أخبار ألعاب الفيديو


إنطباعات: تجربتنا للعبة FIFA 19

  • 10 يونيو 2018

  • التعليقات: 

  • 4469 مشاهدة

DfRjpmoWAAE6SRO.jpg-large

قررت شركة EA إفتتاح أسبوع E3 مبكرا بدعوتنا لحدثها الخاص EA Play، حيث حضرنا مؤتمرها الصحفي و أيضا جربنا أحدث ألعابها بما فيها المنتظرة دائما فيفا 19. اللعبة كانت قابلة للعب لمجموعة محدودة من الإعلاميين تتضمن ترو جيمنج، و كانت نسخة اللعبة متوفرة على PS4 و على Nintendo Switch.

في الديمو كان لدينا الخيار ما بين عدة أندية أوروبية شهيرة، و كان الهدف هو وضعنا في مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا. هذا الخبر الأهم بالنسبة لفيفا هذا الأسبوع، و هو تأكيد حصولها على حقوق دوري أبطال أوروبا الشهير، لتكمل اللعبة سلسلة سيطرتها على أكبر حقوق الكرة العالمية. اخترت فريق بايرن ميونخ و وضعت في مواجهتي فريق ريال مدريد، لعلي أنتقم للبفاراي من مباراته الأخيرة أمام الملكي الأسباني. تقديم دوري أبطال أوروبا بدا رائعا مع الموسيقى الشهيرة لدخول اللاعبين و الشعار الذي يزين منتصف الملعب، الى أصغر التفاصيل مثل كرة دوري الأبطال. في أثناء تقديم اللاعبين لاحظت تحسنا كبيرا في أشكال اللاعبين، حيث بدا لاعبي بايرن و مدريد بشكل كبير مطابقين لنظرائهم في الحقيقة، و قد تكون هذه أفضل نسخة من فيفا في تقديم وجوه اللاعبين.

لكن ننتقل الآن للمهم، و هي نقطة تبدأ ما قبل المباراة، حيث تم تقديم إضافة مهمة و قوية من ناحية تكتيكية للعبة. يمكن للاعبين الآن بدلا من الإعتماد على طريقة تغيير التكتيك السطحية السابقة، أن يضعوا الآن التكتيكات الخاصة بهم و المفصلة بدقة. فبدلا من التغيير بين كثافة الهجوم و الدفاع فقط، الآن تستطيع صناعة خطط مفصلة خاصة بك ثم التغيير بينها أثناء اللعب و دون توقف عبر الأسهم الخاصة بيد التحكم. التفاصيل قد تتضمن مثلا الإختيار ما بين الإعتماد على الكرات الطويلة، أو مثلا الضغط على المنافس، بالإضافة لتفاصيل أخرى صغيرة مثل كم عدد اللاعبين الذين يجب أن يتقدموا في حال وجود كرة ركنية لفريقك.

داخل الملعب نظام اللعب حصل على تغيير مؤثر و كبير جدا في طريقة التسديد، حيث الآن ستعتمد دقة تسديدك على حركة مهمة يجب عليها فعلها. فعند التسديد يجب عليك أن تستعد لخطوة إضافية، و هي ضغط زر التسديد مرة أخرى و في التوقيت المناسب (عند لحظة الركل)، و دقتك في اختيار التوقيت ستحدد مدى دقة اتجاه التسديد للكرة، و بالتالي جودة التسديد و إمكانية تحقيق هدف. يبدو أن هذه الخطوة تريد منها EA إتاحة الفرصة لصناعة تفاوت أكبر بين اللاعبين المحترفين و اللاعبين العاديين الذين لن يعيروا اهتماما لمثل هذه التفاصيل. لا نعرف حتى الآن كيف سيكون شعورنا اتجاه هذه الإضافة حيث نحتاج وقت لعب إضافي أكثر معها للحكم عليها.

عدة إضافات أخرى وجدت طريقها للعبة فيفا هذا العام، بشكل خاص نظام الإحتكاك و المنافسة الفردية بين لاعبين على الكرة. لاحظنا من خلال تجربتنا أن طريقة إحتكاكنا و توجهنا للخصم أثناء محاولة المنافسة على الكرة سيحدد كثيرا كيف ستنتهي الأمور، و استطعنا المنافسة على الكرة حتى مع لاعبين خارقين مثل كريستيانو رونالدو. بشكل عام لاحظنا أن الفيزيائية تحسنت كثيرا في اللعبة، هناك العديد من اللحظات التي شهدنا فيها اللعبة تبدو طبيعية أكثر من كونها آلية جدا. التوجه هذه المرة لخلق كرة قدم واقعية أكثر و تكتيكية، هذا تصرف معتاد من EA بالتنقل بين أساليب اللعب بين إصداره و الأخرى.

حسنا كلنا نعلم و هذا الحال كل عام، أن اللعبة قد تتغير كثيرا خلال الثلاثة أشهر القادمة التي ستسبق الإطلاق الرسمي في شهر سبتمبر. لذلك لنحافظ على حماسنا و لا نعطي هذه الإنطباعات الأولية أكثر من حقها. نحن مستمرون معكم في تغطيتنا لأحدث الألعاب القادمة من معرض التسلية الإلكترونية E3، فإنتظرونا.

محمد البسيمي
مؤسس الموقع و الشبكة. محمد يشارك باستمرار في الموقع عن طريق كتابته للمراجعات و تقديمه حلقات الإذاعة الأسبوعية. يتابع ألعاب الفيديو منذ سنين طويلة و يمضي وقتا في مختلف أنواع الألعاب. محمد يكن عشقا خاصا لسلسلة ميترويد العريقة.

التعليقات