• وفي نهاية الحقبة رأيتها، الحلم وسط يقظتي المشتتة: طاولة قهوة ستري نوفرا..

    "ستنامين بجوارها قبل وصولك إلى الطاولة، وعلى هذا أراهن."

    رهان بلا شيء على لا شيء، سخف يلائم وجودك التافه.

    ليكن ذلك، وإن كنت أخشى بأنك غير مدعو إلى الحفل.. فكما ترى، قوانيننا صارمة مع الموتى.

    "وصولك إلى الحفل وخسارتي الرهان يعنيان موتي؟ لا، بل وصولك يعني...بأنك لست ميتة، بأنك لن تكوني...ميتة. وهذا..يجعلكم..."

    وداعاً ^___^
    "الانعكاس طريف، اسأل نفسي مرة بعد المرة: ما الشكل الذي يعكسه الظل الدائري أمامي؟ ماذا سأرى إن رفعت رأسي؟"

    "كرة؟"

    "لنقل، وما الذي تعكسه الكرة؟"

    "اسطوانة متناهية البعد؟"

    "والاسطوانة؟ أين تنتهي لعبة المكان التي تحد ذهنك؟"

    "لكن ما علاقة هذا بالتنانين؟"

    "تنانين باندادوليا تعكس شيئاً. لو عرفنا الشيء، ماذا سنعرف عن ذلك الوقت او المكان من انعكاسه؟"

    "لكن هل هي؟ وهل ينعكس الشيء بالضرورة هناك؟"


    "ممل، مفسد حفلات!"
    كان جائعاً. جوع لم يشبعه الصوت الآت من السماء، لم يشبعه عطف من كانوا حوله ولا تأييدهم، ولم تشبعه القطرات الأخيرة في قاع بئر ملذاته.

    خطوة تلو الخطوة، يبتعد الالتزام عنه مع كل دقة للساعة أمام هيكل ليكلايث حيث انهار وحيداً في ليلة تبسم القمر، محاطاً بالبوم من كل جانب.

    "لا اندفاع للأدنى، ولا اسوداد يعقب الحماية إلا في همس سيكواين، لكن كل."
    "بلى! انظر إليه باكا مصعب! هو حتماً، كيفما نظرت إليه، ليس ببشري! همم، أظن بأنه ..ما يسمونه أوتو..أوتوماتون؟!"

    "أوتو ماذا؟ أياً يكن، لننتظر استيقاظه قبل الخوض في الأمر..آه..الأمر برمته يبدو متعباً.."

    قال الجملة الأخيرة بنبرة متذمرة..

    بقيت صامتة لثوان، ثم هتفت فجأة: "باندادول! اسمه باندادول! لنسمه باندادول!"

    قفز مصعب: "م..من أين أتى هذا بحق الجحيم؟! تعلمين.. ليس وكأنك تستطيعين تسمية الأشخاص فقط هكذا..الأمر هو...."
    "وقفت أمام العرش باعتدال وقور فتوقفت الحياة من حولها. تنسج بيديها الساكنتين وقت كلايثفوترينك كي يغرق وعيها ومعه العالم في خيال ماغميت. لكن أذناها رغم ذلك ظلتا تنصتان إلى أغنية اللاحياة، إذا غمرت مطلَقةً المحيط."
    صار لك فترة مو مبينه
    اتمنى المانع يكون خير
    "سطحية هي ونزوية, وهاتان لسخرية الوجود هما صفتاها الأعمق. كان يريد فرساً, أصبح بعدها يحلم بمزرعة, ثم وقد امتلكها غدا مولعاً بأحجار مبنى البرلمان, وفي الأمس كان يتحدث عن افتتانه ببريق طائرة شاهدها. الشغف في عيني والدي يعكس امتياز الإنسان في شكله الأنقى, ظاهرة الإرادة التي لم تصطدم بجدار العجز; هذا جزء من السحر الذي استخدمته أسرتي في الماضي, وقد أخبرك عزيزي المغرم بالفن عن بقية الأجزاء فيما بعد."
    أثبت على رمزية(@)
    Radical alias
    Radical alias
    انا رمزيتي الحالية تمثلني، ضيف عليها غيمة سوداء ومطر يصب وسيول يمنة ويسرة وتحصل تجسيد جميل لوضعي الحالي.(&)

    إبتسم في وجه كل المشاعر السلبية. <___>
    Novrîstreviena
    Novrîstreviena
    الرمزية الوحيدة التي تمثلك، باكا-باكا-باكا-دول هي صورة جيل -____-
    Radical alias
    Radical alias
    جيل في القلب دائماً
    "عجزت عن قتل الخادمة إذ رأت ما وجب أن لا تراه لحول رحمتك بين النصل وحياتها. لكن يا فتى أدرك بأن رحمة الملك ليست هي ذاتها رحمة الخائف, ورحمتك هي رحمة الخائف."
    "هو ليس بسؤال عن قيمة أو معنى, دي تراوغ ايريا. تدرك هذا متأخراً, ربما بعد قرون من حياة عابثة يتقلب وجودك خلالها ومعه الدور الذي تلعبه في القصة الأكبر."

    ابتسمت جيميني بخبث لتزيد الأمير الشاب حيرة فوق البادية على عينيه: "هو ليس بالواجب, فلا تبتئس بعجز عيني بومتك الرمادية عن إبصار الأصل تحت الغيوم المحيطة بهذه القلعة. إنما عليك كملك مقبل إدراك قيمة واحدة من أسطورة لاتريثيا: الإرادة السابقة للمعنى والمجردة منه."
    Novrîstreviena
    Novrîstreviena
    صمتت قليلاً, وعندما أدركت بأنه لم يفهم بعد قالت: "عجزك عن إيجاد المعنى هو ذاته جوهر الأسطورة من لاتريثيا: القلعة تستوي على الغيوم, تطفو في السماء, وبإرادة الملك."
    "آن فيستوريا....لم؟! إذ إن الشر إلا أنت! لا تجرؤ على النظر إلي بهتين العينين!"


    التفت إليها متأملاً, يقطع جسدها بناظره, ثم ابتسم بحزن وقال: "تفاحة الأمس يحملها مخلب يائس, يعكس لونها قتامة قلب قد حُرم فضيلة رؤيته لغاية فعال هذا النصل."

    ومال برأسه ناحية إرث اسرته, إرث لم يُبرح عن مكمنه لقرون.


    لقد انتصر..



    تذبل مع اقتراب الشروق, تنتظر معه تكشف النهاية التي يحجبها لوح الشمس.
    أحسك صرت cult!
    أشوفه مع كل رد تكتبه حتى لو كان "آه" أو "بح" متبوع بدرجة خطيرة من الاستسلام والخضوع!
    sloth
    sloth
    اوبس, الصورة اعطتني انطباع عن طقوس طائفة دينية @@
    abdullah-kh
    abdullah-kh
    قبل سنوات وتحديدًا على 2013 كان عندنا طائفة Misogi Kumagawa!
    مجموعة من الأعضاء يطقموا بنفس أفاتار الشخصية ^^.
    sloth
    sloth
    مع اني ما كنت عضو وقتها لكني كنت اتابع المنتدي و اذكرها
    ما احب اضع افاتار لشخصية شعبيتها كاسحة لكن Kumagawa حالة خاصة و مستعد اكون priest لذي الطائفة @@
    "عيناها اصطبغتا بحمرة الدم المنهمر من السماء, تحمل بقلبها كلي رجاء غد البنفسج ويأس عجز وجودها القرمزي."
    ممداً أمامي، ينهار اليأس على الأريكة المخملية. أسأله بحزم عطوف: موت محتمل أم معاناة أبدية؟

    ستنهار مجدداً غداً، ستتعطل بعد غد، لست أرى سوى المعاناة في رحلتك هذه.

    ينظر إلي ببراءة: "أنا لا أريد الموت، ولست أريد المعاناة. كلاهما مؤلمان."

    أضحك. كما لو أن الحياة ستعدل معك الآن. وجودك في هذا العالم مزحة مبكية.
    I B R A
    I B R A
    على طاري الموز له سر في بريث اوف ذا وايلد ، لما تتقدم باللعبة بتشوف جماعة مهووسين فيه مثل البومة XD
    Eye
    Eye
    يب عارف .. بس قد سمعت عن الموزات الثلاث
    I B R A
    I B R A
    لا والله
    وش هيا الموزات الثلاث
    "لكن، أنا خير منه! أنا..من..نار...نعم، أنا من نار!!"

    "أوليست..النار بنور؟"

    "أنا...مزيفة"
    Novrîstreviena
    Novrîstreviena
    كانت تعرف بأن قيمتها في حكمه لا تتجاوز العدم؛ بأنها في لعبة ظالمة، تخسر هي فيها كل شيء ولا يخسر هو فيها حتى ذرة غبار. لكنها أصرت في غمرات يأسها: "أن أعطني بكرمك الفرصة لإثبات قيمة قد تكون بي، أو لإثبات حمقي الجاهل. أن أمهلني، أنظري حتى أرى الخير أو السوء في عدو النور الذي اخترت."

    "فلأغوينه"
    الإعجابات: m7od99
  • جار التحميل…
  • جار التحميل…