شعرنا بسعادة كبيرة عندما أعلنت أطلس عن أحدث أجزاء سلسلة تقمص الأدوار العريقة Shin Megami Tensei V لجهاز ننتندو Switch، فهذه السلسلة هي واحدة من العناوين التي تمتلك محتوى فكرياً و ثقافياً مميزاً و حتى على صعيد اللعب لديها شخصيتها الخاصة و هي بلا شك الأساس الذي انبثقت منه العديد من ألعاب أطلس الرائعة الأخرى مثل سلسلة Persona.

من خلال لقاء مع مجلة فامتسو اليابانية حصلنا على أولى المعلومات و التفاصيل حول اللعبة و التي سيخرجها Kazuyuki Yamai، ذات المخرج الذي قام بإخراج Nocturne و الجزء الرابع:

– أول جزء من سلسلة Shin Megami Tensei قد صدر في 25 أكتوبر قبل 25 عاماً، أطلس تقصدت الإعلان عن الجزء الخامس بهذا التوقيت كرسالة للجماهير بأن السلسلة مستمرة و ما زالت على قيد الحياة.
– اللعبة تهدف إلى مناقشة قضايا عالمنا المعاصر. الكثير من الناس يتشاركون الهموم و المشاكل داخل و خارج اليابان مثل التقدم في السن و صعوبة العثور على وظيفة بالإضافة إلى الإرهاب و الأسلحة النووية.
– أحد المصطلحات الرئيسية خلف اللعبة هو “المُعجزِة الإلهية”.
– محطة Shinagawa هي أحد الأماكن التي تُجسد طوكيو المُعاصرة جيداً و سترتبط بالقصة.
– اللعبة تعمل بمحرك Unreal Engine 4 للمرة الأولى من شركة أطلس
– إعجاب بعتاد الننتندو سويتش و إمكانية تطوير ألعاب برسومات عالية و أخذها إلى كل مكان.
– مزايا كلاسيكية في السلسلة مثل خاصية الدمج (fusion) ستكون موجودة ، و فريق التطوير يدرس عناصر لعب جديدة.
– مُخرج اللعبة يُريد الاستفادة من عتاد السويتش ليقدم لعبة هجينة تمزج بين مزايا نوكتورن (التي صدرت على البلايستيشن2) و بين الجزء الرابع (الذي صدر على الننتندو 3DS).

موعد الصدور لا زال غير مؤكد حتى الآن.

شارك هذا المقال ()