The Legend of Zelda: Breath of the Wild

تاريخ النشر: 2017-03-03
طورت بواسطة: Nintendo
الناشر: Nintendo
Switch
Wii U
الألعاب
  • 10 مارس 2017
  • التعليقات: 
  • 12107 مشاهدة
  • 10
    تقييم تروجيمنج


    zelda

    مضى وقت طويل منذ حصولنا على مغامرة جديدة لشخصية لينك بلعبة رئيسية من سلسلة العاب زيلدا، هذا العنوان التاريخي من شركة ننتندو لطالما قدم لنا تجارب مميزة والجزء الجديد منها جاء ومعه رياح التغيير لسلسلة وصلت لقمتها بأسلوب اللعب المعتاد وقد نقول بأننا وصلنا مرحلة الإكتفاء من التجارب السابقة وخصوصا بعد لعبة سكايوورد سوورد التي لم أجدها مسلية شخصيا وشعرت فعلا بأن ننتندو تحتاج أن تضيف روحا جديدة لهذا العنوان ولعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild هي اللعبة المرتقبة لمحبي اسلسلة ومحبي الألعاب ككل مع وعود بلعبة عالم مفتوح بتجربة لم نحصل عليها بأي لعبة سابقة فهل كانت ننتندو وفيه بوعودها؟ اليوم نقدم لكم المراجعة الكاملة بعد إنهائنا للعبة ونقدم لكم الإجابة.

    كيف تطوّر لعبة وصلت بوقت ما لقمة سوق العاب الفيديو؟ كيف لا ولعبة اوكراينا اوف تايم مازالت تصنف حتى الأن كأفضل لعبة بتاريخ صناعة العاب الفيديو؟ وكافة الأجزاء التي تلتها كانت تسير بنفس النهج ولكن ننتندو أدركت أن السلسلة تحتاج بعدا جديدا لتعود للبريق الذي تعودناه منها فكانت الفكرة بإعادة التخطيط و تغيير الأساسيات ولكن مع المحافظة على أجواء سلسلة العاب زيلدا المعتاده والنتيجة كانت بحصولنا على لعبة ار بي جي بعالم مفتوح ضخم جدا مع إختلافات جذرية عن العاب السلسلة المعتاده بالكثير من العناصر ولكن بالنهاية تظل اللعبة هي لعبة زيلدا بقصتها وفكرتها و “روحها”.

    The-Legend-of-Zelda-Breath-of-the-World-Map-Size

    تبدأ اللعبة بصوت ينادي شخصية “لينك” بضرورة الإستيقاظ من النوم فقد حان وقت المغامرة، مباشرة تتحكم بشخصية لينك وتدخل عالم مملكة هايرول الشاسع ولكن المختلف هنا أن الأحداث بعد 100 عام من كارثة قضت على تلك المملكة! كيف حدث لك وأين إختفت المملكة و آثارها؟ من هنا تبدأ المغامرة لمعرفة كافة التفاصيل ولماذا قضى لينك 100 عام في سبات حتى عاد لايتذكر الماضي ومن هي تلك الشخصية العجوزة التي توجه لينك ببداية القصة لإنجاز بعض المهام البسيطة لإختبار “بطل الزمان” و بالتأكيد ليتعود اللاعب على نظام التحكم الجديد.

    إذا حان الوقت لنتحدث عن التحكم، تذكرون العاب زيلدا المعتاده والتي لايستطيع لينك القفز فيها سوى على الحواف بشكل اوتوماتيكي؟ الأن بات هنالك زر للقفز و بات لينك حرا بالحركة بشكل رائع جدا وخصوصا بأنيميشن الشخصية المميز، أيضا بات هنالك زي للجري والتحكم بالكاميرا وبكافة الزوايا وبات تخصيص الأزرار بجهاز التحكم وإستخدامها يحتاج لكافة الأزرار وهو الأمر الذي نعتاده عادة بالعاب الار بي جي الغربية بينما سلسلة زيلدا لطالما كانت تلخص إستخدام الأزرار بأقل عدد ممكن وهنا تغيرت الأمور كثيرا ولذلك كانت هنالك الحاجة للتعود على التحكم ببداية الأمر ومتى ماكان ذلك فستجد نفسك تستمتع بشكل كبير بتحكم مناسب جدا.

    the-legend-of-zelda-breath-of-the-wild-official-game-trailer-1-14

    لنتحدث قليلا عن الأمور التقنية بهذه اللعبة، على مستوى الرسوم فرغم كون اللعبة قد تم تطويرها على جهاز الوي يو متوسط العتاد ولكن “سحرة” ننتندو التقنين يعودون للإبداع بتقديم مستوى رسومي مميز على كافة الأصعدة رغم عالم اللعبة الضخم جدا والحياة الرهيبة فيه، ستشاهد وحوش عملاقة وبيئات متنوعة جدا وتأثيرات صغيرة ولكنها تضيف رونقا وروعة لتفاصيل رسوم اللعبة عموما، ورغم وجود بعض التباطئ بسرعة عمل الإطارات باللعبة ولكن هذا الأمر يحدث بشكل محدود وبعيدا عن مناطق الاكشن ولا تأثير له على اللعب بأي شكل كان، حقيقة هذه اللعبة تعتبر إنجاز تقني مبهر من شركة ننتندو ومطوريها مقارنة بالعتاد الموجود.

    اللعبة تحمل معها كما كبيرا من الألحان مابين الجديدة وأيضا النسخ المطوره من الموسيقى الكلاسيكية بهذه السلسلة وحقيقة بعض الألحان التي سمعتها وجعلتني أتذكر العاب اوكارينا اوف تايم وويند ويكر بلقطات مهمة فيها وأشعر بالحنين لتلك الأيام الجديدة، مستوى الألحان مميز بغالبية اللعبة ويميزها جدا التغيير بحسب الظروف المحيطه باللعبة بشكل تفاعلي مميز، قد أنتقد بصوتيات اللعبة التمثيل الصوتي الغربي للشخصيات الذي لم يرتقي لمستوى اللعبة ككل ووجدته باردا مقارنة بالتمثيل الصوتي الياباني على سبيل المثال وحتى المشاهد الدرامية كان التمثيل الصوتي هو العيب فيها وحان الوقت للحديث عن جزئية أخرى بهذه المراجعة.

    zelda-breath-of-the-wild-direct-feed-16-1140x641

    أشتهرت سلسلة العاب زيلدا بتقديمها اللعب و المغامرة على حساب دور القصة فيها رغم تصنيفها كلعبة ار بي جي بالمقام الأول، هذه اللعبة تغير المعادله كثيرا بتقديم مشاهد للقصة و سرد رائع للأحداث يثير الحماسه وهي المرة الأولى حقيقة التي أجد نفسي فيها متحمسا بلعبة زيلدا لمعرفة قادم الأحداث و ماهي الأسرار وراء كل هذا الغموض ومن هي الشخصية التالية التي سألتقي بها حتى أعيش جولة جديدة رائعة من السرد القصصي المميز وبعض المشاهد الدرامية و الحماسية بخليط مذهل عموما، أتمنى من شركة ننتندو الإستمرار بهذا التوجه المميز جدا لسلسلة العاب زيلدا بتقديم خليط مابين السرد القصصي وساعات اللعب.

    من المميز جدا بهذه اللعبة أنها باتت “صعبة” على معيار العاب زيلدا، الصعوبة تأتي بتوجه أكثر إحترافيه بتحدي اللاعبين، فبدلا من هزيمة الأعداء بكل بساطه بخريطة عالم اللعبة وعدم الإكتراث بتطوير الأسلحة وقدرات لينك فالوضع هنا مختلف تماما، الكثير من الأعداء حتى العاديين منهم لديهم القدره على هزيمتك بضربه واحدة إضافة لذكائهم الإصطناعي المميز فتجدهم يهربون عند مشاهدتهم لسلاح قوي معك أو يحاولون التجمع و الإختباء لمواجهتك وحتى ركوب الخيل لهزيمتك وغيرها من الأشياء التي تجعل كل قتال هنا ذا قيمة.

    Legend-of-Zelda-screenshot-Wii-U-3

    تحدي الزعماء ملحمي لأبعد حد، الخنادق تقدم معها الكثير من الأفكار المتنوعة والمذهل هنا بأن اللعبة قامت بتغيير الهيكلة العامه للسلسلة، فبدلا من الذهاب لمدينة ثم خوض الخندق والحصول على من خلاله على الأسلحة والأدوات التي تساعدك على التقدم، هنا بات كل شيئ مختلفا، فعالم اللعبة نفسه هو الخندق الكبير و الألغاز تأتي من طريقة الوصول للمناطق و هنالك المعابد الصغيرة التي تحصل منها على البلورات التي تساعدك لزيادة مقدار قوتك وقدرتك على التحمل.

    حقيقة ننتندو إستطاعت تقديم عالم مذهل بكل ماتحمله الكملة من معنى، بكل متر بهذا العالم هنالك شيئ لفعله و الإستكشاف مسلي لأبعد حد مع أسلوب اللعب المميز ومواجهة الاعداء ومن المذهل أن العالم المفتوح هنا لايستوجب منك خوض اللعبة بأي خطية ولكن مطلق الحرية بالتقدم بالطريقة التي تجدها أنسب لك وحتى إن ذهبت لمنطقة وجدت فيها الأعداء بقوة كبيرة جدا بإمكانك تطوير مهاراتك عبر عالم اللعبة والعودة لركل مؤخرتهم بكل قوة، هذه اللعبة فعلا تعيد تعريف العاب العالم الفتوح وطريقة خوضها بشكل مذهل ومتعه لاتوصف ستجعلك تبتعد كثيرا عن مسار المهمات الرئيسية والبحث بالأمور الفرعية التي ستذهلك بكل مره.

    zelda_e3_5pm_scrn063

    ما يذهلني كثيرا بهذه اللعبة هو نظام الأسلحة والقدرات، لم يعد الأمر يقتصر على شراء أسلحة جديدة أو الحصول على أسلحة من الخنادق فقط، هنا كل شيئ باللعبة هو سلاح، عليك بهزيمة الأعداء للحصول على أسلحتهم ودروعهم للإستفاده منها فمعظم الأسلحة تتحطم عند كثرة إستخدامها ولكل سلاح قدرات معينة فيجب أن تكون حريصا بإستخدام الأسلحة على الأعداء و الحفاظ على بعضها للأعداء الأكثر قوة، نفس الأمر ينطبق على الدروع والأدوات، حتى الأموال باتت صعبة للحصول عليها وعليك أن تعيش عالم اللعبة للحصول على الأموال بصيد الحيوانات وهزيمة الأعداء والحصول منهم على اللحم والعظام والعتاد وبيعها أو طبخها لتتقدم بشكل أكبر.

    من الرائع جدا أن هذه اللعبة تقدم معها كما مذهلا من الأفكار، فكم من لعبة سابقة تجعلك تستحدم درع الحماية الخاص بك كمزلاج؟ كم من لعبة تتيح لك خلط الأمور داخل اللعبة بشكل رائع فلك الحرية بالقفز من مكان مرتفع على سبيل المثال وإستخدام آدات التحليق ثم إستخدام السهم وأنت بالهواء وإيقاف الوقت و بعدها العودة لآداة التحليق ثم رمي القنابل على الأعداء ومنها السقوط السريع فوق ظهر الخيل بشكل تفاعلي وتسلسلي مذهل لم يسبق أن شاهدته بلعبة فيديو.

    Botw_screen_switchpresentation_giantguardian_desert

    من أكثر الأشياء التي ستذهلك بهذه اللعبة بعيدا عن كمية الأفكار الرائعة فيها هي طريقة التنفيذ المحكمة لكل شيئ، السلاسة بعمل اللعب وتفاعل لينك بكل شيئ بالعالم حوله والمتعه الكبيرة التي ستنالها فقط بإستكشاف العالم الذي يحمل معه الكثير و الكثير و الكثير من المحتوى والأسرار التي ستجعلك تعود مجددا و لعدد كثير من المرات للبحث بكل “شبر” بهذه اللعبة وخريطتها التي ما أن تصل لطرفها وانت مصاب بالذهول للمسافة التي قطعتها حتى تجد أنك مازالت في البداية و أمامك الكثير و الكثير لفعله، قرابة الـ40 ساعه قضيتها لإنهاء اللعبة ولكم أن تتخيلوا بأنني لم أنهي سوى 40 معبد من أصل 120! نعم اللعبة ضخمة لهذا الحد والأهم من كل ذلك بكون اللعبة باتت تقدم تحدي “رائع” لمحبي الألعاب.

    مع قصة ممتازة وأسلوب لعب مذهل و عالم شاسع وسرد قصصي رائع لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild هي ليست إعادة تعريف لسلسلة زيلدا الكلاسيكية ولكنها إعادة تعريف لألعاب العالم المفتوح عموما و لألعاب الفيديو بأكثر عمومية، هذه اللعبة تقدم معها كما هائلا من المتعه بكافة عناصرها ستجعلك تتذكرها لسنوات طويلة كما فعلت اوكارينا اوف تايم قبلها، تحب العاب الفيديو؟ إذا يجب أن تخوض هذه التجربة لأنها “تجربة” وليست مجرد لعبة فيديو إعتياديه.

    تم مراجعة هذه اللعبة بنسخة متاجر للـNintendo Switch حصلنا عليها بأنفسنا بعد صدور الجهاز بالأسواق.

    The Legend of Zelda: Breath of the Wild
    عالم ضخم رائع للإستكشاف مع أسلوب لعب ممتاز و رسوم جميلة و قصة مميزة و محتوى مذهل
    تباطئ بسرعة الإطارات ببعض المناطق والتمثيل الصوتي الغربي للصوتيات ليس مميزا بشكل كبير
    The Legend of Zelda: Breath of the Wild هي لعبة "أسطورية" تعد من أفضل ماحصلنا عليه بتاريخ صناعة العاب الفيديو سواء لمحبي عنوان زيلدا أو محبي الألعاب عموما
    الوسوم
    عمر العمودي
    مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.

    التعليقات