Hell Yeah ! : Wrath of the Dead Rabbit

تاريخ الإصدار: 2012-10-03
طورت بواسطة: Arkedo
الناشر: Sega
PC
Playstation 3
PSN
XBLA
Xbox 360
الألعاب
  • 18 أكتوبر 2012
  • التعليقات: 
  • 4847 مشاهدة
  • 7.5
    تقييم تروجيمنج


    Hell Yeah ! : Wrath of the Dead Rabbit

    يحدث بين الفينة والأخرى أن نقع على ألعاب صغيرة مظلومة تستحق أن تتم تجربتها، ففي الأخير ليس لأنك في القمة فأنت الأفضل، وليس لأنكِ لعبة بتنصيف ثلاثي الأحرف (AAA) فأنتِ الأجود، ألعاب كـHell Yeah ! : Wrath of the Dead Rabbit قادرة حقا على تقديم محتوى جميل للغاية وتجربة ممتعة طول المراحل، بل أنها تتفوق على عمر الكثير والكثير من ألعاب هذا الجيل.

    Hell Yeah ! : Wrath of the Dead Rabbit  لعبة رقمية على منصات تحميل الألعاب، وواحدة من أجودها مقارنة بالعديد من ألعاب النوع وشقيقاتها من المتشابهات، المتعة حقا لاتنقطع بشرط أن نتغاضى الطرف عن القصة والتي لم يبحث المطورون عن ملئها تفاصيل مربكة أو الحرص على تقديم حبكة ذات أحداث متقلبة عميقة، فكل ماتحمله اللعبة طريف ومضحك، ستقاتلون رفقة شخصية اللعبة الرئيسية “أش”، هذا الأخير الذي يسعى لقتل مجموعة من وحوش العالم السفلي (الجحيم) المليئ بالمخلوقات الغريبة.

    وبما أن كل شيئ في اللعبة مضحك وطريف، فـ”أش” هو أمير العالم السفلي وخمنوا من أي الفصائل هو، فليأخد كل من أجاب حلوة وقطعة بسكويت، أش أرنب أو على الأقل ماتبقى منه، وبعد موت أبيه الحاكم الفعلي للجحيم تلقى بالمسؤولية الكاملة على كاهليه، هذا الأخير تورط في مشكل بعد أن تم تصويره في الحمام رفقة…، أحم أحم، رفق…بطة بلاستيكية، ومن ثم تم نشر الصور على الإنترنت ليشاهدها 100 وحش، بعدها كل ماعلى أش حو الصياح Hell Yeah ! وقتل كل من هؤلاء ليصل لمن نشر الصور على صفحة الجيحم الرسمية.

    اللعبة طورت من الأول حتى الأخر لتضمن للاعب كمية كبيرة من لحظات الضحك، سواء خلال الحوارات أو اللعب عينه وحتى القتالات، الأرنب العاري (تعمدت ذلك لأنه  يكره هذا اللقب، حتى وإن كان مايشبه الهيكل العضمي دون ملابس) يملك سلاحا ووسيلة نقل تقع بين منشار دائري كبير، دراجة ناري ووسيلة طيران، هذا السلاح أو أيا مايمكن أن نسميه يساعد على التنقل وعلى قتل الأعداء أو فتح مسارات جديدة، في البداية لن يكون لكم شيئ من كل هذا وستلعبون بأمير الجحيم دون قدرات تذكر، لكن أحيانا يحدث وأن يتم تجريديكم من أسلحتكم لتصبح اللعبة لعبة منصات ممتعة مع مراحل ملونة جميلة، الهدف في كل مرحلة من مراحل اللعبة العشر الواسعة هو القضاء على كل الوحوش الكبار، مايمكن أن نقول عنهم زعماء، غير أنه بمقدور اللاعب الإجهاز على واحد قبل الأخر…

    …في كل مراحل هناك عدد كبير من المسارات والممرات، البعض منها مسدود والبعض مغلق الأبواب، لكم خريطة في قائمة اللعبة الخاصة وبوصلة أسفل الشاشة، ما إن تلقون في المرحلة توجب عليكم البدؤ في البحث عن الزعماء بها وقتلهم، حين تفعلون ستفتحون الأبواب الموصدة للوصول للأماكن أخرى في نفس المراحلة فمثلا ستجدون بابا مكتوب عليه عدد الزعماء الذين توجب القضاء عليهم، حين تفعلون ذلك سينفتح الباب، إن كان بالإمكان القضاء على الأعداء بالأسلحة  هو المعتاد فأحيانا توجب استخدام العقل والبحث عن وسيلة ما للقضاء على البعض منهم بطرق مختلفة، ، فيمكن أن تقتل بالمنشار الدائري أو الأسلحة النارية أو تبحث عن وسائل بديلة، كأن تلقي عليهم شيئا أو تقذفهم بمدفع كبير أو تجعلهم يصتدممون بشيئ ما.

    طريقة الزعماء تبقى طريفة للغاية وتختلف من واحد لواحد، ولعلي سأذكر أن عدد الأعداء كبير أخدين بعين الإعتبار نوع اللعبة وكونها ضمن قائمة ألعاب السوق الرقمي، كل واحد من الزعماء له إسم وقصة غالبا ما تجعلكم تبتسمون، وحتى إن كان المنشار يفي بالغرض في الغالب لقتل الأعداء كبارا وصغارا فاللعبة تضع بين أيديك ترسانة متنوعة من الأسلحة الغير المنتهية باستثناء التي تستخدم القتابل، فلكم كأسلحة الرشاش العادي، الرشاش المزدوج، قاذف الصواريخ والقنابل وغيرها، كل سلاح قابل للتطوير لمضاعفة أضراره على الأعداء.

    أسلوب اللعبة كلاسيكي لكنه في نفس الوقت يستفيد من بعض التنوع، فاللعبة عبارة عن لعبة منصات/أكشن بمراحل واسعة، لكن المنشار الدوار والذي يساعد على التحليق لبضع ثواني ويساعد على تقطيع الأعداء يجعل اللعبة متفردة بعض الشيئ، هذا الأخير وكما هو الحال مع الأسلحة قابل للتعديل والتشخيص، فيمكن استبداله بكعكة دائرية زهرية أو بطوق نجاة أصفر مضحك، أو بمنشار من العصور القديمة، ذلك لايؤثر على قوته طبعا، التشخيص يشمل “أش” حيث يمكن تغيير مايضع على رأسه، فإن كان يتنقل عاريا وكل مايضع هو عباءة فالأشياء التي يمكن أن يضع على رأسه كثيرة، كشعر نابليون، أو رأس وحش فرانكشتاين وغيرها.

    Hell Yeah ! : Wrath of the Dead Rabbit
    رسومات جميلة - تنوع كبير وأكسسوارات مختلفة و متنوعة - جرعة ضحك - عمر مشرف - طرق قتل مختلفة ومتنوعة - عداد الحياة بدل نقاط الحياة
    غياب أنماط لعب إضافية - العمل على البيئات غير متوازي والبعض يبدو أسوء من البقية - صوت الراوي السيئ - أماكن شيكبوينت غريبة وعشوائية
    Hell Yeah ! : Wrath of the Dead لعبة مظلومة بحق، فإن قارنتها بألعاب أخرى فتضرب كل شيئ بعرض الحائط، أما إن أردت قضاء وقت ممتع مع تجربة فريدة بقصة لاحبكة لها فاللعبة اختيار موفق لك
    خالد الحراق
    محرر رسمي لدى شبكة TG، ساعي للنهوض بميدان ألعاب الفيديو وإعلامه في الوطن العربي، هدفه الأول تقديم محتوى يتماشى مع رغبة القراء العرب المهتمين بالألعاب، يحمل إسم prince khalid في منتديات المحترفين.

    التعليقات