يبدو اننا كنا محظوظين لأننا سنحصل على لعبة Resident Evil: The Mercenaries 3D ، السبب؟ لأن مخرج اللعبة Masachika Kawata ذكر بأن ميرسينيرز كانت في الأصل تجربة تقنية لإختبار قدرات جهاز الننتندو 3DS .

يقول كاواتا بأنه تلقى العديد من الطلبات لتكون هناك لعبة ريزدنت إيفل تكون في إسلوبها مشابه لطور الميرسينيرز في ريزدنت إيفل 4 و 5 و بعد تصميم الديمو تطور الموضوع ليتحول الديمو إلى لعبة كاملة خصوصا ان ذلك قطع شوطا طويلا في عملية التطوير .

كما ذكر كاواتا  ان لعبة ريزدنت ايفل الأخرى Revelations ستتأخر قليلا نظرا لأن الفريق لا زال يعمل في تصميم مناطق اللعبة و تعديل السيناريو الخاص بها ، ريزدنت ايفل: ميرسينيرز ستطلق في 28 يونيو في امريكا و في يوليو في اوروبا ، بينما سترى ريفيليشن النور في 2012 .

شارك هذا المقال ()