بمناسبة مرور 10 سنوات على أول ظهور لها قررت نامكو بانداي إعادة سلسلة بلاتفورم معينة الى الساحة. هذه اللعبة التي أتحدث عنها هي Klonoa و قد صدرت لأول مرة في العام 1997 على البلاي ستيشن الأول في اليابان. في الحقيقية لم تتح لي الفرصة لتجربة اللعبة سابقا لكن ما جعلني أشعر بالإرتياح هي أن إعادة إصدار اللعبة على الوي مشابه جدا للعبة الأصلية في ميكانيكية اللعب بشكل شبه تام. Klonoa عبارة عن لعبة بلاتفورم تعتمد بشكل كبير على حل بعض الألغاز البسيطة للتقدم و تكملة المشوار. إعادة الإصدار على الوي حصلت فيه اللعبة على ترقية في الرسوميات بالإضافة لبعض التعديلات البسيطة على ميكانيكية اللعب. أنا أحد الأشخاص الذين استفادوا من هذه الفرصة التي منحتها نامكو لتجربة لعبة رائعة فاتت الكثيرين من جيل البلاي ستيشن الأول.


اعادة تطوير كلونوا نجحت في إعادة تقديم العالم الجميل و الرائع بألوانه المميزة

عالم مرح و مسلي
مثل الكثير من الألعاب الأخرى في صنف البلاتفورم تقدم اللعبة عالم كثير الألوان و مليء بالمرح. الترقية التي قدمت في الجرافيكس جعلت العالم أكثر حيوية و رسوم (السيل شيديد) أضفت أسلوب كرتوني جميل على معالم اللعبة. رغم أنها لعبة بلاتفورم الا أنها تحتوي على قصة يتم طرحها عبر مقاطع محادثات تتم في أثناء و قبل و بعد انتهاء كل مرحلة تقريبا. شخصيا لم أهتم كثيرا في القصة السطحية التي كما يبدو تم كتابتها لتناسب صغار السن من الأطفال. عكس بعض ألعاب البلاتفورم الأخرى القصة هنا تبدو جزء مهم من اللعبة حيث تم إضافة مقاطع كثيرة بتمثيل صوتي، المزعج في الأمر أنه أثناء تحدث الشخصيات فإن صوت الموسيقى مرتفع سيمنعك أحيانا من سماع المحادثات، لكن عندما أعيد التفكير بالأمر قد تكون هذه النقطة ميزة و ليس عيبا.

التفكير الممتع
مبدأ اللعب في كلونوا بسيط جدا. تستطيع القفز في اللعبة و الجري و الخاصية الثالثة و الاهم هي مسك الأعداء و حملهم. من خلال حمل الأعداء يمكن رميهم على بعض لقتلهم، أو استخدامهم لتنفيذ قفزة مزدوجة أو رميهم على مقبض لفتح باب أو ما شابه. من خبرة ممتدة في ألعاب البلاتفورم تجد أن الكثير منها يحاول تقديم التحدي بطرق مختلفة في الكم و النوع. في ألعاب سونك القديمة مثلا ستجد أن الوقت أحد عوامل التحدي، في ألعاب ماريو تجد أن عدم الموت هو أحد عوامل التحدي خصوصا و أن الشخصية قد تموت بضربة واحدة. في كلونوا التحدي الرئيسي في اللعبة ينصب على ألغاز بسيطة يتحدد بموجبها تقدمك في المرحلة من عدمه. الألغاز قد تكون بسيطة مثل كيفية قتل عدو معين في أول لقاء معه، أو قد تكون أكثر تعقيدا مثل محاولة القفز على المنصات و بنفس الوقت استخدام الأعداء من حولك و تجنب أن تسقط. الأعداء في اللعبة ليسوا مصدر خوف أبدا فوجودهم سببه الرئيسي استخدامهم لحل الألغاز و بما أن الشخصية الرئيسية تستطيع استقبال أكثر من 5 ضربات تقريبا قبل الموت فإن اللاعب لن يلقي بالا و يهتم بقتل الأعداء للتقدم.


تصميم المراحل الذكي أحد الأسباب التي ميزت اللعبة و جعلتها تقدمة تحدي ممتع

كلونوا لم تصل بعد
المطورون خلف كلونوا قدموا ميكانيكية لعب ممتعة ساعدت في تطوير ألغاز جميلة في لعبة رائعة، حتى في قتال الزعماء في اللعبة فستجد متعة كبيرة في معرفة طريقة إيذائهم التي ستكون مختلفة من واحد لآخر. مراحل اللعبة متنوعة بما فيه الكفاية لكن رغم أن ستقضي وقتا ممتعا الا أنه سينتهي قبل أن تشعر بذلك، في النهاية يمكنك إنهاء اللعبة في 4-5 ساعات. أسلوب اللعبة الخطي ليس سيئا كما سيعتقد البعض حيث أنك ستجد عدة طرق فرعية ستمكنك من جمع بعض الأدوات الإضافية التي ستمكنك لاحقا من الحصول على زي إضافي مثلا. لكن يبقى نظام اللعبة الخطي يحمل بعضا السلبية اذا أخذنا بالأعتبار أنه لا يوجد كثير لفعله بإستثناء الألغاز الموجودة في كل مرحلة. لن تجد تلك الحرية أو الرغبة في التجربة الموجودة في ألعاب بلاتفورم أخرى لأن في كلونوا الخيارات بسيطة و لا تحفز التجربة.

كلونوا لعبة ممتعة جدا و تم إصدارها بسعر مخفض و هو 30 دولار أي ما يعادل نصف سعر الألعاب الصادرة حاليا على أجهزة الجيل الجديد. سهولة اللعبة و خطيتها بالإضافة لقصر عمرها عوامل أثرت على تقدم اللعبة أكثر في تقديري لكن في النهاية يجب القول أنها اقتناء ممتاز لمن يبحث عن تجربة مميزة للعبة بلاتفورم بشكل عام أو لعبة ممتاز على جهاز وي هذه الأيام.

شارك هذا المقال ()
Klonoa
تصميم مراحل ذكي و ألغاز ممتعة
سهلة جدا و بنفس الوقت قصيرة
تجربة سيجدها الجميع مرضية في بدايتها قبل أن تنتهي بسرعة، لكن تمزيها في أسلوب اللعب يجعل منها لعبة تستحق التجربة من محبي البلاتفورم و ملاك جهاز الوي بشكل عام.
تاريخ النشر: 2009-02-01
طورت بواسطة: Paon
الناشر: Namco Bandai