hits counter
  • btw، هل أنت بخير؟
    Novrī stré Víena XIII
    Novrī stré Víena XIII
    بالمناسبة، اشتقت إلى الحديث معك...سيد...لينكسنك؟ الاسم....صعب T__T
    • Like
    Reactions: Lixnk
    Lixnk
    Lixnk
    يب.. تبدو لي بخير بما فيه الكفاية
    الحمدلله ^_^

    هل سبق وان قلت لك عن معاناتي في شراء بناطيل الجينز؟ واوه صحيح بمناسبة الحديث عن الملابس، اشتريت قميص عليه صورة بومه وتذكرتك .. ان تحليت بالشجاعة يوماً ما سأقوم بإلتقاط صوره للقميص

    اشتقت؟ كابوس، انت تحرجني ... شكرا.
    سبق وان حدثتك عن الاسم، وطريقة نطقه.. لن اعيد التجربة مجدداً (كانوا يشيرون إلي ويضحكون)
    Novrī stré Víena XIII
    Novrī stré Víena XIII
    تجاهل من يشير إليك ويضحك..أعني حقاً, تجاهل العامة, تجاهل من لا يرقى إلى معيارك... أظن بأن طلب هذا أسهل من ممارسته. لكن أستطيع القول (بشكل جيد) بأن أخذ معاييري بجدية جعل حياتي أفضل بكثير ^___^

    اوه, مهتم بال fashion؟ نستطيع الحديث بشكل مطول عن هذا 3>


    كذلك, ستضطر إلى مسامحة ذاكرتي الكارثية, هي محرجة أحياناً دون شك, لكنها جيدة في جعلي لا أحقد على أحد أو أتذكر المواقف السيئة, وجعلي أعيش carefree ^____^
    • Like
    Reactions: Lixnk
    اشوف حتى لو عندك مشكلة تكون مدة طويلة مرت لحتى تتحل او لحتى تكون اعتدت عليها وما تشوفها مشكلة
    افكر اتصرف بطفولية واكتب ان بوقف مشاركتي في الموقع لحتى ترجع مع ان كنت متحمسة جدا جدا ارجع اشارك €_€
    وفي نهاية الحقبة رأيتها، الحلم وسط يقظتي المشتتة: طاولة قهوة ستري نوفرا..

    "ستنامين بجوارها قبل وصولك إلى الطاولة، وعلى هذا أراهن."

    رهان تافه، بلا شيء وعلى لا شيء، سخف يلائم وجودك.

    لكن ليكن ذلك، وإن كنت أخشى بأنك غير مدعو إلى الحفل..فقوانيننا صارمة مع الموتى.

    "وصولك إلى الحفل وخسارتي الرهان يعنيان موتي؟ لا، بل وصولك يعني...بأنك لست ميتة، بأنك لن تكوني...ميتة. وهذا..يعني بأنك.."

    وداعاً ^___^
    "الانعكاس طريف، اسأل نفسي مرة بعد المرة: ما الشكل الذي يعكسه الظل الدائري أمامي؟ ماذا سأرى إن رفعت رأسي؟"

    "كرة؟"

    "لنقل، وما الذي تعكسه الكرة؟"

    "اسطوانة متناهية البعد؟"

    "والاسطوانة؟ أين تنتهي لعبة المكان التي تحد ذهنك؟"

    "لكن ما علاقة هذا بالتنانين؟"

    "تنانين باندادوليا تعكس شيئاً. لو عرفنا الشيء، ماذا سنعرف عن ذلك الوقت او المكان من انعكاسه؟"

    "لكن هل هي؟ وهل ينعكس الشيء بالضرورة هناك؟"


    "ممل، مفسد حفلات!"
    كان جائعاً. جوع لم يشبعه الصوت الآتي من السماء، لم يشبعه عطف من كانوا حوله ولا تأييدهم، ولم تشبعه القطرات الأخيرة في قاع بئر ملذاته.

    خطوة تلو الخطوة، يبتعد الالتزام عنه مع كل دقة للساعة أمام هيكل ليكلايث حيث انهار وحيداً في ليلة تبسم القمر، محاطاً بالبوم من كل جانب.

    "لا اندفاع للأدنى، ولا اسوداد يعقب الحماية إلا في همس سيكواين، لكن كل."
    "بلى! انظر إليه باكا مصعب! هو حتماً، كيفما نظرت إليه، ليس ببشري! همم، أظن بأنه ..ما يسمونه أوتو..أوتوماتون؟!"

    "أوتو ماذا؟ أياً يكن، لننتظر استيقاظه قبل الخوض في الأمر..آه..الأمر برمته يبدو متعباً.."

    قال الجملة الأخيرة بنبرة متذمرة..

    بقيت صامتة لثوان، ثم هتفت فجأة: "باندادول! اسمه باندادول! لنسمه باندادول!"

    قفز مصعب: "م..من أين أتى هذا بحق الجحيم؟! تعلمين.. ليس وكأنك تستطيعين تسمية الأشخاص فقط هكذا..الأمر هو...."
    "وقفت أمام العرش باعتدال وقور فتوقفت الحياة من حولها. تنسج بيديها الساكنتين وقت كلايثفوترينك كي يغرق وعيها ومعه العالم في خيال ماغميت. لكن أذناها رغم ذلك ظلتا تنصتان إلى أغنية اللاحياة، إذا غمرت مطلَقةً المحيط."
    صار لك فترة مو مبينه
    اتمنى المانع يكون خير
    "سطحية هي ونزوية, وهاتان لسخرية الوجود هما صفتاها الأعمق. كان يريد فرساً, أصبح بعدها يحلم بمزرعة, ثم وقد امتلكها غدا مولعاً بأحجار مبنى البرلمان, وفي الأمس كان يتحدث عن افتتانه ببريق طائرة شاهدها. الشغف في عيني والدي يعكس امتياز الإنسان في شكله الأنقى, ظاهرة الإرادة التي لم تصطدم بجدار العجز; هذا جزء من السحر الذي استخدمته أسرتي في الماضي, وقد أخبرك عزيزي المغرم بالفن عن بقية الأجزاء فيما بعد."
    أثبت على رمزية(@)
    "عجزت عن قتل الخادمة إذ رأت ما وجب أن لا تراه لحول رحمتك بين النصل وحياتها. لكن يا فتى أدرك بأن رحمة الملك ليست هي ذاتها رحمة الخائف, ورحمتك هي رحمة الخائف."
    "هو ليس بسؤال عن قيمة أو معنى, دي تراوغ ايريا. تدرك هذا متأخراً, ربما بعد قرون من حياة عابثة يتقلب وجودك خلالها ومعه الدور الذي تلعبه في القصة الأكبر."

    ابتسمت جيميني بخبث لتزيد الأمير الشاب حيرة فوق البادية على عينيه: "هو ليس بالواجب, فلا تبتئس بعجز عيني بومتك الرمادية عن إبصار الأصل تحت الغيوم المحيطة بهذه القلعة. إنما عليك كملك مقبل إدراك قيمة واحدة من أسطورة لاتريثيا: الإرادة السابقة للمعنى والمجردة منه."
    Novrī stré Víena XIII
    Novrī stré Víena XIII
    صمتت قليلاً, وعندما أدركت بأنه لم يفهم بعد قالت: "عجزك عن إيجاد المعنى هو ذاته جوهر الأسطورة من لاتريثيا: القلعة تستوي على الغيوم, تطفو في السماء, وبإرادة الملك."
    "آن فيستوريا....لم؟! إذ إن الشر إلا أنت! لا تجرؤ على النظر إلي بهتين العينين!"


    التفت إليها متأملاً, يقطع جسدها بناظره, ثم ابتسم بحزن وقال: "تفاحة الأمس يحملها مخلب يائس, يعكس لونها قتامة قلب قد حُرم فضيلة رؤيته لغاية فعال هذا النصل."

    ومال برأسه ناحية إرث اسرته, إرث لم يُبرح عن مكمنه لقرون.


    لقد انتصر..



    تذبل مع اقتراب الشروق, تنتظر معه تكشف النهاية التي يحجبها لوح الشمس.
  • جار التحميل…
  • جار التحميل…
أعلى