هل مرت 6 سنوات حقا منذر صدور الننتندو Wii؟ نعم إنتهت أيام التحكم الحركي والنجاحات الضخمة التي حققتها ننتندو بالجيل الماضي لنبدأ صفحة جديدة بالتاريخ، ننتندو أصدرت أخيرا جهازها المنزلي الجديد Wii U وواحدة من العاب الإصدار هي Nintendo Land التي تتوفر مع حزمة الجهاز بنسخة الديلوكس أو بإمكان اللاعبين شراء النسخة المنفصلة من اللعبة، هل تمثل هذه اللعبة دور لعبة Wii Sport وتقدم لنا تجربة رائعة لتعريف الجماهير بقدرات الجيم باد؟ أم هي مجرد مجموعة العاب مصغرة لاتستحق التجربة؟ إليكم الإجابة بمراجعة اللعبة.

Nintendo Land هي لعبة تضم بداخلها 12 لعبة مختلفة مبنية من عوالم العاب ننتندو المختلفة، زيلدا و ماريو و ميترويد و اف زيرو وبيكمن وغيرها من العناوين بشكل لم يتسنى لكم تجربته من قبل، هذه اللعبة بحسب ننتندو هي العنوان الذي سيعطي للجماهير الفرصة للتعرف بشكل أكبر على فائدة الشاشة الثانية للوي يو و كذلك لنتعرف على طور اللعب الجماعي لخمس لاعبين بجهاز واحد لأول مرة بتاريخ صناعة الألعاب، لنتعرف إذا على اللعبة وماذا تقدمه ولنبدأ الحديث عن الرسوم التي تقدمها.

مع دخول ننتندو عصر الـHD بالتأكيد سيكون السؤال الأول الذي يتبادر لأذهان اللاعبين، هل هذه هي اللعبة التي تعلن بداية ننتندو مع الـHD بشكل مذهل؟ الإجابة البسيطة هي لا، فهذه اللعبة تقدم لنا 12 عنوانا متفاوتا جدا من حيث الرسوم حتى يصبح من الصعب وضع تقييم لكل شئ تقدمه هذه اللعبة من ناحية اللعبة، هنالك ألعاب تبدو جميلة مثل زيلدا و بيكمن وهنالك العاب أخرى لايبدو أن ننتندو إستغرقت الكثير من العمل عليها مثل يوشي وماريو تشيس، نعم ستحصل على ريزلوشن عالي برسوم اللعبة ولكن تفاصيل الشخصيات والعوالم محدودة جدا نظرا لطبيعة اللعبة نفسها، فمظعم الألعاب هنا هي العاب مبسطة والرسوم المذهلة لن تضيف شئ للتجربة وبشكل مجمل هذه اللعبة تقدم المطلوب منها بمظرها المسلي.

بالحديث عن الصوتيات التي تقدمها اللعبة، هنا توجد شخصية مساعدة تشرح كل أفكار الألعاب وطريقة التحكم بها وكذلك كيفية الحصول على الأشياء بعالم اللعبة، على عكس العادة فالشخصية تتكلم باللغة الإنجليزية ولاتصدر أصواتا مزعجة كباقي العاب ننتندو المعتادة، الحان الألعاب معظمها مقتبس من عوالم الألعاب الأصلية، أقصد هنا أن جربت على سبيل المثال لعبة زيلدا فستسمع لحن من زيلدا وإن قمت بتجربة لعبة دونكي كونغ فنفس الشئ يتكرر وكذلك الحال مع باقي الألعاب، هنالك موسيقى للعالم الرئيسي للعبة وبعض الألحان الجديدة من هنا وهناك وإجمالا الصوتيات باللعبة جيدة جدا.

لنتحدث عن نظام اللعب الذي تقدمه لنا Nintendo Land، 12 لعبة مصغرة مقسمة مابين العاب مخصصة للاعب الواحد مثل اف زيرز التي تتحكم فيها عبر تحريك الجيم باد بجهات مختلفة للتحكم بالمركبة والعاب اخرى مثل Takamaru’s Ninja Castle التي تشاهد فيها نجمة الننجا بشاشة الجيم باد وتقوم برميها على الأعداء وهنالك أيضا Balloon Trip Breeze ومن خلالها ستعود للعبة ننتندو الكلاسيكية Balloon Fight حيث تتحكم بشخص مربوط بالبالون عبر شاشة اللمس وعليك بتوجيه للوصول إلى النهائية دون الإصطدام بالحواجز التي تفجر البالون، 6 العاب من أصل 12 تقدمها اللعبة خاصة بطور اللاعب الواحد وتختلف مابين الألعاب المسلية والألعاب المملة وتعتمد كل الألعاب على طرق تحكم مختلفة.

الجزء الثاني من الألعاب مخصصة للعب التفاعلي بين 5 لاعبين أو أقل، من هذه الألعاب لعبة زيلدا حيث يتحكم 5 لاعبون بشخصيات لينك المختلفة (أو يمكن القول شخصيات الـMii التي ترتدي زي لينك بالوان مختلفة)، 4 لاعبون يستخدمون الـWiimote للتحكم بلينك و الخامس بالجيم باد وهو من يستطيع تصويب السهام، اللعبة الثانية هي ميترويد حيث يتحكم 4 لاعبين أو أقل بشخصية ساموس وهي تركض على الأرض بينما اللاعب الخامس الذي يستخدم الجيم باد يتحكم بالمركبة الطائرة، اللعبة الأخيرة هي بيكمن هي يتحكم مستخدم الجيم باد بشخصية Olimar بينما باقي اللاعبين بإستخدام الويموت يتحكمون بالبيكمن ومن يتحكم بالجيم باد يستطيع نداء كل اللاعبين وجمعهم متى ما آراد.

شارك هذا المقال ()
Nintendo Land
مجموعة العاب مسلية وأفكار وإستخدامات مميزة للجيم باد
غياب اللعب على الشبكة وبعض الألعاب مملة ورسوم متوسطة لاتدفع بقدرات الجهاز
Nintendo Land تقدم تجربة مسلية للاعبين وتحديدا من يملك أشخاص يلعب معهم، بهذه الفترة بات طور اللعب على الشبكة ضروريا ومع دعم 5 لاعبين بطور اللعب الجماعي فكان من المفترض أن تدعم هذه اللعبة طور اللعب على الشبكة لتكون أفضل، ستحصل على تجارب مسلية بمعظم الألعاب والبعض منها ممل من التجربة الاولى، بشكل مجمل هي لعبة جيدة مع إطلاق الوي يو لإستعراض بعض مزايا التحكم الجديد.
تاريخ النشر: 2012-11-18
طورت بواسطة: Nintendo EAD
الناشر: Nintendo