hits counter

2018 كانت سنة محبطة

بادئ الموضوع #1
السيكول لـ 2017 كانت سنة حلوة.

موضوع كنت متردد اكتبه، لأن 2018 كانت سنة محبطة، وأنا من مدرسة قل خيراً او أصمت - أغلب الوقت -. ما استمتع اما اتحلطم واتشكى. استمتع اما احكي واثرثر عن أشياء احبها، ومافي اشياء كثير حبيتها في 2018. لكن اللي حبيته، جداً حبيته. ويستحق اثرثر عنه.

والأشياء اللي فعلاً أحبطتني.. أعتقد انها تستحق اني اتحلطم عنها على الأقل مرة، ولو أن مش كثير راح يوافقوني في الحلطمة.

الباكجراوند هو: أنا داخل يناير وفي شيء واحد في بالي. في لعبة Dragon Ball كويسة راح تنزل.



دراجون بول هو واحد من أكثر الـ franchises المحببة إلى قلبي. حب الطفولة والمراهقة وسن الرشد وكل شيء. واللي يعرفني يعرف قد إيش أحب الـ fighting games الكويسة.

فتخيلوا قد إيش كنت سعيد اما اعلنوا لعبة فايتينج حقيقية لـ Dragon Ball من تطوير ArcSys. وقد إيش كنت أسعد اما اللعبة نزلت وطلعت بالأسطورية اللي متخيلها. اجمل لعبة قتال أنصنعت بمظهر جداً faithful للأنمي. ميكانيكيات جداً صلبة تمزج MvC3 بكل شيء نحبه من قتالات دراجون بول. ألبوم موسيقي نار. طاقم شخصيات شبه كامل والكمال لله بالذات بعد الـ DLCs.

Dragon Ball FighterZ كانت اللعبة الـ defining لـ 2018 ليا. لعبتها عشرات الساعات. رحت تورنمنتس. فزت تورنمنتس. خسرت تورنمنتس. دراما وتدريب وتحسن وفرات ركود وكانت شيء في قمة المتعة. للأسف الحياة العملية فرقتنا ومستواي مش عاد زي أول... بس الكم شهر اللي قضيتهم في ساحة FighterZ الإحترافية كانوا من أجمل شهوري كلاعب.

بس FighterZ كانت لعبة قعدت أنتظرها سنة.. وفي متعة خاصة للألعاب اللي تنتظرها فترة طويلة (من 6 شهور لـ 10 سنين هه حسب اللعبة) وترضي مرارة الإنتظار وقت صدورها أكيد... لكن للمفاجأت متعة خاصة برضو. ومفاجأة بداية السنة كانت ->



ياربي على سيليست. سيليست لعبة بلاتفورمينج عن فتاة شابة في رحلتها لتسلق جبل، واما أقول "تسلق جبل" انا أقصد "التغلب على الإكتئاب الحاد والجزع اللي قاعدين يدمروا حياتها".

أول شيء خلوني أقول أن لو سيليست حرفياً مافيها قصة. بس جيمبلاي بدون أي context أو شخصيات أو كتابة. بعطيها 10/10 برضو. لأنها لعبة أسطورية. ليفل ديزاين أسطوري. ميكانيكيات لعب جداً صلبة وذكية. تنوع وأفكار جديدة في كل مرحلة وكل فكرة ينحلب منها كل البوتينشل حقها قبل مايروحوا للفكرة اللي بعدها. وبعدها تبتدي تخلط الأفكار سوا و هخثقتهخلنثقصخخث لعبة للتاريخ.

والـ Content؟ بعد ماتخلص Celeste اللعبة الأساسية تقدر تفتح مراحل مجموع الكونتينت اللي فيهم قد اللعبة الأساسية مرتين. سيليست ماتخلص. وكلها كواليتي.

ومع كل هذا؟ لسه أكثر شيء احبه في سيليست هي قصتها، وشخصياتها، والأفكار اللي ودها تقولها، والأفكار اللي تقولها. Celeste جات في وقت مناسب وقدمت واحدة من أروع ما قالته أي لعبة عن الـ mental illness.. وراح أحبها للأبد لهذا.

وعندها أحسن البوم موسيقي في السنة برضو... فـ there's that لو لسه ما اقتنعت. العب سيليست.

لعبت Monster Hunter World برضو وطولت فيها شوية.. ممتعة مع الشباب اونلاين أكيد لكنها ماكانت كوب شايي.. وبس خسروا الإهتمام ماعاد عندي سبب اني ارجعلها. وبعدين فترة فراغ طويلة لأبريل...



اه.. God of War.. مدري والله.

حبيييييت علاقة كريتوس وآرتيس. هي واضح مبنية على علاقة جويل وإيلي من TLOU بس حبيت هذه النسخة أكثر. الحوارات الطويلة والتطور اللي يحصل بينهم شيء ماكان عندي أي ثقة في سانتا مونيكا انهم يقدمونه كويس. لكن أبهروني.

شيء ثاني أبهروني فيه هو كيف اللعبة كلها one take من البداية للنهاية. شغل الكاميرا في اللعبة بشكل عام أسطوري قليلة عليه. أحب كيف الكاميرا هنا تقدر تبني أتموسفير بأبسط الأشياء.. مثل لحظة سكون وثبات مع رجفة خفيفة وكريتوس يريح رأسه على الشجرة في حنين قبل مايقطعها كحطب لجنازة زوجته؟ نص ثقل هالمشهد كان من الكاميرا.

اللي ماحبيته في اللعبة هو أنها كانت تحاول تكون grounded بزيادة. النورس ميثولجي مليانة أساطير واشياء غريبة وعجيبة كان ممكن تحصل، لكن God of War تحاول طول الوقت تبقى قريبة من الواقع. يمكن علشان علاقة كريتوس وآرتيس تبقى relatable للاعب؟ مدري. لكن ما حبيت وحسيت فرصة ضائعة وملل، خصوصاً بعد الجنون اللي السلسلة سوتها مع الجريك ميثولجي في اجزاءها القديمة.

امتداداً للمشكلة الماضية.. السيت بيسز وقتالات الزعماء جداً جداً جداً قليلة بهالجزء. حتى الأعداء العاديين تنوعهم جداً بسيط. على الأقل الفالكريز موجودين ليدفعوا النظام القتالي الجيد لأقصاه.

والنص الثاني من اللعبة مش بصلابة الأول، ومتمطط ومليان تضييع وقت، واللعبة بشكل عام حسيت ان اللي سوته هو انها حمستني للجزء الثاني، أكثر من أنها حببتني فيها كلعبة. الجزء الثاني شكله بيكون نار عموماً والكشوفات في نهاية اللعبة كانت 10/10.

مابصنف God of War من الإحباطات.. لكنها أكيد ماكانت لعبة تعلق بيها قلبي كثير، ولو اني حبيت اشياء معينة فيها جداً.



ماكان عندي إهتمام في Spider-Man. ريحتها كانت هورايزن، مع كل إحترامي لعشاق هورايزن. لعبة - في رأيي - مصقولة جداً، لكن مملة جداً. سبايدرمان كانت كدة فعلاً؟ لأ. كيندا.

يعني صراحة انصعقت بجودة المين كويست في اللعبة هذه. واحدة من أروع النسخ من عالم Spider-Man خارج الكوميكس، لو ماكانت الأروع. بيتر باركر؟ 10/10. ماري جين؟ مش بس 10/10 بل يمكن احسن نسخة شفتها في حياتي من الشخصية. العمة ماي؟ 10/10. إحساس صعوبة التوفيق بين الحياة اليومية وحياة السوبرهيروز؟ 10/10. الرومانس بين بيتر وماري برضو كان من أنضج وأروع الرومانسز اللي شفتها انكتبت في لعبة. مرة grounded وواقعي وجميل. الشيء الوحيد اللي بعاتب اللعبة عليه من هالناحية أن يمكن كانت محتاجة جرعة كوميديا أقوى شوية.

لكن اللعبة تحب عالم سبايدرمان. كل عدو، كل بلوت لاين، كل ريفرينس، كل شخصية تطلع، تشع بهالحب والشغف للقصة الأصلية. وحبيت كيف اللعبة رغم هذا مش ملتزمة بالقصة الأصلية. اللعبة فاهمة essence سبايدرمان بس قاعدة تحكي قصتها الخاصة، وهذا قاد للحظات مستحيل كنت اتخيل انهم بيسووها فعلاً، ومشاهد تقطر قوة. أكيد قصتي المفضلة في لعبة AAA هالسنة.

الجيمبلاي برضو جداً، جداً، جداً صلب. الـ swinging ماعمره كان أحسن. النظام القتالي اخذ أساسيات سلسلة أركام وصنع منها نظام قتالي إحترافي وصعب فعلاً. اللعبة في لحظات معينة بالذات على الصعوبات الأعلى بتحس انك قاعد تلعب شيء زي ديفل ماي كراي أكثر منه باتمان أركام، رغم بساطة الـ input.

طيب إيش المشكلة؟ كل شيء خارج المين كويست هو المشكلة. الـ Side-Content في اللعبة جاي حرفياً من 2009. مليون نوع من الأوبجيكتس لازم تجمعهم، وراندوم إيفينتس متكررة لازم تخلصها. التكرار هو عنوان اللعبة بس تخلص المين كويست وتبغى تكمل لـ 100%. وهذا صراحة ترك طعم حامض بعض الشيء، كمله مستوى الـ DLCs المتدني جداً للأسف. لكن كل هذا ماراح يخليني أنسى قد إيش إستمتعت بمين كويست وسبايدرمان، وقد إيش انا متحمس للسيكول الحين.



ميجامان 11 كانت مفاجأة ثانية.. وأعتقد أن هذا ثيم السنة. الألعاب اللي ماكنت متوقع منها شيء كانت مفاجآت سارة، والألعاب اللي كنت معلق عليها الآمال خيبت ظني. بإستثناء دراجون بول. أحب دراجون بول.

ميجامان 11 لعبت الديمو وكرهته. في مشاكل hit detection وصقل ما أقبلها من لعبة ميجامان. والألبوم الموسيقى من الأضعف بتاريخ السلسلة. إلا لو شريت الـ DLC اللي يعيد توزيعه ويخليه ألبوم ممتاز سبحان الله الله لا يسامح كابكوم.

بس غير كدة.. اللعبة نفسها؟ من أروع اجزاء Megaman. لستة القدرات اللي تقدر تحصلها بهذا الجزء هم الأفضل والأكثر فائدة بتاريخ السلسلة، وكل واحدة لها أكثر من إستعمال، والتبديل بينهم بالأنالوج فتح أبواب مالها أول ولا آخر بساحة الـ Speedrunning.

المراحل نفسها؟ مرحلة باونس مان gimmicky شوية وتحتاج صقل. لكن غير كدة كلهم حرفياً كلهم خرافيين. أخص بالذكر فيوز مان، توندرا مان، وبلاست مان. ومراحل وايلي هم مفضليني في السلسلة.

نظام الـ Gears والـ Chips؟ فتح ابواب في الـ Speedrunning والـ Replayability بتغير ميجامان للأبد.

صراحة ماكنت متوقع اي شيء من هذه اللعبة... لكن لعبت فيها مدري كم مليون ساعة سو فار وخلصت كل شيء ولسه عايز أرجع ألعب كمان لأنها بس SO FUN. لعبتي المفضلة من كابكوم هذا الجيل أكيد.



هذه أكبر مفاجأة هذه السنة لأني أكره سماش. بس هذه شبكت معي. يمكن لأنها أسرع وأخف من الجزئين اللي قبلها، ويمكن بسبب اضافة ميكانيكيات اقرب لذوقي زي الباري والتفادي الهوائي، ويمكن لأني بديت العبها أونلاين مع ناس وبديت أفهم السيستمز حقتها احسن. مدري. لكن هذه شبكت. مرة شبكت. واللي عايز نلعبها اونلاين يقدر يتواصل معايا خاص. مرة ممتعة وإدمانية وفيها Cloud. آه صح، في الغالب هذه عجبتني لأن فيها Cloud.

ماعندي كثير أقوله عنها لسه لأني في أول الطريق.. لكن أعتقد ان قصتي مع سماش ألتيمات مطولة.

-

وبس، دول الـ 6 العاب اللي عجبوني هذه السنة. بعد ماكتبتهم مستنكر.. ليش إسم الموضوع "2018 سنة محبطة" طيب؟ إستمتعت بكم من شيء فيها. والسنة عطتني Dragon Ball Fighterz، Celeste، وMegaman 11 يعني.

المشكلة أنها قرصتني كثير في المقابل :(. بعطي قرصتين سيكشنات خاصة لأنهم كانوا الكبار. القرصات الصغيرة بتلقوا في البوليت ليست التالية:

  • Dissidia Final Fantasy NT. مافي ستوري مود. مافي كونتينت. واحدة من أكبر مقالب سكوير اينيكس هالجيل. ألعاب الـ PSP كانت محشية كونتينت لحد التخمة. بعدين يبيعوا اللعبة الفاضية هذه للكونسول بـ 60$. عيب.
  • Vampyr. لعبة WRPG عن فامبيرز؟ زي لعبة الـ WRPG المفضلة عندي!؟ من تطوير اللي سووا Life is Strange!؟ إيش ممكن يصير غلط؟؟ .. كل شيء. كل شيء صار غلط.
  • Unravel Two. سيكول كيوت للعبة كيوت انعلن بشكل كيوت ونزل في نفس يوم اعلانه وكنت ميت حماس و... مافي Online Co-Op. بس سبليت سكرين. الله يسامح.
  • Mario Tennis Aces. ديمو أسطوري، 0 كونتينت وأونلاين سيء.
  • Octopath Traveler. آه يا الألم. ديمو أسطوري. موسيقى أسطورية. رايتينج أسطوري في الشابتر الأول لقصة بريمروز. لعبة مضروبة. 8 ألعاب مالها علاقة في بعض لحد ماتخلصها. وكل ماتخلص شابتر من لعبة لازم تخلص شابتر من باقي الـ 7 العاب قبل ماتكمل اللعبة. وجرايندينج اجباري. والله يسامح. سكوير إينيكس on a roll هذه السنة.
  • Dead Cells. جيمبلاي أسطوري عالق جوا أبشع شكل ممكن للروج-لايك.
  • Death's Gambit. يا خسارة صبر السنين بس.
  • Hitman 2. الجزء الأول من ألعابي المفضلة إيفر. المرحلة الأولى من هذه اللعبة أسطورية ولعبت فيها 10 ساعات لحالها... باقي المراحل ما خش مخي ابداً... ناوي أرجعلها وأعطيها فرص كمان بس مبدأياً جداً زعلان.
عموماً يلا. تحذير: Hot takes incoming.



:pensive:

بموضوع السنة الماضية:

لعبت شوية من دراجون كويست 11 بالياباني.. كانت مبهرة. متأكد انها بتكون من العابي المفضلة بـ 2018، بالغالب بتكون لعبتي المفضلة.
دراجون كويست 11 اولريدي ضامن مستواها.
.. إيش صار؟

عارف أن اللعبة جداً محبوبة وما أبغى أعكر على اللي حابينها.. بس والله ماشبكت ابداً. كفان كبير للسلسلة؟ إحباط الجيل.

اللعبة بطيئة. اللعبة مليانة fetching ومضيعة وقت. صعوبة اللعبة غير موزونة وتميل للسهولة الشديدة أغلب الوقت حتى وانت تتجنب القتالات العشوائية.

لكن كل هذه المشاكل ماتعني شيء قدام المشكلتين الرئيسيتين.

الموسيقى: انمعض كل ما اتذكر الموسيقى. في ناس تقول أنها مشكلة MIDI. أن كل اللي الموضوع ان الملحن الحيوان البخيل سلالة يهود خيبر يبغى يبيع البوماته وتذاكر حفلاته فمانع سكوير من إستعمال النسخ الأوركستارية من الموسيقى في اللعبة.

هذا حقيقي. وجزء كبير من المشكلة. الـ MIDI في دراجون كويست 11 من أسوأ ما سمعت في حياتي. هو بس مش MIDI. هو The lowest quality possible of MIDI. هو MIDI ماعنده إهتمام ابداً في محاكاة الآلات الموسيقية الحقيقية.

بس اللي اختلف فيه مع الناس.. أن حتى بعد سماع النسخ الأوركستارية؟ هذا اسوأ البوم في تاريخ Dragon Quest. مافي لحن واحد جديد كويس. مافي. كل لحن كويس في اللعبة هو لحن من الأجزاء القديمة. مش ريميكس حتى. نفس اللحن كوبي بيست. وألحان الأجزاء القديمة تعمل نسبة كبيرة جداً من الألبوم بالمناسبة. الألحان الجديدة قليلة. وفي غاية السوء.

البارتي: هذه المصيبة الأكبر عندي ونقطة إختلافي مع أغلب الناس. البارتي كارثة. أسمع انه يتحسن بعد ما وقفت. آه.. صح نسيت اقولكم.. أنا وقفت. وقفت دراجون كويست رئيسية في نصها. مدري وش صاير في الدنيا. المهم اللي كنت أقوله. بإستثناء سيلفا وبدرجة أقل فيرونيكا.. أغلب وقتي مع البارتي احس اني قاعد اتعامل مع روبوتات. إيريك وأخت فيرونيكا (ايوة هذا اسمها الرسمي) حرفياً ماعندهم أي character traits عليهم العين. الرجل العجوز الكاركتر ترايت حقته هو انه يقول lad كثير. جايد أرحم شوية بسبب الكونيكشن بينها وبين البطل.. لكن لسه اغلب الوقت.. روبوت.

طبعاً في لمحات هنا وهناك وتلميحات ان هذه الشخصيات عندها باكستوريز وقصص بيحكونها بعدين.. لكن بعد 30 ساعة من السفر مع الروبوت اللي إسمه إيريك بدون مايسوي أي شيء انتيريستنج او يخليني أهتم فيه؟ ماعندي إهتمام ابداً في الباكستوري حقته. اللي تأخرت كثير، بالمناسبة.

دراجون كويست 9 كان البارتي حقها حرفياً روبوتات، لايك ليترلي انت اللي تسويهم ماعندهم شخصية. لكن كانت متصممة حولين الموضوع هذا وماتحرق وقت على البارتي، بل مسخرة وقتها كله لقصص العالم والـ NPCs اللي تقابلهم. دراجون كويست 11 تقضي وقت كثير على بارتي ماعندي إهتمام فيه. كرهت.

ناوي ارجعلها مع نسخة السويتش. بتشتغل احسن كلعبة سويتش انا متأكد. لكن مبدأياً، هذه اسوأ دراجون كويست لعبتها. وكل ما اتذكرها ازعل.



أنا اعشق شيء إسمه ريد ديد ريديمبشن.

و GTA V هي واحدة من ألعابي المفضلة على الإطلاق.

ياخي.. ما ابغى اطول في الجزئية هذه.. زي ما قلت.. انا ما استمتع بالشكوى والحلطمة. وسيرة اللعبة هذه تضايقني.

فبس بقول فكرة عامة واحدة.

موضة ألعاب العالم المفتوح الواقعية هي موضة محبوبة. اللاعبين ماعادوا يمناعون الألعاب اللي تاخذ راحتها بحجة بناء الاتموسفير وخلق انسجامك مع عالم اللعبة.

هذا شيء طيب.. ونتج عنه لعبتي المفضلة على الإطلاق، The Legend of Zelda: Breath of The Wild.

لكن بريث اوف ذا وايلد تفهم أهمية الـ game feel. التحرك بلينك بس بدون ما تسوي شيء متعة. لأنه تحكمه وسرعته وفيزيائيته وكل شيء يخصه ريلي مصقول لأقصى درجة أن اللاعب يستمتع.

بريث اوف ذا وايلد تفهم أهمية المتعة والـ consistency. صح ممكن تواجه تحديات غير إعتيادية في هالنوع من الألعاب، زي أن أسلحتك تنكسر، او أن التسلق يصير صعب في هطول المطر، أو ان الجو البارد يحتاج لبس ثقيل. لكن الحلول لهالتحديات دائماً بسيط وسريع. الأسلحة تنكسر لأن كل ثانية تحصل أسلحة جديدة. التسلق يصير صعب في هطول المطر لأن كل اللي عليك تلقى شجرة وتخيم تحتها لحد ما يوقف ب3 ضغطات زر. الجو بارد لأن كل اللي عليك لتلبس اللبس الثقيل هو ضغطتين وكم حركة انالوج.

بريث اوف ذا وايلد تثمن وقتك.

عارف ان في ناس كثير يستمتعون بالـ chore-y elements في الألعاب هذه. يستمتعون بزرع البروبز في XBX، وبإنتظار الهيلوكبتر في MGSV، وبأخذ الأسلحة من على الحصان بعد كل رحلة في RDR2. يشوفونها طرق لغمسهم في العالم اكثر.

انا مش من هؤلاء الناس. أنا أكره هذا التريند. وأنا ببطل العب ألعالب عالم مفتوح في اللحظة اللي يصير فيها هذا الستاندرد.

ريد ديد 2 فيها بعض من أروع الـ writing والتمثيل الصوتي اللي شفته في أي لعبة. فيها شخصيات تقطر إنسانية وواقعية. فيها أشياء كثير تنحب.

وماقدرت أستمتع فيها، زي ما ما قدرت أستمتع بأجزاء كثير أخيرة من سلاسلي المفضلة، لأنها قاعدة توظف game design patterns انا ما اطيقها.

الموضوع جداً مزعج.

Sigh.

-

سو.. العابي المفضلة بالسنة كانوا: سيليست > دراجون بول فايترز > ميجامان 11 > سبايدرمان > سماش > جد اوف وور

البوماتي الموسيقية المفضلة كانوا: سيليست > اوكتوباث ترافلر > سماش > دراجون بول

قصصي المفضلة كانوا: سيليست > سبايدرمان > جد اوف وور

طيب... 2019؟

فيها كينجدوم هارتس 3 وريزدينت ايفل 2 وديفل ماي كراي 5 وسيكيرو.

وإن شاء الله ريميك فاينل فانتسي 7 ينزل. ويكون كويس. بس الأهم ينزل. وبس.
 
التعديل الأخير:
#2
اختلف.. اعتقد 2018 ..هي امتداد لسنة 2017
وبرايي هالسنتين من افضل سنوات الجيمنج مؤخرا.. كمية الالعاب الممتازة زايدة لحد ان الواحد صار يحتاج يفرغ روحه لهالكم الكثير من الالعاب.. انا مثلا سبايدرمان ما قدرت احصل ليها وقت

يعني لو باخذ الالعاب اللي لعبتهم - على حسب وقت الاصدار -

يناير - مونستر هونتر.. تكاد تكون قدمت نقلة ماريو 64 .. للسلسلة لما حولتها من محمول لكونسول.. بكل انظمة ال qol وغيرها.. بقدرات كابكوم بتقديم نظام قتالي محكم

فبراير - ريميك لوحدة من روائع الالعاب مع ريميك شادو.. وياله من ريميك رائع جدا جدا جدا.. اساسات الجيم بلاي الصلبة باللعبة ما زالت محافظة على جودتها حتى في 2018 ..لحظة صعودك عالكولساي الطائر.. والموسيقى.. اذهااااال

ابريل - جاو.. انا اعتقد ان مجرد تحويل كرايتوس من شخصية غاضبة لا تملك الا الصراخ.. لهذي الشخصية العظيمة اللي عايشناها شي مذهل.. واتفق وياك.. ان غياب الزعماء والسيت بيسز العملاقة اثر كثير عاللعبة.. والقصة اللي مرة وحدة ما تشوفها الا مخلصة لكن مع هذا كانت تجربة عظيمة جدا جدا جدا

بعدين طبعا اشهر الصيف.. وبعدها فيه العاب مهتم لها
لكن ما ناسبني توقيت اصدارها.. ني نوكوني 2 ..فالكيريا 4 .. شادو اوف تومب رايدر.. وحتى دراجون كويست 11 ..ديترويت واساسين كريد اوديسي

وبنهاية السنة عالاقل بالنسبة لي ريد ديد 2 اوفت بكل العهود.. عندي تحفظ على المهمات الرئيسية فقط.. وفلسفة روكستار فيها ..بس مع هذا ما اقدر اتغافل واتناسى الجوانب الثانية كلها

عارف ان في ناس كثير يستمتعون بالـ chore-y elements في الألعاب هذه. يستمتعون بزرع البروبز في XBX، وبإنتظار الهيلوكبتر في MGSV، وبأخذ الأسلحة من على الحصان بعد كل رحلة في RDR2. يشوفونها طرق لغمسهم في العالم اكثر.

انا مش من هؤلاء الناس. أنا أكره هذا التريند. وأنا ببطل العب ألعالب عالم مفتوح في اللحظة اللي يصير فيها هذا الستاندرد
يمكن عندي ازدواجية.. بس ما حسيت بكل اضافات ريد ديد للواقعية انها تشابه سالفة انتظار الهيلوكبتر.. ومع الوقت صرت ما احس ان بعض الامور انيميشن اضافية حسيتها صايرة جزء من الجيم بلاي

بالنسبة ليي شخصيا.. ارثر وريد ديد 2 ..اثنين من اعظم اعظم ما لعبت بحياتي.. صارت عصابة داتش فعليا جزء من يومياتي.. من الالعاب القليلة اللي استحوذت على تفكيري وصرت انتظر متى ارجع البيت علشان اواصل

لهالسبب اعتقد 2018 كانت سنة عظيمة.. وتجربتي تختلف عنك نسبيا.. ما اتذكر سنتين مروا مثل 2017 ..2018

هذا وانا بس عالبلاي 4 ..غير العاب نينتندو.. والعاب الاندي اللي حاطنهم في بالي
 
#3
سنة 2018 من اسوء سنوات الجيم الي مرو علي في حياتي الجيمرية

وإن شاء الله ريميك فاينل فانتسي 7 ينزل. ويكون كويس. بس الأهم ينزل. وبس.


مستجيل ينزل السنة الجاية اذا بينزل بينزل بداية 2020

فيها كينجدوم هارتس 3 وريزدينت ايفل 2 وديفل ماي كراي 5 وسيكيرو.

نفسك بس ضيف عليهم كراش تيم رايزسينج
 
#5
اغلب العابي هذه السنة كانت العاب آخر سنتين ، بعضها ممن قمت بتاجيله و البعض الآخر اعادة لعب ، اما العاب هذه السنة فلم العب الا God of War مؤخراً و ارى انها لعبة العام ، و Kingdom Come: Deliverance برايي الشخصي ارى انها افضل لعبة RPG لهذا العام و مفاجأة سارة لي ، و ياكوزا زيرو نسخة البي سي هي اول لعبة ياكوزا اجربها في حياتي و تفاجأت من مستواها الجيد حقيقةً ، و FFXV التي اعتبرها من احباطات هذه السنة (نسخة البي سي) ، و لا انسى بالتاكيد RDR2 استمتعت بها مع تواجد بعض المنغصات فيها ، سنة ٢٠١٨ ارى انها كانت متوسطة الى جيدة من ناحية كمية الالعاب و جودتها ، بالتأكيد ليست افضل من سنة ٢٠١٧.
 
#6
أكبر إحباط سبايدرمان، وما أتفق أبداً في كون الماين كويست ممتع. التكرار أخذ راحته باللعبة، الزعماء عدى الأخير وشوكر سيئين، مهمات مايلز وMJ كانت قمة الملل وتعذيب نفسي أكثر منه لعب. حسنة اللعبة الوحيدة هي قصتها.
 

White Soul

Pokémon Hunter
مشرف
#7
وإن شاء الله ريميك فاينل فانتسي 7 ينزل. ويكون كويس. بس الأهم ينزل. وبس.
أتسائل وين قريت هالجملة من قبل؟ ::laugh::

--------

شهادتي مجروحة في 2018 كوني ما لعبت الكثير منها:

- God of War: عكسك، علقت اللعبة قي مخيلتي. يس أتفق معاك إن قصتها كأنها تيزر للجزء الثاني، بس اوه بوي كم عشقت الباتل سستم في هذه اللعبة! تحديات البوست-جيم والفالكريز مرة كويسة، وحتى قتالات الوحوش العادية كانت ممتعة. أفضل باتل سستم للعبة أكشن برأيي.

- Smash Ultimate: أسطورية كما هو متوقع منها. جزء الوي يو لعبت فيه فوق ال400 ساعة ومو متوقع شيء أقل هنا. بالمناسبة الair dodge موجود من melee وكلاود موجود في الجزء الرابع p:

- Hollow Knight: القليل من المنغصات الي لو تتجاوزها بتطلع بواحدة من أفضل ألعاب الاندي وأفضل ألعاب الميترويدفينيا على الإطلاق!

- Spyro the Dragon: شريتها لأن وايت سول الطفل كان يحبها، وفي نهاية المطاف وايت سول الشاب حبها أكثر حتى من الطفل!

أما الاحباطات فعندي احباطين، اثنينهم ريماسترات:

- Luigi's Mansion: ممتعة فقط، لكن محتوى ما يستاهل 20$ فما بالك ب40$. أحس إني خسرت فلوسي عليها.

- Dark Souls: أبهرتني في آخر شيء كنت أتوقع إنها تبهرني فيه، القصة. وخذلتني في آخر شيء كنت أتوقع إنها تخذلني فيه، الجيم بلاي. إذا كنت نادم على فلوسي في لويجي مانشن، فأنا نادم على وقتي في دارك سولز.



وبس، باقي الألعاب كلها ألعاب من سنوات أخرى.
فبشكل عام من الي لعبته كانت كويسة، ولسة فيه ألعاب كثيرة أجلتها من هذه السنة: VC4، اوكتوباث ترافلرز، ميجامان11، سيليست، DQXI (نسخة السويتش إن شاء الله)، مادري إذا فيه شيء ناسينه.

بس واضح إنها لسة ما بتكون برهابة 2017، وواضح إن 2019 بتكون السيكول الحقيقي ل2017.
 
#8
سنة امتلكت فيها مونستر هنتر و دراجون كويست 11 ، كيف لا تعجبني ؟؟

لا اتفق معك في دراجون كويست 11 ، بناء الشخصيات و علاقتهم ببعض كانت تأتي بالتسلسل مع القصة و هذا حال جميع العاب ال jrpg ، هدوء اريك و شخصيته كانت ناتجه عن شخصية له ماضي ببناء شخصية كهذه .

سيرينا اخت فيرونيكا لا تمتلك شخصية قوية في بداية اللعبة لانها تبع لاختها حتى ... و تتغير .

راب هي شخصية رجل عجوز يلقي بنصائحه و خبرته في الحياة ، سيلفاندو رجل يطارد احلامه و جيد فتاة ماضيها ظهر مع البطل في البداية .

دراجون كويست من افضل العاب ال JRPG التي تبني شخصياتها على مدى طول اللعبة ، التوقف في منتصفها غير صحيح .
 
#11
فعلا السنة ذي محبطة >>

لو بعمل قائمة للتوب 5 بيكون فيها :
  1. God of war
  2. Monster Hunter World
  3. Hollow Knight
  4. Celeste
  5. yakuza kiwami 2
ألعاب تستحق الذكر :
دراجون بول فايترز
تتريس افكت
ديد سيلز
ريد ديد ريدمشن2 بس عشان القصة والشخصيات....


الاحباطات :
- سبايدرمان مش بس محبطة هي لعبة سيئة

- دراجون كويست11.. كنت متأكد انها بتعجبني وفعلا أعجبتني في البداية لكن كل ما أتقدم فيها كل ماتبدأ توضح مشاكلها أكثر... أتفق معاك بخصوص البارتي الروبوتي، الشخصيات مملة صراحة والكمستري بينهم ضعيف ومايتطور كثير
أما الموسيقي ويو ..... صداع......

- كنت بحط RDR2 بس خلاص.... اوبس حطيتها @@


2019 بتكون السيكول الحقيقي لسنة 2017 الخرافية.. ألعاب كثير متحمس لها ومتأكد بتكون للذكرى .
 
التعديل الأخير:
#12
يب سنه جدا محبطه للأسف، غير انه ما فيه العاب كثير ممتازه حتى بعض الألعاب اللي يقال انها ممتازه كانت مقلب بالنسبه لي.

عموما السنه الجايه ان شاءالله بتعوض عن هاذي كليا.
 
#13
السبب الي يخليني اقول سنة 2018 انها سيئة للالعاب هو لعبة Fortnite صرت اقول حق اخوي خلاص كافي العب شي ثاني مليت وانا اشوفها بكل مكان -.-

وبالنسبة للاحباطات ضيف عليهم بوكيمون تستحق لقب اتعس لعبه بـ 2018 D= اما الافضل طبعا Smash و GoW
 
#14
السبب الي يخليني اقول سنة 2018 انها سيئة للالعاب هو لعبة Fortnite صرت اقول حق اخوي خلاص كافي العب شي ثاني مليت وانا اشوفها بكل مكان -.-

وبالنسبة للاحباطات ضيف عليهم بوكيمون تستحق لقب اتعس لعبه بـ 2018 D= اما الافضل طبعا Smash و GoW
افا ليش اتعس لعبة في ٢٠١٨ ؟ * دوبه حاطها في السلة * :/
 
#15
2017 كانت اسواء بكثير بالنسبة لي .. على الأقل هذه السنة حصلنا على Gow و رديد جديده شي يحصل كل كم سنه فقط

و 2019 في الأغلب راح تكون اسواء .. حرفياً مورتال الكومبات 11 انقذت النصف الأول من السنة لي
 
#16
من غير مونستر هانتر ما استمعت بأي لعبة ، مجرد تسليك فقط لا غير لباقي الالعاب
لا احب الالعاب السينيمائية
المهم سنة متوسطة عموما
 

Lord Kaido

ONE PIECE (20) YEAR
#17
الشيئ الوحيد المحبط بالنسبة لى هو انه قل لعبى

من ناحية الالعاب كانت سنة جدا جدا رائعة بالنسبة لي

ساعات بدراغون بول فايتر زد ومع ساعات كثيرة ب ستريت فايتر ٥

مونستر هانتر كانت تجربة ادمانية

وسليست كانت من افضل العاب هذه السنة

غير لعبة الجيل حاليا بالنسبة لى جاد اوف وار

وسبايدر مان الخرافية

غير ريد ديد اللى لسا ما انهيتها للان

وسوبر سماش على السويتش

غير لسا الالعاب اللى ما لعبتها مثل دارك سايدرز ٣ وياكوزا ٢ وميغا مان ١١


سنة مميزة بالنسبة لى

اتوقع لو زى زمان بالالعاب ممكن تكون محبطة بسبب قلة الالعاب مش اكثر

صحيح عندى احباط واحد دراغون كويست ١١ اول تجربة واخر تجربة لعبة ميتة وما فيها روح
 
#18
اتفق معك خالد سنة محبطة حتى مع اهتمامي الكبير ل باتلفيلد لكن اتوقع سيلسيت راح تصير ثاني افضل لعبة هالسنة عندي و انا باقي ما لعبتها. قدوار بالقمة القمة.
 
#20
من افضل السنوات بالجيل على الاطلاق :

سنة بدأت في Celeste واحدة من افضل العاب الاندي على الاطلاق ثم بريميك شادو اوف كوليسيس وصولا للعبة الجيل God of War ثم ديترويت والتي تعتبر افضل اعمال ديفيد كيج بعدين حصلنا على سبايدر مان اوكي ماهي بمستوى بقية لكنها كمحاولة اولى لانسوميك في عالم مارفل كويسة وصولا لاول لعبة من روك ستار هذا الحيل وهي ريد ديد وكولكشين سبايرو بالعكس بالنسبة لي كانت ممتازة جدا .

خصوصا لسا في العاب في 2018 ما لعبتها لسا اصلا مثل دراغون كويست ١١ و شادو اوف تومب رايدر ( اشتريتها اليوم ) وهت مان ٢

اكبر احباط عندي من ٢٠١٨ كانت نيني كوني ٢ للاسف و Way out كنت منتظر الكثير من مطور لعبة Brother بالاخير اعطانا لعبة رخيصة !
 
#21
اتفق معك خالد سنة محبطة حتى مع اهتمامي الكبير ل باتلفيلد لكن اتوقع سيلسيت راح تصير ثاني افضل لعبة هالسنة عندي و انا باقي ما لعبتها. قدوار بالقمة القمة.
ألعاب الشوترز هذي السنة كانت منعدمة او مخيبة للأمال ما عدا Far Cry 5 ، أكبر خيبة هي BFV.
 
#23
المهم في النهاية كان في ألعاب مميزة عندك
أتفق معك في أغلب هذه الألعاب اللي لعبته منها طبعاً، مثل سيليستي وسماش و دراجون بول، مشكلتي الأكبر مع هذه السنة إنه ما كان عندي وقت ألعب حتى مقارنة بالسنوات الأخيرة، عموماً اتأمل السنة القادمة تكون فيها عناوين بارزة و قوية على الأقل من المعلن حتى الآن شكلها فعلا كذلك
 
#25
@Royal Spark
وش قرأت في ٢٠١٨ ؟؟
========
لا،سنة ٢٠١٨ كانت حلوة

لقيت أهداف عشان احققها (هه)،معرفتي توسعت

في نفس الوقت هذي سنة جابت لي كآبه
لحظه ذا موضوع للألعاب مو حياتك صح ؟

هممم
أغلب اللي لعبتهم كانت من سنوات سابقة
هل عادي اكتب عنهم ؟ لا ما يحتاج

صارت لي اشياء سيئه في ٢٠١٨ مثل حسابي اللي من غبائي ناسي كلمة السر وفي نفس الوقت اشتري فيه :(
ويب طار الحساب وجاء واحد من البزران استعمل الحساب وسوا تسجيل خروج

وضاعت فلوسي ،او على الأقل بس كم لعبة ضاعت والباقي محملهم ،المشكلة ثلاث شهور طارت من البلس


عموما بعض الألعاب اللي لعبتها :


Delta rune
ومفضلتي لذي السنة 3>
افضل تطبيق لكلمة جزء ٢ او عمل ثاني
كل شيء ابقريد عن اندرتيل ،تصاميم افضل ،نظام قتال امتع ،كم ايستر ايغز لأندرتيل بدون ارتباط فعلي ،حاولت العب اندرتيل من بعدها بس ما قدرت


Spiderman

Your typical Spiderman move + another open world game
وطبعا زيه زي اي لعبة سوبر هيرو wasted potienal

لعبة متوسطة

Detroit's become human
لعبة ديفيد كيج لأول مره في الحياة
اول مرة ديفيد كيج يسوي لعبة ديفيد كيج
بس ما كملتها ما حبيت طريقة السرد او بشكل اخر اللعبة ليست لي

Iconoclasts
كذا اسمها ؟
اكرهها ،مو لأنها لعبة سيئة ،لأنها ورتني لأي درجة انجليزيتي ضعيفة ،وانا اللي كنت افكر اني راح اقدر اقرأ/العب/اتابع أي شيء بالأنجليزي ،حرفيا ما فهمت شيء من الحوارات ،سببت لي إحباط

بصراحة ما كملتها لكن فيها تنويع رهيب وعجبتني
ليه ما كملتها ؟ صارت لي سالفة ما ابي اقولها
 
الإعجابات: Ria
#27
هو لو تتوقع أنها بتكون مثل 2017 ، السنة الي فيها كمية كثيرة من الألعاب الرائعة وحده منهم صارت أفضل لعبة لعبتها في حياتك ، أكيد راح تكون محبط

شخصياً كانت سنة كويسه ، كان فيها العاب مثل سيلسيت وجاو الي من مفضلاتي ذا الجيل ، عيبها أنه كمية الألعاب وجودتها قلت عن السنتين الماضية بشكل واضح ، لذا حسيت بفراغ كبير طوال السنة قدرت اعبيه بباكلوقي
 
#29
2018 كانت سنة أقل من عادية للpackaged software كمستوى و تنوع، و كذلك كانت سنة ضعيفة بالنسبة لننتندو و هذا خلق فجوة عندي

لكن كانت سنة أسطورية بالنسبة للإندي، و مع كم المتعة العملاق الي حصلت عليه، صعب أشتكي منها

Iconoclasts
Inside على السويتش
Gris
Dead Cells
Celeste (أفضل لعبة إندي لعبتها حتى يومنا هذا)
Hollow Knight
و ألعاب أخرى لسه ما لعبتها مثل The Messenger و Guacamelee 2 و Into the Breach.


من جهة أخرى، أعتقد أن مبيعات و أرباح الألعاب في 2018 كانت عملاقة للغاية
انفجار Fortnite
بداية انفجارية للعبة Red Dead 2
مبيعات قوية لحصريات سوني
سوبر سماش بروس و أضخم افتتاحية للعبة حصرية هذا الجيل
مونستر هنتر وورلد تتجاوز 10 مليون نسخة بصورة مذهلة

نعم ليست من أفضل سنوات الجيل لكنها ليست الأسوأ كذلك.

على كل حال، 2019 قادمة لتكون بليفل 2017.
 

Lyn

Hardcore Gamer
#30
مامداني ألعب أصلاً إلا شي بسيط بس حتى لو كان عندي وقت ماكنت راح ألعب RDR 2 أو سبايدرمان أو مونسترهنتر أو ديترويت مثلاً لأنها مو لي أبداً...GoW هي الوحيدة من الألعاب الكبيرة في 2018 اللي ممكن ألعبها بس مالحقت ألعبها للآن. 2017 لازالت الأفضل و2019 مرشحة إن شاءالله تكون مثلها.

هولونايت بدأت حلوة بس مع الوقت كرهتها, Pocket Rumble خيبت أملي لأن طريقة اللعب فيها غير تقليدية فماحبيتها, Bloodstained: Curse of the Moon جميلة جداً فاجئتني بمستواها...باقي السنة لعبت ألعاب قديمة أو أونلاين سبلاتوون 2 أو زينوبليد 2 وSteamworld Dig 2... فأكيد ماراح تعجبني 2018 زي السنة اللي قبلها.