Gris

تاريخ النشر: 13-Dec-2018
طورت بواسطة: Nomada Studio
الناشر: Devolver Digital
Switch
الألعاب
  • 29 ديسمبر 2018
  • التعليقات: 
  • 2577 مشاهدة
  • 8.0
    تقييم تروجيمنج


    Gris

    لعبة أخيرة اخترناها لنودع معها العام 2018، العام الذي كان حافلاً بالعديد من الألعاب الرائعة من المطور المستقل، و هذه اللعبة هي Gris، اللعبة الأولى من فريق التطوير الإسباني Nomada و الذي وضع قدماً بين الكبار من تجربته الأولى. تعالوا معنا لتتعرفوا على عالم Gris الرمادي.

    Gris هي لعبة منصات ثنائية الأبعاد و هي اللعبة الأولى لفريق التطوير Nomada و من نشر Devolver Digital، الشركة التي تباهت كثيراً بتبني هذا المشروع و تفاخرت كثيراً بفنيته الرفيعة! اللعبة من إخراج الرسام الإسباني الشاب Conrad Roset من مدينة برشلونة و الذي عمل كمخرج إبداعي لهذا المشروع.

    Gris تُشير بالفرنسية إلى اللون الرمادي و هو اللون الذي اختاره فريق التطوير للتعبير عن هذه اللعبة، هذه اللعبة هي رحلة لفتاة تتعرض لحادثة تحطمها تماماً و تفقد صوتها الغنائي الجميل، كل هذا يُمكن الاستدلال عليه من التجريد الموجود في اللعبة فهي لا تحتوي على أي نوع من النصوص.

    Gris 1

    المشهد الافتتاحي في اللعبة هو من أروع ما شاهدنا في لعبة فيديو على الإطلاق، فهو يُعبر عن الصدمة الغامضة التي تعرضت لها الفتاة التي تلعب دور البطولة في هذه اللعبة، و كيف خسرت صوتها و بدأ عالمها في الانهيار من حولها، ثم أخذت بالسقوط الحر إلى أسفل، إلى أسفل، إلى قلب الصحراء الموحشة، و في الحقيقة فإن هذا المشهد الافتتاحي ذكرنا كثيراً بمقدمة مسلسل أنمي رائع يحمل الاسم Haibane Renmei. هذا لا يبدو غريباً، بالنظر إلى أن فريق التطوير يذكر أعمال Ghibli من اليابان و Disney من أمريكا كمصادر للإلهام.

    الهدف الأساسي من اللعبة هو إعادة الألوان إلى هذا العالم المُنهار، الهدف هو مواجهة الذات، التعامل مع شعور الصدمة و الانكسار، و هذه المرة سنبدأ الحديث عن الجانب البصري أو التعبيري لأنه الأكثر أهمية في هذه اللعبة. اللعبة تستعمل خطوطاً بارزة و واضحة في رسم عالمها، و هي تُكثر من استعمال الخطوط العامودية، و هناك الكثير من الصعود و الهبوط مما يُشير إلى الصراعات الدائمة التي تواجهها شخصيتنا المجهولة بعد الانكسار.

    اللعبة تُركز أيضاً على الألوان التي تبدو مثل اللوحات المائية، و هي تنتقي مجموعة من الألوان المدروسة بعناية من أجل تصوير عالمها الأخّاذ. تبرع Gris كذلك في استخدام الإضاءة و الدرجات الفاتحة للألوان عندما ترغب في أن تخلق شعوراً حالماً، و في الحقيقة فإن كل لقطة تجريدية في Gris يُمكن لها أن تُعلّق في متحف كلوحة فنية مُعبّرة.

    Gris 2

    تحتوي اللعبة على الكثير من المناطق المدمرة و الأطلال و هذه المباني المرسومة يدوياً في حقيقة الأمر مُمثلة هندسياً بصورة صحيحة تماماً و مع تطبيق صحيح لكافة نسب و قواعد البناء. هذه المناطق ليست إلا رمزاً لذات الفتاة و الصراعات الداخلية التي تخوضها، و العراك النفسي الذي يكتنفها.

    لا يوجد إمكانية لخسارة اللعب في Gris، فاللعبة مستلهمة من عناوين مثل Journey و Flower و هي تجربة أراد من خلالها فريق التطوير أن يخلق المتعة لجميع اللاعبين. Gris هي لعبة العجائب و الغرائب، هي لعبة تُحرك اللاعب و تُحرك شغفه في اكتشاف المجهول، و تدفعه إلى التساؤل عما سيواجهه في اللحظة التالية.

    هذه اللعبة مصممة بذكاء كبير، و رغم أنها تحافظ على القدر الأدنى من اللعب، إلا أنها لا تفتقد للشعور بأنها “لعبة” على الإطلاق، فهي لعبة منصات تحمل استلهامات واضحة من ألعاب السباك الإيطالي سوبر ماريو بقدر استلهاماتها الفنية من ألعاب أخرى، و الألغاز البسيطة تخلق نوعاً من التحدي، و تحث اللاعب على بذل شيءٍ من المجهود.

    Gris 3

    رغم ذلك، تنصهر هذه العناصر في بوتقة التجربة الفنية التي تخلقها Gris، و لا تخرج عن سياقها الفني. حتى عندما تتطلب منك اللعبة حل أحد الألغاز، أو عندما تنتقل من مكانٍ إلى آخر، فإن هذا يحصل بطريقة انسيابية تماماً. هذه اللعبة رائعة و لا يعيبها سوى القصر الشديد.

    حسناً، يتجلى الإبداع في اللعبة في أنغامها الموسيقية مع ألحان البيانو التي تبعث على التأمل و التفكير بألبوم عذب من الفنان Marco Albano، كما أنها تستعمل آلات موسيقية أخرى عديدة مثل الكمان، و لكم أن تعلموا بأن مدة الألبوم الموسيقي تتجاوز ساعة كاملة، و هو أمر مُدهش بالنظر إلى قصر اللعبة نفسها! هذه اللعبة تمتلك العديد من الألحان الحالمة، و لعل مقطوعة Firmament المذهلة هي أحد المقطوعات التي سنتذكرها لفترة طويلة بعد إنهاء اللعبة!

    Gris هي لعبة قصيرة إلا أنها لعبة تترك أثراً، Gris تجربة تجمع بين الفن البشري و بين التصميم الذكي، Gris حكاية مُجردة لمواجهة الأحزان و رحلة في عالم الخيال و الأحلام. فريق التطوير Nomada يضع بصمته بجدارة و ينجح في خلق التجربة التي أرادها، و يُثبت أنه قادم ليهزّ صناعة الألعاب. إن كنت من مُحبي ألعاب مثل Journey و Inside، لا تتردد في اقتناء هذه اللعبة الحالمة.

    تمّت مراجعة اللعبة بنسخة حصلنا عليها بأنفسنا من متجر eShop الرقمي لجهاز Switch.

    Gris
    طراز فني ساحر، ألبوم موسيقي عذب، سرد قصصي تجريدي يبعث على التأمل و مواجهة الذات، طريقة تصميم ذكية.
    قصيرة.
    التناغم بين التصميم الذكي، اللوحات الفنية في الرسوم، الموسيقى الشاعرية، و الإخراج الفني ، تتضافر معاً لتخلق واحدة من أكثر التجارب الإنسانية رقياً و إبداعاً في عالم الألعاب.
    الوسوم
    Gris
    حسين الموسى
    حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.

    التعليقات