hits counter

بريك من عالم الالعاب

بادئ الموضوع #1
السلام عليكم،



جاء في بالي كتابة هذا الموضوع لاخذ برأيكم، وابغى اشوف لو احد يمر بنفس الشي بين فترة و فترة. عن نفسي انا تجيني فترات اتوقف تماما عن لعب الالعاب بكل اشكالها، حتى لو فكرت العب، يمكن لعبي ما يتجاوز الساعه في اسبوع كامل. اسميها مرحلة ركود الشغف، واعتقد ان المسألة نفسيه في المقام الاول والاخير. التوقف عندي يستمر لشهور صراحة، و دائما الشي الي يرجعني ما يكون لعبه ضخمه و عليها كلام كثير، غالبا مجرد لعبة بسيطه.

حبيت اعرف منكم، هل تمرون بالحاله هذي ؟
واذا جاتكم، هل تستمر لفتره طويله او لا ؟
+
هل السبب نفسي غالبا؟

طبعا موضوعي هذا ما يندرج تحته سالفة ان ما فيه شي تلعبه، اقصد لو كان عندك خيارات متاحه لكن مالك نفس تلعب.

دمتم بود.

 
#2
عادي واشوفه شيء صحي انا مثلك تجيني فترات اترك الالعاب اسابيع ويمكن شهور لكن مصيري ارجع ؛هي هواية للمتعه متى ما بدأت تصبح ضغط انك لازم تلعب هنا لازم توقف تريح لفتره
 
#3
حاليا يب
من نهاية الشهر الماضي توقفت عن اللعب وماعد صار عندي رغبة
حاولت العب هولو نايت وجوكاميلي 2 وعلى ان اللي لعبته منهم عجبني لكن مافي رغبة

عاد من اول السنة وانا لعبة وراى لعبة وراى لعبة سواء قديمة حديثة او اعادة لعبة خلصتها مليون مرة (كح كح ري4) وبس العاب فتقدر تقول صار عندي اكتفاء
فالان اذا بالعب بس اشغل فانتوم بين واطقطق فيها او سيكيرو على زعيم معين واقفل بعد نص ساعة

بنفس الوقت رجعت لجو المسلسلات والافلام بعد قطعة طويلة عنهم فماعندي مشكلة اترك الالعاب لوقت اطول
 
#4
العمر يتقدم والحياة تأخذ من الشخص حاجات كثيرة ربما منها شغفك بهواية العاب الفيديو للأسف ، هالشيئ يحصل معي حاليا وبحاول أتجاوزه وأكمل لعب الألعاب اللي مهتم بها كل ما وجدت لي فرصة.. ضغوط الحياة تاخذ منك الكثير.. بصراحة شيئ محزن جدا.. حتى الوقت للراحة صار محسوب بالدقائق!
 

titanfall

Isshin, the Kensei
#5
موضوع مثير للإهتمام، نعم أحياناً أفقد الرغبة في اللعب، حتى أحياناً تمر أكثر من ثلاثة شهور بدون ما العب لعبة، الجيمنج بشكل عام هواية متطلبة جداً لأن أنت ما تكتفي بالمشاهدة فقط، لما حياتك العملية تكون أيضاً شاقة و مزدحم بالعمل و/أو الدراسة ف مو دائماً راح تكون في مزاج رائق لهواية متطلبة مثل الجيمنج

صناعة الألعاب متنوعة جداً، في جنرات كثيرة و أفكار جديدة يتم تقديمها للساحة بشكل مستمر، لكن تظل هواية تتطلب مشاركتك و تفاعلك، كل نوع ألعاب يتطلب مزاج معين و يتطلب أنك تتفاعل بشكل مختلف، حتى ألعاب الروايات المرئية مثلاً لما كثير منها ما فيها جيم بلاي، يظل لازم تكون في مزاج عشان تقرأ مئات الآلاف من الكلمات بينما تنقر على الزر حتى يظهر السطر التالي او تختار خيارات للحوارات مثلاً، هذا يتطلب تكون في مزاج معين، يمكن ما تكون في مزاج لقراءة الكثير من الأسطر، لكن في مزاج للعبة بسيطة مثل جورني، لكن أحياناً حتى لعبة مثل جورني راح تحس أنك مو في مزاج تقوم بأي تفاعل عشان تحصل التجربة، راح يكون أسهل لو حطيت الكنترولر جانباً و تابعت فلم على نيتفلكس و في يدك مشروب و تسترخي بدون ما تسوي شيء عدا المشاهدة

الشيء يزداد صعوبة لما تكون لعبة ضخمة و تتطلب أنك تكون invested تماماً فيها و منغمس في عالمها و قواعدها، مثل ألعاب الآربيجي، تحتاج وقت و مزاج مناسب، او تكون لعبة بطبيعتها تتطلب تركيز عالي جداً مثل الألعاب إلي تتطلب ردود فعل في أجزاء من الثانية و ما تتسامح مع الأخطاء، مثل سيليست و سوبر ميت بوي و ألعاب فروم سوفت و كب هيد و غيرهم، كل لعبة تتطلب مزاج مختلف لكن المشترك بينهم هو أن هواية الألعاب بشكل عام تتطلب أنك ما تكون متلقي فقط، هذا ليش عدد الأشخاص إلي يتابعوا مسلسل جيم أوف ثرونز أكثر من إلي يلعبوا لعبة سولز مثلاً، لأن ما ما تحتاج أي مهارة عشان تشوف مسلسل جيم أوف ثرونز لكن تحتاج مهارة عشان تلعب لعبة سولز
 

King z

Hardcore Gamer
#7
حسب المزاج احيان وقتي فراغي أقضيه في هوايتي الأخرى السنة هذي مثلاً ما لعبت غير لعبتين جديدة
 
#8
بالفترة الاخيرة لعبت ريد ديد٢ وريزي ٢ ودمك٥ واونيموشا وجاو وسيكيرو بلودستيند ويوشي الجديدة ماريو ميكر٢
ريد ديد ويوشي ماختمتهم للان رغم انها مش عادتي العب لعبة جديدة الا لمن اختم اللي العبها
وجاو اول مرة العبها وختمتها مرة ولا فكرت العبها ثانية رغم انها عجبتني لكن اللعبة بسبب توسعها وتشعبها الكثير
ماشتهيت اعيدها على الصعوبات الثانية دمك٥ برضو خلصتها مرتين فقط النورمال عشان اطلع الصعوبة اللي بعدها
وابن سباردا وجلست احاول اجيب s بكل المهمات حققت اغلبهم وتركتها بسرعة اكثر لعبة جديدة اعدتها هي ريزي٢
ممكن لانها قصيرة جدا وتعدد سيناريوهاتها وطبعا لانها من العابي المفضلة هذا الاشياء اللي ساعدتني اختمها مرات
وسيكيرو خلصتها مرة والمرة الثانية للنص ووقفت وايضا بلودستيند مرة وخلاص رغم اني حبيت الثنتين كثير
واخر شي خلصت طور القصة ماريو ميكر ٢ والحين رغم ان في كذا لعبة جديدة مالعبتها الا اني جالس اطقطق على ميكر٢
وما اطول حدي ساعة واطفيها وارجع بعد سويعات اشغال العبها ساعة وهكذا يمكن مرتين ثلاث باليوم
ومو مشتهي العب اي شي جديد ولا ادري الى متى حاس اني متشبع اشياء جدد
 
التعديل الأخير:
#9
نفس الشي هنا كلما كبرت في العمر قلت الألعاب الي تهمني
كمثال ميترو في 2013 جداً استمعت فيها لكن الجزء الأخير في 2019 ماكان عندي القوة و الرغبة عشان اكمل اول 5 ساعات من اللعبة

صرت ابحث عن الألعاب الي اقدر استمتع على جرعات مثل كم جيم في كراش كارت اونلاين او اوفرواتش صار يكفيني

ناوي اشتري Tervor saves the uni و Death Stranding فقط لهذه السنة

الجيمنج لم يعد ذات اولوية عندي مثل السابق .. في الواقع انا صرت اقرأ اخبار الجيمنج اكثر من اللعب لول
بطبعية الحال راح توجد بعض الألعاب مثل سايبربنك راح تكون ايفنت في حياتي اليومية لكن ألعاب مثل هذه قليلة و اصدارتها متباعدة جداً
 

MD3

Hardcore Gamer
#10
أنا في فترة ودي العب بس مفحالي العب أي شي، وDS قريبة وإن شاء ربي وجا وقتها أخاف أكون في نفس هذا المزاج المشوش.
ممكن يكون نلت كفايتي لذي السنة بعد ما لعبت RE2 وDMC5، أو بسبب صداع سيكيرو اللي ما كملتها!

على أي حال ترك أي شيء ما زال يثير اهتمامك في الغالب هو إعادة شحن له واستراحة.
 
#11
عادي جدا الوضع

حاليا انا في هالفترة اللي مالي نفس العب شي وصار لي قرابة ٣ شهور على هالحال مع ان عندي كومة العاب تكفيني لسنة وبعضها لو اذكر اسمها هني كنت شفت المطالبات بشنقي :tearsofjoy::tearsofjoy:
 
#13
شي طبيعي وأنا مثلك يا عبدالله وامر بهالفترات كثير، خصوصا مع زيادة المشاغل في الحياة صعبة تجابل الالعاب.
بس عادة ترجعني لعبة كبيرة و قوية زي مجس وغيرها..

اما بعد مقطع لعبك مع جينشيرو امس والله لازم ترتاح...
 
#14
هل الشيء طبيييعي جدا وتصير لي دااائما النفسية والفترة الحالية قاعد امر فيها بالضبط توصف الحالة
من بعد كراش كارتنق تقريبا لي شهر ما العب شيء واذا لعبت يقتصر على كم مباراة سريعة في فيفا والسلام عشان يعدي اليوم
ضغوط الحياة والنفسية دايما تلعب دور اساسي بهذا الامر مثل ما تفضل @titanfall هواية الجيمنج متطلبة وتحتاج تركيز خصوصا لتعطي اي لعبة حقها والنفسية ولما ما تكون في مزاج باللعب لو ايش مارح تلعب للاسف كل ما الواحد كبر بالعمر الضغوطات تزيد عليه فبالتالي تكون قافلة معاه على الاخير لدرجة انه حتى هوايته المفضلة مو قادر يستمتع فيها.
مش عارف اصلا اذا الفترة جاية ممكن العب شي او مزاجي حتى يتقبل اي لعبة
:disappointed:
راح يكون أسهل لو حطيت الكنترولر جانباً و تابعت فلم على نيتفلكس و في يدك مشروب و تسترخي بدون ما تسوي شيء عدا المشاهدة
كأنك تصف الحالة الي قاعد امر فيها بالضبط بعد يوم شاق وطويل وضغوطات من هنا وهناك ومزاج مش رايق ابدا اسهل شيء هو الاسترخاء وفعل لا شيء فقط المشاهدة لدرجة اني في الشهر الماضي خلصت عدد كبير من المواسم الكاملة لمسلسلات في ايام معدودة .
حتى البشر ما تبغى تتواصل معهم
 
#15
اذا بيوقفني شي .. فهو احساس تانيب الضمير باني اصرف عالالعاب اكثر من اللازم .. غيرها صعب ببرنامجي انك تدخل مرحلة الملل

وقت فراغي محدود بطبيعة وقت عملي الطويلة .. والتزامات العائلة .. وحاط لنفسي قانون صارم .. لا لعبة جديدة قبل ما انهي الالعاب اللي عندي .. وبهالجيل بعد بديت احاول للبلاتينيوم فصارت الالعاب تاخذ وقت .. واحللها و وما اتملل
 
#16
تصير هي بس نادرا وخاصة اول ماتوظفت ظليت شهرين يمكن مالعبت شيء بس بعدين انفجرت على مستوى الألعاب ولحين مستمر على ذلك.. اعتقد الفرق ان احاول قد مااقدر ان ماالعب العاب كبيرة ورا بعض لأن هذا راح يسبب ضغط وكأن الألعاب اصبحت واجب يعني مستحيل العب جاو والعب بعدها هورايزون وبعدها سبايدرمان لازم يكون بين ه الألعاب العاب بسيطة صغيرة وكذا انت تحافظ على ريتم الألعاب الصحيح وتنوع التجارب وماعمري حسيت بملل وانا اتبع ه الطريقة.
 
#17
انت تتغير، اهتماماتك تتغير وهذي الدنيا لكن غالبا ترجع للحاله النفسية لما يتعلق الامر بهوايه ممتعة ولا ننسى ان نوعية اللعبة لها دخل بالموضوع اذا من عشاقها او مجرد مستمع،لو امر بحاله مزاجية لفتره طويلة الالعاب فعلا مهرب لطيف لو حتى لمجرد ساعة تطلع فيها من الحارة المعقدة اللي اسمها العقل وتشغل تفكيرك شوي يعني دكتور نفساني ممتع نفس الشي مع الانمي والافلام مقارنة مع شخص لا يملك مكان للهروب له ولا هوايه، وساعات انظر للالعاب كأنها جلسه تأمل ترتاح فيها.
 
#18
نفس حالتي تماماً وتستمر لفترات طويلة

كراش اللي كنت متحمس لها تركتها من اول اسبوع قبلها ديز قون اللي لعبتها كم ساعة ورجعتها
هذا غير اللستة اللي مخليها لوقت اتفرغ لها فيه ولما جا الوقت ما كان لي اي رغبة العب شي منها

الشغف معدوم والنفسية مرهقة من مشاغل الحياة ووقت الفراغ البسيط صرت اقضيه في هوايات ثانية
يمكن اللعبة الوحيدة اللي طلعتني من هالحالة كانت ريد ديد والسنة هذي مع ديث ستراندنق ان شاء الله.

فلا تشيل هم، هي فترة نفسيتك محتاجة لها .
 
#19
للآمانه من فتره طويله احس بهالشعور .. حتى عطيته اسم الشيخوخه الجيمريه .. مثل ما تفضلوا الشباب ان التقدم بالعمر ومشاغل الحياة هي السبب في هالأمر.. واعتقد كل شخص فينا مر أو بيمر في هالشيخوخه الجيمريه. ولا يعني ذلك حتماً بأن الشخص اصبح شايب على الالعاب بالعمر.. لكن ممكن العقل اصبح عليه مسؤوليات واشغال تحط كل الامور اللي مشغلته كـ أولويه له يسويها فبالتالي الواحد في نهاية اليوم بعد ما يخلص هالمسؤوليات يكون عقله منهك و يوم تجي تقول لنفسك بلعب اللعبه الفلانية فـ هنا انت كأنك تعطي أمر لعقلك "المنهك" انه ينفذ أمر جديد ، هنا يبداء عقلك يقوم بمقارنة وتحليل الأمر إذا كان يستحق العناء .. هل اللعب الان يستحق المتعه اللي راح تجيك او لا ؟ غالباً مع ضغوط اليوم والمسؤوليات و...و... و... إلى آخره. الآجابة تكون لا

انا عن نفسي شخصياً لاحظت ان هالأمر صار متعبني اكثر من يوم دخلت "قفص" الزواج لأن وقتي فوق ما هو كان مضغوط بمسؤوليات و دوام و ... وو. إلا انه اصبح اسوء لأنه فعلياً وقتي مو (بالكامل) لي بعد الزواج. فعلياً انا صرت بعد ما ارجع من الدوام لازم ابداء اشوف امور البيت من اغراض للمطبخ من زيارات عائلية من روحات للمول والمشغل وغيرها اللي ادت إلى ان اهتمامي في الالعاب اصبحت في مرحلة عنق الزجاجه. انا كنت راح اكتب موضوع بهالخصوص على فكره لكن زين انك كتبته.
 

Khalid_Faisal

سابقًا Well_Done
#20
انا حاليا امر بفترة سبات شتوي
خرب علي البلايستيشن ٤ و بصراحة مو نفسي اشتري جهاز جديد وحنا بنهاية الجيل وكل الالعاب الي ابيها نزلت اخر شيء لعبته هالسنه ريسدنت ايفل ٢ ريميك دفل ماي كراي ٥ و كنجدوم هيرتس ٣

حاليا فقط انتظر ديث ستراندينج و ذا لاست اوف اس وما عندي مشكله اخذ بريك سنه ونص لما ينزل بلايستيشن ٥ واشتريهم والعبهم باعدادات اعلى ... لان ما في اي شيء ثاني متحمس له ....
 

فارس الجهني

sugar man, colors to my dreams
#21
مش ضروري إن شغفك للألعاب قل.

بعد تفكير في هذه المسألة، الألعاب فعلياً تنافس على إهتمامك.. ضد نشاطات ترفيهية أخرى في حياتك.

فكر فيها إنت عندك سناب شات و إنستجرام و يوتيوب و واتس أب، و فوقها نتفليكس.
أخوي المراهق من الأسبوع الماضي، بعد ما إكتشف نيتفلكس، قلت فترات لعبه إلى النصف. و هو كان شخص يلعب fortnite و ألعاب أخرى لساعات طويلة من بداية العطلة الصيفية.

الأن لو طفشت من لعبة(في حالة اخوي , fortnite) أو حماسك الألعاب القادمة قريباً هو صفر أو الألعاب في بالك كلها مش متحمس لتلعبها... حالياً عندك طرق تعوض هذي المتعة في كل النشاطات الأخرى المذكورة هنا.

النشاطات المذكورة فوق لو لم تكن مهتم فيها إطلاقاً و لا تبحث فيها عن المتعة عوضاً عن الألعاب، فأعتقد حلك الوحيد للإستمتاع بيكون البحث عن لعبة قديمة أو حالية تشعل عندك الشغف و الرغبة مرة أخرى في اللعب.

الألعاب و النشاطات هذه ليست موجوبة على الشخص عموماً، "لكن" لو بقولك إستمتع في أوقات فراغك و إنت كنت لاعب هاركور في نفس الوقت، فبكون دقيق... إبحث عن لعبة أخرى تستمتع فيها.
 
التعديل الأخير:
#22
عن نفسي المسألة عندي تعتمد على المواسم و الفترات
بمعنى أن في فترات تنزل فيها ألعاب محترمة ، هني جلساتي للعب تكون أكثر
و أحيانا يكون في فترة خمول و ما تصدر ألعاب تجذب انتباهي و اللعب يكون أخف بس مش بشكل معدوم
 
الإعجابات: retha
#23
الموضوع مو واجب او شرط انك تلعب يوميا .. انا تجيني فترات شهر ما العب مو لاني كبرت او ماعندي وقت .. الخ لأ لان ماكو لعبة تهمني لهدرجة!

يعني مهما كنت غايب ومو لاعب من زمان فقط من تنزل لعبه اهتم لها حيل ( العاب مايازاكي مثلا او ريزي٢ ريميك .. الخ ) تلقاني اطلع وقت من تحت الارض واجابل اللعبه طووول الوقت.

الموضوع موضوع هل انت تستمتع جدا وانت تلعب؟ فراح تبديه على كل شي مسلسلات/انمي/ طلعه من البيت فقط لتقضية الوقت.

بل حزتها اكون معلم المدام اني حاليا في فتره لعبة مهمه فاي شي تبيه او للبيت او للعيال تعلمني عليه مبجر علشان اخلصه.

والحياة لا تقطون عليها كل شي لول .. الموضوع موضوع ترتيب وتقديم الاولويات والله لو نقعد قعده صريحه مع انفسنا نشوف نفسنا عندنا اوقات كثييره لكن نضيعها هباءا منثورا ومنهم الجيمز.
 
#24
انا اشوف ان مستوى اللعبة
فمثلا انا تارك نيتنتدو سويتش من فترة طويلة لانه لا توجد العاب تناسبني في هذه الفترة.

لاني حاولت مع كم لعبة و لم تلائمني.

و لكن الان و مع وجود فاير إيمبلم و بعدها دراجون كويست 11 و بعدها زيلدا و من ثم لويجي مينشن 3 و بوكيمون سيكون بعض أوقات فراغ لهذه الالعاب لانها تناسبني.

ايام جيل البلاي ستيشن 3 كانت تمرني اشهر لاجل ان العب لعبة واحده فقط و كانت على الدي اس.
 
#25
بشكل غريب لعبي صاير موسمي، في الصيف ما عندي اي رغبة في اللعب والجهاز ابداً ما شغلته مهما كانت الالعاب اللي عندي او اللي تصدر جديدة.

وفي الشتاء يرجع نشاطي وحماسي للعب ولمدة تصل إلى خمس او ست ساعات يومياً في بعض الاحيان.
 
#26
أوكي...
أوقات كثيرة أصير مثلك، ملل وما لي نفس ألعب...
لكن من يعود مزاج اللعب؟ أتحول شخص آخر، ألعب وألعب وألعب... بعد ما أرجع من الدوام، قبل ما أروح الدوام، قبل ما أنام، أهرب من قعدة الأهل وألعب، اذا خلصت مع أولادي من الريوق والغدا والعشا، ما أخليهم يتابعون شي في التلفزيون... وهي اللحظات اللي أحس نفسي فيها أحب هواية اللعب. وسرعان ما تعود الحالة الأولى
 
#27
حاله تجي وتروح مرات لها سبب ومرات لا.

حاليا احس الوهج والهايب بشكل عام اخف بما اننا بنهاية جيل
لكن فيه العاب مهمه بتصدر، وماخذ راحه قبلها عشان اكون رايق لها
مثل شينمو 3 و ديث ستراندنق هي هايلايت السنه حاليا بالنسبه لي
 
#28
الأكيد أني صرت انتقائيا في اختياراتي من فترة طويلة ولا ألعب إلا ما أثق بجودته. مزيج من مهام الحياة الرئيسية وقضاء وقت أكبر مع الأهل ووجود اهتمامات أخرى جديدة. لكن من أكثر من سنة منقطع إلا من جمعات قليلة لفيفا وتكن وتختيمة سريعة لوجدان وهير ستوري. الأغلب ناوي على الرجوع، الألعاب من أكثر الأشياء التي تساعدني على مواجهة التوتر والضغوطات.