مقالات خاصة


كيف أشعلت بلاك أوبس 4 العشق القديم

  • 14 نوفمبر 2018

  • التعليقات: 

  • 2052 مشاهدة

bo4-zombies

لا يخفى على الجميع أن سلسلة كول أوف دوتي مثلها مثل أي سلسلة ألعاب سنوية حصلت على نصيبها من لحظات الصعود و الهباط مع مشاعر الجماهير. إنه حقا تصنيف الألعاب الأصعب بين المطورين، فألعاب التصويب من منظور الشخص الأول هي الأكثر إصدارا على مدار السنة و خيار الكثير من المطورين، و مع كثافتها في السوق أصبح تميز أي لعبة منها يعتبر تحدي كبير للمطور. و هذا الشيء مس الجميع بدون استثناء، سواء المطورين الكبار أم الصغار. أكتفجن بكل حق دائما و أبدا عودتنا أن تكون سلسلة كول أوف دوتي ذات جودة عالية و بمقاييس عمل معروفة، لكن بعض القرارات التطويرية لم تلقى رواجا عند الجمهور، خصوصا بعد إضافة خواص مثل الطيران أو المشي على الجدران للسلسلة، و هو الشيء الذي ضايق العشاق الأصليين أكثر من أي أمر آخر. الإصدار الأخير من اللعبة كان تحديا كبيرا للمطور، و كان عليه أن يجد الطريق من جديد لقلوب الجماهير، و أن يقدم لهم ما يريدونه حقا، و رغم سهولة الكلام لكن التنفيذ صعب جدا. لكن ما حصل في النهاية مع بلاك أوبس 4 كان أمرا مذهلا لجميع المتابعين.

لا يخفي عليكم أن بلاك أوبس 4 حصدت ثناء النقاد من حول العالم، و موقع ترو جيمنج هو أحد هؤلاء النقاد الذين لاقت اللعبة استحسانهم. بل إنها بشكل واضح أفضل لعبة كول أوف دوتي ربما منذ بداية هذا الجيل الجديد. قد يقول البعض إنها تبدو مثل أي لعبة كول أوف دوتي أخرى، فلماذا المعاملة المميزة هذه المرة؟ لكن الحقيقة عندما تنظر عن قرب ستجد أن فريق العمل وضع جهدا كبيرا لمعالجة جميع عوامل الضعف السابقة، و بنفس الوقت تقديم محتوى يرضي الكثيرين مع هذا الإصدار. و أول قرار مؤثر تم وضعه لهذه اللعبة هو التخلي عن طور اللعب الفردي، أو كما نسميه طور القصة. الفكرة هنا أن الغالبية العظمى من ساعات اللعب في السلسلة تكون عبر طور اللعب الجماعي، فلماذا إهداء موارد تطوير كثير لتقديم طور لعب فردي لن ينتج عنه الا نسبة محدودة جدا من ساعات اللعب. و رغم أن هذا القرار قد يبدو مستفزا في البداية، الا أن النتائج أثبتت أن القرار كان صائبا جدا، في النهاية حصلنا على أكبر لعبة كول أوف دوتي من ناحية المحتوى على الإطلاق.

نستطيع أن نقول أن طور Blackout بشكل منفصل يعتبر لعبة كاملة بحد ذاته. بالعادة ألعاب الباتل رويال التي تجمع 100 لاعب في خريطة واحدة في صراع من أجل البقاء تكون ألعاب أحادية الإتجاه، ليس فيها الا طور واحد و هو مباراة الباتل رويال. هنا فريق التطوير قدمها في كول أوف دوتي كطور لعب منفصل فقط، و ليس كلعبة أخرى أو إضافة تشتريها. و الرائع في الأمر أن فريق التطوير لم يكن بخيلا أبدا في تقديم هذا الطور، فوضع فيه جهدا كبيرا، و من أبسط الأمور التي يمكن ملاحظتها هو أنه أفضل لعبة باتل رويال من ناحية المظهر و تفاصيل الرسوميات. ناهيك عن العديد من اللمسات التي جعلت منه مميزا و مربتطا باسم كول أوف دوتي. و من أبرز ما يأتي لمخليتي هي إضافة الـPerks التي أعطت نكهة خاصة لأسلوب اللعبة، و أيضا تواجد خريطة Firing Range في العالم الخاص بالباتل رويال بأسلوب يعيد للبال ذكريات جميلة.

الأشياء التي نعرفها عن السلسلة أصبحت أجمل من أي وقت مضى. و لعل من أيقونات السلسلة طور الزومبي الشهير، الطور فعلا لم يحتج لتلك التغييرات الجذرية، لكن بعض اللمسات البسيطة تؤدي لفوارق مهمة، أحببنا كثيرا كيف أنه يمكنك فتح صندوق، و بدل رمي السلاح الذي لا تريده يمكنك أن تعطيه لزمليك. الطور الجماعي في اللعبة بشكل عام تحسن بشكل ملحوظ و قدم خيارات مرضية للاعبين مهما كانت طريقة لعبهم عندنا يأتي الأمر للألعاب الجماعية. هناك طور Heist الموجه بشكل كبير لمحبي ألعاب مثل كاونتر سترايك، يعتمد على جمع أموال في جولة ثم التطوير و التقدم بطرق مختلفة في الجولة التالية. هناك Control الموجه أكثر لمحبي الألعاب الجماعية التي تعتمد على روح الفريق و العمل بشكل منظم، و هي موجهه للاعبين الذين أحبوا ألعابا مؤخرا مثل أوفرواتش. و المحبين القدامى تم جلب الأشياء التي أحبوها سابقا من أفكار و أطوار لعب جماعية مثل Hardpoint و غيرها.

بعد الجمل الماضية استرجعنا ذكريات أيام صدور هذه اللعبة، كانت تبدو مذهلة حقا، و هي مثل سوبر سناش لألعاب التصويب، فقط أتت بزهرة من كل بستان، و كأنها تريد أن تكون لعبة التصويب المثالية. قد لا تكون الأفضل في كل شيء تقدمه، لكنها حاولت أن تكون شاملة، و في نفس الوقت تعالج أخطاء السلسلة الماضية. و المنتج النهائي كان شيئا كما قلنا في بداية المقال حصد الثناء من كل صوب. الآن نحو رحلة جديدة و إنتظار لعبة كول أوف دوتي القادمة.

الوسوم
محمد البسيمي
مؤسس الموقع و الشبكة. محمد يشارك باستمرار في الموقع عن طريق كتابته للمراجعات و تقديمه حلقات الإذاعة الأسبوعية. يتابع ألعاب الفيديو منذ سنين طويلة و يمضي وقتا في مختلف أنواع الألعاب. محمد يكن عشقا خاصا لسلسلة ميترويد العريقة.

التعليقات