hits counter

2019 كانت سنة عظيمة

بادئ الموضوع #1
ختامية الثلاثية.

2017 كانت سنة حلوة.

2018 كانت سنة محبطة.

2019 كانت سنة عظيمة.

ليش ثلاثية؟ لأنها تشتغل بشكل كويس كثلاثية صراحة. كأنها Hero's journey. بداية، سقوط، ثم صعود. السبب الثاني هو اني بختم هذا الموضوع على بنش لاين قاعد ينطبخ له سنتين، واحس حرام اضيف كلمة بعده. مش كأن احد بيفتقد المواضيع هذه على أي حال.

بصراحة مدري من فين ابدأ.. هذه يمكن أكثر سنة لعبت فيها العاب في حياتي.. وكلها كانت حلوة! تقريباً كلها! سنة جداً زحمة ومليانة إصدارات وأحداث عملاقة لدرجة ان إيجاد نقطة بداية عملية صعبة.. هممم... ايش رأيكم بالتالي؟



ربع أول ياباني

أعتقد ان الناس نسيت لأي درجة الربع الأول من السنة هذه كان استهبال. يعني حصلنا ريماسترات لـ Tales of Vesperia وOnimusha كانوا مطلوبين من زمان. Ace Combat 7 نزلت وعلى حد كلام محبي السلسلة كانت سوبر ممتازة. حصلنا No More Heroes جديدة. Apex Legends نزلت وأصبحت تريند جديد. Wargroove نزلت لتاخذ الراية اللي سلمتها Advance Wars. حصلنا Far Cry جديدة. Metro جديدة. Dead or Alive جديدة. حصلنا أطنان ألعاب حلوة.

وولا واحدة منهم كانوا من توب 4 أهم أحداث الربع حتى. لهذه الدرجة كان الربع استهبال. وياباني.

-

خلينا نبدأ بـ Kingdom Hearts III. اللعبة اللي انتظرناها سنين وبدت دائماً كحلم بعيد. سراب لا ينتمي لعالمنا...

نزلت وطلعت لعبة حلوة.

يعني.. قلت عنها كلام كثير كبير وقت مانزلت.. كلام اعترف انه انقال لأن اللعبة كانت Kingdom Hearts كونسول جديدة. شيء ما حصلته من 13 سنة مثلاً. اللعبة كان فيها شوية من ريحة KH2FM+، اللي يمكن هي أكثر لعبة احبها. وهذا كان كافي اني أقول عنها كلام كبير وأنا لسه في سكرتها.

أعتقد واضح لكم الحين ان اللعبة ماعمرت كويس في ذاكرتي.

لسه أعتقد انها لعبة حلوة وأنها تسوي أشياء كثير صح... يعني الكومبات قفزة عملاقة للأمام عن العاب فريق اوساكا الثانية، لكن لسه بعيد عن 2. عالم تانجلد هو الستاندرد الذهبي لكيف عوالم ديزني مفروض تكون في السلسلة هذه، وكان أروع ساعاتها بصراحة. اللعبة للأسف افتقدت شخصيات فاينل فانتسي. افتقدت جزء كبير من Charm السلسلة ماقبل DDD. وماكانت كلايمكس القصة اللي محبي السلسلة تمنوه وتوقعوه. Kingdom Hearts II شعورها نهاية أكثر منها.. وفي الشعور المزعج انها لعبة متسواة بدون نفس، والنبرة الإنتقامية الفايحة بجزئيات معينة منها.. تكلمت عن هذا من قبل فما بطول فيه. لكن اكذب لو ما قلت اني محبط أن كلايمكس القصة اللي كانت جزء كبير من طفولتي ومراهقتي كان معمول بدون نفس ومستعمل كبروكسي لشيء آخر.

لسه أعتقد انها لعبة حلوة.. حلوة جداً حتى. ختمتها ثلاث مرات، واحدة منها كانت Level 1، ومتحمس لـ Re:Mind فعلاً. Re:Mind يبدو أنه سمع الفيدباك وصلح أشياء كثير في اللعبة. بيخلي الفصل الختامي أكثر كلايمكسية. بيخلي كايري بلايبل. بيرجع شخصيات فف. بيضيف بوست جيم حقيقي بزعماء سريين وخلافه. متحمس كثير له.

-

الآن نتكلم عن Resident Evil 2. أنا من الناس البايخة اللي ماحبت 7 وحسيت ان جزء كبير من الحب اللي انحبته كان لأنها خطوة في اتجاه الرعب، بغض النظر عن مستواها كلعبة.

انا برضو من الناس البايخة اللي تحب ريزدينت ايفل الأكشن وتشوفها سلسلة كو اوب مسلية جداً. من الناس البايخة اللي 4 جزءها المفضل.

فكنت متوجس شوية من 2.. انا احب 2 الأصلية كثير.. لكن ماكنت ادري هل المفروض أتحمس لإعادة تخيل ليها كلعبة رعب سينمائية حديثة ولا لا؟

طلع السؤال خطأ من الأساس لأن ريزدينت ايفل 2 ريميك مش لعبة رعب سينمائية حديثة. في الواقع، يمكن هي أكثر لعبة "فيديوجيم" لعبتها هذه السنة.

مش طبيعي قد إيش اللعبة هذه تسمحلك أنك تسحب على أي شيء مش لعب. لو انت تبغى، كل ثانية انت قاعدها مع ريزدينت ايفل 2، انت قاعد تلعب.

الليفل ديزاين روعة وكل الإضافات لمركز الشرطة موفقة. المجاري واللاب احسن بكثير من النسخ الكلاسيكية. إعادة التخيل للأعداء، خصوصاً الليكرز، عبقري. كلهم تم تغييرهم ليناسبوا نظام اللعب والكاميرا الجديد وكلهم يشتغلوا بشكل بديع.

اللعبة فيديوجيم لدرجة أنها مصممة حول الـ speedruning وهذا شيء فاجأني وعشقته. أعتقد اني ختمت ريزدينت ايفل 2 حول صدورها مش أقل من 10 مرات. كنت كل جلسة اختمها مرة، وطلعت كل التروفيز المتعلقة بالسبيدرنينج فيها. اللعبة flows بشكل ادماني يخلي مسترتها وفهم خباياها واحدة من أروع التجارب اللي خضتها هذا الجيل.

مآخذي؟ انا فاهم منطق كابكوم في كون عدد الطلقات اللي يحتاجها العدو ليموت راندوم شوية، بحيث انك ما تحس أنك متحكم بالضبط بمصيرك ودايماً بموضع ضعف. في منطق هنا. لكن لو مكانهم بقلل الرينج شوية. الشيء الثاني هو Mr. X بصراحة. يمكن انا الوحيد اللي عنده هذا الرأي هنا بس فعلاً ما حبيت اعادة تخيله في اللعبة. مجرد تفهم كيف يشتغل يصير مصدر إزعاج في الإعادات اكثر منه مصدر رعب أو حتى تحدي. أتمنى النيميسس في ريميك 3 ماينسخه ويكون متصمم بطريقة مختلفة شوية، ويخلوه زي ماكان في اللعبة الأصلية قابل للهزيمة بكل مرة.

-

Sekiro: Shadow Dies Twice عندها أفضل نظام قتال سيوف في لعبة.

أعتقد أي حد لعبها، حتى لو بيختلف في الرأي، في اسوأ الحالات مابيحس ان كلامي هذا رأي شاذ.

فروم سوفتوير أثبتوا بهذه اللعبة أنهم مش بس سولز، وقدموا واحد من أذكى الأنظمة القتالية اللي شفناها بهذا الجيل. نظام ينسى تماماً كل اللي تعلمناه من الفيديوجيمز بشأن قتال السيوف، ويعيد التفكير فيه من جديد. يحوله لرقصة توقيت برتم مستحيل أحد يظبطه بهذا الشكل الا عباقرة زي فروم سوفتوير.

أحس انه حتى كنوع من المبالغة بتوضيح انهم مش بس سولز، النظام مصمم بطريقة بحيث أنك لو كويس في سولز، جزء من التحدي هو أنك تلغي برمجة سولز وتعيد تعلم القتال من الصفر.

للأسف على قد ما القتال في اللعبة روعة، ما حبيتها قد ما أحب قمم سولز وبلودبورن بصراحة. هذا يعود بشكل كامل لعاملين. الأول هو غياب الكوستميزيشن وكون هذه لعبة أكشن بحتة ماعندك فيها تحكم كبير ببناء شخصيتك. أفهم أن هذا توجه وليس عيب، وما الأمر الا تفضيل شخصي. نفس الشيء ينطبق على العامل الثاني اللي هو السرد القصصي. السرد القصصي في Sekiro أكثر تقليدية ومباشرة، ويستعمل كتسينز وشخصية رئيسية متكلمة. برأيي الشخصي أن هذا كان غلطة، وضحى بالسحر والغموض وشعور الإستكشاف الرائع الذي ميز ألعاب From السابقة. أعتقد أن اللور والشخصيات والقصة بشكل عام كانت اضعف بوضوح هذه المرة بغض النظر عن طريقة سردها، وهذا منطقي حين تنتبه ان ميازاكي لم يشارك بالكتابة هذه المرة.

هذه العوامل تجعل اللعبة في نظري أضعف من Dark Souls الأولى والثالثة وبلودبورن، لكن القتال والرتم الرائع يجعلانها فوق Dark Souls الثانية وDemon's Souls. الإنتظار لـ Elden Ring سيكون عملية شاقة جداً.

-

ثم تأتي Devil May Cry V لتعطي هذا الربع الياباني الخام المتألق بأساليب اللعب أفضل ختامية ممكنة.

هذه أفضل جيمبلاي بأي لعبة هاك اند سلاش. ما أقبل نقاش حتى بالموضوع. نيرو اللي كان جداً فارغ ومحدود صار أمتع حتى من دانتي بإضافة الديمون آرمز العبقرية. دانتي وصل لدرجات جديدة من الجنون بعد ما حسبنا أن دانتي الجزء الرابع قمة الجنون. V كان حلو كتغيير.

البوس فايتس؟ استهبال وجنون. اخص بالذكر آخر شابترين باللعبة اللي كانوا يمكن قتالي المفضل في ديفل ماي كراي كلها. Cavaliere Angelo يستحق الذكر بشدة أيضاً.

الموسيقى؟ 10/10. سمعت ديفل تريجر هالسنة يمكن أكثر من أي اغنية ثانية، واستعمالها وريماكساتها باللعبة كانوا 11/10 حتى مش 10.

الريبلاي فاليو؟ كعادة السلسلة 10/10. أطوار صعوبة جنونية، بلودي بالاس، والكثير من الحركات والخيارات لتستكشفها بجيمبلاي عمقه ماله قاع.

القصة؟ قصتي المفضلة من الأجزاء الرئيسية. هي عبيطة. لكن النوع الحلو من العبط. مش طبيعي قد إيش الكتسينز ممتعة والكوريوجرافي فيها نار.

للأسف مأخذي على هذه اللعبة كبير شوية والا كانت فازت بلقب لعبة السنة عندي. الليفل ديزاين. نصف اللعبة الثانية كان ممكن يكون كله في نفس المرحلة وماكنت بنتبه من كثر تكرار البيئات. الألغاز انعدمت وهذا شيء ما أمانعه لكن أعتقد أن اللعبة كان لازم تاخذ صفحة من كتاب DmC وتضيف بلاتفورمينج وسيت بيسز خفيفة وتلعب أكثر بالليفل ديزاين. مراحل DMCV كانت ميتة فعلاً.

-

كل هذا وتونا نتكلم عن الربع الأول. لهالدرجة السنة إستهبال. ولو أنه بطبيعة الحال كان أقوى ربع.

ريزدينت ايفل 2 > كينجدوم هارتس 3 = ديفل ماي كراي 5 > سيكيرو

الآن خلوني أكلمكم عن شيء ثاني..



بورتات وترجمات (لألعاب قصصية، غالبها من اليابان)

تكلمت في الفقرة السابقة عن صدور الكثير من الريماسترز اللي طالبنا فيها من زمان، زي تيلز وانيومشا، وثلاثية ايس اتورني. السنة كانت مزدحمة صراحة بالبورتات والريماسترات والترجمات الجديدة.. لهذا زي الربع الأول، بأختار كمية محدودة هم أكثر من يستحقون الحديث عنهم في ظني.

-

The Great Ace Attorney تجربة من الطراز الرفيع (جداً).

اللعبة حرمتنا كابكوم من اصدار انجليزي لها. لأنها كابكوم. لكن الفانز ما قصروا وحصلنا على ترجمة للعبة بعد انتظار سنين، هي واحدة من أروع الترجمات التي تشرفت بقراءتها. رسمية او فانز.

انا مش اكبر فان لإيس اتورني. لعبتهم من زمان وعدت الثلاثية الأصلية هذه السنة.. هم العاب مسلية.. لكن ما عمرهم خاطبوني بما يكفي ليكونوا من العابي المفضلة.

لهذا أجد نفسي في موضع غريب جداً وأنا أقول أن The Great Ace Attorney هي لعبتي المفضلة هذه السنة!

اللعبة هذه... مش طبيعية. يعني فعلاً فعلاً للحين أفكر فيها ومش قادر أصدق لأي درجة كانت كويسة. يعني ليه الموسيقى حلوة كدة!؟ هذا حتى مش لحني المفضل باللعبة ولا حتى من التوب 3.. ليش جبار كدة؟ ايس اتورني طول عمرها عندها موسيقى ممتازة، لكن العظمة الاوركستارية هذه ليفل جديد.

ليش القصة تركز على الشخصيات كدة؟ هذه مش قضايا منفصلة برابط خفيف مثل الثلاثية الأصلية.. هذه قصة ناروهودو ريوسكي، ورحلته من القاع إلى القمة. لحظة تحوله لـ Ace Attorney إن شئتم.

قصة مليئة بالدراما وتطور الشخصيات، الغموض والمؤامرات، اللحظات التي لا تنسى. قصة، على عكس أغلب الألعاب، ماعندها اي اهتمام بأنها تشعرك بشكل جيد كلاعب، بل تبني داخلك مشاعر الـ frustration، الإنزعاج والغضب والظلم، بشكل مدبر للغاية. لعبة تناقش قضايا حساسة مثل العنصرية وتستعمل حقبتها التاريخية بأفضل شكل ممكن. قصة يابانية للغاية وربما لهذا لم تصل للغرب.

مغامرات ريوسكي ناروهودو هي إحدى قصصي التفاعلية المفضلة على الإطلاق. قصة قدرت توصل لدموعي أكثر من مرة. قصة أعطيها ختم الضمان من عندي وأي احد عنده ذرة ثقة في لازم يعطيها فرصة.

مشكلتها الوحيدة في ظني، غير قضية رابعة اضعف قليلاً من باقي الباكج ومازالت ممتازة، هو أنها نصف قصة. اللعبة لا تجيب على أغلب الغازها وتمهد بشكل واضح للغاية للجزء الثاني. القصة حرفياً تتوقف في منتصفها. شيء لا أمانعه ابداً لأن اللعبة كانت عملاقة أولريدي ولم أكن لأريد قصة أصغر وأقل طموحاً فقط ليتم حشرها بلعبة واحدة. في الواقع انا محبط انها لعبتين فقط. يا ليتها ثلاثة!

في "مشكلة" ثانية هي ان اللعبة بطيئة الرتم ولا تحاول تسلية اللاعب كالسيرك كل بضعة دقائق، لكن كما هو واضح من صياغتي للـ "مشكلة"، انا لا اراها مشكلة. لكن قد تكون مشكلة للبعض.

The Great Ace Attorney لعبة رائعة لأبعد حد، والجزء الثاني منها ان كان سيصدر العام القادم هو بلا شك أكثر ما اتطلع للعبه العام القادم!*

*باستثناء لعبة معينة اكيد تعرفونها

-

VA-11 HA-11-A نوعاً ما غش.

يعني، تقدر تجادل أن TGAA كانت غش، لكن هي تترجمت فقط هذا السنة فماكان في طريقة اني العبها قبل هذه السنة. VA-11 HA-11-A لعبة 2016، لكني لعبتها أول مرة هذه السنة بسبب اصدار السويتش. حصلت على فرصة في نسخة مراجعة وكان مستحيل أقول لا لفيجوال نوفل سايبرنك.

كتبت مراجعة كاملة عن فالهالا في الموقع فلن أطيل الحديث. اللعبة عبقرية. الكتابة witty، ذكية، مضحكة، مليئة بالحياة. الشخصيات تنحب ومليئة بالحياة. الموسيقى غاية في الجمال. العالم مثير للإهتمام ويلقنك قواعده وتاريخه وأحداثه بشكل جداً ذكي وسلس. الجيمبلاي كيوت ومسلي ويخليك منغمس في دور البارتندر، اللي هو دور جداً نادر ما تجد نفسك فيه في لعبة فيديو.

مافي حبكة في اللعبة. اللعبة دراسة شخصية، لجيل، ولكل من حولها في الواقع. النقطة هي استكشاف هذه الشخصيات ومعرفة كيف يفكرون وكيف يعيشون حياتهم، والشخصيات fascinating بما يكفي ليحملوا اللعبة بالكامل.

مأخذي عليها هو أنها تغش احياناً وتطلب منك مشروب بدون أي تلميحات، ويمكن ان كونك انت اللي تختار الموسيقى دائماً يجعل اللحظة القصصية غير مربوطة بلحن بذاته، واحس هذا نوعاً ما تضييع للألبوم الخرافي.

فالهالا واحدة من أروق التجارب اللي لعبتها هذا الجيل عموماً.. كانت روتين ليلي على مدار أسبوعين.. وكانت فترة جميلة من حياتي.

-

Raging Loop مش بمستوى الجوهرتين فوق، جزء من هذا يعود لأنها تنهار في الثلث الأخير.

حتى في قممها ما تصل ابداً لقمم الجوهرتين فوق.. لكن مدري.. في شيء فيها خلاها تعلق بذاكرتي بما يكفي اني حسيت لازم اذكرها هنا.

هي فكرتها مزيج من Werewolf، لعبة البطاقات لو تعرفونها، والـ Visual Novels. لأي حد يعرف كيف Werewolf تشتغل الفكرة عبقرية، لكن للأسف اللعبة مش اللي تتوقعه اما تسمع الفكرة. انت ما تلعب ويروولف، انت تشوف الشخصيات تلعب ويروولف. هذا كان محبط شوية.

لكن Raging Loop فيها كثييير ينحب. شخصياتها جيدة لممتازة جداً. البطل والبطلة الرئيسية بالذات فاجؤوني جداً بكتابتهم الرائعة. الإستعمال لثقافة الشينتو في بناء العالم والقصة بديع. الأتموسفير قوي واللعبة الاجتماعية في مشاهد الويروولف ممتازة، وطبعاً البيسينج كان 10/10. كنت اقرأها طوال الوقت.

اما تنهيها في طور اسمه Revelation يخليك تشوف افكار الشخصيات الثانية ومشاهد جديدة وانت تعيدها. الطور ممتاز وفاد القصة كثير بصراحة.

للأسف القصة تنهار بالكامل في الثلث الأخير وتصبح مثيرة للسخرية. للأسف اللعبة لا تنتهي على نوت قوية ابداً. ظننت ان هذا بيخليها تعمر بشكل سيء في ذهني.. لكن بشكل غريب هذا ما حصل.. انا نوعاً ما فعلاً أحب ريجينج لووب.

لو تحب الفيجوال نوفلز وسوالف الميستري والألعاب الاجتماعية والشخصيات اليابانية الكويسة العبها.. بس لا تتوقع أي مكافأة في النهاية. استمتع بالرحلة لحد ما تنهار.

-

أعتقد الترتيب واضح هنا. ذا جريت ايس اتورني > فالهالا > ريجينج لووب. أنصح بالأولى للجميع، الثانية لمن يحبون الـ character studies ولا يمانعون غياب الحبكة من قصصهم، والثالثة لمدمني الفيجوال نوفلز الذين لن يمانعون واحدة تقوم بأشياء فعلاً مثيرة للإهتمام، وإن اخفقت هنا وهناك.

في ظاهرة ثانية حبيت أتكلم عنها حصلت هذه السنة.. ألا وهي..



عودة الميترويدفينيا ثلاثية الأبعاد

الميترويدفينيا لها فترة في مكان كويس.. عايشة في العاب الإيندي. الموضوع بدأ بـ Cave Story اللي كانت ممتازة ثم Guacamelee إلى آخره وصولاً لـ Hollow Knight التي قد تكون أفضل لعبة ميترويدفينيا على الإطلاق بظني. لكن لو لاحظتم كل هذه الألعاب 2D. هالسنة حصلنا لعبتين ميترويدفينيا 3D وAAA كمان. والإثنين من مطورين غربيين علشان ما يتهمني أحد بالتحيز!

-

Control كانت مفاجأة السنة ولعبة تفاجأت جداً من التقاييم التي حصلت عليها. مش أن الـ 80s رقم سيء.. لكن هذه لعبة 90s يعني. ما بقول أنها سوت للـ TPS نفس اللي سوته Doom 2016 للـ FPS.. لكنها قربت جداً. سعيد أن تم إنصافها وتذكرها بشدة في موسم الجوائز.

الكومبات في Control ادمان. احساس الشخصية، احساس التصويب، احساس الأسلحة. كونه يجبرك على القفز والتفادي والحركة بمسرح المعركة بدلاً من اخذ cover والثبات بموضع معين. القتال في Control رقصة من الطراز الرفيع جداً. اللعبة شعورها فيديوجيم أركيدي بحت وهذا شيء جداً جداً حبيته لأننا فعلاً نحتاج العاب زي هذه بالتقنيات الحديثة. ريزدينت ايفل 2 سوت نفس الشيء وكانت روعة.

النقطة أن الكومبات هذا يقدر يشيل لعبة كاملة.. لكن Control راحت خطوة إضافية وقدمت لك قصة بغاية الغرابة والخيال، وخطوة إضافية أكبر وقدمت لك خريطة ميتروفيدينيا بمستوى مفاجئ من التعقيد، المهمات الجانبية، القدرات، والكولكتبلز التي تشجعك على الاستكشاف.

من القرارات الفريدة في اللعبة هذه أن القدرات التي تظن انها اجبارية للتقدم هي في الواقع اختيارية بالكامل وتجدها بمهمات جانبية، ثم يمكنك استعمالها لفتح مناطق جانبية إضافية. يمكنك لعب Control كلعبة أكشن خطية لكنها لا تلمع هناك. هي تلمع في الجانب الميترويدفيني الإختياري بالكامل. وعندما تبني شخصيتك بما يكفي فقط يصل الكومبات لأعلى درجات تألقه.

مشكلتي الكبيرة معها هو ان البيئات كانت متشابهة بشكل أخذ قليلاً من الميترويدفينيا. اعرف ان اللعبة كلها في مبنى واحد، لكن مع ثيم العوالم الموازية للعبة، أعتقد أنه كان هناك مساحة أكبر للإبداع.

Control لعبة فعلاً حلوة.. وأفضل محرك لعب سووه ريميدي من أيام ماكس بين.

-

Star Wars Jedi: Fallen Order هي اللعبة اللي تذكر كل واحد بلعبة حلوة كان يحبها على الـ PS2.

شفت ناس تشبهها ببرينس اوف بيرشيا، ناس تشبهها بريتشت اند كلانك، ناس تشبهها بكل شيء.

السبب لهذا هو أن فولين أوردر لعبة PS2. لعبة من ذاك الجيل بكل المعاني الإيجابية للكلمة.

هي لعبة ادفنشر دسمة جداً مليئة بالألغاز والبلاتفورمينج والكواكب المتنوعة لتستكشفها. تسافر بين تلك البيئات فتتذكر ريتشت. تقفز وتتسلق الجدران فتتذكر برينس. تحل الألغاز فتتذكر زيلدا. تستكشف الممرات وتتذكر ميترويد برايم.

تقاتل فتتذكر سيكيرو.. وهنا تظهر نقطة ضعف للعبة. الكومبات جيد جداً، لكنه ليس بإتقان روائع فروم سوفتوير ويبدو ضعيفاً بجانبهم بسبب الإستلهام الواضح.

أروع لحظات جيداي هي عندما يخف الكومبات ويتركز الأدفنشر... وقتها تجد نفسك أمام لعبة مغامرات من الطراز الرفيعة.. شيء فعلاً متعة خام ونحتاج المزيد منه.

مآخذي عليها سوء القصة وكونها unskipable مما يضر الإعادات، وكونها فعلاً مكسورة تقنياً. الوضع الذي صدرت فيه اللعبة تقنياً مهين وغير مقبول بأي شكل، ويجردها من أحقيتها في منافسة لعبة السنة. خسارة لأن الكونتنت نفسه غاية في الروعة، ومتحمس بشدة لسيكول.

-

كنترول > ستار وورز. الإثنين حلوات جداً ولو أن الثيم العام انهم ما أخذوا راحتهم بالكامل بجانب الميترويدفينيا والضياع. اثنينهم يقودون اللاعب بطريقة او بأخرى خلال خرائطهم المعقدة ظاهرياً. سعيد بعودة الجينرا على أي حال وربما بعد Metroid Prime 4 نبدأ برؤية العاب ميترويدفينيا كاملة معقدة بدون أي حياء.

الآن لنتحدث عن ما تبقى..



ثيم آخر للسنة كان عودة الـ RPG الغربي بقوة. The Outer Worlds كانت هايبرد فول آوت / كوتور 2 ممتاز مع القليل من Mass Effect. لم تصل للقمم التي توقعتها من مخرجي الرائعة Vampire Bloodliness لكنها مازالت الـ RPG الغربية المفضلة لدي هذا الجيل بالغالب. لعبت جزء لا بأس به من Disco Elysium، وللآن؟ جداً مثيرة للإهتمام. الأفكار اللي اللعبة تجلبها للجينرا قد تغير كل شيء. متحمس أشوف الألعاب اللي بتستلهم منها بالمستقبل.

كان في ألعاب ايندي جداً حلوة. أخص بالذكر Yooka-Layle and The Impossible Lair التي قد تكون واحدة من أروع قصص الغفران هذا الجيل. من الإحباط الذي كانه الجزء الأول، لواحدة من أفضل العاب المنصات ثنائية الأبعاد هذا الجيل. ألعاب أخرى تستحق الذكر هم Indivisible بمظهرها الرائع، شخصياتها الكيوت وحواراتها الكيوت برضو، ونظامها القتالي المسلي لبضع ساعات قبل أن يظهر فقره بالجزئيات الأخيرة من اللعبة، و Bloodstained، التي رغم كل شيء، كانت فعلاً وريث روحي مرضي لسلسلة كاسيلفينيا الكلاسيكية، بألبوم موسيقي رائع.

A Plague Tale: Innocence كانت لعبة اوروبية بكل ما للكلمة من معنى. الطموح والقلب مع مشاكل تطبيق واضحة. مازالت تستحق الذكر ومتحمس للغاية لمستقبل هذا المطور. يصنع ألعاب فعلاً مثيرة للإهتمام. Judgement بالمقابل بصراحة كانت احباط، رغم قصتها الجيدة، مشاكل الرتم قتلتها قتلاً. كتبت مراجعة عن اثنيهما بالموقع للمهتمين.

آه.. لعبت Code Vien.. كانت جيدة بشكل مفاجئ صراحة. مش ذوقي كمظهر وعالم وخلافه، والكومبات مش مصقول زي العاب فروم سوفتوير، لكن عندها أفكار جيدة جداً بما يخص التخصيص وبناء الشخصية بشكل فاجأني، وكسولز كلون، تؤدي الغرض بشكل أفضل بكثير من المتوقع.

Death Stranding تكلمت عنها بموضوعها.. مش النوع اللي "احبه" من الألعاب... لكن جداً سعيد ان لعبة AAA زي هذه انصنعت، والتجربة اللي قدمتها لي خلال ساعات لعبي - ما انهيتها بعد - كانت فعلاً one of a kind. ما غفرت لكوجيما فانتوم باين، لكن يعني مبسوط.

نينتيندو كانت قصة معقدة هذه السنة.. حبيت Fire Emblem: Three Houses أكثر بكثير من أي جزء آخر لعبته بالسلسلة، لكن القصة البليدة أصابتني بالإحباط ولم اهتم بلعب أكثر من مسار واحد للأسف. عارف أن في ناس حبوها ولهؤلاء الناس اعتذر اني قلت بليدة، لكن هذه كانت تجربتي. ):

ماشبكت معي Luigi Mansion 3 برضو.. شيء مزعج كوني أحب ألعاب Next Level جداً وأحب السلسلة... لكن ما راقت لي هذه. في تركيز كبير على الأنيميشنز والاستعراض التقني بشكل يخليني احس ان اللعب مسلوب مني أغلب الوقت. الإستكشاف مايقدم لك الا فلوس مالها قيمة حقيقية، ورؤية انيميشنز جديدة. المراحل متقسمة بشكل أصغر حتى من مراحل/مانشنز الجزء الماضي، واللعبة مركزة على الـ Boss Fights بشكل تحسها لعبة Boss Rush أحياناً. مرة أخرى أعرف ان لها محبين كثر هنا.. لكن للأسف ما شبكت. ):

اللي شبكت بقوة من نينتيندو هذه السنة بصراحة هي Pokemon Sword/Shield. تكلمت عنها كثير بموضوعها الرسمي للمهتمين.. وكل ما العبها اكثر.. كل ما اتأكد أن هذه أفضل لعبة بوكيمون منذ أجزاء الـ DS على الأقل. وياربي على الموسيقى.

اللعبة اللي قاعد أختم السنة بيها حالياً هي شيء جداً غريب اسمه SaGa: Scarlet Grace. صدرت بشكل صامت منذ بضعة أيام على الكونسول والبي سي. اللعبة هذه من أكثر ألعاب الـ JRPG إثارة للإهتمام بالسنوات الأخيرة. ماعندي فكرة لسه لو كانت "جيدة".. لكن أي حد عنده أدنى إهتمام بالـ JRPG Game Design لازم لازم يعطيها نظرة...

-

سو.. العابي المفضلة بالسنة كانوا: ذا جريت ايس اتورني > ريزدينت ايفل 2 > فالهالا > كينجدوم هارتس 3 = ديفل ماي كراي 5 > بوكيمون سورد/شيلد > كونترول > ذا آوتر وورلدز

البوماتي الموسيقية المفضلة كانوا: ذا جريت ايس اتورني > بوكيمون سورد/شيلد > فالهالا > دمك 5

قصصي المفضلة كانوا: ذا جريت ايس اتورني > فالهالا > ذا آوتر وورلدز

طيب... 2020؟

فيها DLC كينجدوم هارتس، وذا لاست اوف اس 2، وسايبربنك 2077، وفامباير بلودلاينز 2، وربما زيلدا بريث اوف ذا وايلد 2، والعاب كثيرة طالعة فعلاً واعدة.

وريميك فاينل فانتسي 7 بينزل!

وطالع مرة، مرة، كويس!

بس الأهم أنه فعلاً بينزل!

وبس!
 
التعديل الأخير:

yahiasaqer

العضو المصوت لCuphead
#3
ليش ثلاثية؟ لأنها تشتغل بشكل كويس كثلاثية صراحة. كأنها Hero's journey. بداية، سقوط، ثم صعود
واو ! يا لها من صدفة !



2019 ... هي سنة كابكوم وأنا سعيد أن كابكوم ما زالت متواجدة بقوة، بالإضافة إلى أن المقال حمسني للعبة The Great Ace Attorney

2019 كانت سنة عظيمة لكنها ليست بروعة 2017 بالنسبة لي.
 
#6
Fire Emblem Three Houses هي ماستربيس 2019، ريزدنت ايفل 2 و سيكيرو و لويجي مانشن 3 و ميترو، و كاتانا زيرو و ماريو ميكر 2 و يوكا ليلي هي ألعاب أخرى أستمتع/استمتعت بها. و أعتقد أنني سأُحب الفيجوال نوفلز التي صدرت هذا العام كثيراً، خصوصا Raging Loop

و لكن 2019 ما كان فيها لعبة بمقام أسطوري تجمع كل عشاق الألعاب (مثل زيلدا نفس البرية أو ويتشر 3 مثلاً)، و هذه نقطة ضعفها الرئيسية.
 

Ria

Ashen Chevalier
#8
السنة هذه كانت إمتداد لـ2017/2018 على صعيد الألعاب وكانت مليانه ألعاب بشكل مرعب من بداية يناير وحتى الان بدرجة صار صعب ألعبهم كلهم لكني صامل أخلص الألعاب المهتم لهم مع توفر الوقت لي.


بخصوص SaGa Scarlet Grace أنا لعبت ساعتين من النسخة اليابانية عالسويتش وعلى قد ما أن التوجه الفني والساوندتراكز كانوا عاجبيني إلا أني ما قدرت استحمل الجيم بلاي بشكل عام ثقيل ويتطلب ساعات حتى تفهمه غير كونه جريندج بشكل زي أي لعبة اربيجي قديمة مع الأنطباعات الحلوة عليها أفكر ارجع لها لكن مو الحين لأن مالي اخلق ألعب لعبة ثقيلة بالمرة زيها خاصة أن ألعاب ساجا ثقيلة بالمرة علي زي حالة Alliance Alive.
 
#10
سنة كانت رائعة جداً لي ، لعبت فيها ألعاب كثيرة بجودة عالية و شهدت فيها مفاجأة او مفاجأتين .. العاب تستحق الذكر و استمتعت فيها بشكل كبير هالسنة.

- Resident Evil 2 Remake
- Sekiro: Shadows Die Twice
- Ace Combat 7
- Metro Exodus
- Yakuza Kiwami 1&2
- Rage 2
- Control
- Gears 5
- Disco Elysium لعبتي للسنة.
- A Plague Tale
- The Outer Worlds
- Star Wars Jedi: Fallen Order


راضي كل الرضا عن هالسنة و يبدو ان 2020 راح تسير على خطاها.
 
#11
مقال رائع سورا، للعام الثالث على التوالي 3>


اما بالنسبة إلى تفضيلاتي:

العابي المفضلة بالسنة كانوا: كود فين > بوكيمون شيلد

كود فين هي من مفضلاتي للجيل @

البوماتي الموسيقية المفضلة كانوا: كود فين > بوكيمون شيلد

قصصي المفضلة كانت اومينيكو


2020؟


لا اعرف، ربما ريميك ديسغايا القادم في اوكتوبر، سأعطي سايبربنك فرصة.. لا دي كيو -___-

اوه، اتطلع لكل jrpg ستصدر على كل حال @
 
التعديل الأخير:

Lord Kaido

ONE PIECE (20) YEAR
#12
هاى السنة فعلا اسطورية

كينجدوم هارتس 3 ختمتها اكثر من مرة

ديفيل ماى كراى ٥ سيكيرو رزدنت ايفيل 2

جيرز 5 نعم ما حبيتها كثير لكن تجربة جميلة

ولعبة الجيل عندى ديث ستراندنج تجربة رهيبة جدا

ورجعت ل تيكن 7 بشكل غريب

ودائما الحب ستريت فايتر 5

مع شوية سماش

وصلت كويس بشينمو ون

ما انسى التحفة ميترو تجربة كانت رائعة جدا افضل لعبة شوتر
 

Lord Kaido

ONE PIECE (20) YEAR
#13
لكن 2019 ما كان فيها لعبة بمقام أسطوري تجمع كل عشاق الألعاب
ما في لعبة تجمع كل عشاق الالعاب لا زيلدا ولا ويتشر جمعت كل عشاق الالعاب


بعرف ناس ما عجبتهم ويتشر3 وبعرف ناس كتير مستحيل يجربوا زيلدا
 
#14
غير ريزي 2 وسيكيرو ودمك 5 ماخلصت شيء ثاني من هالسنة
اوتر ورلد وكنترول لعبتهم شوي وعجبوني لكن لسبب ما ماكملتهم وناوي اكملهم بس مادري متى :sweatsmile:
ستار ورز من ناحية ثانية لعبتها وخلصت ثلاث كواكب بس كانت بغاية الملل وتركتها ونفس عن بليج تيل وميترو

بس بشكل عام راضي عن هالسنة
 

MH MD

Moderator
مشرف
#15
DMC5 من أكثر التجارب المفضلة بالنسبة لي، مش بالجيل لكن بشكل عام، وقصة انتظارها وحصولها كانت أحسن رحلة هايب وريدمشن، حبيت 4 وأعجبتني DmC ، لكن ولا وحدة منهم كانت تصلح تكون الnote اللي تتوقف عنده السلسلة ويكون جزءها الأخير، 4 كان نصف لعبة وDmC كان لعبة من يونيفرس ثاني بtone مختلف تماما.

فإنه بعد انتظار سنين طويلة جدا، بعد 11 سنة من 4، كابكوم تقرر ترجع للسلسلة وتعطينا السيكول اللي كلنا نحلم به،وبهذا المستوى العظيم، هو شيء رائع للغاية.

أفضل مافيها إنها كانت إمتداد مباشر للسلسلة، كانت تقدر بسهولة تضيف كثير من عناصر العاب شائعة جات بعدها وتغير بأسلوب لعبها او حتى جنراتها، لكنها قامت بالبناء على ما قبله وتقديم أفضل تجربة ممكنة بهذي الفورمولا، وقدمت معاه أفضل وأعمق نظام قتال في أي لعبة أكشن

حتى الليفل ديزاين ما أشوفه ذاك العيب الشرعي عن نفسي، اللعبة مراحلها مصممة لتخدم الأكشن والجيمبلاي الأساسي بالمقام الأول وهو نجم العرض، بالنهاية كشخص مثلي يهتم بالجيمبلاي بالمقام الأول ويلعب العاب خالية من الليفل ديزاين تماما مثل ألعاب جنرا الفايتنج بأكملها والتي هي قائمة بشكل أساسي على الجيمبلاي، اللعبة كانت الPerfect Videogame بالنسبة لي، ما يمنع انه كان بإمكانهم تقديم مراحل أكثر بليفل ديزاين مشابه للمرحلة 15 اللي كان متفرع وفيه طرق تستفيد من أسلحتك.

DMC5 أفضل تكملة ، وأفضل ختامية لها، لو وقفت السلسلة هنا بدون أجزاء لاحقة ما راح أزعل، أو لو قررت التغيير بشكل كبير بعدها والاتجاه لإتجاهات ربما لا تناسبني شخصيا، مافي مشكلة، إتسونو وفى بوعده وقدم لنا الPeak لأسلوب لعب السلسلة الحالي اللي ميزها بالمقام الأول، يقدروا يوقفوا السلسلة بأكملها هنا، أو يحولوا الاجزاء اللاحقة لألعاب جوال ومواعدة،اللعبة أفضل هدية للفانز وأعطتني كل ما أريد و أنا راضي تمام الرضا*.


*لحد ما يصدروا DMC5 Special Edition كما جرت العادة


بعيدا عن دمك5، في ألعاب أخرى صغيرة تستحق الذكر بالنسبة لي لم ينتبه لها الكثيرون



River City Girls

جزء جديد من سلسلة عريقة من أيام الNES لها مليون ألف جزء لا يدري أحد عنهم، هناك جزئين جدد نزلوا بعدها بالحقيقة، واللعبة لم تصدر إلا قبل 3 شهور فقط!

هذا الجزء تم تطويره من فريق Wayforward العريق، وأحد أفضل ألعاب الbeet'em up اللي ممكن تلعبها، أنيميشن بيكسلي رائع، وموسيقى ممتازة، زعماء منوعين، يقدم تحدي ممتاز، ستايل اللعبة مرح ومميز ومفعم بالحيوية، وقدم لي تجربة ممتعة جدا بشكل عام، وأسلوبها رجعني لزمن قديم






AI : The Somnium Files

آخر ألعاب أوتشيكوشي كوتارو، كاتب سلسلة Zero Escape المعروفة، كل من لعبها يعرف تميز السلسلة هذه قصصيا وامتلائها بالتويستات المجنونة التي تغير مفاهيمك لقصصه رأسا على عقب، no pun intended .


شخصيا ما راح أدّعي ان اللعبة كانت رجعة قوية بعد خيبة أمل ZTD ، لأني ما لعبت ZTD للآن بحقيقة الأمر ولم أكوّن رأيي الشخصي عنها وقد أحبها بنهاية الأمر، لكن تظل هذه اللعبة أحد أميز التجارب القصصية اللي لعبتها هذه السنة، يمكن ما وصلت لقمم 999 و VLR لكن بالمقابل التجربة كانت مركزة أكثر، وإنسانية أكثر وتركز على الشخصيات بشكل أكبر من زيرو ايسكيب، الجو العام مرح ولطيف أكثر مع استمرار وجود عناصر الترقب والميستري وطبعا التويستات العجيبة بالنهاية، وعلى عكس VLR فهذه اللعبة قصة واحدة مكتملة بالحقيقة ولا تعلقك بنهايتها لسيكول قد لا يأتي بوقت قريب وقد يكون مخيب للآمال، طلعت من نهاية اللعبة بشعور عظيم وإيجابي كثير وأحد أفضل الكريديتس اللي اذكرها مؤخرا، جزئيات الأحلام هنا كانت مميزة وإبداعية كثير بأجواءها وأفكارها.
 
#16
حالياً ألعب فف14 و SMT IV فما عندي نية أوقفهم لأجلك. اعذرني.
خذ راحتك حبيبي وان شاء الله تعوض في الترم الجاي وتكون سنة ٢٠٢٠ اخيرا لك.


-
بالنسبة لي، السنة ذي امتداد لكل سنوات الجيل الاسطوري هذا، يكفي عودة الزخم الياباني وخصوصا كابكوم، للأمانة ما لعبت الا قليل لكن اللستة الموجودة حاليا السنة هذي تكفي لنهاية الجيل، ديث هي لعبة العام لحد الان، سيكيرو ثم ريزي، دمك كانت مخيبة شوي.
 
#18
اوافقك في كل حرف ذكرته في دمك5 برغم عيب اللعبه لكني اشوفها اكثر جزء ادماني في السلسله
الكومبوهات وصعوبة دانتي ماست داي شي محترم

صار كل بين فتره وفتره اشغل اللعبه واخلص مرحله مرحلتين

اما رزدنت ايفل2 ريميك ما بستغرب لو طلعت خاتمها 15 مره

كابكوم امتكلت هالجيل بنسبه لي
 
#19
بلشتها مع التحفة ريزي ٢ ريميك وكانت افضل ريزي من ايام ريزي٤ وحبيتها بكل تفاصيلها.

ثم لعبت كينيقدوم ٣ وكانت أكبر خيبة أمل.

وبعدين بلشتها مع أفضل لعبة لعبتها هالسنة سيكيرو تحفة جديدة من تحف مايازاكي وفروم سوفتووير.

ديفل ماي كراي ٥ حبيتها واستمتعت فيها لكن فيها عيوب كثيرة اثرت عالتجربة منها الليفل ديزاين وشخصية V ممل جدا .

والعاب اندي ممتعة مثل زيرو كاتانا.

حاليا العب لويجي مانشن ٣ ومستمتع فيها.

ما في لعبة تجمع كل عشاق الالعاب لا زيلدا ولا ويتشر جمعت كل عشاق الالعاب


بعرف ناس ما عجبتهم ويتشر3 وبعرف ناس كتير مستحيل يجربوا زيلدا
انا ماحبيتهم وكل لعبه عطيتها ١٠ ساعات من وقتي الثمين وقطيتهم لول.

متأمل بان سنة ٢٠٢٠ بتكون أفضل من هالسنة الرائعة.
 
#20
نعم سنة عظيمة للجيمنج

بدأتها مع لعبة أسطورية من كابكوم هي RE 2 ريميك و لعبت لعبة السنة بالنسبة لي Sekiro

و منتصف السنة لعبت ماستربيس أخرى هي Fire Emblem Three Houses

A Plague Tale: Innocence تجربة قصصية-فنية خرافية و مميزة

Star Wars Jedi: Fallen Order مكس رهيب بالأفكار لصناعة خلطة ممتازة

The Outer Worlds لعبة عظيمة عوضت إحباط بيثيسدا هالجيل

Gears 5 لعبة مسلية


طبعاً لا زال في ألعاب كثيرة من هالسنة ما لعبتهم و شبه متأكد أنهم بيعجبوني مثل :
DMC 5
Control أكملها
Luigi’s Mansion 3
Death Stranding
Disco Elysium

و هذا بعضهم فقط
 
#21
سنة ممتازة بنظري! فاير امبلم ثري هاوسس هي الهايلايت عندي عشقتها عشق لدرجة شوي واصك الـ300 ساعة فيها.. السلسلة كنت احبها والان صرت احبها اكثر واكثر ومن مفضلاتي ايفر بسبة جزء ثري هاوسس!

قاعد العب The Great Ace Attorney من ترجمة الفانز وخلصت ثلاث ارباع اللعبة تقريبا، جامدة وتستحق اني اذكرها.


في العاب قاعد العبهم للحين وماخلصتهم مثل يوكا ليلي ولويجز مانشن وواضح انهم كويسات.
 
#22
فعلاً كانت سنة روعة
انتو ذكرتوا تقريباً كل الألعاب القوية اللي كانت فيها..
لكنها ما توصل ل٢٠١٧ و مع ذلك اهيا تتفوق على ٢٠١٨ بدرجة كبيره
متحمس بشدة ل٢٠٢٠ و مفاجآتها
 
#23
Resident evil 2 لعبة رائعة جدا وأعطتني تجربة أفضل من الي توقعتها ك فان للقديمة
ولو اني كرهت فيها الكسل في نظام السيناريوهات خصوصا من منتصف اللعبة نفس البوسز لكلير وليون. في النسخة القديمة كانوا يكملون بعض هنا أقرب لل what if
Sekiro لعبة السنة لي بلا شك ومازلت أتأمل ينزل لها دي ال سي
DMC5 أروع جزء بعد الثالث مازلت أفتحها وأطقطق في البالاس. مازلت انتظر لها دي السي برضو
Kingdom hearts 3 احباط للأسف لكن مع ريمايند رجعت اتفائل فيها بقوة
MHW iceborn إضافة رائعة وضخمة جدا
Fire emblem 3 houses & pokemon sword متردد فيهم.. أنتظر لهم تخفيض محترم

ومهتم جدا أجرب Ai:somnus files
Judgement أنتظرها للبي سي ومتوقع تجربة لا تنسى مثل ياكوزا

بشكل عام سنة بطلة جدا وعطتني تجارب لا تنسى
 
#25
اتفق معاك سنة ٢٠١٩ من أفضل سنوات الجيمنج الي مرت علي
سسكيرو بلا منازع هي واحدة من أفضل الالعاب الي لعبتها في حياتي
 
#28
كعدد كانت سنه ممتازة وافضل من السنه الماضيه
ميترو و tow و لويجي مانشن وجيرز كانت تجاربي معهم ممتازة ولسى فيه العاب مالعبتها يعني السنه الماضيه غير gow وديترويت و rdr2 كانت سنة قحط بالنسبة لي
 
الإعجابات: Ria
#29
سنة ممتازة لكن لا تتفوق على السنة الماضية او قبلها كانو برأيي افضل سنوات الجيل .

افضل لعبة بالنسبة لي بالسنة RE2 تليها DMC V كابكوم تعود للواجهة !
السنة المقبلة معالمها تدل انها ممكن تكون افضل سنة بالجيل ووداعية اسطورية مع TLOU 2 ، CyperPunk 2077 ، FFVII , Dying Light , Doom Enternal , GoT
 
#30
اغلب الالعاب اللي لعبتها كانت تجارب مميزه
بتكلم اول عن الالعاب اللي ما عجبتني
-كينج دوم هارت 3 في اسباب كثير بس اللي طفشني كان عوالم ديزني المملة
-سيكيرو ما حبيتها اشوف صعوبتها غير عادلة وحاولت اكثر من مره لكن عرفت بالنهايه ان اللعبه مو لي وتركتها

اذا بتلكم عن الالعاب المميزه
ببدأ برزدنت ايفل 2 ريميك واللي كانت اسطوريه بمعنى الكلمه فعلا اللعبه ادمان شكرا كابكوم

AI : The Somnium Files
Plague Tale: Innocence
من الالعاب اللي حبيتها و اتعلقت فيهم بسبب مستوى القصه والحوارات والاحداث كل شي كان ممتاز فيهم ولو فيهم بعض العيوب لكن ميزاتهم تنسيك اي عيوب فيهم

The Outer Worlds
اللعبه عجبتني لكن برنامج مايكروسوفت حق الجيم باس خبط ولعب بجهازي وصار يعلق وما يشتغل مضبوط للاسف بسبب ذا الشي ما قدرت اكملها -__-

لكن ما بزعل كثير لاني عوضتها بلعبة Fire Emblem Three Houses
ما احب شي اسمه ستراتيجي ار بي جي وكنت متردد كثير اشتريها ولا لا لكن اللعبه فاجأتني بمحتواها
الجيم بلاي وتطوير الشخصيات شي ادماني و التمثيل الصوتي البيرفكت واللي خلاني استمتع حتى بالحوارات الجانبيه
كل شي باللعبه كان مدهش

كانت سنه جدا رائعة ومميزه وختاميه حلوه للجيل