hits counter

الموضوع الرسمي للـ Little Nightmares

بادئ الموضوع #1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


PlayStation 4, Xbox One, Microsoft Windows


كعادتي مع أغلب المواضيع الرسمية، اذا شفت لعبة نزلت ومالها أي موضوع أفتح لها موضوع بسيط جدا جدا بس عشان يتجمعون فيه لاعبي اللعبة و عشان اللي ما يعرف اللعبة ممكن يلاحظها وتطيح براداره.

اللعبة لعبة 2.5D تعتمد على الألغاز والسورفايفل بأسلوب مشابه تقريبا لليمبو وانسايد بس بجيمبلاي أكثف وحرية أكبر بما أنها موب لعبة تو دي بشكل كامل.

تقاييم اللعبة:

79% :Metacritic من أصل 31 مراجعة.

PlayStation LifeStyle: 90
Eurogamer Italy: 90
IGN: 88
TrueGaming: 85
TheSixthAxis: 80
G** is a Geek: 75

و بس.
 
بادئ الموضوع #2
لعبت جزئية بسيطة من اللعبه وللحين كل شي ممتاز.

الأتموسفير جدا جبار، الجرافيكس والمؤثرات الصوتية ممتازين والجيمبلاي سلس جدا و فيه تنوع. بس طبعا يبغالي وقت أكثر عشان أحكم.
 
التعديل الأخير:
#4
أنهيتها قبل شوي، نوعاً ما.... كنت متحمس جداً لها، لكن صراحة ما أدري إذا النتيجة النهائية كانت مرضية أو لا! مش قادر أرتب أفكاري لذلك بأكتب انطباعات عشوائية سريعة وآسف لو ماحد فهم منها شيء، أنا بنفسي ما أدري وش كتبت @@

حبيت الأتموسفير العام، الطبقة اللونية الداكنة أضافت بعد موحش للعالم وكآبته، العناية بالتفاصيل وكل زاوية من كل غرفة مصممة بعناية ونقلت لي الأحاسيس اللي اللعبة تبي توصلها بنجاح. شعرت بأني فعلاً طفل ينظر إلى العالم الضخم بعيونه الصغيرة ويشعر بالريبة تجاه أي صوت يصدره الكبار، كل غمغمة وكل همهمة تخلي شعر يدي يقف على أطرافه من الخوف وتجعل نبض قلبي يتسارع، وأنفاسي تضيق! خطواتهم تبدو لي وكأنها لمجنون يثب بأقصى ما يستطيع ليمرر سكينه على رقبتي! ليش؟ وش سويت لهم لحتى يكرهوني بهذا القدر؟ لأني طفل؟ لأني ضعيف؟ ما طلبت أكون بينكم أصلاً! هل آثامهم أثقلت عليهم ويكرهوني لأني أجسد البراءة بطفولتي...؟ رائحتي لوحدها تسبب لهم الغثيان وتجعلهم يلهثون ورائي ليتخلصوا مني كما لو كنت جرذ في المجاري اللي يسكنوها! مثير للسخرية! لا أطلب منكم أي شيء، فقط اتركوا لي قطعة خبز يابسة مما يتبقى من وليمتكم لعل معدتي تخرس قليلاً!



لا أدري.. هل لأني صغير الحجم، أو هذا العالم فعلاً عملاق! مهما مددت بصري سقف الغرفة لا يكاد ينتهي، لكن لا أرى أثر السحب ولا أشعر بنسيم الليل، إذن لابد أن امتداده له نهاية؟ شخير ذاك السمين فجّر طبلة أذني! ويحه هو وأنفاسه النتنة! التسلل من تحت فراشه هرباً من هذه الغرفة الضخمة يجعلني أشعر بأن المفاهيم انقلبت.. الوحش يختبئ فوق السرير لا تحته، هذا مختلف عن القصة التي تعودت سماعها! الأبواب ثقيلة جداً، دفعها يستهلك الكثير من طاقتي.. آه للتو لاحظت أن الأرض تتمايل! هذا سيكون في صالحي. المكان من حولي حالك الظلمة، والولاعة الصغيرة التي للتو انتبهت لوجودها في معطفي لا تبدد إلا القليل من السواد. السلالم واسعة وعريضة أكثر من المعتاد، هل هذا لأن كل شيء ضخم أم هؤلاء الكبار ضخام الجثة يحتاجون فعلاً هذه المساحة كلها؟ لو عبر اثنان في نفس الوقت لا أحسب أنها سيمران دون أن يتشاجرا؛ دعني أمر أولاً أيها السمين! أنا السمين أم أنت الذي يأكل كما تفعل الخنازير؟! ها ها، مجرد تصور ذلك مضحك!

لا أعلم كيف أصف لكم رحلتي الغريبة، هل سبق وسمعت بأليس في بلاد العجائب؟ لست أدعى أليس، بل يسمونني رقم ستة، أعتقد أن ما يحدث لي يشبه لحد ما ما حصل لتلك الفتاة، وجدت نفسها في عالم غريب عجيب.. لكم هي محظوظة، تعتقد أنها كانت تعيش في خطر بين الورد والشجر، ليتها ترى ما رأته عيناي، ليتها رأت ذاك الجزار ويهو يمازح تلك اللحوم بسكينه القذرة.. لا أعلم، أحياناً أشعر وكأني أعيش المعاناة التي عايشتها تشيهيرو في ذاك الفيلم الذي شاهدته في صغري، أحمد الله أنني لم أحتج لتجهيز الحمام لأحد هؤلاء الكبار كما فعلت، أفضل الموت على ذلك!

يقولون بأن الأوقات الممتعة تمضي سريعاً، رغم أني طفل لكن لا أحسبني أعرف معنى المرح، ربما رحلتي المريعة هذه كانت ممتعة؟ أعتقد بأن الكبار يشاركونني هذا الرأي، التملص من الآخرين في أواخر الليل والخوض في المجاري ومشاكسة الآخرين، هذا ممتع حقاً! أجل أعتقد بأنني لعبت كثيراً، واستمتعت بوقتي حقاً. أنا صغير في السن ولم أتعلم قراءة الساعة بعد، لكن العقرب الصغير فيها تحرك مرتين فقط.. يقول الكبار بأن ذلك يعني أن الوقت مضى سريعاً.. لا أدري إذا كان ذلك صحيحاً ولكني أعلم أني تمنيت لو كان لي أن أمضي وقتاً أكثر في اللعب. شعرت بأن الشمس أشرقت قبل أوانها، لكني متأكد بأني سأتذكر هذا اليوم الغريب كثيراً، اليوم الذي خالطت فيه الكبار تذوقت بعض الإثارة التي يعيشونها باستمرار! أعلم أنكم تودون معرفة المزيد عن قصتي.. لا أدري، أشعر بالإرهاق ولا أرغب في الكلام.. ربما في يوم ما، ربما في يوم ما!

التقييم: Six/The Maw
 
#5
*يحذف مسودة موضوعها الي قعد عليها ساعتين البارحة*

سليمان ما شاء الله قعدت تسبقني على المواضيع الي ناوي افتحها.@@

خذتها البارحة و حطيت فيها نصف ساعة، اللعبة ذي بالراحة هي انسايد و ليمبو السنة ذي.. ستايل تيم بيرتون المستخدم فيها حاجة جدا مبتكرة و اول مرة تمر علي. من الي لعبته مصقولة لابعد درجة. شعور العجز و الحيرة من كل شيء ما فيه شي مثله!
 
#8
العنوان هذا كان أحد العنواين اللي قررت اني اخذه day one قبل ماانصدم بالمحتوى القصير اللي قدّمه لي حيث اني أنهيتها بفترة لاتتجاوز الساعتين وقد جمعت مايكفي من الextra items ، لاتفهموني غلط Little nightmares قدمت لي الأتموسفير اللي كنت أتمناه والشعور الكريبي اللي يعكس الإسم لكن للأسف ماخدم الوقت اللي كان يستحقّه ، بكل بساطة فترة 6 ساعات لطور القصة كانت بتكون أكثر من كافية وممتازة.
اللعبة قدّمت لي شعور السرفايفل أكثر من محتوى البزلز واللي تكون معدومة وهذا الشئ كان نقطة إيجابية لها لأنه هذا هو الإحساس اللي كنت متوقعه تقدمه لي ، UE4 تم استخدامه بشكل ممتاز خصوصاً بتدرج الألوان الداكنة والرؤية اللي تكون معدومة باللعبة بحيث انك ماتتقدر تننبأ بالخطر اللي يزحف حولك وأنت تتقدم بالمرحلة.


7/10
ماأنصح بها day one ويفضّل تأخذوها لما ينزل لها تخفيض ب10$ ، بهذا السعر المنتج راح يستحق مالك لو ماكنت مهتم لها وللتو عرفت عن العنوان.
 
#9
صارلي فترة و أنا في فترة برود شديد في اللعب...... كنت محتاج و بشدة للعبة مثل ليتل نايتميرز، اللعبة لها أجواء و أسلوب لعب و كاريزما جذابة.

ردي التالي في الموضوع راح يكون بعد ما أختمها.
قبل ماانصدم بالمحتوى القصير اللي قدّمه لي حيث اني أنهيتها بفترة لاتتجاوز الساعتين
وات!!

كنت دائما أسمع أنها بحدود الخمسة ساعات :/ !!
 
#11
^
نوب، حتى أنا أخذت مني ساعتين، هذا وأنا كنت ماخذ كاااامل راحتي وأتأمل في الخلفيات وتفاصيلها وأتفاعل مع كل شيء قابل للحمل والكسر وأتسلق كل طاولة ومكتب، وأخسر كثير وأضيع وقت طويل أدور في دائرة مب عارف وش أسوي. رغم هذا كله لسه ما خذت أكثر من ساعتين.

اللعبة جداً جداً جداً قصيرة وتنتهي قبل ما تبدأ.

ما أدري صراحة كيف ممكن تاخذ 5 ولا 6 ساعات إلا لو أنت تترك اللعبة شغالة وتاكل شكشوكة بسكين خشبية وتلعب برجولك اليسار :/

مع ذلك اللعبة لسة جيدة وتعطيك تجربة disturbing لأقصى درجة ممكنة، وراح تفكر في رحلتك لما تنتهي وكيف كان سيريالية ومربكة وتبث مشاعر مزعجة فيك. لكنها للأسف ما كانت مرضية مقارنة بـINSIDE اللي كانت insightful أكثر بأفكارها ومعانيها والأهم جودة التنفيذ. ليتل نايتميرز كانت فرصة ضائعة وكان ممكن تكون حاجة أكبر بكثير من كذا.
 
#13
ناطر نسختي توصل من أمازون، مايهم ساعه ولا ساعتين.. أهم شي التجربة الي بتقدمها لي اللعبة
من أول عرض للعبة وانا hooked <3

على فكرة.. اول دفعة Sold out بأمازون، مبروك لبانداي نامكو نجاح اللعبة، الصناعة محتاجة أكثر لنفس هالنوعية من الألعاب
 
#15
و ختمت اللعبة، أو المغامرة الصغيره!

اللعبه ما خيبت ظني... بالذات النهاية الي لي مشكله معاها مع أغلب ألعاب الانداي و لكن مع هذه اللعبة فهي للذكرى :)

اللعبه بس كان ناقصها تكون أطول بساعه وحده اضافيه.... بالنسبة لي ألعاب الانداي الطول المناسب لهم مش أقل من ثلاثة ساعات و لا أطول من خمسة ساعات.

الكوابيس الصغيره تقريبا فقط ساعتين و شوي.... لو كانت ثلاثة ساعات لفعلا كانت ضاربة على الوتر المناسب.

اللعبه تقدم لك كل ما تحتاجه من لعبة انداي، وجبة خفيفة لذيذة تقدم لك بين الأطباق الرئيسية للألعاب التربل A لكسر الوتيرة و هذا الشي أي لاعب صار يحتاجه منذ الجيل السابع.
 
بادئ الموضوع #16
*يحذف مسودة موضوعها الي قعد عليها ساعتين البارحة*

سليمان ما شاء الله قعدت تسبقني على المواضيع الي ناوي افتحها.@@
لول علي تراني أفتح المواضيع الرسمية كمكان تجمع فقط وما أحاول أفصل بالموضوع أبدا، عشان كذا افتح مواضيع للألعاب اللي ما ينفتح لها وما أروح للألعاب الضخمة.

اذا عندك اي شي كتبته أو أية معلومات تبيني أحطها هنا عطنياها أو حتى لو تبي تفتح موضوع ثاني فعادي اللي يريحك.
 
#17
لول علي تراني أفتح المواضيع الرسمية كمكان تجمع فقط وما أحاول أفصل بالموضوع أبدا، عشان كذا افتح مواضيع للألعاب اللي ما ينفتح لها وما أروح للألعاب الضخمة.

اذا عندك اي شي كتبته أو أية معلومات تبيني أحطها هنا عطنياها أو حتى لو تبي تفتح موضوع ثاني فعادي اللي يريحك.
لا لا ما اقصد الا ان عيني و عينك ما شاء الله تشوف نفس الألعاب و الذوق متشابه كثير.^^
 

bits

Hardcore Gamer
#19
أنا لاعب زيلدا و هورايزون قاعد العب فاينل 15 الان ولسه راكن نيو و نير ومالي خلق العبهم أبغا لعبة بسيطة و خفيفة أغير بها العوالم الطويلة العريضة الي كنت ضايع فيها الفترةالأخيرة. تسوى 25 في رأيكم ولا أدور لي شي ثاني ؟
 
بادئ الموضوع #20
أنا لاعب زيلدا و هورايزون قاعد العب فاينل 15 الان ولسه راكن نيو و نير ومالي خلق العبهم أبغا لعبة بسيطة و خفيفة أغير بها العوالم الطويلة العريضة الي كنت ضايع فيها الفترةالأخيرة. تسوى 25 في رأيكم ولا أدور لي شي ثاني ؟
هو يعتمد على هل أنت تتقبل الألعاب القصيرة والا لا، اللعبه من كلام الأغلبية شكلها لعبة ثلاث ساعات بالمتوسط.

شخصيا انبسط على الألعاب القصيرة خاصة أن المحتوى فيها يجي مكثف وما فيه تمطيط. للحين اللعبه اشوفها ممتازة بس ما خلصتها فما أقدر أعطي رأيي كاملا.

على فكرة فيه لعبة:http://www.true-gaming.net/boards/i...remains-of-edith-finch-سليبر-هت-السنة؟.41775/

بنفس المدة تقريبا بس تقاييمها أفضل بكثييير وتميل للجانب القصصي أكثر.
 
الإعجابات: bits
#21
استغرب كيف خلصتوها خلال ساعتين :emoji_joy:
انا اخذت مني 5 ساعات ، لابد واني اتأمل كثيرا بعالم اللعبة .

لكن و للامانة اللعبة رائعة و برأي تستحق الشراء و بقوة

يكفيك تصميم عالمها و خاصة المطبخ و مكان غسيل الصحون :emoji_hushed: .
 

bits

Hardcore Gamer
#23
ختمت اللعبة الرائعة و أستمتعت بها لكن النهاية غير مفهومة بالنسبة لي :disrelieved:
أنا أيضا خلصتها في حدود أربع أو خمس ساعات و مافهمت النهاية

ليش قلبت في النهاية وأكلت الصغار؟ هل فيه نهاية غيرها؟

على العموم كانت تجربة خفيفة وظريفة وتغيير جميل عن الالعاب الضخمة الي لعبتها مؤخرا. في رأيي اذا نزل سعرها خمسة دولارات فمن الممكن أن أنصح بها لغيري. وإذا نزل سعرها عشرة دولار فبالتأكيد سوف أنصح بشرائها.
 
#24
أنا أيضا خلصتها في حدود أربع أو خمس ساعات و مافهمت النهاية

ليش قلبت في النهاية وأكلت الصغار؟ هل فيه نهاية غيرها؟

على العموم كانت تجربة خفيفة وظريفة وتغيير جميل عن الالعاب الضخمة الي لعبتها مؤخرا. في رأيي اذا نزل سعرها خمسة دولارات فمن الممكن أن أنصح بها لغيري. وإذا نزل سعرها عشرة دولار فبالتأكيد سوف أنصح بشرائها.
صراحة لا أدري :weary:
 
#25
اللعبة هي ليمبو او انسايد هذه السنة بجدارة
كل غرفة وعالم ادخله اتأمل فيه واستمتع بزواياه بانالوج الكاميرا
شيئ عجيب..النهاية كانت روعة واعتقد له معنى آخر لجزء ثاني maby ..؟
عيب اللعبة قصيرة
 

Eye

Projection mode
#26
شكرا على التوضيحات يا شباب يدي كانت تحكني وشوي اشتريها قبل لا اشوف غالبية الاراء عن القصر

باجلها على اساس مبدأ
 
#27
لعبة حليوه وكريبي خلصتها قبل ٣ ايام .. للي يبي لعبة يغير فيها جو مع الغاز ممتعه بسيطه ياخذها لكن لا ترفعون الامال حيل.
 
#28
ختمت اللعبة الرائعة و أستمتعت بها لكن النهاية غير مفهومة بالنسبة لي :disrelieved:
أنا أيضا خلصتها في حدود أربع أو خمس ساعات و مافهمت النهاية

ليش قلبت في النهاية وأكلت الصغار؟ هل فيه نهاية غيرها؟

على العموم كانت تجربة خفيفة وظريفة وتغيير جميل عن الالعاب الضخمة الي لعبتها مؤخرا. في رأيي اذا نزل سعرها خمسة دولارات فمن الممكن أن أنصح بها لغيري. وإذا نزل سعرها عشرة دولار فبالتأكيد سوف أنصح بشرائها.
ياخي النهاية للحين تجيب لي قشعريرة، مخيفة ومرعبة!

فرضيات اللاعبين حول القصة تتفق على أن البنت اللي تلعب بها Six هي ابنة الساحرة اللي تقاتلها بنهاية اللعبة، والدليل على ذلك هو صور البنت المعلقة في غرفة الساحرة، إضافة إلى أن البنت لما تجوع تبدأ تهمهم بطريقة مشابهة لغناء الساحرة كما أنها تتشارك معها في قدرة امتصاص الأرواح.. لو لاحظتم المرايا في غرفة الساحرة كلها محطمة وفوق ذلك ترتدي قناع يغطي وجهها وهذا يشير إلى أنها كانت تؤمن بأنها قبيحة المنظر. قالبتالي احتجزت بنتها لأنها ما تقبلت كونها أجمل منها(؟).

وش قصة البنت وليه تصير متوحشة لما تجوع؟ هذا بالتأكيد بسبب عرق الساحرة اللي يجري في ضلوعها، ولأن مثل ما شايفين فالمنشأة هذه تستقطب الضيوف وتطعمهم لحتى ينتفخوا وثم الساحرة تتغذى عليهم. رقم ستة كونها طفلة لسه ما استيقظت قوتها لكنها على وشك البلوغ وربما احتجاز الساحرة لها قد يكون إما للسبب المذكور أعلاه أو تأهيل لها لتصبح خليفتها(؟) أو ربما لتصبح غريمتها وتحديد البقاء للأقوى أو...للأجمل؟

التصور هذا مبني على التدرج في زيادة شراهة البنت، فمن بعد قطعة الخبز صارت تطالب بأشياء أكبر لتشبع جوعها، ولاحظوا التدرج في نوعية المأكول من أشياء ميتة لا روح فيها إلى أشياء تنبض بالحياة: طعم الفئران، الفأر المحتجز في المصيدة.. وبعده القزم اللي حاول يقدم لها قطعة اللحم المصنوعة من ضلوع الأطفال لكنها رفضت تأكل قطعة اللحم وآثرت عليه القزم اللي كانت تعانقه قبل لحظات (واللي بالمناسبة كان أكثر مشهد فجعني في اللعبة كلها @@)، ومن ثم نصل إلى المواجهة الأخيرة مع الساحرة أو الاختبار النهائي لتحديد الأفضل.... وأخيراً بعد ما ورثت قوى والدتها وأصبحت Six الأقوى، صارت تعيش نفس دور أمها واللحوم الميتة والحية ما عادت تشبع نهمها فأصبحت تلتهم قمة الهرم الغذائي: أرواح الضيوف.

في الحقيقة قرأت عدة نظريات تقول بأن البنت ووالدتها ما ياكلوا اللحوم أصلاً ولكن مصدر تغذيتهم الأساسي هو امتصاص "الروح" والاستدلال على هذا راجع لكون جثة الفأر والقزم بعد ما تلتهمهم البنت تظل موجودة، بمعنى آخر هذا يشير إلى أن الهدف من منشأة The Maw هو احتجاز الأطفال ليصبحوا طعام للضيوف وكل ما زاد وزن الضيوف أصبحت أرواحهم أطيب وأكثر إشباعاً؟ واللي بدورهم يصبحوا طعام للساحرة.

في النهاية Six استطاعت الهروب إلى السطح وأثناء ذلك نسمع صوت سفينة بالأفق... البنت عندها الآن اختيارين: إما أنها تأخذ السفينة وتهرب من The Maw، أو أنها تستقبل الضيوف بصدر رحب وتحسن ضيافتهم لتلتهمهم في نهاية المطاف. بمعنى آخر تظل حبيسة الدائرة اللي عاشتها الساحرة للأبد. في الواقع لو خرجت إلى بر الأمان فبرضو الأمر ما راح يختلف كثير، البنت راح تشعر بالجوع لاحقاً وبتصير تاكل أرواح الأوادم اللي تقابلهم وممكن حتى تصنع The Maw خاص بها لحتى تحصل على مصدر غذاء مستمر. النهاية دائماً سوداوية مهما كان اختيارها، وإنهاء حياتها بنفسها قد يكون السبيل الوحيد للخلاص.

قصة اللعبة ما تعطي بناء كامل لعالمها لكن الظاهر راح ينزل لها كوميكس بيركويل لأحداث اللعبة وممكن توضح بعض الأمور الغامضة.
 

bits

Hardcore Gamer
#30
ياخي النهاية للحين تجيب لي قشعريرة، مخيفة ومرعبة!

فرضيات اللاعبين حول القصة تتفق على أن البنت اللي تلعب بها Six هي ابنة الساحرة اللي تقاتلها بنهاية اللعبة، والدليل على ذلك هو صور البنت المعلقة في غرفة الساحرة، إضافة إلى أن البنت لما تجوع تبدأ تهمهم بطريقة مشابهة لغناء الساحرة كما أنها تتشارك معها في قدرة امتصاص الأرواح.. لو لاحظتم المرايا في غرفة الساحرة كلها محطمة وفوق ذلك ترتدي قناع يغطي وجهها وهذا يشير إلى أنها كانت تؤمن بأنها قبيحة المنظر. قالبتالي احتجزت بنتها لأنها ما تقبلت كونها أجمل منها(؟).

وش قصة البنت وليه تصير متوحشة لما تجوع؟ هذا بالتأكيد بسبب عرق الساحرة اللي يجري في ضلوعها، ولأن مثل ما شايفين فالمنشأة هذه تستقطب الضيوف وتطعمهم لحتى ينتفخوا وثم الساحرة تتغذى عليهم. رقم ستة كونها طفلة لسه ما استيقظت قوتها لكنها على وشك البلوغ وربما احتجاز الساحرة لها قد يكون إما للسبب المذكور أعلاه أو تأهيل لها لتصبح خليفتها(؟) أو ربما لتصبح غريمتها وتحديد البقاء للأقوى أو...للأجمل؟

التصور هذا مبني على التدرج في زيادة شراهة البنت، فمن بعد قطعة الخبز صارت تطالب بأشياء أكبر لتشبع جوعها، ولاحظوا التدرج في نوعية المأكول من أشياء ميتة لا روح فيها إلى أشياء تنبض بالحياة: طعم الفئران، الفأر المحتجز في المصيدة.. وبعده القزم اللي حاول يقدم لها قطعة اللحم المصنوعة من ضلوع الأطفال لكنها رفضت تأكل قطعة اللحم وآثرت عليه القزم اللي كانت تعانقه قبل لحظات (واللي بالمناسبة كان أكثر مشهد فجعني في اللعبة كلها @@)، ومن ثم نصل إلى المواجهة الأخيرة مع الساحرة أو الاختبار النهائي لتحديد الأفضل.... وأخيراً بعد ما ورثت قوى والدتها وأصبحت Six الأقوى، صارت تعيش نفس دور أمها واللحوم الميتة والحية ما عادت تشبع نهمها فأصبحت تلتهم قمة الهرم الغذائي: أرواح الضيوف.

في الحقيقة قرأت عدة نظريات تقول بأن البنت ووالدتها ما ياكلوا اللحوم أصلاً ولكن مصدر تغذيتهم الأساسي هو امتصاص "الروح" والاستدلال على هذا راجع لكون جثة الفأر والقزم بعد ما تلتهمهم البنت تظل موجودة، بمعنى آخر هذا يشير إلى أن الهدف من منشأة The Maw هو احتجاز الأطفال ليصبحوا طعام للضيوف وكل ما زاد وزن الضيوف أصبحت أرواحهم أطيب وأكثر إشباعاً؟ واللي بدورهم يصبحوا طعام للساحرة.

في النهاية Six استطاعت الهروب إلى السطح وأثناء ذلك نسمع صوت سفينة بالأفق... البنت عندها الآن اختيارين: إما أنها تأخذ السفينة وتهرب من The Maw، أو أنها تستقبل الضيوف بصدر رحب وتحسن ضيافتهم لتلتهمهم في نهاية المطاف. بمعنى آخر تظل حبيسة الدائرة اللي عاشتها الساحرة للأبد. في الواقع لو خرجت إلى بر الأمان فبرضو الأمر ما راح يختلف كثير، البنت راح تشعر بالجوع لاحقاً وبتصير تاكل أرواح الأوادم اللي تقابلهم وممكن حتى تصنع The Maw خاص بها لحتى تحصل على مصدر غذاء مستمر. النهاية دائماً سوداوية مهما كان اختيارها، وإنهاء حياتها بنفسها قد يكون السبيل الوحيد للخلاص.

قصة اللعبة ما تعطي بناء كامل لعالمها لكن الظاهر راح ينزل لها كوميكس بيركويل لأحداث اللعبة وممكن توضح بعض الأمور الغامضة.
تفسير النهاية أطول من اللعبة نفسها :emoji_laughing::emoji_laughing::emoji_laughing: