One Piece: World Seeker

تاريخ الإصدار: 2019 - 03 - 15
طورت بواسطة: Ganbarion
الناشر: Bandai Namco Entertainment
PC
PlayStation 4
Xbox One
الألعاب
  • 17 مارس 2019
  • التعليقات: 
  • 3185 مشاهدة
  • 6.0
    تقييم تروجيمنج


    One Piece: World Seeker

    يعود طاقم قبعة القش من مانجا One Piece الشهيرة مع مغامرة جديدة هذا العام في One Piece: World Seeker والتي تقدم أول تجربة عالم مفتوح في تاريخ الألعاب المبنية على العنوان، بعد أن قمنا بخوض التجربة نطلعكم على تجربتنا للعبة والتقييم الخاص بها في السطور التالية.

    القصة تبدأ مع تواجد الطاقم في جزيرة السجن أو Prison Island وتحديدا في سجن Sky Prison الذي يحاول الطاقم سرقة كنز مخبأ فيه ليكتشفوا عدم تواجد أي كنز والأمر كله كان عبارة عن فخ، من هنا تبدأ الأحداث بتعرفكم أكثر على سر الجزيرة التي كانت تدعى سابقا بجزيرة الجواهر أو Jewel Island والقصة متواجد لتبرير الأحداث في أفضل الأحوال وليست بشيء يميز التجربة أو يبرز فيها.

    اللعبة موجهة لمحبي المانجا الشهيرة ويبدو أن الهدف كان ببيع اللعبة لهم وليس لعامة اللاعبين حيث أن الميزانية متواضعة جدا وهذا الأمر يبرز منذ الوهلة الأولى حيث أن المستوى التقني متفاوت جدا ويمكن القول بأنه أقل من متوسط كأفضل تقدير، الحوارات تفتقر إلى التمثيل الصوتي حيث نسمع بعض الأصوات للشخصيات التي قد تعبّر عن الحماس او الدهشة فقط ويتم التقدم في الحوارات مع ضغطة زر كحال ألعاب الروايات المرئية، الموسيقى موجودة ويمكن القول بأنها جيدة ولكن كما قلنا فاللعبة موجهة بشكل خاص للمعجبين وبأقل ميزانية ممكنة لتقديم لعبة عالم مفتوح.

    نظام اللعب بسيط جدا، ستلعبون بشخصية Monkey D. Luffy الملقب بقبعة القش ومنظومة التحكم تقتصر على الحركة وزر للهجوم إضافة إلى زر يمكنكم من إطلاق بعض القذائف بعيدة المدى، الشخصية تملك طورين للقتال، طور Armament Haki يمكنكم من القيام بهجمات قوية ولكن بطئية وطور Observation Haki الذي يجعل من الهجمات سريعة ولكن أقل تأثيرا، كل طور له ميزة خاصة يمكن تفعيلها بضغطة زر.

    أثناء القتال وتسديد الضربات للخصوم سيمتلئ عداد Tension Gauge الذي يتكون من ثلاث مستويات ويمكن إستخدام هذا العداد للقيام بالهجمات المميزة والتي تعتمد قوتها على مستوى العداد الذي تتطلبه، الهجمات الخاصة بالشخصية محدودة جدا والكومبوهات التي ستقومون بها عبارة عن تكرار لنفس الحركات مرارا وتكرارا والقيام ببعض الهجمات المميزة في بعض الأحيان ومع أن نظام اللعب بسيط جدا وخالي من التعقيد إلا أن القدرة على تفادة الخصم لا تعمل بالسلاسة المطلوبة مع إستجابة بطيئة للشخصية خاصة في حال كانت تقوم بالهجوم فهي غير قادرة على إيقاف الهجوم والتفادي.

    ستواجهون العديد من الشخصيات القوية والشهيرة التي ظهرت في المانجا على هيئة زعماء وأغلب الشخصيات المشهورة من قوات البحرية التي قد تفكرون بها ستقف في طريقكم في مرحلة من المراحل، التجربة تبدأ بشكل موزون من ناحية الصعوبة ولكن مع المضي قدما ستصبح الصعوبة تعاني من عدم الإتزان بشكل واضح ومتكرر يقضي على المتعة البسيطة الموجودة.

    مع تقديمها لعالم مفتوح فاللعبة تقدم مواردا عديدة يمكنكم جمعها كما تتواجد مجموعة من الكنوز الموزعة في جميع أنحاء الخريطة لإيجادها، ستقومون بإستخدام قدرات فاكهة المطّاط التي يمتلكها Luffy للتنقل في عالم اللعبة بإطلاق ذراعكم إلى أقرب شجرة أو حافة متواجدة من حولكم وسحب الشخصية إليها والبحث عن الكنوز والموارد مع التنقل بإستخدام القدرات قد يكون أكثر جزئيات التجربة متعة.

    يمكنكم تحسين قدراتكم القتالية والإستكشافية من خلال شجرة القدرات والتي تتطلب منكم عددا معينا من النقاط التي تحصلون عليها من هزيمة الأعداء وإنهاء المهمات، شجرة القدرات تحوي بضعة تحسينات جيدة ولكن العديد من القدرات المتواجدة فيها غريبة وغير مفيدة وكان بالإمكان إضافة قدرات أكثر إفادة، للزيادة من قدراتكم أيضا يمكنكم إستخدام بعض الأدوات التي تحصلون عليها من خلال إنهاء بعض المهمات إضافة إلى تصنيعها بإستخدام الموارد التي قمتم بجمعها كالخواتم التي تزيد من قوة هجماتكم أو ترفع من نقاط الحياة.

    مع الوقت ستجتمعون بطاقم قبعة القش وسيقوم بعضهم بلعب دور مساعد لكم فعلى سبيل المثال Sanji سيقوم بطبخ الوجبات لأعضاء الطاقم ومقابل ذلك يتم إرسال هؤلاء الأعضاء للبحث عن الموارد الثمينة لأجلكم، Franky و Usopp قادران على صناعة الأدوات التي تحسن من شخصيتكم إضافة إلى صناعة أزياء جديدة وبالإمكان أيضا تدمير الأدوات التي لا تحتاجون إليها للحصول على موارد منها.

    اللعبة تقدم بعض المهمات الجانبية بجانب مهماتها الأساسية والتي تقومون فيها بالعادة بجمع الموارد لسكان الجزيرة أو تحققون في بعض الشائعات الغريبة حول تواجد الكنوز والقراصنة في بعض المناطق، قدرات Luffy محدودة جدا بداية اللعبة ومع الوقت يتم تقديم باقي القدرات والخصائص المتعلقة بطاقم السفينة التي أخبرناكم عنها وإضافة هذه الامور بشكل تدريجي يحافظ على إبقاء التجربة جديدة بقدر الإمكان ويمكن القول بأن هذا الأمر ينجح إلى حد ما.

    هنالك نظام للـKarma يطوّر من العلاقة بينكم وبين الشخصيات على الجزيرة من أصدقاء وسكان للجزيرة وأعداء أيضا، في حال رغبتم في تطوير العلاقة من خلال هذا النظام ستجدون قائمة خاصة بشكل شخصية أو شخصيات ترغبون في تطوير العلاقة معها والقائمة تطلعكم على المهمات التي يجب إنجازها لتحقيق ذلك، كلما طورتم من علاقتكم مع تلك الشخصيات ستتمكنون من خوض بعض المحادثات الخاصة إضافة إلى الحصول على المزيد من المهمات للقيام بها والتي ستدلكم بعضها إلى مناطق جديدة.

    اللعبة تقدم أربع صعوبات مختلفة، العادية، الصعبة، الصعبة جدا، والقصوى، عند خوض التجربة الصعبة يمكنكم أن تقضوا ما بين 10 إلى 12 ساعة لإنهاء التجربة في حال قمتم ببعض المهمات الرئيسية إضافة إلى بعض المهمات الجانبية واللعبة تجبركم في بعض الأحيان على القيام بالمهمات الجانبية وهو أمر سلبي لا أعرف لماذا تقوم به بعض ألعاب النوع، يمكنكم قضاء بعض الوقت في مهمات البحث عن الكنوز والزيادة من مستواكم في نظام الـKarma وغيرها من المهمات، اللعبة في النهاية تقدم تجربة متوسطة كأفضل تقدير وكما ذكرنا فهي موجهة بشكل خاص لمحبي المانجا.

    تم مراجعة هذه اللعبة بنسخة مراجعة PS4 تم توفيرها من قبل الناشر قبل صدور اللعبة في الأسواق.

    One Piece: World Seeker
    إضافة الخصائص مع الوقت تحافظ على نوع من التجديد - كمية جيدة من المهمات الجانبية ومتعة التنقل في عالم اللعبة بإستخدام قدرات Luffy
    قلة الكومبوهات الموجودة والإفتقار إلى السلاسة في القدرة على التصدي والتفادي - إجباركم على القيام ببعض المهمات الجانبية - شجرة القدرات تحوي العديد من القدرات الغريبة وعديمة الفائدة
    One Piece: World Seeker مغامرة موجهة لمعجبي المانجا بأقل ميزانية ممكنة، ستواجهون أشهر الأعداء وتتعرفون على بعض الشخصيات الجديدة وربما تستمتعون بالتجربة لبعض الوقت، في حال لم تكونوا من معجبي المانجا فاللعبة ليست لكم بلا شك.
    الوسوم
    خالد العيسى
    عضو في طاقم تحرير تروجيمنج محب لألعاب المنصات و التسلل و لها طعم خاص بالنسبة له، مهتم بجميع أنواع الألعاب و ينتظر لعبة تحمل جمال و إبداع لم يسبق له مثيل، يعرف في مواقع المحترفين بإسم Kai444 و تجربته المفضلة هي Darksiders.

    التعليقات