hits counter

الموضوع الرسمي ترو جيمرز... وش قاعدين نلعب؟

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

أنهيت Kingdom ❤s الأولى اليوم... لأول مرة أشعر بخيانة "الحنين للماضي". اللعبة سيئة وغير ممتعة بالمرة وعمّرت بصورة غير جميلة وظهرت التجاعيد عليها وعمليات التجميل ما تقدر تغطي قبحها.. وما أقصد الجانب التقني لأنها طالعة نظيفة جداً من هالناحية، لكن بنية اللعبة وطريقة تصميمها جداً أثرية وفوضوية ومزعجة..

العوالم كلها مصممة بطريقة متشابهة.. منطقة رئيسة وفيها بعض التفرعات اللي تظهر كأنها متاهة مصغرة لكن اللعب فيها خطي للغاية بأسلوب يتعارض مع طريقة تصميمها. المراحل كانت غثيثة ومملة ونمطية للغاية من دون إضافة عناصر لعب متعددة، كنت أتمنى وجود ألغاز أكثر... حبيت عالم wonder land لأنه كان استثنائي فعلاً وفيه فكرة ممتعة ومتعددة الطبقات ومترابط كبنية تصميمية، وربما عالم agrabah إلى حد ما.. باقي العوالم مش بنفس المستوى.

غياب الخريطة وأنك لازم تحفظ توزيع الغرف ذهنياً كانت أمر عظيم للغاية... حاجة للأسف الألعاب الحديثة صارت تخاف تسويها وتعتبر فضيحة وكارثة إذا ما رسمت لك سهم يعلمك وين تروح. النقطة هذه نوعاً ما خففت من مشكلتي مع بلادة التصاميم ووهم اللاخطية فيها.

لعبت اللعبة بالصعوبة المتوسطة، كانت سهلة جداً لكنها وقحة للغاية في جزئيتها الأخيرة... الألعاب اليابانية عندها عادة سيئة في رفع مستوى الصعوبة إلى درجات فلكية في نهاياتها... كه1 ما كانت تسوي كذا ولا ترمي عليك أعداء صعبين، لكنها كانت تسوي شيء قبيح جداً لما ترمي عليك موجات وموجات وموجات وموجات وموجات وموجات من الأعداء الصغيرة... كأن ثقب أسود ابتلعك وما في أمل تهرب منه.. الأمر ما كان صعب بقدر ما كان يطفش ومزعج ومرهق للغاية.. لدرجة أني لما خلصت من هالموجات هذه وباقي لي بالضبط ساعة واحدة وأخلصها اضطريت أقفل اللعبة وأخذ استراحة ليوم كامل قبل ما أرجع أنهيها لأن يدري صارت تؤلمني.

المواجهة مع أورسولا كانت أفضل حاجة في اللعبة... راح تعلق في ذاكرتي لفترة طويلة. "ها ها ها ها ها"، صعب أنسى تلك الضحكة المستفزة أو وجهها العملاق والبشع اللي لما أهرب منه تفتح فمها بأقصى ما يمكن وتحتضني لحتى تعطيني قبلة مشبعة براحة الثوم، أو هكذا كان يتهيأ لي. "تباً لها"، هكذا صرخت بأعلى صوتي لما هزمتها بعد أكثر من ساعة من الكفاح، الوالدة مرت علي آنذاك وقالت لي بما معناه وراك انجنيت تكلم نفسك، تراها لعبة... الله يستر عليك. (¤﹏¤)

قصة اللعبة سلق بيض.. مضحكة. الظاهر الخرابيط اللي أكسبت اللعبة شعبيتها ما تظهر إلا في الأجزاء الثانية.

الأغنية الأيقونية للعبة وحدة من أجمل الأغاني اللي سمعتها في لعبة. برضو كان في كم لحن حلو هنا وهناك.

سورا كيوت. ❤

تعلمت من تجرتي هذه أني ما أثق بذكرياتي... "أنا المراهق" كان مستمتع باللعبة أول ما نزلت رغم أنه ما كان يفهم ولا حرف منها... كان منبهر بفكرة اللعبة في عوالم ديزني... قالي اشتري اللعبة وجدد ذكرياتك، واستمتع بها مرة أخرى، وأخرج الطفل اللي بداخلك.... وثقت به، طعنني في ظهري. ذكرياته كانت زائفة. 24 ساعة ضاعت على غير سنع. أصلاً ما أدري ليش كملتها للأخير رغم أني مش مستمتع بها... أنا مغفل.

راح ألعب باقي الأجزاء لاحقاً رغم أني غالباً ما راح أحبها... ليش؟ لأني مغفل. ¯/_(ツ)_\¯

الرد هذا مجرد فضفضة ومش المفروض أنه يكون مراجعة ولا تقييم للتجربة ولا حتى نقد بناء ولا أي شيء... وساوس في راسي كتبتها قبل ما أنام.. بكرا بأصحى من النوم، وأضحك على اللي كتبته، وأقول ليتني ما نشرته.
 
اوكي , بما انه موضوع سلسلة Xeno اتقفل . ( يعني حبكة وقت ما اشتريت Xenoblade الاولى ::con:: )

ايش رآيكم , الاصوات اليابانية ولا الانجليزية ؟؟؟ انا شخص يفضل اليابانية عادة, بس سمعت مديح كبير عن الدبلجة البريطانية ... ايش رأيكم ؟
 

White Soul

Pokémon Hunter
مشرف
اوكي , بما انه موضوع سلسلة Xeno اتقفل . ( يعني حبكة وقت ما اشتريت Xenoblade الاولى ::con:: )

ايش رآيكم , الاصوات اليابانية ولا الانجليزية ؟؟؟ انا شخص يفضل اليابانية عادة, بس سمعت مديح كبير عن الدبلجة البريطانية ... ايش رأيكم ؟
انجليزية وانت مغمض، زينوبلايد تمتلك أفضل دبلجة لأي لعبة يابانية لعبتها في حياتي.
 
أنهيت Kingdom ❤s الأولى اليوم... لأول مرة أشعر بخيانة "الحنين للماضي". اللعبة سيئة وغير ممتعة بالمرة وعمّرت بصورة غير جميلة وظهرت التجاعيد عليها وعمليات التجميل ما تقدر تغطي قبحها.. وما أقصد الجانب التقني لأنها طالعة نظيفة جداً من هالناحية، لكن بنية اللعبة وطريقة تصميمها جداً أثرية وفوضوية ومزعجة..
اتفق معاك في هالنقطة الجزء الاول كان too much

تعلمت من تجرتي هذه أني ما أثق بذكرياتي... "أنا المراهق" كان مستمتع باللعبة أول ما نزلت رغم أنه ما كان يفهم ولا حرف منها... كان منبهر بفكرة اللعبة في عوالم ديزني... قالي اشتري اللعبة وجدد ذكرياتك، واستمتع بها مرة أخرى، وأخرج الطفل اللي بداخلك.... وثقت به، طعنني في ظهري. ذكرياته كانت زائفة. 24 ساعة ضاعت على غير سنع. أصلاً ما أدري ليش كملتها للأخير رغم أني مش مستمتع بها... أنا مغفل.
هههههههههههه اكثر شيء لاتثق فيه هو الـ "أنا المراهق" ارجع والعب او تابع مسلسل او فلم كنت تحبه ايام المراهقة وراح تكره نفسك :tearsofjoy:
 

أنهيت Kingdom ❤s الأولى اليوم... لأول مرة أشعر بخيانة "الحنين للماضي". اللعبة سيئة وغير ممتعة بالمرة وعمّرت بصورة غير جميلة وظهرت التجاعيد عليها وعمليات التجميل ما تقدر تغطي قبحها.. وما أقصد الجانب التقني لأنها طالعة نظيفة جداً من هالناحية، لكن بنية اللعبة وطريقة تصميمها جداً أثرية وفوضوية ومزعجة..

العوالم كلها مصممة بطريقة متشابهة.. منطقة رئيسة وفيها بعض التفرعات اللي تظهر كأنها متاهة مصغرة لكن اللعب فيها خطي للغاية بأسلوب يتعارض مع طريقة تصميمها. المراحل كانت غثيثة ومملة ونمطية للغاية من دون إضافة عناصر لعب متعددة، كنت أتمنى وجود ألغاز أكثر... حبيت عالم wonder land لأنه كان استثنائي فعلاً وفيه فكرة ممتعة ومتعددة الطبقات ومترابط كبنية تصميمية، وربما عالم agrabah إلى حد ما.. باقي العوالم مش بنفس المستوى.

غياب الخريطة وأنك لازم تحفظ توزيع الغرف ذهنياً كانت أمر عظيم للغاية... حاجة للأسف الألعاب الحديثة صارت تخاف تسويها وتعتبر فضيحة وكارثة إذا ما رسمت لك سهم يعلمك وين تروح. النقطة هذه نوعاً ما خففت من مشكلتي مع بلادة التصاميم ووهم اللاخطية فيها.

لعبت اللعبة بالصعوبة المتوسطة، كانت سهلة جداً لكنها وقحة للغاية في جزئيتها الأخيرة... الألعاب اليابانية عندها عادة سيئة في رفع مستوى الصعوبة إلى درجات فلكية في نهاياتها... كه1 ما كانت تسوي كذا ولا ترمي عليك أعداء صعبين، لكنها كانت تسوي شيء قبيح جداً لما ترمي عليك موجات وموجات وموجات وموجات وموجات وموجات من الأعداء الصغيرة... كأن ثقب أسود ابتلعك وما في أمل تهرب منه.. الأمر ما كان صعب بقدر ما كان يطفش ومزعج ومرهق للغاية.. لدرجة أني لما خلصت من هالموجات هذه وباقي لي بالضبط ساعة واحدة وأخلصها اضطريت أقفل اللعبة وأخذ استراحة ليوم كامل قبل ما أرجع أنهيها لأن يدري صارت تؤلمني.

المواجهة مع أورسولا كانت أفضل حاجة في اللعبة... راح تعلق في ذاكرتي لفترة طويلة. "ها ها ها ها ها"، صعب أنسى تلك الضحكة المستفزة أو وجهها العملاق والبشع اللي لما أهرب منه تفتح فمها بأقصى ما يمكن وتحتضني لحتى تعطيني قبلة مشبعة براحة الثوم، أو هكذا كان يتهيأ لي. "تباً لها"، هكذا صرخت بأعلى صوتي لما هزمتها بعد أكثر من ساعة من الكفاح، الوالدة مرت علي آنذاك وقالت لي بما معناه وراك انجنيت تكلم نفسك، تراها لعبة... الله يستر عليك. (¤﹏¤)

قصة اللعبة سلق بيض.. مضحكة. الظاهر الخرابيط اللي أكسبت اللعبة شعبيتها ما تظهر إلا في الأجزاء الثانية.

الأغنية الأيقونية للعبة وحدة من أجمل الأغاني اللي سمعتها في لعبة. برضو كان في كم لحن حلو هنا وهناك.

سورا كيوت. ❤

تعلمت من تجرتي هذه أني ما أثق بذكرياتي... "أنا المراهق" كان مستمتع باللعبة أول ما نزلت رغم أنه ما كان يفهم ولا حرف منها... كان منبهر بفكرة اللعبة في عوالم ديزني... قالي اشتري اللعبة وجدد ذكرياتك، واستمتع بها مرة أخرى، وأخرج الطفل اللي بداخلك.... وثقت به، طعنني في ظهري. ذكرياته كانت زائفة. 24 ساعة ضاعت على غير سنع. أصلاً ما أدري ليش كملتها للأخير رغم أني مش مستمتع بها... أنا مغفل.

راح ألعب باقي الأجزاء لاحقاً رغم أني غالباً ما راح أحبها... ليش؟ لأني مغفل. ¯/_(ツ)_\¯

الرد هذا مجرد فضفضة ومش المفروض أنه يكون مراجعة ولا تقييم للتجربة ولا حتى نقد بناء ولا أي شيء... وساوس في راسي كتبتها قبل ما أنام.. بكرا بأصحى من النوم، وأضحك على اللي كتبته، وأقول ليتني ما نشرته.
هو انا لما رجعت العبه مع الكوليكشن ما حسيت انه فقد بريقه لسا حليو .... بس يعني لو فاضي روح العب 2 ، تايمليس ولسا العبه من فترة لفترة
 

جالس ألعبها هالفترة.. لعبة نزلت بداية الشهر، وأظن قليل أو محد سمع عنها هنا. بالصدفة شفتها وأنا أقلب بتخفيضات ستيم.. الزبدة اللعبة خليط عجيب بين كوماندوز وتينشو ممزوجة بهوية خاصة بها. ليفل ديزاين ممتاز ويخدم الجيمبلاي وفيه شالنج مع توزيع ممتاز للأعداء على الخريطة، جيمبلاي ممتاز وكل شخصية تمتاز بعد أشياء مع قدرة أعطاء أوامر لشخصيات معينة أو للجميع وتخليهم ينفذونها بوقت واحد بضغطة زر، وهالشي خدمها كلعبة ستيلث وخلاها تجربة فريش
 

جالس ألعبها هالفترة.. لعبة نزلت بداية الشهر، وأظن قليل أو محد سمع عنها هنا. بالصدفة شفتها وأنا أقلب بتخفيضات ستيم.. الزبدة اللعبة خليط عجيب بين كوماندوز وتينشو ممزوجة بهوية خاصة بها. ليفل ديزاين ممتاز ويخدم الجيمبلاي وفيه شالنج مع توزيع ممتاز للأعداء على الخريطة، جيمبلاي ممتاز وكل شخصية تمتاز بعد أشياء مع قدرة أعطاء أوامر لشخصيات معينة أو للجميع وتخليهم ينفذونها بوقت واحد بضغطة زر، وهالشي خدمها كلعبة ستيلث وخلاها تجربة فريش
جربت الديمو، اللعبة تصرخ كوماندوز وهذه نقطة ايجابية،
هالنوع من الالعاب انقرض تقريبا.

اللعبة "واجب تجربتها" علي عشاق هالنوع، ايضاً شئ قد لا يلتفت له الكثير لكن اعجبني التمثيل الصوتي فيها،
الاتجاه الفني ايضاً رائع، ومُراجعات اللعبة جميعها ايجابية، أتمني للفريق خلفها التوفيق.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.