أما التيرا فهي تعادل ترليون من هذه العمليات الحسابية في الثانية الواحدة، أو 1000000000000 بالأرقام وهو رقم مهوّل بلا شك. إن البطاقة الرسومية الأقوى في العالم GTX 1080، تتمكن من معالجة 8.9 تيرافلوبس.

على أية حال، ما نود التنويه إليه أن الرقم افتراضي يُحسب بطريقة رياضية وعلمية معينة، ولكنه لا يُترجم “بالضرورة” إلى أداء مُماثل على أرض الواقع، فالأمر يعتمد على البنية المعمارية للبطاقة الرسومية ككل بالإضافة إلى الأداء البرمجي من المصممين. على سبيل المثال، تتفوق بطاقة نفيديا GTX 1060 في الأداء أو تُعادل في أسوأ الأحوال بطاقة RX 480 من AMD بحسب اختبارات الأداء المُسربة من نفيدياً، علماً أن بطاقة GTX 1060 تمتلك قوة معالجة افتراضية تصل إلى 4.4 تيرافلوبس، مقارنة ببطاقة AMD التي تمتلك قوة معالجة افتراضية تصل إلى 5.5 تيرافلوبس. لذلك فإن وسائل القياس والأداء الفعلي في الألعاب، هي وسيلة المفاضلة المُثلى.

GTX 1080

حتى نُبسط الأمر أكثر، سنضرب لكم هذا المثال: ألا تتمكن بعض السيارات أحياناً، من التفوق في السرعة والأداء على سيارات أخرى تمتلك سعةً لترية أكبر منها؟ هي ذاتُ الفكرة هنا، ولو أنه عند نقاش كلٍ من PS4 Neo وإكس بوكس سكوربيو، فإن تفوق السكوربيو وفقاً للمواصفات المُسربة مؤكد إن صحت هذه التسريبات (ما لم يحصل تغيير على مواصفات النيو) نظراً لأن كلاهما يستعمل بنية معمارية متشابهة من شركة AMD، مما يجعل المقارنة ممكنة وواقعية “نظرياً” من خلال معرفة قدرة المعالجة بالتيرافلوبس.

حسناً، هذا هو مصطلح “تيرافلوبس” بشكل مُبسط، ونأمل أن نكون قد وُفقنا في شرحه لكم.

شارك هذا المقال (1)