The Cave

تاريخ الإصدار: 2013-01-23
طورت بواسطة: Double Fine Productions
الناشر: Sega
PC
PSN
Wii U
XBLA
الألعاب
  • 26 يناير 2013
  • التعليقات: 
  • 8906 مشاهدة
  • 8.5
    تقييم تروجيمنج


    The Cave

    حل الألغاز في اللعبة متوسط الصعوبة، وستأخدون بعض الوقت لتفهموا جيدا مالذي توجب أن تقوموا به، خاصة أن طرق المساعدة منعدمة إلا في بعض الأحيان التي توجد بها بعض التلميحات، الألغاز قائمة بالأساس على تجميع الأشياء ووضعها في مكانها المناسب، كأن تصلحوا أنبوب ماء لترفعوا مستوى الماء للوصول لمكان معين، أو تستعملون المتفجرات لفتح مسار محدد، لكن الأمر ليس بهذه السهولة فهناك بعض الأشياء التي ستحصلون عليها دون أن تعرفوا مالذي توجب عليكم القيام به اوستأخدون بعض الوقت لإكشتاف ذلك، الألغاز ليست صعبة وإنما تعتمد بشكل كبير على المنطق، حتى إن كانت اللعبة تحمل بعض لمسات ألعاب المنصات إلا أنها لاتعتمد أساسيات النوع، لذا لن تمضوا أي وقت وأنتم تحاولون الوصول لمكان معين، كما لاوجود للأعداء ولا للأسلحة وأكثر مايمكن للشخصيات فعله هو الجري والقفز ودفع أو دحرجة الأشياء، كما أنه لاوجود لعداد الحياة أو نقاط الحياة نتيجة لأن شخصيتكم لاتموت، والوقوع على أشواك مثلا يعيدكم لمكان جد قريب للمكان الذي وقعتم به.

    التحكم يبقى سهلا جدا وبسيطا والألغاز تحمل لمسة فنية جميلة، والإختلاف حاضر بشكل كبير فكل لغز له طعم خاص وتوجب البحث عن حله إعتمادا على شخصياتكم، كل المراحل تحتوي مايمكن أن نقول عنه نقوشا مضيئة، تجمعونها للحصول على صور تكون قصة شخصية معينة وتجعلكم تتعرفون على السبب الذي جعلها تزور الكهف.

    حديثا عن الكهف وكما قلت سابقا فهو مكان اللعب، مايجعلكم تفترضون أن كل المراحل متشابهة، الأمر عكس ذلك تماما، فهذا الكهف فريد من نوع، ليس لأنه قادر على الحديث وإلقاء الطرف فقط وإنما لأن مابداخله شيئ لايوصف، فمرة ستلعبون في هرم، مرة في بيت كبير ومرة أخرى على ظهر جزيرة وهكذا، كل ذلك في كهف، وكل مرحلة تمثل فرصة لمعرفة المزيد عن شخصية معينة ومعرفة أحداثها إضافة لكونها مكانا ستجد فيه الشخصية ماتسعى إليه، لذا إن لعبتم بالفارس مثلا فانتظروا أن تعيشوا أحداثا في قصر كبير.

    تصميم المراحل يبدو جميلا وبسيطا، وهناك عدد من التأثيرات الخفيفة والجميلة، والممتع أنكم ستزورون عوالم مختلفة بالكامل، الشخصيات التي تلتقونها قليلة، لكنها فريدة ولكل واحد لمسته الخاصة، وبما أن كل مرحلة تعتبر في الحقيقة لغزا كبيرا فبمقدورنا أن نلمس حجم المجهود الذي قام به المطورون للعمل على هذا الجانب الذي يمثل من دون شك قلب اللعبة، مكان اللعب هو اللغز بعينه واللغز هو مكان اللعب، فكرة تتطلب جهدا من مصممي المراحل لكنها في الأخير أعطت نتجية.

    إن كانت اللعبة تحتوي على أداء صوتي جميل للغاية، للكهف وهو الراوي والشخصيات التي تقابلون (الشخصيات القابلة للعب لاتتكلم) فالخلفيات الموسيقية التي ترافق اللاعب قليلة وتبدو اللعبة في غالبها لعبة صامتة، فالموسيقى تبدؤ في مكان معين إلا أنها سرعان ماتنتهي ويبقى الصمت سيد الموقف، من حسن الحظ أنها فرصة للإستماع لبقية الأصوات، التي من جهتها تبدو جيدة بالقدر الذي هو عليه الأداء الصوتي، العيب الوحيد الذي يمكن أن نتحدث بخصوصه بشأن الأصوات كما قلت هو موسيقى اللعب والذي غالبا مايوازي اللعب في ألعاب النوع وربما لن أكون الوحيد الذي سيلاحظ أن عدد المقاطع ليس قليلا فحسب وإنما ينقطع فجأة مايجعلنا نتساءل، هل توقف حقا أم أن اللحن علق وانقطع ؟ من حسن الحظ أن مايقوله الكهف أثناء رحلتكم كلام مثير للإهتمام ويمكن أن نلحظ جودة النص حتى إن كان بسيطا وصغيرا.

    اللعبة قابلة للإعادة، فإن كانت ستأخد منكم من ثلاث ساعات لما يفوق الأربع بقليل فإنهاء الألغاز مرة أخرى لن يأخد منكم الكثير، غير أن تغير المراحل بتغير الشخصيات سيجعلكم تلعبون اللعبة على الأقل ثلاث مرات لمعرفة ماسيحدث للشخصيات السبع في النهاية، اللعبة تحتوي أيضا نمط لعب تعاوني على نفس الجهاز في ظل غياب نمط تعاوني عبر الشبكة، الشيئ الذي كان من الممكن أن يضيف بعض الوقت للمتعة، غير ذلك اللعبة تحمل عمرا مشرفا للعبة من هذا النوع، ومحبوا النوع سيكونون مسرورين بالنتيجة من دون شك.

    The Cave
    البساطة الجمال + تصميم مراحل متقن وألغاز ممتازة + تحكم بسيط وفعال + عمر جيد + أداء صوتي جميل ونص مصقول يفتح المجال أمام جمل طريفة + تأثيرات ممتازة + قابلة لإعادة اللعب خاصة مع لاعبين أخرين + كل شخصية تساوي قصة مختلفة وبعض المراحل المختلفة.
    غياب نمط لعب تعاوني عبر الشبكة - ألحان قليلة وتنقطع بسرعة.
    The Cave لعبة تلعب على البساطة والجمال، وتحمل فكرة مبتكرة تحتوي العديد من الألغاز المسلية والعبارات الطريفة والمضحكة، اللاعبون سيستمتعون بالتجربة وسيسعون لمعرفة مصير كل واحد من الشخصيات، مع عمر قابل للتمديد يجعلها مناسبة لمحبي النوع ومنافسة لألعاب الصنف.
    الوسوم
    خالد الحراق
    محرر رسمي لدى شبكة TG، ساعي للنهوض بميدان ألعاب الفيديو وإعلامه في الوطن العربي، هدفه الأول تقديم محتوى يتماشى مع رغبة القراء العرب المهتمين بالألعاب، يحمل إسم prince khalid في منتديات المحترفين.

    التعليقات