hits counter

نفاق ألعاب التصويب !

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
بادئ الموضوع #1
أولا أنا مو جاي أكتب الموضوع أعيد توجيه كراهيه أو أشحن جدل آخر ، لما أتكلم عن نفاقي الشخصي وإني من عشاق ألعاب التصويب على مر العقود ، فحيث أني مؤخرا إستعرت لعبة كول أوف دوتي الأخير ه، وإستمتعت فيها ، لاكن مع ذلك تظل هناك هذه الغصه في خلقي إن ما أخرجتها , ما أظن أني سأموت منها ، لاكن تظل تزعج روحي .

مع العقد الأخير ، إن ما كنا كمسلمين ، أصبحنا نوع ما من أنواع "الكليشيات "الي تنصب في مختلف أنواع الترفيه ، وطرحنا الجدلي الي دائما يقدم بصوره غير حياديه ، فا مع التعرض المتكرر لمختلف هذه الكليشهيات ، بديت بشكل ما ، أميل لشبه تصديقها لا إيعائيا مع الأسف .

ولذلك منطلق شخصي ، تطلب مني وقفه ومراجعة للحقائق ، الي نوع من مراجعتها أعتبر كلقاح الإنفلونزا السنوي لهذا النوع من الكليشهيات . الذي فقط سأطرح الحقائق فيما يخصها، دون نظريات مؤامره أو تكهنات . على شكل نقاط سريعة ، لا أطيل فيها الموضوع .


ثمانينات القرن الماضي :
  • الحرب الأمريكية السوفياتية تدخل مراحلها الأخيرة في أفغانستان
  • إمريكا لا ترغب في خوض مغامره أخرى كما فعلت بفيتنام
  • تنتهج سياسة تسليح والدعم الرعاع من البشر لقتال السوفييت وتعطي ضوء أخضر لدعم ذلك من كل الدول المجاورة .
  • هذا الرعاع برعايه إمريكيه يملك قاعدة بيانات عن أفراده من أولهم وأخرهم ، لذلك سمي بالقاعدة
  • الرعاع ينجح في طرد السوفييت ، يتبعه إنهيار الكيان سوفييتي كامل
  • إمريكا تحتفل ، وتنسحب من أفغانستان
  • ما يبقى لها غير الرعاع الي تركته بدعم المال و سلاح دون رقابه تذكر منهم
  • الرعاع مع إنسحاب التوجيهات الأمريكية ، يصبح كالكلب المسعور دون قيود أو سلاسل
  • يبدأ الرعاع في إلتهام نفسه و من في حوله
  • حتى ينتهي به الحال بإلتهام يد صاحبه في ١١/٩/٢٠٠١ على ما يعرف بأحداث برج التجارة ، ويسجل عدد ضحايا ٢٠٠٠ شخص
  • إمريكا ترد على رعاع بغارات يذهب ظحيتها ١٠٠،٠٠٠ من المدنيين الأفغانيين
  • الي بدوره يخدم بشحن وغضب المزيد من المدنيين الى الانضمام الى هذا الرعاع وتفاقم المشكلة .

عام ٢٠٠٣ :
  • إمريكا بعد أحداث برج التجارة ، تملك شرعيه وتعاطف عالمي ، لخوض حرب السلام التي تريدها .
  • تغزو العراق بذريعة الأسلحة النوييه .
  • لا تجد شيئ .
  • ١٠٠٠،٠٠٠ من الموتى العراقيين كانو ضحية المبدأيه لهذه الحرب .لا تسألني لماذا قتلو
  • سجن أبو غريب كان موضع جدل .
  • أعباء إرتفاع أسعار الوقود والإنهاك الناتج من الحرب وأعباء تثبيت إنتصارتهم .
  • إمريكا تسحب قواتها من العراق في ٢٠١١ ، وتخلف مكانها كفائات ضعيفه لحفظ الأمن .
  • هذه الكفائات الضعيفة والغير قادره على تحقيق الأمن ، ستكون بيئه رطبه لنمو نوع أخر من الرعاع ألا وهو داعش .


بريطانيا ١٩١٧ :
-رسم حدود السايك بيكو
  • رسم الحدود ما كان متكافئ وسبب جدل .
  • تجاهل الأكراد
  • إعطاء فلسطين وطن لليهود !!!!
  • لا تسألني ليش بعد قرن من زمان ، في إرهاب عندكم .
  • أغلب الإرهاب البريطاني كان يرجع لإيرلنديين ، لا أدري لماذا لا يجلبون ذكره في محتويات الترفيه لديهم .

فرنسا :
  • أختصرها بتاريخ إستعمارهم الأسود ، عاد ليعض مؤخراتهم .


وأكتفي بهاذا الكم من الحقائق



وأعود لكول أوف دوتي
فا في أحد المشاهد المثيرة للجدل, بيذكرها الي لعب اللعبه ، كان الكابتن برايس يشرح ل "جاز" المعنى الحرفي في أنك تخلع هذا القفاز والمعني الحرفي لتوسيخ يدك والمصلحة العظمى الي يترتب عليها الشي هذا .




وهنا السخريه ، بإن هذا النوع من التعذيب ولا إنسانية يستشهد فيه تاريخيا إنه كان بوقت من الأوقات ذخيرة إنطلاق إرهاب إستمر ٤ عقود بين الجزائر وفرنسا . وسجن أبو غريب الأمريكي كمثال آخر لتعذيب والشحن ، فإذا كان التعذيب في وقت من الأوقات هو سبب انطلاق الإرهاب وشحنه ، هل سيكون التعذيب هو الحل لإنهائه .

هل يمكن إطفاء النار بنار أخرى ؟
المشكله مع المشهد هذا إنه بنائه مرسوم بعنايه ، لرسم صورة ، أن الغرب ضحيه ، يا لهم من مساكين ، كيف لازم يوسخو يدهم عشان مصلحة حماية أفرادهم ، كيف لازم يتعاملو مع هذا الإرهاب المتوحش ، الذي لا أعرف من أين إنطلق ، يحسسك كإنه الإرهاب ظاهره مستقله ، وكأن يدهم نظيفه منه ، كأنهم هم الي مالهم مسؤلية من صنعه ولازم يتعاملو معه بطرق غير إنسانيه يوصخو يدهم فيها ومن هذا الكلام .

أنا ماني ضد المشهد ، في أرواح ستموت ولازم يجدو القنبلة . لاكن أكمل حياديتك يا أخي وأرني جرائم الطرف الآخر الي أدت الى صنع هذا التوحش الذي تحاربونه وتتبكبون منه الى اليوم .

المزعج ، أنهم لا يريدون تحمل المسؤليه ، والقبول والتسليم بأخطاء الماضي الي سببوها والي بدورها أدت بشكل أو بأخر الى واقع هذا الإرهاب الحديث .

فختاما : أنا من عروض الجزء الحالي ، لا أدري من أين أتت لي الفكره أنه بيكون جزء حيادي ويوريك النفاق الغربي المتضارب ؟

أتذكر تصريحات كوجيما أيام لعبة ميتل جير الأخيرة ، بإنه سيترك الصناعة ، إذا لاقا أي صعوبه في طرح أفكاره الشاذة بلعبه ، ولا أكاد أجزم إن أحد هذه الأفكار كانت تسليط الضوء على هذا النفاق الغربي .



عموما هو العقد الحالي كان حافل ب"الكلشيات" المذكوره ولا أعتقد أن العقد القادم سيكون أقل منه .

"Terrorism" is what we call the violence of the weak, and we condemn it; "war" is what we call the violence of the strong, and we glorify it.

وللإنصاف فقط هذه المقولة هي أكبر حياد قدمته لعبه ، وتظهر بعد أن تموت .
 
#2
جرت العادة بأن المنتصر هو من يكتب (يحرّف) التاريخ ، حتى لو أصبحت تلك التحريفات و الافتراء مجرد كليشهات فلا توجد مشكلة في ذلك ما دام الكل يصدقها أو يعاملها على أنها الحقيقة .

رأي وصوت المقهور أو الضعيف لا يعني شيئاً لأنه أصبح كائناً دونياً تحت سيطرة واستبداد من هو أقوى منه.
 
#3
موضوع سياسي اكتر من انه موضوع جيمز

ثقافة الجيمز تاخذ و تستوحه و تتأثر من التقافه الغربيه من افلام و اخبار و توجهات سياسيه فتطلع كما في الاعلى فما راح تخالف عن افكارهم و توجهاتهم , و صحيح كما سمعت ميديا الحرب من مسلسلات و افلام و فيديو جيمز كلها تحت اشراف الجيش الامريكي و ألة الحرب و التصنيع السلاح الغربي الذي يريد إسمرار خوض الحرب ضد المسلمين بعذر الإرهاب و جعل التعذيب و التدخلات العسكرية شيء عادي للشعوب الغربيه و الشرقيه من خلال البورباجندا الاعلامية في جميع المجالات الشيء الغريب هنا ان الشعوب الذكية الغربية و الشرقيه ما اتسيقضت و لا مهتمه بالامر هذا و حقيقته لانها غير مكترته فينا لانه بالبساطه نحن نعتبر نكره طبعا غير الاعلام الذي يقوم بشيطنتنا أم الشعوب الاسلامية فقد اقنعها الجلاد انها هي المجرمه و ليست الضحيه و صدقت هذا مع الاعلام و البروباجندا

  • الحرب الأمريكية السوفياتية تدخل مراحلها الأخيرة في أفغانستان
  • إمريكا لا ترغب في خوض مغامره أخرى كما فعلت بفيتنام
  • تنتهج سياسة تسليح والدعم الرعاع من البشر لقتال السوفييت وتعطي ضوء أخضر لدعم ذلك من كل الدول المجاورة .
  • هذا الرعاع برعايه إمريكيه يملك قاعدة بيانات عن أفراده من أولهم وأخرهم ، لذلك سمي بالقاعدة
  • الرعاع ينجح في طرد السوفييت ، يتبعه إنهيار الكيان سوفييتي كامل
  • إمريكا تحتفل ، وتنسحب من أفغانستان
  • ما يبقى لها غير الرعاع الي تركته بدعم المال و سلاح دون رقابه تذكر منهم
  • الرعاع مع إنسحاب التوجيهات الأمريكية ، يصبح كالكلب المسعور دون قيود أو سلاسل
  • يبدأ الرعاع في إلتهام نفسه و من في حوله
  • حتى ينتهي به الحال بإلتهام يد صاحبه في ١١/٩/٢٠٠١ على ما يعرف بأحداث برج التجارة ، ويسجل عدد ضحايا ٢٠٠٠ شخص
  • إمريكا ترد على رعاع بغارات يذهب ظحيتها ١٠٠،٠٠٠ من المدنيين الأفغانيين
  • الي بدوره يخدم بشحن وغضب المزيد من المدنيين الى الانضمام الى هذا الرعاع وتفاقم المشكلة .
طبعا انت لو تصدق الحكاية الرسميه فانت ما راح تكون افضل من الامريكان , القصه هذه فيها الكثير من الأكاذيب .
امريكا استخدمت المقاومه الافغانية بعد الغزوا الروسي سلحتهم من اموالهم و صنعت كم مليشيا و كم جهاز استخباراتي منه لقتال السوفيت و منه لي ضرب اي مشروع راح
يكون على غير هواهم بعد الانتصار على السوفيت بدأ أرجاع المقاتلين العرب الى دولهم أو بالاصح سجون دولهم و كشرت امريكا عن أنيابها و دعمت مليشيا تدعى ثوار الفياجراه
الذي لم تكن أصلا تحارب السوفيت واسمهم ثوار فياجراه لان امريكا كانت تزودهم فيها لاجل اغتصاب اسراهم فبعد هذا قامت المليشيات الاسلامية بالثمرد و اولهم القاعده الذي ثم مطارتها
حتى في السودان حتى قبل ان تطلق طلقه واحده على الامريكا و فعلت امريكا هذا لاجل انهاء اي مشروع اسلامي و استفزازهم حتى يقوموا بالانتقام و يصبحوا العدوا الاول لي الغرب
بعد انتهى الاتحاد السوفيتي , احدات الحادي العشر من سبتمبر مع انهم ثم حلبها بشكل خرافي من قبل الامريكان لكن لم اصدق ان يستطيع تنظيم بدائي اختراق الولايات المتحده
ويقوم بالعمليه

  • إمريكا بعد أحداث برج التجارة ، تملك شرعيه وتعاطف عالمي ، لخوض حرب السلام التي تريدها .
  • تغزو العراق بذريعة الأسلحة النوييه .
  • لا تجد شيئ .
  • ١٠٠٠،٠٠٠ من الموتى العراقيين كانو ضحية المبدأيه لهذه الحرب .لا تسألني لماذا قتلو
  • سجن أبو غريب كان موضع جدل .
  • أعباء إرتفاع أسعار الوقود والإنهاك الناتج من الحرب وأعباء تثبيت إنتصارتهم .
  • إمريكا تسحب قواتها من العراق في ٢٠١١ ، وتخلف مكانها كفائات ضعيفه لحفظ الأمن .
  • هذه الكفائات الضعيفة والغير قادره على تحقيق الأمن ، ستكون بيئه رطبه لنمو نوع أخر من الرعاع ألا وهو داعش .
طبعا الامريكان حلبوا الموضوع الابراج و قاموا بالقتل العشوائي كما قلت لكنك نسيت انه العراق ثم قتل فيها أكثر من مليون قبل الحرب و سقوط الابراج من خلال الحصار الذي منع
ابسط السلع الحياتيه و منع حتى اهم الاذويه و اللقاحات هذا كله قبل البرجين فالموضوع مترتب من زمان و بعد الغزوا قاموا باسفزاز الناس و بالقتل و التعذيب و تم نشر صور من سجن
ابو غريب و سجن بوكا طبعا كله هذا عمدا حتى تدوم الحرب و لا تنتهي فالموضوع هنا ليس عن راعاع قاموا باسفزاز الولايات المتحده و ورطونا بل حرب مخططه من زمن بعيد و مهما كنت
متعقل راح تنخرط فيها لانك راح تتطر .

هل يمكن إطفاء النار بنار أخرى ؟
المشكله مع المشهد هذا إنه بنائه مرسوم بعنايه ، لرسم صورة ، أن الغرب ضحيه ، يا لهم من مساكين ، كيف لازم يوسخو يدهم عشان مصلحة حماية أفرادهم ، كيف لازم يتعاملو مع هذا الإرهاب المتوحش ، الذي لا أعرف من أين إنطلق ، يحسسك كإنه الإرهاب ظاهره مستقله ، وكأن يدهم نظيفه منه ، كأنهم هم الي مالهم مسؤلية من صنعه ولازم يتعاملو معه بطرق غير إنسانيه يوصخو يدهم فيها ومن هذا الكلام .
الامريكان ليس رغبه بإطفاء أي نار و ما وراح يتوقفوا ابدا لانهم معتقدين انهم يستطيعون القضاء على الاسلام كما قضوا على الشيوعيه , و الأفكار المسيطره على عقلهم هي انهم هم الصح مهما فعلوا وانهم هم المختارين
لكن على ما اظن انه هذي الحرب راح تنتهي بعد افلاس الولايات المتحده وراح تهذا الامور .

بالختام صحيح اني تعمقت بالموضوع وارجوا اني لم اطول كثير لكن بنهاية الموضوع هذا كله عباره عن ميديا ترفيهيه خذ منها ما يعجبك واترك الباقي
 
الإعجابات: Eizu
بادئ الموضوع #4
جرت العادة بأن المنتصر هو من يكتب (يحرّف) التاريخ ، حتى لو أصبحت تلك التحريفات و الافتراء مجرد كليشهات فلا توجد مشكلة في ذلك ما دام الكل يصدقها أو يعاملها على أنها الحقيقة .

رأي وصوت المقهور أو الضعيف لا يعني شيئاً لأنه أصبح كائناً دونياً تحت سيطرة واستبداد من هو أقوى منه.

أهلا أخي ، ما أعتقد إن الاستدلال بكلام أن المنتصر هو الي يرسم التاريخ صحيحه ، ومع زمن تغيرت فكرتي ، لإنه بإستمرار البحث وجدت إنه حتى جرائم المنتصرين وتبعاتها توثق على مر التاريخ ، وهذا الشيئ يتناقض مع هذا المبدأ .

وإذا كانت الحقيقه يحققها الأغلبية العظمى من رعاع البشر فقط لإنهم يمثلون الأغلبية دون إستدلال منطقي ، فدعنا لا نكون منهم .


وأستدل بكتاب الله " وما يتبع أغلبهم الا الظن ، إن الظن لا يغني من الحق شيئ"


موضوع سياسي اكتر من انه موضوع جيمز

ثقافة الجيمز تاخذ و تستوحه و تتأثر من التقافه الغربيه من افلام و اخبار و توجهات سياسيه فتطلع كما في الاعلى فما راح تخالف عن افكارهم و توجهاتهم , و صحيح كما سمعت ميديا الحرب من مسلسلات و افلام و فيديو جيمز كلها تحت اشراف الجيش الامريكي و ألة الحرب و التصنيع السلاح الغربي الذي يريد إسمرار خوض الحرب ضد المسلمين بعذر الإرهاب و جعل التعذيب و التدخلات العسكرية شيء عادي للشعوب الغربيه و الشرقيه من خلال البورباجندا الاعلامية في جميع المجالات الشيء الغريب هنا ان الشعوب الذكية الغربية و الشرقيه ما اتسيقضت و لا مهتمه بالامر هذا و حقيقته لانها غير مكترته فينا لانه بالبساطه نحن نعتبر نكره طبعا غير الاعلام الذي يقوم بشيطنتنا أم الشعوب الاسلامية فقد اقنعها الجلاد انها هي المجرمه و ليست الضحيه و صدقت هذا مع الاعلام و البروباجندا



طبعا انت لو تصدق الحكاية الرسميه فانت ما راح تكون افضل من الامريكان , القصه هذه فيها الكثير من الأكاذيب .
امريكا استخدمت المقاومه الافغانية بعد الغزوا الروسي سلحتهم من اموالهم و صنعت كم مليشيا و كم جهاز استخباراتي منه لقتال السوفيت و منه لي ضرب اي مشروع راح
يكون على غير هواهم بعد الانتصار على السوفيت بدأ أرجاع المقاتلين العرب الى دولهم أو بالاصح سجون دولهم و كشرت امريكا عن أنيابها و دعمت مليشيا تدعى ثوار الفياجراه
الذي لم تكن أصلا تحارب السوفيت واسمهم ثوار فياجراه لان امريكا كانت تزودهم فيها لاجل اغتصاب اسراهم فبعد هذا قامت المليشيات الاسلامية بالثمرد و اولهم القاعده الذي ثم مطارتها
حتى في السودان حتى قبل ان تطلق طلقه واحده على الامريكا و فعلت امريكا هذا لاجل انهاء اي مشروع اسلامي و استفزازهم حتى يقوموا بالانتقام و يصبحوا العدوا الاول لي الغرب
بعد انتهى الاتحاد السوفيتي , احدات الحادي العشر من سبتمبر مع انهم ثم حلبها بشكل خرافي من قبل الامريكان لكن لم اصدق ان يستطيع تنظيم بدائي اختراق الولايات المتحده
ويقوم بالعمليه



طبعا الامريكان حلبوا الموضوع الابراج و قاموا بالقتل العشوائي كما قلت لكنك نسيت انه العراق ثم قتل فيها أكثر من مليون قبل الحرب و سقوط الابراج من خلال الحصار الذي منع
ابسط السلع الحياتيه و منع حتى اهم الاذويه و اللقاحات هذا كله قبل البرجين فالموضوع مترتب من زمان و بعد الغزوا قاموا باسفزاز الناس و بالقتل و التعذيب و تم نشر صور من سجن
ابو غريب و سجن بوكا طبعا كله هذا عمدا حتى تدوم الحرب و لا تنتهي فالموضوع هنا ليس عن راعاع قاموا باسفزاز الولايات المتحده و ورطونا بل حرب مخططه من زمن بعيد و مهما كنت
متعقل راح تنخرط فيها لانك راح تتطر .



الامريكان ليس رغبه بإطفاء أي نار و ما وراح يتوقفوا ابدا لانهم معتقدين انهم يستطيعون القضاء على الاسلام كما قضوا على الشيوعيه , و الأفكار المسيطره على عقلهم هي انهم هم الصح مهما فعلوا وانهم هم المختارين
لكن على ما اظن انه هذي الحرب راح تنتهي بعد افلاس الولايات المتحده وراح تهذا الامور .

بالختام صحيح اني تعمقت بالموضوع وارجوا اني لم اطول كثير لكن بنهاية الموضوع هذا كله عباره عن ميديا ترفيهيه خذ منها ما يعجبك واترك الباقي

أهلا فيك أخي ، حاجه ما تسنى لي أقولها في الموضوع ، إني ما أعمم على الغرب وأقع في الحفره التعميم هاذي ، شاهدت فيهم فئه تؤلف الكتب والأفلام الوثائقية لفضح جرائم إمريكا ، وهم إمريكان نفسهم ، سواء كان نقد الحروب الأخيرة ، أو حفر تاريخ أسود مدفون مثل إبادة الهنود الحمر الي مكتوبه بيد واحد إمريكي قبل أي جنسيه ثانيه ، وفوق هذا يحصدو جوائز منها لتشجيع هذا النوع من الحقيقه وطرح .

لاكن مع الأسف هو نوع هذا من الميديا ما هو نقطة ترند ، تنافس الأفلام والألعاب على سبيل المثال ، فأنا زي ما ذكرت بموضوع سابق ، الانسان ميال للكسل ، يفضل بلع أفكار سريعة وبصريه على أن يعود للحقائق الممله والطويلة . وإذا الشعب الأمريكي كسول أيضا ويطغى عليه الشي هذا أكثر من الفلترة .

وأنا إستمتعت بلعبه فوق إني غصيت بالموضوع ، اذا لماذا أكتبه ؟ ما كان سياسي بأول الأمر ، الجزء الحالي كان في تسويقه للكابتن برايس ، الشخصيه الرئيسيه ، الا لطالما كان لها نوع من الكاريزما ، و شعبيه من عشاق السلسله ، كان بيخدم بإنه سيتم إختبار بوصلة عدالته الي يؤمن فيها ، وكثير من طرح الجدلي ، لإنعاش هذه سلسله البخيله بالمال ،
وتشجيع الناس الي حولي بإنه كامبين حيادي أو شيئ من هذا القبيل . وهو الي صدم توقعاتي ، وحسيت إني اريد أتكلم فيه وعن نفاق الحيادية المذكور ، فإستغلال كاريزما الكابتن برايس لطرح هذا نفاق كان جدل بنسبة لي .

وأكرر نقطه إني بديت أميل لتصديق هذا نوع من الشبه أكاذيب لا إراديا ، فأحتجت إني بشكل أو أخر أطرح الموضوع ، ربما حتى لنفسي ، حتى أعيد تذكير نفسي بهذا النفاق والكسل الأمريكي .

وبنسبة لطرح الحقائق ، وإغراق الموضوع منها بالمصادر والمراجع ، أعتذر لك بإن هذا كسل مني ، ويحتاج وقت ، فإخترت نوع الحقائق المذكوره وتبسيطها لأترك باقي الاستنباط وملئ الفراغات للقارئ . سواء في الكتب أو الأفلام الوثائقية . حتى لا أكون ثقيل.
هل هذه الحقائق التي ذكرتها أنا بالموضوع ،كانت نتيجة غباء ؟
نتيجة مؤامره؟
هل كانت مقصوده؟
أم إنه صدفه دنيويه بحته ؟
الخوض فيها يتطلب موضوع كامل مزود بالاستنباطات والمراجع الدقيقة . ربما أعود لطرحها ، لاكن أكتفي بهاذا القدر .

أما نقطة فضول ،هو ذكرك بإن هاذي الألعاب تتفلتر تحت إشراف الجيش الأمريكي ؟ سيكون نقطة بحث من طرفي ، لإني أرى هناك في إعلامهم أنواع الحريه للطرح ، قد ترى مشاهد لحرق العلم الأمريكي ومشاهد كره ومشاهد عدم الرضى وتسويق إن الحروب الأخيرة كانت خاطئة ، وفي مكان أخر قد ترى تمجيد لها والفخر بالهوية الأمريكية وما الى ذلك . لاكن الي يطغى هو الفكره الي تمثل مشاعر صانعي لعبه الحقيقيه وما أظنها مفرتله . أو صانعي اللعبه جبناء وما يبغو يخوضو في جذور الحقيقه ، ويخافو هذا النوع من الطرح ، أو يخافو يطيح سوق ألعابهم الي فيه قتال الإرهابيين نوع من الشعبيه الي صنعها إعلام الصهاينة في أوائل بداية التسعينات وهم يركبون هذه الموجه المربحة لا أكثر .


وأخي أيضا لما أتكلم عن الرعاع , اذا كان فيه حساسيه
مو يعني كره مني ,أو إني ألومهم , وعشان أشرح لك وجهه نظري أقتبس لك من ثقاقه أخرى وزمان أخر , عشان ما أتعرض لمشاكل فلتره , أتكلم عن أنمي الفايكنج الذي يعرض بالوقت الحالي

ومتابعة الأنمي من جديد ذكرتني قد إيش ثقافة الفايكينغ بحد ذاتها إرهاب ، نهب وقتل وفساد وفوق هذا بعد ما يموت الواحد منهم للأشياء المذكوره ، تروح روحه للجنه حقتهم هاذي الي اسمها فالهالا . ما أدري اذا النرويجيين ما زال يحيون ذكر هذا النوع من الثقافات المتطرفه .

هو ودي أنصفهم ، بإن البيئة الثلجية الي عندهم ما هي محفز للزراعة ، فالاقتصاد حقهم هذا مبني على النهب والسرقة وقطع مسافات طويله في البحر ، الي قد يبحر منها الفرد ولا يعود منها سالم ، وربما لو بقيو في مكانهم كانو ماتو من الجوع أو المرض ، فإختراع هذا نوع من الخرافات كان يخدم مصلحه التحفيز لقطع هذا البحر ونهب الثروات الي ممكن ينعشو فيها إقتصاد قريتهم الثلجية الفقيرة .


.
حسيت إني كنت قاسي مع الرعاع النرويجي في ردي هذا ، متجاهل جرائم المسيحين الانجليز ولا إيش ما كانو ، فأعود مره أخرى لمحاولة تحقيق هذا التوازن .

فقد كان هناك نوع من الصلح الموقع بين الطرفين ، الانجليزي والنرويجي ، وهو سماح للنرويجيين بإستعمار أراضي فيها بيئه رطبه وصالحه لزراعه ، تفيد أنهم يستخرجو منها محاصيل يرسلوها بدورهم لنرويج ويكتمو فيها جوع الشتاء ، هذا على أمد البعيد ممكن كان يخدم بإن النرويجيين يحدون من إقتصاد النهب والقتل ، لاكن الأنمي شرح هاذي الجزئية لوهله صغيره قد لا يدركها المتابع ،أن المسيحيين الإنجليز خانو العهد هذا وأحرقو المستعمرات ، وبدورهم هذا يخدمون عنصر شحن آخر لحروب وإرهاب طويل يمتد لأحداث أنمي الفايكنج .



ولما أستدل برعاع النرويجي في القرون الوسطى ، أبغى أشرح فكرة إني ما أكره الرعاع!!!


أنا لا أكره رعاع ، بل أكره من خلق مشاكل الرعاع ، حتى يكون هناك رعاع في المقام الأول , فالاستهبال الي حدث من طرف الامريكيين , هل هو غباء , أم شي كان مقصود , هو نقطة جدل , ونفس الشي مع بريطانيا وسايك بيكو , غباء أخر رسم مشاكل المنطقه على مدى قرن من زمن , أم هو دهاء منهم وشيء كان أصلا مقصود ؟ ، إن ما كانو سيحاسبون في الدنيا ، فحسابهم بالأخره ، ورب العباد فوق الجميع وأكتفي هنا .
 
#5
عشان تحافظ على أمة أي كانت هذي الامة، لازم توسخ يدك للاسف السلام العالمي محبوب لان مو بصالح اي وطن ولك بالثورات العربية خير مثال، فرض السيطرة وتحريف بتاريخ "الانتصارات" ضروري لو محتاج تحريف لتلطيف الصورة للاجيال القادمة لانهم بيتربوا على وطن جاهز مجهز فلازم تلطيف الصورة لهم ولا بيخربوا الوضع على انفسهم وعلى وطنهم لان ساعات صعب عليهم يشوفوا الصورة الاكبر.
 
#6
لا تهمني كثير السياسة لكن عجبني طريقة طرحك للموضوع ذكرني بنهاية كل جزء من مجس عندما يراويك كوجيما التايم لاين للأحداث ويوصل للحدث المعروف

1972
Les Enfants Terribles project

وانتا تتحمس:tearsofjoy:
 
#7
الساسة لايهمهم السلام بقدر مايهمهم مصلحة بلدانهم أولا (أتكلم عن الدول الكبرى المتقدمة) و بداخل بلدانهم تهمهم المصلحة الأعم و مصالحهم الخاصة طبعا .

تريد أن تعيش على وهم : السلام في العالم والعيش بمبدأ التشارك و العطف والعطايا والهبات ؟ هذا غير موجود بالعالم الحالي الذي نعرفه

وينستون تشرشل ذكر وصف للعلاقات الدولية بشكل دقيق وبليغ جدا : لا توجد هناك صداقات دائمة ولا عداوات دائمة.. هناك مصلحة دائمة ، المقولة هذه ممكن تعتبرها أول بند حقيقي مخفي بدساتير الدول الغربية المتقدمة

الألعاب هي إنعكاس لما يوجد بمخيلة المطور والتي لا تختلف كثيرا عن ماهو موجود فعلا على أرض الواقع

الحروب هي بزنس بالمقام الأول و تساهم في تطوير التكنولوجيا.. الأنترنت قبل أن تكون تقنية للعامة فقد كانت تقنية عسكرية إستخباراتية بالثمانينات.. خدمة جوجل إرث كذلك وهكذا دواليك

النظام الرأس مالي العالمي بكبره قائم على هذا الشيئ (بالمناسبة أنا لست من دعاة الإشتراكية أبدا ولا أحبذها ولأسباب متعددة)
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.