بلمسة/ضغطة زر والمساعد الشخصي

هذه الميزة قد تهم الكثيرين ولكن في نفس الوقت هنالك الكثير من اللاعبين ممن لا يكترث بها وهي القدرة على بدأ اللعب أثناء مشاهدتكم لعرض على اليوتيوب فعلى سبيل المثال قد تشاهدون أحدهم وهو يلعب Assassin’s Creed Odyssey على اليوتيوب وبضغطة زر ستتمكنون من خوض التجربة من نفس المرحلة أو الجزئية التي كانت معروضة في العرض، أيضا ستتوفر لكم القدرة على اللعب مع من يقومون ببث الألعاب من مشاهير اليوتيوب ونحوهم من الشخصيات في حال قام صاحب البث بتمكين هذه الخاصية.

الخاصية الأخرى هي المساعد الشخصي ففي حال كنتم عالقين في منطقة ما ولا تعرفون كيفية التقدم يمكنكم أن تستعينوا بالمساعد الشخصي من Google لإيجاد عرض يريكم كيفية تجاوز المكان الذي علقتم فيه وكما ذكرنا فالميزات في هذه النقطة ستهم البعض بينما البعض الأخر لن يكترث لها.

الوسوم
Stadia
خالد العيسى
عضو في طاقم تحرير تروجيمنج محب لألعاب المنصات و التسلل و لها طعم خاص بالنسبة له، مهتم بجميع أنواع الألعاب و ينتظر لعبة تحمل جمال و إبداع لم يسبق له مثيل، يعرف في مواقع المحترفين بإسم Kai444 و تجربته المفضلة هي Darksiders.

التعليقات