لعبة Witcher 3 في 2015 وضعت فريق CDPR في خارطة عظماء تطوير الألعاب، و حققت نجاحات فنية وتجارية ضخمة، و كونت قاعدة جماهيرية لفريق التطوير أصبحت تنتظر مشروعهم القادم بفارغ الصبر. هذا المشروع أعلن بشكل مبكر في 2012، لكن عملية التطوير الحقيقية بدأت في 2016. و اسم المشروع هو Cyberpunk 2077، لعبة RPG تحدث في عالم مستقبلي مليء بالتقنيات المجنونة و الأحداث المثيرة. لقد عاصرنا اللعبة كفريق لترو جيمنج عدة مرات خصوصا في معرض E3 حيث عرضت علينا خلف الأبواب المغلقة، و الآن بعد كل هذا الإنتظار أصبحت بين أيدينا، و أمضينا الأيام الماضية في تجربتها و عيش لحظاتها المميزة. و في هذه المراجعة سنعطيكم الحكم الأخير في مستوى اللعبة، و هل حقا كانت ما يطمح له جمهور فريق التطوير الكبير.

عابرة للأجيال

دعونا نقولها بكل صراحة، هذه لعبة عابرة للأجيال، لكن ما معنى ذلك؟ ما سترونه في اللعبة لا يمكن أن ينتمي لجيلنا الحالي، بل ربما لجيل آخر قادم، و كأنها لعبة أحضرها شخص من المستقبل حرفيا. مدينة Night City هي أعظم مدينة تم تصميمها للعبة، رؤية المدينة لأول مرة بعد التحكم بالشخصية ذكرني برؤية عالم زيلدا نفس البرية لأول مرة عند بداية اللعبة، نفس لحظات الإبهار الأيقونية. سواء كنت تنظر للأمر من ناحية فنية و هندسية، أم من ناحية لعب و تصميم مراحل. لم أرى قط مدينة أو عالم لعبة يعج بالحياة بهذا الشكل، كنت في اللعبة و كأني أزور مدينة حقيقية، أريد الذهاب لكل مكان و رؤية كل شيء بنفسي، تارة في الليل و تارة في النهار، إنها مذهلة ببساطة. كل شيء في عالم اللعبة مميز و كأنه صمم بشكل منفرد من مطور مختلف، مع إهتمام مذهل بالتفاصيل حتى في الأماكن التي لا يمكن التفاعل معها.

اللعبة تستخدم مختلف تقنيات الرسوم و الجرافيكس لتقدم لنا منظرا خياليا. ستجد textures دقيقة، وتوظيف رائع للمؤثرات مثل الدخان و الشرار و غيرها. و ربما أكثر ما يميز اللعبة هو تقنية Ray Tracing و كيف تقوم الإنعكاسات بوضع لمسة واقعية على كل معالم المدينة. هذا بدون شك أجمل منظر لأي لعبة رأيناها على الإطلاق، كنا نقوم بتجربة اللعبة على جهاز PC باستخدام كرت RTX 3090، و هذا يعتبر أقوى كرت جرافيكس في الأسواق، و كنا نحصل على 60 إطارا بفضل تقنية DLSS لحسن الحظ. لا نعرف كيف سيكون مظهر اللعبة على أجهزة الكونسول، لكن هذه اللعبة الآن تضع المقاييس الجديدة لرسوم الألعاب، نعتقد أن اللاعبين سيقولون السؤال الشهير “هل يستطيع جهازك تشغيل كرايسيس”، لكن الآن سيكون السؤال عن سايبربنك و لسنين قادمة.

يا لهم من رفاق

أثناء اللعبة و بطبيعة الحال كونها لعبة RPG، ستقابل العديد من الشخصيات و تتفاعل معهم، و سيكون لك القرار فيما تفعل و كيف تتصرف. شخصيات اللعبة أقل ما يقال عنها أنها متقنة جدا، سواء من ناحية تصميم و كتابة، أو من ناحية أداء صوتي و تمثيل. إنه شيء رائع بكل معنى الكلمة، هذا من أعلى مستويات الصناعة التي يمكن أن تراها في هذا المجال. و أنا لا أتحدث هنا عن شخصيات اللعبة الرئيسية و التي ستكون جزء من القصة، لكن حتى الشخصيات الجانبية التي صممت لتؤدي غرضا بسيطا في مهمة جانبية، حتى هذه تم تصميمها بشكل رائع، و تقدم أداء صوتيا ممتازا. إن كان عالم اللعبة شدنا لاستكشافه، فشخصيات اللعبة شدتنا أيضا للقاء كل واحد منها و معرفة كل شيء يتعلق به. بشكل عام قصة اللعبة رائعة و مشوقة، و تحمل العديد من اللحظات المؤثرة، سواء حزينة أم سعيدة، تضحك أم تبكي.

مصيرك في يدك

في اللعبة ستتمكن من البداية من اختيار خلفية شخصيتك القصصية، و كيف نشأت من بين ثلاث خيارات، و من ثم ستنطلق في المغامرة لاكتشاف عالم اللعبة، و بالتأكيد لاتخاذ بعض القرارات المهمة التي ستؤثر على مسار القصة. أثناء لعبنا استطعنا إنهاء اللعبة في ما يتجاوز 30 ساعة بقليل، و لعبنا عددا كبيرا من المهمات الجانبية، و رغم ذلك كان يتبقى الكثير منها و لم نكتشف البعض الآخر. بالتأكيد هي لعبة ضخمة، خصوصا اذا أخذنا بالحسبان أننا لم نكتشف مسارات القصة و النهاية الأخرى المتوفرة.

أثناء اللعب ستتمكن من التجول في مدينة ضخمة بشكل مشابه للعبة GTA، و هناك الكثير لتفعله في المدينة من زيارة متاجر بيع و تنفيذ مهمات و الدخول في نشاطات مختلفة. هناك العديد من السيارات و المركبات لشرائها و استخدامها. المهمات الرئيسية ستظهر لك على الخريطة و في القوائم، و ستحصل بشكل مستمر على مهمات جانبية، بعضها صغير و سريع، و بعضها طويل و يملك قصته الخاصة. و يسعدنا أن نخبركم أن المهمات كانت في غاية المتعة و التنويع، سواء الرئيسية منها أم الفرعية، و رغم أننا أنهينا اللعبة إلا أننا فقط نفكر في العودة لها و تجربة كل شيء فاتنا مهما كان صغيرا.

إن كنت قد جربت لعبة Deus Ex سابقا أو ربما Watch Dogs، ستجد الكثير من الأمور المألوفة هنا، من تهكير كاميرات المراقبة إلى وسائل التجسس المختلفة. شخصيا كنت أفضل هذا المسار فهو أصعب و يحتاج تفكير أكثر. لكن اللعبة طبعا في بعض المواقف اضطرتني أن أتجه للقتال، و من هذه الناحية فاللعبة تقدم تجربة التصويب المعتادة. هناك أيضا خيار للقتال باليد أو الأسلحة اليدوية، و هو مصمم بطريقة بسيطة جدا حيث تستطيع الصد و المراوغة، و تنفيذ ضربة خفيفة أو قوية، و هنا ستجد مؤشر اللياقة الذي سيكون له دور في تحديد عدد الضربات التي تستطيع تنفيذها يدويا.

اللعبة تقدم تنوعا كبيرا في تنفيذ المهمات، فهناك المطاردة بالسيارات و التصويب المتحرك، و هناك التجسس لسرقة بيانات، و أيضا بعض المهمات تطلب منك إنقاذ رهينة، و هناك شروط من وقت لآخر و أهداف خيارية إن أردت العمل بها. و محبي تعدد المسارات في تنفيذ المهمات سيعجبون باللعبة جدا، حيث أنها تقدم لك خيارات عدة لكيفية مواجهة المواقف، مثل اختيار الدخول من الباب الرئيسي مثل رامبو، أو إيجاد طريق للباب الخلفي أو ربما حتى القفز من السطح عبر فتحة صغيرة.

الجهد الذي وضع في اللعبة سيبهرك في كل لحظة تتمعن فيها، فكما رأينا في تصميم المهمات و عالم اللعبة وشخصياتها، ستجد ذلك و أنت تدخل قوائم اللعبة، حيث هناك عدة شجرات تطوير و خيارات تخصيص لمختلف الأشياء التي تقوم بها. أنت في النهاية عبارة عن نصف انسان و نصف آلة، فكما تؤثر فيك الملابس التي ترتديها كما في ألعاب RPG الأخرى، أيضا ستؤثر فيك الأعضاء الصناعية و البرامج التي تخزنها في جسمك. خيارات شجرة التطوير ستكون مهمة لك أثناء اللعب، بعض خيارات المحادثة ستتطلب مستوى معين في شجرة معينة، و بعض الأبواب أو أجهزة الكمبيوتر ستتطلب مستوى معين لتهكيرها أو فتحها. الأمر سيعود لك، فاذا اخترت مسار القتال يمكنك الحصول على قدرات مهمة جدا ستجعل منك رجلا خارقا.

مشاكل تقنية

للأسف الألعاب من هذا الحجم تعودنا كثيرا أن نجد فيها الأخطاء التقنية أو الـBugs كما يقال، و بعضها رغم محاولات التعديل الطويلة لا يتمكن الفريق من إصلاحها جميعها و هذا أم متفهم. لكن ما لا نستطيع التغاضي عنه هو الأخطاء التقنية التي تؤثر على اللعب، و قد وجدنا منها في هذه اللعبة و واجهناها عدة مرات. لكن فريق التطوير وعدنا بوصول تحديث أو Patch في يوم الإصدار من المفترض أن يحل كثيرا من هذه المشاكل. للأسف انتظرنا هذا التحديث لنعطي الرأي النهائي، لكن اكتشفنا أنه لم يحل الا بعض المشاكل و ترك الأخرى، و لا زلنا الا اليوم نرى رجل يمشي في الهواء، أو يجلس على كرسي مخفي، أو يخترق الجدار، و بعض المشاكل الأخرى هنا و هناك. اللعبة ستحتاج لعدة أشهر على الأقل من الإصلاحات حتى تظهر بشكل مصقول أكثر و خالي من معظم الأخطاء، إنه لأمر مؤسف حقا.

نسخة الشرق الأوسط

قبل الختام نحب أن نتكلم عن أمر مهم في اللعبة و هو يخص نسخة الشرق الأوسط. فريق التطوير مشكورا وفر خيارا في جميع النسخ العالمية لحجب التعري في اللعبة، و هذا الخيار سيكون إجباريا في نسخة الشرق الأوسط التي لن تحتوي على التعري. أيضا هناك تعريب لكامل نصوص اللعبة سواء القوائم أو المحادثات. اللعبة تستخدم أحد أجمل الخطوط العربي التي رأيناها داخل الآلعاب، و لحسن الحظ أغلبها من اليمين لليسار. من ناحية مستوى الترجمة فأغلبها منفذ بطريقة جيدة، مع بعض المواقف التي اعتدناها و التي تتضمن ترجمة حرفية لا تعطي المعنى الأدق.

مقاييس جديدة

في ختام المراجعة كل ما يمكن أن أقوله لفريق التطوير هو، لقد أتعبتم من بعدكم. مدينة Night City هي مدينة غير مسبوقة، و أستبعد جدا أن نرى شيئا مثلها لفترة طويلة. سايبربنك عبارة عن إنجاز تقني فني مذهل بمعنى الكلمة، يثبت أن CDPR قد وصلوا لآفاق لم نكن نتخيلها، و تفوقوا على كل ما فعلوه في سلسلة Witcher على الإطلاق. لم نرى من فترة طويلة لعبة تضع الـPC كمنصة رئيسية، و تكسر الحدود لما يمكن إنجازه، هذه لعبة تم تصميمها لأدوات جرافيكس لم تتوفر بعد بل ستأتي في المستقبل.

اصنع لنفسك معروفا، و ادخل عالم Cyberpunk 2077 في أقرب فرصة. حيث ستذهب في رحلة للمستقبل، لترى أشياء لم ترها من قبل، و تعيش تجارب و قصصا مذهلة، و لحظات لا تنسى، صنعها CDPR كما لم يفعل أحد من قبل.

تمت مراجعة هذه اللعبة عبر نسخة مراجعة رقمية تم توفيرها من الناشر لمنصة PC.

شارك هذا المقال (1)
Cyberpunk 2077
عالم لم يسبق تصميم مثله في تاريخ الألعاب، شخصيات قوية و قصة مشوقة، نظام لعب عميق و متنوع، تضع المقاييس الجديدة لمظهر الألعاب و تدفع الحاسب لأقصى قدراته الحالية
هناك العديد من المشاكل التقنية، بعضها للأسف يؤثر على اللعب بشكل مباشر و لكن في مواقف محدودة
لعبة تعطش لها الـPC طويلا، حيث ترفع مقاييس الرسوميات لجرافيكس لآفاق لم نكن نتخيلها في الوقت القريب، و تقدم لعبة و شخصيات و عالم ستريد أن تستكشفه بكل حماس
تاريخ النشر: 10-12-2020
طورت بواسطة: CD Project Red
الناشر: CD Project