أخبار ألعاب الفيديو

لعبة سوني الجديدة Detroit: Become Human قد تواجه الحظر في أستراليا!

  • 04 December 2017

  • التعليقات: 

  • 1948 مشاهدة

Detroit_Become_Human_02

واحدة من الألعاب المنتظرة بشوق من جمهور سوني للتسلية التفاعلية و البلايستيشن هي لعبة ديفد كيج القصصية و التفاعلية Detroit: Become Human، و هي أولى ألعابه مع فريق التطوير كوانتك دريم على جهاز سوني للجيل الحالي من الأجهزة المنزلية.

على أية حال، يبدو أن أستراليا ليست سعيدة بهذه اللعبة، و احتمالية المنع و الحظر هناك واردة للغاية، و نود أن نُشير إلى أن السوق الأسترالي لطالما عُرف بحساسيته تجاه المواد الترفيهية، و حرصه على ألا تتجاوز الخطوط الحمراء هناك.

اللعبة تواجه اعتراضاً عنيفاً من الاتحاد الوطني الأسترالي لمكافحة العنف ضد الأطفال NAPCAN، و ذلك لأن قصتها على ما يبدو تحتوي على والد يقوم بضرب ابنته و يشبعها ضرباً مُبرحاً، و ذلك في حضور بطلة اللعبة الروبوتية و التي تعمل لدى هذا الوالد كخادمة منزل، و من الواضح أن هذا لم يرق للأستراليين على الإطلاق، الاتحاد المذكور طلب من متاجر الألعاب في أستراليا عدم عرض اللعبة في المحلات.

لنرى ما ستؤول إليه الأمور في الفترة القادمة.

الوسوم
Detroit: Become Human
حسين الموسى
حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.

التعليقات