hits counter

الموضوع الرسمي جَأْشٌ حَصينٌ، ورَيَّعٌ مَكِين… لكُل ما عُرَف وسَيعُرفُ عن [ متمم نفس البَريةِ ].

جُرَيْج

خَصِيمُ القَاضي




إِسْتِهْلال

الشوق يزداد يومًا يتلو الأخر، فالشوق يمضي ويسري في الجسد كما تسري الدماء في العروق،
أمضينا مايزيد عن العام والنصف منذ أول إعلان للتكملة، وحتى الأن الوضع ضبابي للغاية عنه…

كثير من المواضيع قد كتبنا، وكثيرٌ ما تحدثنا عن موضوعها، ولعل الإنتظار طال أكثر مع ظروف الوباء الأخير…

ولعلنا نحُصل إشاعات من هنا، وتحليلات من هناك، فإسكان كل ذلك المتاع في موضوع واحد وجمعه تحت هذا السقف أمرٌ رشيد،
ولعلنا نبدأ بالتحليل البسيط لما شهدناه في العرض، وهو مستمد من العديد من التحليلات المعروفة في اليوتيوب وأمور من عندي.
- تحليل العرض الدعائي، ببعض النقاط المختصرة.



في الظِلاَلِ

يبدأ العرض بمشهد في أعماق كهف ما، وبين أثكان الحجارة نشاهد جنوح للطاقة المُظلمة وهي تخرج من جسد ما،
وفوق هذا نشاهد مايشابه اليد، ينبعث منها تعويذة كتابية متجسدة، خضراء اللون، وكأنها تشكل نمطًا جديدًا من القوة، إضافة إلى "الشيكاه" الزرقاء، و الظلمة المعروفة.



ويتجه المشهد لنرى شخصية ما وتحمل معها شعلة نارية، وهي تنظر إلى رسومات جدارية لشخصية أثرية،
وهذه الشخصية تشابه إلى حدٍ كبير "غانون" الفارس الخيّال من "أكرينة الزمن"، وكأنها إشارة واضحة لكونه هو الغانون المتواجد في هذه الحقبة.



ومن ثم نشاهد تصوير علوي للمشهد من داخل أعماق الكهف، وتضح الكتابات الأثرية أكثر، وكأن في الوسط منصة ما،
تحمل ذلك الجسد الغريب، وفي المنتصف تمامًا نشاهد اليد القابضة، ولازلت صورتها مشوشة نوعًا ما.




عَودةٌ مُزَدوجة

ويذهب المشهد لنشاهد البطل المغوار "لينك" مرافقًا للأميرة الشغوفة "زيلدا"، وهما يتعمقان أكثر بالولوج للدخال،
والأميرة راكبة على دابة غريبة الشكل، ومن مظهر متاعهما يوضح أنه زادٌ لرحلة طويلة، ونلاحظ وجود حقيبة ضخمة تحمل الفراش والحطب وبعض المتاع، وربما يكون لها مآرب أخرى.

ونلاحظ في الأرضية وجود حجارة مُشعة باللون الأخضر، ومتغايرة الحجم، تذكرنا بحجر اللومين المضيء من نفس البرية، فهل تكون نسخة مستحدثة منها ؟



وقفة للإستراحة، الدابة تشرب من البركة ويبدو أن زيلدا تغسل وجهها، وأما عن لينك فهو يرتب المتاع ويتفحصه، أو كأنه يعمل شيء أخر ؟
ولو نظرنا إلى المكان بنظرة أكبر نلاحظ وجود أعمدة أثرية، وتشكلات حجارية أكثر غرابة وهي مشابهة للحجارة السابقة.



ويستمران بالمسير، وفوق جسر أثير، ونلاحظ وجود الحجارة المشعة السابقة ولكنها أضخم بكثير من السابق وبتشكيلات مختلفة.

وهذا الأمر يقودنا لتساؤل، هل هناك علاقة بين الطاقة الخضراء الجديدة وهذه الحجارة ؟



ويصل بطلانا إلى المشهد المعروف في عمق هذا الكهف، ونلاحظ أن أزيائهما تغيرت بعض الشيء،
لينك يلبس زيًا خليطًا بين زيه المعتاد من النفس، ولكنه هذه المرة ينزل القلنسوة عن رأسه، وكذلك زيه الداخلي وقفازاته أكثر حدة من الجزء الماضي.

وبالمثل الأميرة زيلدا، فهي قد قصت شعرها، وترتدي معطفًا مخططًا، ومظهرها يبدو كمظهر رحالة أكثر.



جوفُ الظلمة

ونصل أخيرًا إلى هذا المكان ونظرة أوسع وتوحي بظلامة هذه القوى أكثر، وكذلك تبين هيئة الجسد أكثر.




ونتحصل أخيرًا على نظرة واسعة وشاملة على هذا الجسد، طويل شعره، قُرمزي الشعر، داكن البشرة ونحيل الجسد، ممُزقة ملابسه...
مليء بالحُلي في كل أنحاء جسمه، وهذه الحلي مليئة بالرموز وشبيهة للحلي المعتادة من عشائر الـ"غيرودو"، ونرى شعارهم كذلك على ملابسه.

شعره من طبقات اللون الأحمر، مليءٌ بالحُلي، ومن عشائر الغيرودو، كل الأنظار تتجه نحو "غانون"، ولعله مشابهه "غانون" صنديد غيرودو الأسبق من أكرينة الزمن.



ونظرة أكبر على الجسد ونرى فيها أنه يرتدي تاجًا مشع يبدو كعين ثالثة، وكذلك جسده بالي من كثرة السنين كالمومياء.

ونأخذ نظرة أكثر قُربٍ لليد، متصلة بالتعويذات الكتابية، ومليئة بالتركيبات الذهبية على إمتدادها، ومظهرها كأنها يدٌ شيطانية !




وهنا واحدة من أكثر اللحظات أهمية، فنحن نرى لينك يشع من يده ضوء أخضر وكتابات، مطابقة تمامًا لليد الماسكة لجسد غانون،
ونراه وكأنه يتألم أو يفقد السيطرة على شيءٍ ما، فهل ياترى لينك هو من أستحضر هذه اليد ؟ أو أنه يقوم بالإتصال بها وهذه لحظة الإتصال ؟

أو أن لينك يحاول القيام بسحب هذه اليد من هذا الجسد ؟ ولماذا يفعل أمرٌ بهذه الغرابة ؟




تَحررٌ مُهيب

وهنا نشاهد اللحظات الصادمة بتحرر الجسد التَليَد، وجنوح الظلمة المُرَيع… نحو سقف ذلك المكان وأكثر من ذلك !



وهنالك لقطة سريعة جدًا لتهالك المكان وسقوط زيلدا، ولعل هذه اللقطة هي في الحقيقة من تلتها،
و هنا نشاهد لينك يساعد زيلدا ويقوم بإمساك يدها وهو يحميها من السقوط.



وأخيرًا نظرة فاحصة على المكان الذي هم فيه، ونرى أثار قديمة، وبوابة كأن جوانبها يخرج منها يدان أثنتان ؟ والجدران مليئة بالكتابات العتيقة،
وهذا المكان مطمئن جدًا لعودة المغارات التقليدية كما كانت، ولعل هذه النقطة كانت من أبرز نقوص نفس البرية !



ونعود للينك وزيلدا ونرى حتى هذا الأخير سقط ! واليد الحامية تساعده، فهل كان سقوطه هذا قبل إنقاذه زيلدا ؟ أم أنه سقوطه وهو يحملها معه ؟
ونشاهد أكثر مظهر هذه اليد، طويلة الأظافر ونحيلة الأصابع، وكأنها يد حاصد الأرواح فعلًا، وتؤكد أنها الختم لذلك الكيان التليد !



وهنا نشاهد لقطة للأميرة وهي تتفحص النظر في يد الجسد المعتقد أنه غانون، وكأنها تبحث عن شيءٍ ما فيه،
وهذا الأمر يذهب بنا لتساؤل أخر، هل من الممكن هذه الجثة تعود لشخصٍ أخر ؟ وأن زيلدا قدمت لهذا المكان حتى تتأكد من هذا الأمر ؟

وحقيقة هذه اللقطة أظن أن موقعها متأخر للغاية، فأظن أنها حدثت حين أول وصولهم للمكان، وليس بعد سقوطهم.



اليَقَظْةُ الخَالعَةُ

ونشاهد أخيرًا صحوة غانون من سباته العميق، وتحرره من اليد القابضة له، وبصرخة مجلجلة لما حوله،
ومع إنعكاس خالع لظله مظهره كالشر الأكيد !

وفي الحقيقة هذه اللقطة ومن بين جميع اللقطات، تحمل شعورًا رائعًا وجميلًا عن عتاقة وقوة ذلك المخلوق.





غانون، الشر الأكيد في هذا العالم، قد أستيقظ يقظة كاملة، بعينين متوحشتين تتوهجان شرًا...

بداية مع التوهج الأحمر لعينه على هيئة " X " ، مع اللون الأحمر الدموي تعطي شعورًا محنًا للشرس "demise"، فهل يكون له علاقة به أيضا ؟
وإن لاحظنا جيدًا، فأن عينيه هما ذات العينان المتواجدتان دومًا في إماكن الظلال في نفس البرية، فهل كان هو من يراقب كل شيء من مكانه هذا ؟

أو هل كانت روحه الهائمة بين الظلام تشع في ذلك العالم، والأن عادت إلى هذا الجسد ؟

يُتبع ~
 
التعديل الأخير:

جُرَيْج

خَصِيمُ القَاضي
- التحسينات المتوقعة والمُرادة من الجزء الماضي.


صورة من الأنترنت لقائمة الأسلحة في اللعبة.

أولًا : نظام الأسلحة في اللعبة.

أ- الأصل فيه.


من أكثر الأمور التي تحصلت على نقاشات وإنتقادات منذ صدور نفس البرية وحتى يومنا هذا كان "نظام الأسلحة"،
في البداية يجب أن نتفهم لماذا هذا النظام موجود هنا ؟ لأن الفريق قام بتبني نظام الـ"Loot" الممتد من لعبة "Diablo II" العريقة...

حينما قام فريق التطوير بتصميم اللعبة، أحد الأفكار الرئيسية خلف الأعداء والذكاء الإصطناعي خلفهم كان إلتقاطهم للأسلحة المرمية أرضًا وأستخدامهم لها،
وكذلك إستخدامك أنت أيضا للأسلحة من بعدهم بكل إنسيابية وبدون تعقيد لازم…

هذه الخطوة أثناء عملية التطوير كانت ستجعل عدد الأسلحة في اللعبة ضخم، وبالضبط هذه المشكلة موجودة منذ "Diablo II" وماتبعها من الألعاب المستمدة،
كمثل "Ni-oh" من التجارب القريبة، وهذه المشكلة تعد شيئًا مُزعجًا، بحيث أن عدد الأسلحة المتواجدة ضخم، ولا تحتاج سوى لسلاح أو سلاحين طوال اللعبة.


صورة لأحد الأسلحة في اللعبة أثناء تحطمه.

وماهو الحل الذي أقترحته نفس البرية لهذه المشكلة ؟ حل مُعتاد بكل بساطة ولكن بطريقة مُغايرة،
وهو وجود "متانة" لكل سلاح موجود فيها، وما إن تنتهي هذه المتانة إلا ويتحطم السلاح…

ولجعل الأمر أكثر منطقية، فكر فريق التطوير وجعل متانة الأسلحة ضعيفة جدًا بحيث تتحطم بعد ضربات بسيطة جدًا !
ولهذا هذه النقطة كانت أكبر مشكلة ملازمة في اللعبة منذ صدورها.

ب- الحلول المقترحة :

1- إطالة متانة الأسلحة أكثر، وإيضاح متانة كل سلاح.


صورة معدل عليها من قبلي بإضافة حقل متانة واضح مع كل سلاح.

حقيقة لا أفضل كثيرًا حذف هذا النظام بالكلية، فسوف يترتب عليه إختلاف منظومة اللعب بشكل كامل،
أحد الحلول الجميلة والخفيفة هي إطالة المتانة لكل سلاحٍ في اللعبة، بحيث أنه يحتاج وقت أطول بكثير لكي ينكسر...

وكذلك إضافة عداد واضح مشابه لعداد اللياقة مع كل سلاح، فيوضح معه كم يتبقى على هذا السلاح حتى ينكسر.

2- إستبدال نظام الأسلحة بالكلية، بما يشابه نظام الأسلحة بالأجزاء الماضية.


أحد قوائم الأسلحة من أحد الأجزاء الماضية.

وهو أمرٌ لا أود أن يحدث، ففيه تغير كبير عما بناه الفريق بكل الجهد مع الجزء الماضي،
وإن كان لابد حادثًا، فأتمنى أن يكون مناسبًا وبجودة النظام السابق.

3- الحل المُقترح من قبلك أنت ! شاركنا بالحل الذي تريده وليس متواجدًا في الأعلى.



صورة من الأنترنت لقائمة الموارد في اللعبة.

ثانيًا : الموارد في اللعبة غير مُستفاد من غالبها.

أ- الأصل فيه.

لعبة نفس البرية قدمت معها عالمٌ ضخم للغاية، ولا بد من العالم الضخم أن يحتوي على العديد من الموارد وكذلك اللواقط،
ولكن في الحقيقة عدد الموارد في اللعبة ضخم جدًا جدًا، فهو يتفوق بالمجموع على أكثر من 150 موردًا !

ويتفرعون كمواد قابلة للإستهلاك وهي كثيرة بأنواعها وأشكالها، ومواد منجمية، ومواد من الوحوش، ومواد من الأثار، وغيرها...

ولو جعلنا الأطعمة جانبًا، فلا يوجد إستفادة فعلية من الأغراض سوى البيع والإستفادة من مواردها،
ولبعض الأغراض هناك متاجر مختصة تقوم بالإستفادة منها بإعطائك ثمنًا أعلى أو نوعًا مختلفًا من الأغراض التبادلية.


صورة للينك وهو يقوم بتجميع الأطعمة لطهيها.

وإن عدنا للطعام اللعبة تستفيد من الأطعمة بشكل جيد، فأنت تقوم بإستهلاكها لإستعادة صحتك،
وهناك أطعمة تعطيك صحة إضافية، وهناك إطعمة تعطيك وقاية من البرد، أو وقاية من الحر وماشابه.

وكذلك هنالك نظام الطهي ! والذي يستفيد من الأطعمة السابقة بدرجة كبيرة ويقوم بتحسينها،
كطهي الطعام الواقي من البرد ليزيد وقايته، أو شواء اللحم حتى يزيد مقدار الصحة المستعادة منه وإلى أخره.

هذا حلٌ جيد ومثالي للإستفادة من موارد الأطعمة، ولكن ماذا عن بقية الموارد، ماذا عن كل تلك الحجارة الكريمة ؟
ماذا عن كل تلك الضلوع والفكوك والسنون والمخالب والقرون المختلفة لمختلف أنواع الأعداء ؟

ب- الحلول المقترحة :

1- وجود نظام صناعة كامل " Crafting System ".


صورة عشوائية من الأنترنت لأحد أنظمة الصناعة في أحد الألعاب.

وحقيقة لا أرى حلًا واضحًا للمشكلة مثل هذا، نمط صناعة متكامل يتيح لك صناعة مختلف أنواع الأغراض،
كصناعة الأسلحة والدروع، وكذلك الشعلات والرماح والأقوسة والأسهم، والإستفادة من مختلف الموارد الغير مستفاد منها بطريقة شاملة واضحة جميلة.

2- الحل المُقترح من قبلك أنت ! شاركنا بالحل الذي تريده وليس متواجدًا في الأعلى.



صورة من أحد المغارات المُصغرة "Shrine" في اللعبة.

ثالثًا : نظام المغارات في اللعبة ليس جيدًا.

أ- الأصل فيه.

حينما تقدم عالمًا مفتوحًا ضخمًا جدًا مقارنة بالأجزاء الماضية، فإن هناك مطلب أساسي لتقديم عدد أضخم من المغارات فيه،
لذلك السبب أستحدث فريق التطوير نظام المغارات المُصغرة " Shrine " في اللعبة كي تحل بديلًا عن المغارات الكبيرة.

وهذه الـ " Shrine " تكون أكثر بساطة من المغارات المعتادة وأصغر، وتركز على فكرة أو فكرتين في الغالب.

وكذلك الفريق قام بتصميم 4 مغارات ضخمة مشابهة للمعتاد من السلسلة ولكن بنمط مختلف تمامًا عن المعتاد،
بتصميم أقرب لمراحل قابلة للتحوير والقلب لحلها، وكأنها ألغاز متفرقة وسط لغز ضخم للغاية.


صورة لأحد الـ"Shrine" من الخارج.

هذا الأمر للأسف لم يتحصل على رضى الكثير من الناس، فصحيح أن الـ"Shrine" الحل المثالي لأزدياد المساحة الضخم في اللعبة،
ولكن عددها ضخم للغاية، وكذلك هناك عدد ليس بالبسط منها عبارة عن تكرار لألغاز و"Shrine" أخرى سبق لك إستكشافها !

وكذلك المغارات الأربع الكبار عبارة عن تجارب ممتعة، ولكنهم أقل بكثير من الأجزاء الماضية، بدرجة مؤسفة،
وكذلك الزعماء فيهم جدًا مبسطين وسهل التغلب عليهم، مقارنة بزعماء المغارات الصناديد في السابق !

ب- الحلول المقترحة :

1- عودة نظام المغارات القديم، مع بقاء فكرة الـ"Shrine".

صورة لأحد المغارات من جزء Skyward sword.

عودة النمط القديم للمغارات، أصبح مطلبًا وليس طلبًا، فالكثير الكثير أشتاق لإستكشاف وجزئيات منصات وألغاز متواصلة،
بدلًا من النمط الحديث والتحكم بالبناية في نفس البرية.

وبقاء فكرة الـ"Shrine" أمر لازم طبعًا، فلذلك لا بد من تواجدها في العالم المُكمل، وإن كان على حسب قلّة عددها،
فأن تكون 50 أو 60 "Shrine" معقولة الحجم وبلا تكرار موزعة في العالم بشكل جيد أمر أفضل من 120 واحدًا مليئون بالتكرار في أفكارهم !.

2- الحل المُقترح من قبلك أنت ! شاركنا بالحل الذي تريده وليس متواجدًا في الأعلى.





ولعلنا نتوقف هنا في هذا الرد، ونستكمل مع الردود القادمة في وقتٍ لاحق إن شاء الله.


 
التعديل الأخير:

aboooood

True Gamer
الله يعطيك العافية موضوعك متل العادة رائع جدا ،لي حق العودة لما اقرا الموضوع بشكل كامل


بس العنوان خف عقلي منو حسيته تعويذة او كلام من اجل استدعاء تنين راع المجنح من يوغي
 

I B R A

True Gamer
تحليل روعة واسلوب اروع ، صراحة فيه نقاط كثيرة ما لاحظتها بالعرض الا من موضوعك هذا

شكرا جريج ، بانتظار ردك القادم


عندي ملاحظة بسيطة بخصوص المشهد الاخير بالعرض



اول شي واضح انه لينك وزيلدا كانوا بداخل القلعة ، بدليل بعد استيقاظ الكائن الميت ، القلعة حصل لها شي غريب
بالعودة للقلعة بنهاية العرض يبدو لي ارتفعت او تحركت من مكانها ! جماعة جيم اكسبلاين شطحوا شوية بتوقعاتهم ويقولوا ممكن تروح الفضاء على غرار الافكار المحذوفة باللعبه XD

بس اظن هذه اشارة انه العالم راح يكون مغاير عن الجزء الاول ، او ممكن فعلا ننتقل لعالم جديد او باقل الاحوال العالم ياخذ شكل اخر مغاير ، عالم ظلام ممكن على طريقة لينك تو ذا باست
نينتيندو شركة تحب تلعب كثير بين عوالم الظلام والنور ، عملوها في كم سلسلة من عندهم ، اخر شيء اتذكره ميترويد برايم 2
 

جُرَيْج

خَصِيمُ القَاضي
تحليل روعة واسلوب اروع ، صراحة فيه نقاط كثيرة ما لاحظتها بالعرض الا من موضوعك هذا

شكرا جريج ، بانتظار ردك القادم


عندي ملاحظة بسيطة بخصوص المشهد الاخير بالعرض



اول شي واضح انه لينك وزيلدا كانوا بداخل القلعة ، بدليل بعد استيقاظ الكائن الميت ، القلعة حصل لها شي غريب
بالعودة للقلعة بنهاية العرض يبدو لي ارتفعت او تحركت من مكانها ! جماعة جيم اكسبلاين شطحوا شوية بتوقعاتهم ويقولوا ممكن تروح الفضاء على غرار الافكار المحذوفة باللعبه XD

بس اظن هذه اشارة انه العالم راح يكون مغاير عن الجزء الاول ، او ممكن فعلا ننتقل لعالم جديد او باقل الاحوال العالم ياخذ شكل اخر مغاير ، عالم ظلام ممكن على طريقة لينك تو ذا باست
نينتيندو شركة تحب تلعب كثير بين عوالم الظلام والنور ، عملوها في كم سلسلة من عندهم ، اخر شيء اتذكره ميترويد برايم 2
لا تتحمس كثير مجرد رد قصير :/

خلينا نخلي الرد الثالث أجل عن الأفكار الرهيبة مثل هذي، أنا قريب قريت نقطة مثل هذي على أن اللعبة بتكون في السحاب على غرار Skyward sword !
 

Nostalgic

Hunter
سلمت أناملك عبدالله. ما ودك تكتب لنا كلمتين حلوين على بلودبورن؟

أتمنى هذا الجزء يختلف جذريًا عن توجه الجزء السابق من ناحية تصميم الدنجنز ويلغوا الشراينز أو يقللوا من عددها ولو على حساب حجم العالم الخارجي والاستكشاف.
تحليل روعة واسلوب اروع ، صراحة فيه نقاط كثيرة ما لاحظتها بالعرض الا من موضوعك هذا

شكرا جريج ، بانتظار ردك القادم


عندي ملاحظة بسيطة بخصوص المشهد الاخير بالعرض



اول شي واضح انه لينك وزيلدا كانوا بداخل القلعة ، بدليل بعد استيقاظ الكائن الميت ، القلعة حصل لها شي غريب
بالعودة للقلعة بنهاية العرض يبدو لي ارتفعت او تحركت من مكانها ! جماعة جيم اكسبلاين شطحوا شوية بتوقعاتهم ويقولوا ممكن تروح الفضاء على غرار الافكار المحذوفة باللعبه XD

بس اظن هذه اشارة انه العالم راح يكون مغاير عن الجزء الاول ، او ممكن فعلا ننتقل لعالم جديد او باقل الاحوال العالم ياخذ شكل اخر مغاير ، عالم ظلام ممكن على طريقة لينك تو ذا باست
نينتيندو شركة تحب تلعب كثير بين عوالم الظلام والنور ، عملوها في كم سلسلة من عندهم ، اخر شيء اتذكره ميترويد برايم 2
قلنا لك بطل تحليل!
أمزح معك، استمر في التوقع والتحليل يا بطل... أحب خيالك الواسع. (&)
 

I B R A

True Gamer
سلمت أناملك عبدالله. ما ودك تكتب لنا كلمتين حلوين على بلودبورن؟

أتمنى هذا الجزء يختلف جذريًا عن توجه الجزء السابق من ناحية تصميم الدنجنز ويلغوا الشراينز أو يقللوا من عددها ولو على حساب حجم العالم الخارجي والاستكشاف.

قلنا لك بطل تحليل!
أمزح معك، استمر في التوقع والتحليل يا بطل... أحب خيالك الواسع. (&)
اخاف تبغاني اكمل عشان تضحك XD

بس والله يا منير لو تقرا التحليلات عن اللعبه هذه ، بتعرف انه خيالي بسيط على قدي : P

قلت لك جماعة اكسبلاين وصلوها للفضاء ، وجريج ما شاء الله وصل للسحاب بخياله لول
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
اسحبوا على العنوان الموضوع نفسه حلو محتاجين مواضيع تحليلية زي كذا بدل ما يصير المنتدى حفلة نشاطات وفعاليات على الدوام ::ton::
 

Nostalgic

Hunter
اخاف تبغاني اكمل عشان تضحك XD

بس والله يا منير لو تقرا التحليلات عن اللعبه هذه ، بتعرف انه خيالي بسيط على قدي : P

قلت لك جماعة اكسبلاين وصلوها للفضاء ، وجريج ما شاء الله وصل للسحاب بخياله لول
لا تقلق، أنا أقرأ تحليلات تأليفات فانز فرومسوفتوير لذلك مستوى تقبلي للشطحات عالي جدًا.
 

جُرَيْج

خَصِيمُ القَاضي
تم تحديث الرد الثاني، وقت ممتع بقرائته ولا تنسوا أن تدلوا بتوقعاتكم وإقتراحاتكم كذلك !
إن كان هناك نقاط لم أذكرها فيه فأرجو أن تذكر حتى تضاف له.
 

محمد فارس

True Gamer
تحليل و كتابة جميلة جدا كعلدة منك يا جريح ❤❤❤❤
+
للامانة ما حبيت الجزء الأول بس هذا التحليل تحمست لهذا الجزء اكثر و ابغى اشوف لها تريلر في اسرع وقت :sweat:
 
أعلى