العد التنازلي


سلاسل عادت إلى نقطة الصفر

  • 02 يوليو 2011

  • التعليقات: 

  • 71550 مشاهدة

ربما لاحظت عزيزي القارئ في الأعوام الماضية خطوة أتخذها العديد من المطورين مثل EA و كونامي تجاه ألعابهم ألا و هي إعادة بناء السلسلة أو إحيائها من جديد أو كما تسمى بـ ” Reboot ” هل هي أخر الصيحات في هذا الجيل؟ هل تحاول الشركات تطوير العاب جديدة مستغلة بذلك العناوين الضخمة السابقة؟ أم أن لكل من هؤلاء المطورين سبب وجيه يجعله يتخذ هذه الخطوة ، وماهي ردة فعل اللاعبين تجاهها من منهم يؤيد هذا القرار و من رفضه رفضا قاطعا؟

فلنقرأ عن بعض هذه الألعاب و نرى ما القصة خلف كل ريبووت :

Medal of Honor

سلسلة العاب التصويب الشهيرة والتي دائما ما كانت تصور الحرب العالمية الثانية ، بداية السلسلة كانت مع استديوهات دريمووركس و التي اصبحت تعرف الآن بدينجر كلوز ، اول اجزاء هذه السلسلة اطلق في عام 99 على جهاز البلاي ستيشن الأصلي و منذ ذلك الحين شاهدنا اكثر من عشرة إصدارات على مختلف الأجهزة المنزلية و المحمولة و كمعلومة إضافية لك عزيزي القارئ فإن مخرج السلسلة هو المخرج الشهير ستيفن سبيلبيرج الذي قدم العديد من الافلام الناجحة مثل Saving Private Ryan و Jurassic Park .

هذه السلسلة كانت دائما ما تقدم أسلوب لعب خطي بسنيمائية عالية الجودة و تعتمد على التحرك خلف خطوط الأعداء ، المسدس الكاتم كان في السابق من اهم الاسلحة في اللعبة ، لاحقا اللعبة اخذت مسارا مختلفا مع جزء Rising Sun الذي اطلق في نهاية عام 2003 على البلاي ستيشن 2 و الإكس بوكس الأصلي و الجيم كيوب ، حيث اصبحت اللعبة تعطي مساحات اكبر للاعب ليتخذ قرارات مختلفة بدلا من السير في خط واحد ، مع الوقت ومع تطور الالعاب المنافسة و ظهور منافسين جدد بدأت مشاكل ميدل اوف اونور في الظهور ، من أهمها هو غباء الأعداء و كونهم أقل مستوى من بقية المنافسين مما قتل المتعة في السلسلة ، استمرت السلسلة حتى عام 2007 ثم توقفت لـ 3 سنوات قبل تعود من جديد في عام 2010 و لتبدأ بداية جديدة تحاول من خلالها EA قطع الطريق على سلسلة كول اوف ديوتي .

ميدل اوف اونور الجديدة هي إعادة إحياء للسلسلة وفعليا هو الجزء الثاني عشر في ترتيب الإصدارات ، اللعبة اطلقت على الـ PC و البلاي ستيشن 3 و الإكس بوكس 360 ومن تطوير ديجيتل ايلوجنز و دينجر كلوز ، وهي أول لعبة في السلسلة تصنف كلعبة موجهة للبالغين و تلك كانت أهم خطوة للتصادم مع كول اوف ديوتي .

في وقت سيطرت فيه كول اوف ديوتي على عرش العاب التصويب ذات المنظور الأول “الحربية” فإن أي ميدل اوف اونور ذات عنوان جانبي ربما لم تكن لتجذب الجميع ، فلذلك اتخذت EA فكرة إعادة إحياء السلسلة لمسح الصورة القديمة التي ظلت تلاحق هذا العنوان و في نفس الوقت لفتح الباب امام اللاعبين الجدد لدخول السلسلة ، ميدل اوف اونور الجديدة وجدت إقابلا رائعا من قبل النقاد و اللاعبين بمعدل تقييمات يصل إلى 10/8 تقريبا ، اللعبة وجدت مديحا في جانب الاصوات و اللعب الجماعي لكن تلقت انتقادات لاذعه بسبب بعض المشاكل التقنية و بعض المشاكل التقليدية التي نشاهدها في اغلب العاب التصويب بالمنظور الأول مثل باتلفيلد .

ربما اول اصدار للسلسلة بعد إعادة إحيائها لم يحقق مطلب EA الرئيسي وهو تحقيق نجاح يطغى على كول اوف ديوتي ، ولكن EA صرحت بأنها سعيدة بالمبيعات الممتازة ” 5 ملايين نسخة ” و التقييمات الجيدة للعبة تعتبرها بداية لأجزاء ستتحسن كثيرا في المستقبل و ستحصل على حصة كبيرة من السوق ، الجزء الثاني الآن تحت التطوير و من نفس الاستديو.

أحمد بن محفوظ

التعليقات