Bear With Me

تاريخ الإصدار: 2016-08-02
طورت بواسطة: Exordium Games
الناشر: Exordium Games
PC
الألعاب
  • 09 أغسطس 2016
  • التعليقات: 
  • 1525 مشاهدة
  • 5.0
    تقييم تروجيمنج


    Bear With Me

    Bear With Me (8)

    اللاعبون رأوا في لعبة Bear With Me مشروع لعبة مثيرة للاهتمام، فقاموا أولا بدعمها على منصة Square Enix للتعريف ودعم المشاريع المستقلة، وبعدها أوصلوها لعدد الأصوات الكافي للحصول على الضوء الأخضر على منصة Steam.

    Amber هي بطلة اللعبة، فتاة ذكية في عمر العاشرة، ويُرافقها الدب المحقق Ted E.Bear، شخصيتين تنسجمان مع بعضهما البعض بتبادل الحوارات المليئة بالتلميحات للألعاب والأعمال السينيمائية، وبعض النكات التي قد لا تبدو من مستوى رفيع دائما. Amber تستيقظ في بيتها على اختفاء أخيها، وتبدأ رحلة البحث عنه بعد حصولها على خدمات صديقها القديم المحقق Ted، يوازي ذلك فوضى في مدينة Paper City وظهور شخصية Red Man الذي له علاقة بهذه الفوضى وبشكل ما بشخصية Amber، القصة بسيطة وتبدو موجهة للأطفال لولا أنها تحاول أن تكون سوداوية، وتستغل ما يمكن للطفل الصغير تخيله ببث الحياة في دماه المحشوة.

    للعلم، القصة غير كاملة، وما حصلنا عليه هو الحلقة الأولى، الأحداث يتم سردها من خلال مشاهد مرسومة على طريقة القصص المُصورة، وحتى إن كان بها بعض الغموض، يبقى مستوى الكتابة ضعيفا، القصة تملك مقومات تسمح لها بأن تكون مثيرة للاهتمام، ونأمل أن تُستغل بالشكل الصحيح في التكملة.

    Bear With Me (9)

    اللعبة هي لعبة Point & Click تقليدية، بالضغط على الأشياء يتم فتح أيقونيتين وأحيانا واحدة، واحدة منهما للحصول على تعليقٍ من إحدى الشخصيتين، والأخرى للتفاعل معها إن كان ذلك ممكنا، التعليقات التي تحصلون عليها كثيرا ما تكون ساخرة ومُسلية، دون أن يكون مستوى الكتابة مميزا، الجميل أحيانا أن الشخصيتين تخترقان الجدار الرابع، وإن لم يكن لديكم معرفة بهذا الشأن فهو ما يحصل عندما تتفاعل الشخصية معك وكأنها على معرفة بأنها داخل اللعبة، شيء شبيه بشخصية DeadPool الذي يتحدث أحيانا في قصصه المصورة مع القارئ، لفهم الأمر أكثر، واحدة من التعليقات في اللعبة كانت أن شخصية Ted قرأت السيناريو بشكل خاطئ، فاعتذرت عن ذلك، كما أنني بالضغط على شيء في البيئة علق Ted على أنه لا يعلم ماذلك الشيء الذي رسمه الرسام.

    اللعبة سهلة بشكل كبير، وسأسميها لعبة تجميع للأدوات، لأنكم تجمعون الأدوات، تدمجونها مع بعضها البعض وتستخدمونها في المكان الصحيح، كل شيء في الحقيقة واضح والأماكن ضيقة، ولا يوجد الكثير في البيئة للتفاعل معه، وإن حدث وضعتم فالضغط على Ted سيقدم لكم تلميحات واضحة لحل الألغاز، إن كنا قادرين على تسميتها ألغازا.

    الشخصيات في اللعبة قليلة، وإن كنتم ترغبون بمعرفة عددها فهي 5 شخصيات بالإضافة لـAmber وTed، يمكنكم الحديث معهم، واختيار الأسئلة التي توجهون لهم، وهذا كل شيء.

    Bear With Me (2)

    الرسوم في اللعبة ثنائية الأبعاد مع تأثير يحاكي أفلام الجريمة والتحقيق (فيلم نوار) التصاميم بسيطة ولا يوجد تفرد في أي من التصاميم للأسف، وقد يكون Ted بصوته الحاد والقوي الشخصية الأكثر اهتماما، وذلك على كل المستويات. الأحداث في الحلقة الأولى تدور في مكان واحدٍ وصغير، ولا يوجد الكثير للحديث عنه، وبعجز اللعبة عن التميز على مستوى الرسوميات كان من الصعب أن تتميز على مستوى الأصوات، الأداء الصوتي ليس سيئا، وكل شخصية حصلت على ممثل صوتي يليق بها،  لكن يبقى الأداء ضعيفا وبلا روح، وذلك لأن كل الشخصيات في اللعبة هادئة جدا وتتكلم على وثيرة واحدة وبنفس النبرة، غير ذلك لا يوجد ما يمكن أن أخبركم به.

    Bear With Me لعبة من فريق مُستقلٍ طموح، يمكن أن تشعر بمحدودية الموارد في ظل ما يرغب بتقديمه، وتقسيم اللعبة على حلقات جعلها تبدو قصيرة حيث تأخذ منك ساعة ونصف تقريبا إلى ما يقارب الساعتين، ولا تتقدم بالشكل الكافي في القصة لتجعلها مثيرة للاهتمام، بل تدور خلال كل هذا الوقت في مكانها بتقديمها لك كلاعب نفس الأحداث من أكثر من منظور.

    تم مراجعة هذه اللعبة بنسخة لجهاز PC تم شرائها رقميا.

    Bear With Me
    بعض الحوارات والتعليقات المُسلية - بإمكانها أن تصبح مثيرة للاهتمام بالاهتمام أكثر برفع التحدي ومستوى الكتابة.
    مستوى متوسط على مستوى التصاميم، الكتابة والأداء الصوتي - تقسيمها لحلقات أضعفها كثيرا.
    حلقة أولى بمستوى متوسطة، مع إمكانية كبيرة للتحسن في الكتابة في تكملتها
    الوسوم
    خالد الحراق
    محرر رسمي لدى شبكة TG، ساعي للنهوض بميدان ألعاب الفيديو وإعلامه في الوطن العربي، هدفه الأول تقديم محتوى يتماشى مع رغبة القراء العرب المهتمين بالألعاب، يحمل إسم prince khalid في منتديات المحترفين.

    التعليقات