ألقى جيب نيويل مؤسس شركة فالف محاضرة في جامعة تيكساس وقال فيها أن أكبر خطر يهدد نجاح مبادرة ستيم بوكس أو أي مبادرة تأمل في الحصول على مكان داخل غرفة المعيشة هو ابل:

“الخطر حالياً هو اذا ما حصلت أبل على حصة كبيرة من السوق وتمكنت من الولوج على غرفة المعيشة.”

يكمل نيويل:

” أتوقع أن نرى سيناريو ظهور منصة صغيرة في غرفة المعيشة، أتوقع أن أبل تتفوق على صانعي أجهزة ألعاب الفيديو المنزلية بسهولة شديدة هنا. السؤال هو هل نستطيع أن نقوم بتقدم كافي في مجال الكومبيوتر الشخصي لنأسس أنفسنا بقوة هناك؟ وأيضاً هل سنستطيع أن نأتي بأفكار أفضل لنخاطب سوق الأجهزة المحمولة قبل أن تستولي شركة ابل على غرفة المعيشة؟”

أردف نيويل قائلاً بأن أكبر خطر ليس من أجهزة الألعاب المنزلية. أكبر خطر هو إذا تحركت أبل ودخلت إلى غرفة المعيشة قبل أن تستيقظ صناعة الكومبيوتر الشخصي.

الجدير بالذكر أن ستيم بوكس هو منصة فالف التي عن طريقها ستنافس أجهرة ألعاب الفيديو المنزلية

شارك هذا المقال ()