Pokemon: Let’s Go, Eevee!/Pikachu!

تاريخ النشر: 16-11-2018
طورت بواسطة: Game Freak
الناشر: Nintendo
Switch
الألعاب
  • 19 November 2018
  • التعليقات: 
  • 2618 مشاهدة
  • 7.0
    تقييم تروجيمنج

    pokemon-lets-go_1536566637980

    واخيرا يحصل جهاز الننتندو سويتش على لعبته الأولى بعنوان البوكيمون وبلعبة ار بي جي تحمل إسم Pokemon: Let’s Go, Eevee!/Pikachu! بنسختين كما جرت العاده تحمل معها بعض الإختلافات بالبوكيمونات الموجودة بكل نسخه فيها والبوكيمون الأول الذي ستبدأ معه المغامرة واللعبة فعليا هي ريميك للعبة بوكيمون يالو الكلاسيكية والنسخه الثالث لألعاب بوكيمون ريد وبلو التي حصلنا على قبل أكثر من 20 عام والجديد هنا هو إضافة عناصر لعبة بوكيمون قو للأجهزة الذكية بطريقة صيد البوكيمونات في البريه، اليوم نقدم لكم مراجعة اللعبة بعد إنهاء المغامرة مجددا.

    نعود مجددا إلى إقليم Kanto حيث تدور المغامرة وهو الأقليم الأول بتاريخ العاب البوكيمون مع 151 بوكيمون كلاسيكي، تتيح لك اللعبة منذ البداية هذه المره الإختيار مابين خوضها كشخصية ذكر او أنثى وأيضا بإمكانكم إختيار لون البشره لهذه الشخصية ولكن لاتوجد الكثير من الخيارات كتصميم الشخصية من الصفر أو غيرها وهي مجرد 4 إختيارات لكل فئة بإمكان اللاعبين الإختيار بينها وكذلك إختيار إسم الشخصية ومن هنا تبدأ المغامرة المعتاده برحلة هذا الشاب أو الفتاة ليصبح أفضل مدرب بوكيمون في العالم ومن خلال المغامرة ستتعرف على فريق الأشرار “Team Rocket” ومخططاتهم التي تقاطع مغامرتك حيث تواجههم لاكثر من مره بهذه المغامرة الممتعه.

    Pokemon-LG-7

    رغم أن للعبة فعليا هي ريميك للعبة بوكيمون يالو الكلاسيكية ولكنها تحمل معها الكثير من العناصر الجديدة، أهم تلك العناصر هي طريقة الإمساك بالبوكيمونات في البريه، فبدلا من القتال العشوائي معها بمناطق الحشائش المعتاده فأنت تراها بأشكالها الفعليه قبل أن تختار تفاديها او محاولة صيدها وطريقة الصيد نفسها تختلف كثيرا هنا، بالماضي كان يتوجب علينا خوض القتال مع تلك البوكيمونات ومحاولة إضعافها قبل رمي كرة “البوكي” عليها لصيدها، الأن تأخذ هذه اللعبة مسارا مختلفا كألعاب بوكيمو قو للأجهزة الذكية حيث تقوم بصيد البوكيمونات عبر شاشة منظور أول تقوم فيها برمي كرة البوكي على البوكيمون بأفضل توقيت لمحاولة الإمساك به وضمه لفريقك أو لمجرد إكمال مجموعتك من قائمة البوكيمونات باللعبة وتختلف طريقة رمي الكرات لصيد البوكيمونات بنوع التحكم الذي تختاره بكونه حركي او بإستخدام الجهاز بوضعية المحمول أو غيرها.

    بإمكانك إختيار نوع الكرة التي تريد رميها وأيضا بإمكانك أن ترمي بعض الفواكه للبوكيمون لجعل امر صيده أسهل وتختلف صعوبة صيد البوكيمونات بنوع البوكيمون وحجمه، الشيئ المستهجن هنا بالنسبة لي أن صيد البوكيمونات هو مايزيد من مستويات البوكيمونات التي تملكها، سابقا كان يتوجب علينا تحدي البوكيمونات البريه وهزيمتها لرفع المستوى ولكن هنا فقط بصيد البوكيمونات البريه ودون الحاجه للقتال حتى ترتقي بمستوى البوكيمونات لديك ولم أفهم حقيقة كيف يتحسن مستوى البوكيمونات دون خوضها للقتالات! قد أكون من الأشخاص الذي يفضلون الأسلوب القديم بصيد البوكيمونات ولم أتقبل فكرة الصيد الجديدة التي أتمنى أن لا نراها بلعبة بوكيمون الرئيسية القادمه.

    Pokemon-LG-8

    أيضا طريقة تكوينك للفريق و الإختيار مابين البوكيمون كانت غير واضحه مع بداية اللعبة، بالنسخة الأصلية كان بإمكاننا الذهاب لمركز البوكيمون بكل مدينة لإختيار الفريق وترتيب الأوراق ولكن هنا كل بوكيمون تمسكه تلقائيا يصبح ضمن فريقك وعليك بالدخول لقائمة الفريق لديك ومن ثم للبوكي ديكس لإزالته بخطوات اجدها مزعجه بعض الشيئ، بالحديث عن أسلوب اللعب فنظام القتال هو المعتاد بأسلوب تبادل الأدوار ومن يملك البوكيمون الأسرع او الضربة الأسرع هو من سيبدأ بالقتال مع الاخذ بالإعتبار أن نوع البوكيمون هو الأمر الحاسم هنا بكونه ناري او نباتي أو أرضي او عادي كما جرت العاده.

    تقدم اللعبة معها رسوما جميلة إذا ماقارنها بالأجزاء القديمة فتعتبر نقلة كبيرة جدا من ناحية الرسوم، هنالك بعض التباطئ بفترات محدودة باللعبة “بوضعية المحمول” وكان من المفترض على فريق التطوير العمل بشكل أكبر لتحسين الظلال باللعبة لانها تظهر دائما بأطراف “مكسره” وبغياب للـAA كما يبدو، لاتقدم اللعبة تمثيلا صوتيا للشخصيات و نحصل على ريمكسات للألحان القديمة باللعبة الأصلية مع أصوات البوكيمونات الشهيرة، إذا على المستوى التقني فاللعبة تعتبر جيده ولكن نعلم ان السويتش يملك قدرات أفضل لتقديم شيئ أفضل وربما يرغب فريق التطوير بتوفير ذلك للجزء الرئيسي القديم بكون هذه اللعبة هي ريميك للعبة كلاسيكية.

    Pokemon-LG-6

    المغامرة الأصلية قد تستغرق منكم قرابة الـ15-20 ساعه لإنهائها، عالم اللعبة الذي كنا نراه شاسعا بالسنوات الماضية لم يعد كذلك مع ثالث إصدار لهذه اللعبة التي مازالت ممتعه بمغامراتها الرئيسية ولكنها ثالث مره نخوض فيها نفس المغامرة، للحصول على كل شيئ باللعبه فلاشك أننا سنقضي ساعات طويلة مابين جمع كل البوكيمونات وتطوير قدراتها وخوض التحديات عبر الشبكة وبدونها، لعبة Pokemon: Let’s Go, Eevee!/Pikachu! تحمل معها نقله تقنية جيده لسلسلة العاب بوكيمون على المستوى التقني ولكن على مستوى اللعب فهي خليط مابين القديم الجيد و الحديث غير المثير، ننتظر الأن العام القادم والجزء الرئيسي من السلسلة لنتعرف على النقله المنتظره لهذا العنوان بعد اكثر من 20 عام على ظهوره الأول.

    تم مراجعة هذه اللعبة بنسخة جهاز الـNintendo Switch قمنا بشرائها بأنفسنا.

    Pokemon: Let’s Go, Eevee!/Pikachu!
    المغامرة مازالت ممتعه بعد كل هذه السنوات و محتوى كبير جدا وساعات طويلة من اللعب
    بعض المشاكل التقنيه من تباطئ و ظلال ضعيفه ونظام الإمساك بالبوكيمونات غير المسلي وخيارات غير موفقة بطريقة تغير الفريق وغيرها
    Pokemon: Let's Go, Eevee!/Pikachu! تقدم معها لعبة RPG ممتعه ولكنها المره الثالثه التي نخوض فيها نفس اللعبة مجددا والعناصر الجديدة لم تقدم معها مايجعل التجربة أفضل من السابق
    الوسوم
    عمر العمودي
    مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.

    التعليقات