Iconoclasts

تاريخ النشر: 2-8-2018
طورت بواسطة: Konjak
الناشر: Bifrost Entertainment
Switch
الألعاب
  • 04 أغسطس 2018
  • التعليقات: 
  • 1394 مشاهدة
  • 8.5
    تقييم تروجيمنج

    Iconoclasts

    هل ظننتَ يوماً أن ألعاب 16-بت قدّمت كل ما في جُعبتها و لم يعُد في وسعها المزيد؟ يسرّنا أن نقول لك بأنك مُخطىء عزيزي القارىء، إذ لا زال مطورو الألعاب يوماً بعد يوم، يُثبتون أن مُخيلة الإنسان لا حدود لها، لعبتنا التي نراجعها اليوم هي مثالٌ حقيقيٌ على ذلك.

    Iconoclasts هي حالة نادرة في عالم الألعاب، فهي لعبة من تصميمِ شخصٍ واحدٍ فقط. نعم، المصمم السويدي الموهوب Joakim Sandberg قام بالعمل على هذه اللعبة و رسم عالمها بأكمله بكسلاً بكسلاً، و قام بتحريك كل شخصية، و تصميم كل لغز، و كل مرحلة. ليس هذا فقط، بل قام جواكيم أيضاً بتلحين اللعبة، و يُمكننا القول أن هذه اللعبة تمثل شخصية مصممها بالكامل، و رؤيته لألعاب 16-بت بحقبتها الذهبية، و كيف أرادها أن تكون.

    لنبدأ أولاً بتوضيح طبيعة اللعبة. Iconoclasts هي لعبة مغامرة ثنائية الأبعاد بعناصر المترويدفينيا، لا يُمكن اعتبار اللعبة على أنها مترويدفينيا حقيقية، عالمُ اللعبة متصل لكنها لا تعتمد على الضياع في عالم اللعبة و ترقية القدرات للوصول إلى أماكن جديدة، بل و في حقيقة الأمر فإن ترقية القدرات تلعب دوراً بسيطاً للغاية في هذه اللعبة. اللعبة تعتمد على القتال و حلّ الألغاز في المقام الأول، بالإضافة إلى الاستكشاف.

    تدور قصة هذه اللعبة حول عالمٍ محكوم من كائنٍ تُعرف بالاسم Mother و تُسيطر عليه منظمة دكتاتورية تحمل الاسم الغريب One Concern، هذه المنظمة تقوم بسحب طاقة الآيفوري ذات اللون الأبيض من الكوكب (الأمر الذي يذكرنا بفاينل فانتسي السابعة و شركة شينرا) و تغذية آلياتها به، كما تقوم بإجراء تجارب تدمج من خلالها البشر مع الآيفوري، أولئك الذين يعيشون بعد ذلك يكتسبون قدراتٍ غير بشرية و يصبحون Agents، مسؤولون عن فرض النظام، أما من ينجو من هذه العملية بصورة مثالية فهو يُصبح مؤهلاً لقيادة الجنس البشري، و يكتسب القدرة على التحكم على ما يحتوي مادة الآيفوري.

    i1

    في هذا العالم لا يحقُ إلا للميكانيكيين الذين يحملون رخصة من One Concern، التعاملُ مع الآلات التي تُدار بواسطة الآيفوري و إجراء عمليات الصيانة، إلا أن بطلتنا Robin هي ميكانيكية مُتعلمة ذاتياً، و بسبب حبها و رغبتها في مساعدة الناس، يقودها هذا لتصبح مُلاحقَة من One Concern و خارجةً عن القانون، و تقودها مغامرتها إلى الالتقاء بالعديد من الشخصيات و زيارة العديد من المناطق في عالم اللعبة، مُعتمدةً على مفتاحها الأمين!

    المحور القصصي الذي تطرحه هذه اللعبة ليس جديداً، و هو يناقش تضليل الناس و منح القدسية لشيء أو لآخر بما يتوافق مع مصالح الفئات العُليا، و نعتقدُ أن السرد القصصي كان جيداً حقاً بالنسبة إلى لعبةٍ مستقلة. في الحقيقة، هذه اللعبة تمتلك الكثير من الحوارات، و لديها طاقمٌ لا بأس به من الشخصيات. في بعض الأحيان نجحت اللعبة في رسم الابتسامة على شفاهنا، و في أحيانٍ أُخرى، جعلتنا نتعاطفُ مع بعض شخصياتها، و لعلّ القرصانة Mina هي شخصيتنا المفضلة في هذه اللعبة. على أية حال، الطريقة التي تمت بها صياغة الحوارات لم تكن مثالية دائماً، حيث شعرنا بأن بعض الشخصيات تُكثر من الكلام الفلسفي المنمق للالتفاف و الدوران حول نقاط بسيطة، مما قد يُضيع المعنى بالنسبة للاعب في بعض الأحيان.

    طريقة اللعب، هنا تتجلى القوة الحقيقية للعبة Iconoclasts و تسطعُ مثل شمسٍ الظهيرة! في البداية، نودُ أن نؤكد لكم أن هذه اللعبة تتحلى بمجموعةٍ من أروع معارك الزعماء التي قُمنا بتجربتها في أي لعبة ثنائية الأبعاد على الإطلاق، هذا إن لم تكن الأفضل! هذه المعارك ليست بصعوبة ألعاب ميجامان على سبيل المثال إلا أنها أكثر عبقرية و ابتكاراً، واحدة من المعارك في اللعبة قادمة مباشرة من سلسلة متل جير سوليد الشهيرة و بالتحديد من جزئها الثالث، و لن نخبركم عن أي معركة نتحدث حتى لا نُفسد عليكم المفاجأة. في ذات الوقت فإن هناكَ معركة أخرى بدت قادمة لنا مباشرة من أسطورة زيلدا Twilight Princess. إن التنوع الذي تقدمه اللعبة في معارك الزعماء يستحق كل الإعجاب.

    فيما يتعلق بالقتال ضد الأعداء الاعتياديين، فإن هذه الجزئية في اللعبة لا تختلف كثيراً عن الألعاب ثنائية الأبعاد الأخرى، هناك أنواع عديدة من الأعداء، و ليس هناك الكثير من العمق في طريقة قتالهم، و على أية حال فإن بطلتنا روبين تستطيعُ إطلاق النار، أو الضرب عن قرب باستعمال مفتاحها، أو الهبوط بقوة فوق الأعداء عند القفز، و عند التقدم في اللعبة ستحصل روبين على قدراتٍ إضافية، و ستلعب هذه القدرات و الأسلحة دورها ليس في معارك الزعماء فحسب، و إنما في حلّ الألغاز أيضاً.

    i2

    حلُ الألغاز يُشكل جزءاً كبيراً من اللعبة بالتوازن مع قتال الزعماء، و نستطيعُ القول بأن تصميم الألغاز في اللعبة متقن حقاً، و بعضها جعلنا نفكر لدقائق طويلة في كيفية الوصول إلى هذا الشيء أو ذاك، أو في كيفية تحريك تلك المنصة، و في مرّاتٍ قليلة وجدنا أنفسنا ضائعين قليلاً في عالم اللعبة. على أية حال، وصلت اللعبة إلى قمة مستواها في منظورنا عندما وصلنا إلى مرحلة البرج، هذه المرحلة ذات التصميم الرائع و المتشابك، و التي تتطلب العثور على عددٍ من المفاتيح عن طريق حل مجموعة من الألغاز المتنوعة، و تحتوي على العديد من المصاعد الموزعة و التي تقودكم إلى أعلى و أسفل، مع وجود عددٍ من السلالم و الممرات عبر فتحات التهوية. إن الشعور بالإنجاز عند حل أحد ألغاز البرج و التقدم إلى الخطوة التالية كان رائعاً حقاً!

    بذل جواكيم ساندبيرغ مجهوداً كبيراً في رسم هذه اللعبة و تحريكها، إن تجربة هذه اللعبة على شاشة جهاز ننتندو الهجين Switch الكبيرة كانت تجربة رائعة حقاً، و أعادت إلى أذهاننا الأيام الجميلة لحقبة 16-بت على أجهزة سيغا و ننتندو في التسعينات، أو جهاز ننتندو المحمول Gameboy Advance، هناك مجهود كبيرٌ تم بذله في التحريك، و حتى أن الشخصيات ستقوم بتحركات معينة من أجل بعض المشاهد خصيصاً، و لا تكررها بعد ذلك! بالنسبة لشخصٍ واحد، نحن لا نستطيع حتى أن نتخيل كيف قام جواكيم بفعل كل ذلك وحده، و بالنسبة للمحتوى الكبير نسبياً في اللعبة، فإننا نتعجب حقاً كيف قام بإنجاز كل ذلك حتى في 7 سنوات. إن كمية الشغف و الحبّ التي ضخها جواكيم ساندبيرغ أثناء تطوير هذه اللعبة تبدو بارزة حقاً، و قد تلمسناها بوضوح.

    حتى الموسيقى كانت من ألحان جواكيم ساندبيرغ، المنطقة الأولى ذات الطبيعة الخضراء تحمل ذلك اللحن المرح الذي يدعوكم إلى المغامرة، أما مناطق One Concern المتقدمة فهي تحمل طابعاً مُهيباً في الموسيقى يتناسب مع القدسية التي تُحاول اللعبة تصويرها. من جهةٍ أُخرى، ليس هناك تمثيلٌ صوتيّ من أي نوع في اللعبة.

    i6

    Iconoclasts لعبة دسمة، و إن كنت من محبي ألعاب المغامرة، حل الألغاز و الأكشن، فإن Iconoclasts هي واحدة من أفضل الألعاب التي يُمكن لمالك أن يشتريها، و إن كنا قد شعرنا بنقطة ضعفٍ في اللعبة، فقد تمثلت في نظام الترقية (Tweaks)، أولاً لقلّة الترقيات المتاحة، و ثانياً لقلة التأثير الذي شعرنا به على اللعب. إن ضعف نظام الترقية في اللعبة قد أثر سلباً حتى على رغبتنا بالاستكشاف، لأننا شعرنا بأن فتح الكنوز لا يُكافئنا بالدرجة المطلوبة. رغم ذلك، Iconoclasts تضع نفسها بجانب Celeste و Hollow Knight كأروع الألعاب المستقلة التي صدرت على الأجهزة المنزلية هذا العام.

    قام الناشر بتوفير نسخة المراجعة من اللعبة لجهاز Switch قبل صدور اللعبة في الأسواق.

    Iconoclasts
    معارك الزعماء المبتكرة هي من أفضل ما تم تصميمه في أي لعبة ثنائية الأبعاد، توازن رائع في كافة عناصر المغامرة و قيمة عمرية جيدة للغاية بالنسبة للعبة من هذا النوع.
    نظام الترقية ليس مفيداً بصورةٍ كافية مما يُضعف جانب الاستكشاف في اللعبة بفقدان الدافع للعثور على المزيد من الكنوز.
    كميةُ الشغف و العاطفة التي بُذلت في تطوير Iconoclasts تبدو جلية، و من الصعب التصديق بأن مصمماً واحداً قام بتطوير هذه اللعبة بكسلاً بكسلاً. إن كُنت من مُحبي الألعاب ثنائية الأبعاد و من عشاق المغامرات فلا تتردد باقتناء هذه اللعبة الرائعة.
    الوسوم
    Iconoclasts
    حسين الموسى
    حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.

    التعليقات