hits counter

شيغيرو مياموتو يتحدث عن علاقته مع الراحل ساتورو أيواتا

بادئ الموضوع #1


شيغيساتو إيتوي (مُبتكر سلسلة Earthbound أو Mother في اليابان) طرح كتاب عن ساتورو أيواتا في اليابان. إيتوي كان أحد الأصدقاء المقربين من أيواتا. الكتاب يحتوي على اقتباسات من شيجيرو مياموتو حول علاقته مع أيواتا.

Miyamoto still remembers one of their first meals together. Iwata, who was running Kirby and Smash Bros developer HAL Lab at the time, was in Kyoto to work on a project. Late at night, they went for a bowl of ramen. “Nintendo doesn’t pay for social expenses, so we had to go Dutch on the bill,” says Miyamoto. “That became a tradition that lasted even after he became company president and I became an executive.”


“Since he passed away, Nintendo has been doing just fine,” says Miyamoto. “He left many words and structures that live on in the work of our younger employees today. The only problem is that, if there is some good-for-nothing idea I come up with over the weekend, I have no one to share it with the next Monday. That I can no longer hear him say ‘Oh, about that thing…’ is a bit of a problem for me. It makes me sad.”


الاثنان كان لديهما عادة دائمة بتناول الطعام في مطعم إيطالي يوم الاثنين بعد العمل، كلاهما كان يتناقش في العديد من الأفكار خلال تناول هذه الوجبة. مياموتو يشعر بالوحدة بعد وفاة أيواتا، عندما تخطر بباله فكرة جديدة في نهاية الأسبوع، لا يجد من يقول له... "اوه، هذا سيكون مشكلة بالنسبة لي" (أيواتا يُشير هنا أن تطبيق هذه الفكرة أو تلك سيكون مشكلة بالنسبة له من ناحية إدارية/مالية).
مياموتو يقصد أنه يفتقد أيواتا و أنه كان يفهمه، و هو يشعر بالوحدة بعد وفاته.

Normally, if someone younger than yourself with fewer years of experience becomes president, it might be difficult to get along with each other, but it was never like that. It had always been obvious that he was more suited for the position (than me), so it never became a problem. I think it allowed us to naturally become true friends.

رغم أن أيواتا كان أصغر سناً و أقل خبرة من مياموتو، إلا أنه يقرّ بأن أيواتا كان مناسباً للوظيفة أكثر منه، لم يكن هناك مشكلة جراء رئاسة أيواتا عليه، بل سمح هذا لهما أن يكونا صديقين حقيقيين.

On the day of Iwata’s funeral, it rained in torrents, and Miyamoto and I were waiting around. Suddenly I decided to ask him how much chance Iwata himself had believed he had to be cured. Miyamoto responded immediately, in a very natural manner. ‘He totally believed that he would become better. He didn’t have the slightest intention to die.’ That answer made me realize just how close Miyamoto and Iwata were, and to what extent they understood each other.

إيتوي سأل مياموتو يوم دفن أيواتا إن كان أيواتا يؤمن أن لديه فرصة في العلاج، مياموتو أجاب أن أيواتا كان يؤمن تماماً أن صحته ستتحسن، لم تكن لديه النية ليموت. إيتوي أدرك إلى أي درجة كان كلاهما متفهماً للآخر و مقرباً منه.

To me, he was a friend more than anything. It never felt like he was my boss or that I was working under him. He never got angry; we never fought about anything.

بالنسبة لمياموتو فإن أيواتا كان صديقاً أكثر من أي شيء آخر، لم يحصل أبداً و أن ثار غضبه أو أن حصل نزاع بينهما لأي سبب.

Iwata said that the vision behind his business was to make everyone happy: himself, his friends at work, and his customers,” says Itoi. “He used the English word for ‘happy’ instead of the Japanese word, which charmed me. It’s funny how you remember the most insignificant things, but whenever Iwata used the word ‘happy,’ he would show you the palms of both of his hands. That’s something I don’t think I’ll ever forget.”


أيواتا كان يقول أن الرؤية الأساسية خلف نموذجه التجاري هي أن يجعل الجميع سعداء: نفسه، الموظفون، و زبائن الشركة. أيواتا كان يستعمل الكلمة الإنجليزية happy و ليس اليابانية.

“What I really appreciated about Iwata is that he was never insecure, and he would never show off or get mad just to show his authority or anything like that,” says Itoi. “That’s why you could have long conversations with him without things ever becoming awkward in the slightest.”

إيتوي يُقدر كثيراً أن أيواتا لم يكن شخصاً قليل الثقة على الإطلاق، لهذا السبب لم يكن يلجأ أبداً إلى الاستعراض أو التظاهر بالغضب (ليفرض عضلاته كإداري)، و لهذا كان بمقدورك أن تتحاور معه طويلاً دون ارتباك.

إيتوي أكّد أن أيواتا كان أقرب صديقٍ له، و أن علاقتهما لم تتغير حتى بعد أن أصبح أيواتا رئيس ننتندو.

Iwata’s conversations with Miyamoto over lunch were full of ideas on how to make people happy. When Nintendo’s previous Hiroshi Yamauchi, who passed away in 2013, requested the development of a gaming device with two screens, Iwata and Miyamoto were left wondering how to realize the idea, but they figured it out at the parking lot of an Italian restaurant they frequented. That idea later became a worldwide phenomenon known as the Nintendo DS.

عندما طلب هيروشي ياماوتشي أن تقوم ننتندو بصنع جهاز ألعاب يحتوي شاشتين، أيواتا و مياموتو كانا يتناقشان في كيفية تطبيق و تحقيق الفكرة أثناء ترددهما على ذات المطعم الإيطالي
الجهاز الذي أصبح صرعة عالمية، الDS.

“As the head of a big company, he probably should have been accompanied by someone, but Iwata always came over to my office just by himself,” says Itoi. “He would grab a cab, and as he rolled his suitcase, I can still hear him say ‘Hello there’ with that high-pitched voice of his.”

على الرغم من أنه كان رئيساً لشركة ضخمة، إلا أن أيواتا كان يأتي دائماً إلى مكتب إيتوي وحيداً دون مرافق.
 
#3
كان نفسي اشوف ايواتا مع آخر جهاز كان من بنات أفكاره كان نفسي اشوف نجاح السويتش في عين ايواتا قبل أي إداري في شركة نين

حتى شيغيرو بعد وفاه أيواتا حسيت انو بلش يختفي تدريجيا من شركة نين

ايام الوي يو كان عندو نشاط كبير وهو في سن كبير نوعا ما كان يطور الألعاب صغيرة يعمل أفكار جديدة لألعاب القادمة بس هسا من زمان مش شايف أي خبر من شيغيرو يخص تطوير الألعاب أو مشاريع جديدة
 
#7
من بعد مياموتو ،، ايواتا هو الأفضل.. رجل صاحب نظرة ثاقبة وجريء ويفهم مايريد اللاعبين.. عصره الذهبي عاد بآخر ايام الوي يو واستطاع ان يحفر الأرض ليختم جهاز الوي يو بذكريات جيدة،، رؤية اسمه بقائمة الانتاج استمرت لسنوات من بعد وفاته وكانت لحظات حزينه بالنسبه لي

سيبقى بذاكرتي لأنه قدم لي العديد من الذكريات الجميلة
 
#9
صانع أمجاد نينتندو ساتورو ايواتا ويحب أن لا ننسى أن نجاحات السويتش تم التخطيط لها في عهده ... هو من أخرج نينتندو من حالة العزلة اللي كانت تعيشها ... الشراكات والتعاونات اللي قاعدين نشوفها الان بين نينتندو و الطرف الثالث واستغلال أسماء نينتندو في منتجات ثانية زي الافلام وقريبا الملاهي كانت من رؤية هذا الرجل .... أعاد هيكلة الطرف الأول واحدث ثورة كبيرة فيه والنتيجة قاعدين نشوف العاب طرف اول من نينتندو بشكل ثوري ... اعظم نجاحات نينتدو حدثت في عهده (الوي و الدي اس وحاليا مع السويتش وال 3ds) هو من أعاد هيبة نينتندو ... لن انساك يا ساتورو ايواتا يا أعظم رئيس في تاريخ نينتندو