أخبار ألعاب الفيديو


إنطباعاتنا بعد تجربة أحدث نسخة من Just Cause 4

  •  

    08 نوفمبر 2018

  •  

    التعليقات:

  •  

    2231 مشاهدة

Just_Cause_4_1

في حدث خاص في مدينة Hamburg الألمانية تم السماح لنا بتجربة آخر نسخة من لعبة Just Cause 4 من سكوير إينكس. اللعبة كما يعلم الكثيرون فهي من نوع العالم المفتوح و تعتمد بشكل كبير على الحرية في اللعب و المدى الكبير للأفكار التي يمكن تطبيقها. اللعبة تأخذ مكانها 3 سنوات بعد أحداث الجزء الماضية، و في منطقة خيالية في جنوب أمريكا تدعى (سوليس). و العدو الرئيسي في اللعبة فتاة تدعى (جابرييلا) و هي من منظمة (بلاك هاند) التي شاهدناها سابقا في السلسلة، و لكن هذه المرة يبدون أن سوليس هي مقرهم الرئيسي. هذه المنطقة تشهد تقلبات جوية قوية و يشير البعض أن سببها هو الإحتباس الحراري. لكن هل هذا فعلا هو السبب الحقيقي، أم أن هناك أسباب أخرى أدت الى ذلك.

الأحوال الجوية في اللعبة تلعب دورا رئيسيا، حيث تقسم اللعبة تقريبا الى 4 مناطق لها تضاريس مختلفة. المنطقة الأولى صحراوية، و هنا بكل تأكيد ستجد العواصف الرملية، و التي سيكون لها تأثير مباشر على اللعب. المنطقة الثانية هي منطقة ثلجية و بكل تأكيد تغشاها العواصف الثلجية. لكن أكثر منطقة مثيرة للإهتمام هي المنطقة العشبية، حيث يظهر فيها الأعاصير التي تجتث كل شيء في طريقها. هذه الحالات الجوية قد تكون جزء من القصة الرئيسية و قد تظهر أحيانا حتى أثناء اللعب الحر. و لن تجد تقسيما واضحا لهذه المناطق الجغرافية بل هي تنتقل فيما بينها بشكل إنسيابي جدا.

Just_Cause_4_3

في اللعبة بكل تأكيد أشهر عناصر اللعب هو الخطاف، أو Grappling Hook. هذه الأداة ستمكنك من عمل الكثير من الأشياء، بعضها لم تتخيله إطلاقا ربما. بالتأكيد تم تطوير الخاصية مع الأخذ بالإعتبار أن تكون مناسبة للقادمين الجدد و أيضا المحترفين في اللعبة. في الجزء الماضي تستطيع استخدام أداة الخطاف لسحب نفسك تجاه الأشخاص أو الأجسام، أيضا تستطيع استخدامه لسحب جسمين باتجاه بعضهم. في هذا الجزء يمكنك فعل كل ذلك و أكثر، حيث تستطيع تخصيص طريقة عمل الخطاف بشكل كبير جدا. فمثلا تستطيع أن تجعله يعمل بشكل تلقائي بمجرد توصيل جسمين ببعضهم، أو تستطيع أن تجعله يعمل فقط عند ضغطك لزر معين، أو حتى أن يعمل بشكل تدريجي بإستمرارك بالضغط على زر معين. هناك عدة أنواع من طريقة عمل الخطاف، و ليس فقط جذب جسمين لبعضهم، فمثلا الآن تستطيع أن تلصق بالأجسام أداة منطاد هوائي تقوم برفعهم للأعلى في حال نفخها. أو أيضا أداة جديدة تقوم بوضع نفاثات هوائية تقوم بدفع الأجسام للأمام.

فمثلا أثناء تجربة أحد الأفكار المجنونة في اللعبة، قمنا بإخذ دبابة حربية، و ألصقنا بها بالونات هوائية لرفعها للسماء، ثم جعلناها تطير عبر تركيب النفاثات الهوائية، و أصبحت مركبة تدميرية طائرة. و من هنا يمكنك تخيل الأفكار اللا نهائية التي يمكن القيام بها، فيمكنك مثلا جعل شاحنة بأكملها تطير بالهواء، ثم إسقاطها فوق الأعداء بشكل مفاجيء. الخيارات التخصيصية لا تنتهي هنا، فمثلا يمكنك أن تحدد ماذا يمكن أن يحدث بعد أن يتجاذب جسمان لبعضهم، مثل أن يحصل إنفجاء ثم ينطلقان في اتجاهات معاكسة. يمكنك اختيار ثلاث إعدادات مختلفة للخطاف ثم التغيير بينها سريعا أثناء اللعب.

Just_Cause_4_2

في أحد المهمات اللاحقة شاهدنا الإعصار أمامنا، و كأن منظرا مثيرا في لعبة عالم مفتوح و أن تراه يأتي في اللعبة بشكل حي، و يقوم بجذب كل ما يمر في طريقه من سيارات و مباني و غيرها. المهمة تضمنت تدمير بعض المضخات الهوائية، و بالتأكيد كما هي طبيعة اللعبة يمكنك القيام بذلك بعدة طرق. في مقطع آخر كانت مدينة الملاهي، و هناك لعبة الأحصنة التي تدور، و هنا قمنا بتركيب نفاثات هوائية للعبة و أصبحت تدور بشكل أسرع. الفيزيائية في اللعبة عجيبة و فقط خيالك يمكن أن يحد من عدد الأفكار التي يمكن تطبيقها.

اللعبة تصدر بشكل رسمي في 4 ديسمبر القادم و نحن متشوقون جدا لتجربتها بشكلها النهائي.

الوسوم
محمد البسيمي
مؤسس الموقع و الشبكة. محمد يشارك باستمرار في الموقع عن طريق كتابته للمراجعات و تقديمه حلقات الإذاعة الأسبوعية. يتابع ألعاب الفيديو منذ سنين طويلة و يمضي وقتا في مختلف أنواع الألعاب. محمد يكن عشقا خاصا لسلسلة ميترويد العريقة.

التعليقات