الجانب المظلم من ثقافة ألعاب الأجهزة الذكية في اليابان

نشر في Fri, Mar 31

الجانبُ المظلم من ثقافة ألعاب الأجهزة الذكية في اليابان، هذا هو العنوان الذي قُمنا باختياره لمقالنا هذا، والذي سيغوص معكم في أعماق الألعاب الذكية التي ضربت اليابان في السنوات الأخيرة، بأقوى مما ضربتها الزلازل المدمرة، والتي أصبحت هوساً هناك للصغير والكبير على حد سواء، وبالذات، الألعاب المجانية التي تحتوي على مشتريات-داخل-التطبيق. قد يخطر ببالكم أن طريقة تصميم هذه الألعاب لا تختلفُ عن نظيرتها الغربية، ولكن الحقيقة أن الأمر ليس بهذه البساطة، فهناك عناصر ضليعة في الثقافة اليابانية تُضفي رونقها الخاص على هذه الألعاب، وتسحر اللاعبين اليابانيين لتجعلهم يدمنونها، وينفقون كماً هائلاً من الأموال عليها، هذه الألعاب، مثل لعبة Fire Emblem Heroes الصادرة مؤخراً من ننتندو، تُعرف في اليابان باسم “Gacha” أو ألعاب الغاتشا التي تسير على خط رفيع من الأخلاق والقانون، وعليها سيستند محور حديثنا في هذا التقرير.

في البداية وحتى تفهم سر الشعبية الجارفة للألعاب المجانية في اليابان، وسر معدل الإنفاق الكبير من الأموال عليها، لا بد لك أن تفهم جيداً ميكانيكية “الغاتشا” ومن أين أتت، وما هو مصدرها، وكيف يتم استخدامها في الألعاب اليابانية المجانية التي باتت تحظى بشعبية كبيرة حتى على صعيدٍ عالمي، وهي قادمة من ألعاب الgashapon. حسناً، ما الذي يعنيه هذا المصطلح بالتحديد؟

Gacha capsule

في اليابان، ألعاب الgashapon أو الغاتشا اختصاراً، هي اسم يُطلق على كبسولات يُمكن الحصول عليها عن طريق ماكينات للعب، في هذه الماكينة يقوم الشخص بدفع مقدار معين من النقود (عادة دولار أو 100 ين) للحصول على كبسولة بلاستيكية، وفي هذه الكبسولة سيكون هناك لعبة صغيرة. هذه الألعاب تحتوي على الكثير من الشخصيات المحبوبة من الثقافة اليابانية، والقادمة من الأنمي، والمانجا، وألعاب الفيديو، وما إلى ذلك. أنت تُنفق الأموال لتحصل على الكبسولة التي تُريدها، وبعضُ هذه الكبسولات نادر للغاية، ويُعتبر خاصاُ بالمجمعين، ويُباع بمبالغ كبيرة للغاية! بالطبع ليست هذه الطريقة هي الوحيدة لشراء الgashapon، فبالإمكان أيضاً شراؤها على هيئة مجموعة من الكبسولات بسعر مخفض.

هذه الألعاب تُثير الروح المُحبة للمقامرة لدى اليابانيين، حيث تخلق لدى الشخص الرغبة في إنفاق المزيد من المال للحصول على الكبسولة التي يُريدها. الألعاب المجانية للأجهزة الذكية قامت باستنساخ نموذج الغاتشا، لتُصبح صنفاً معشوقاً من الألعاب لدى اليابانيين. هناك جانب التكلفة الأقل في التطوير، وإمكانية تحقيق الأرباح العالية، مقارنة بنموذج الألعاب المدفوعة، لكن ميكانيكية “الغاتشا” تكاد تكون المحرك الرئيس خلف الأموال العملاقة التي يتم إنفاقها على هذه الألعاب، فهي تستغل بعض الأنواع من شخصيات البشر، والتي تكون قابلة للإدمان، لينفقوا باستمرار أموالاً للحصول على أداة معينة أو شخصية معينة. هذا النوع من حُب المقامرة، أو روح التحدي والمقامرة الموجودة لدى الناس، تُعرف في اليابان باسم shako-shin. الفرق الجوهري بين ألعاب الغاتشا والألعاب المجانية الغربية، أنك في الألعاب الغربية تعرف ما ستشتريه، بينما في الألعاب اليابانية فأنت لا تعرف ما ستحصل عليه من الغاتشا! ومن هنا تأتي إثارة روح المقامرة shako-shin.

بالطبع، هذه الميكانيكية مثيرة للجدل على صعيد أخلاقي، وحتى من ناحية قانونية. لنشرح لكم ذلك سنعرفكم أولاً على لعبة Gacha يابانية باسم YomeColle حظيت بشعبية كبيرة في فترة من الفترات. YomeColle هي لعبة Otoge ولعبة بطاقات معاً. في هذه اللعبة هدفكم الأساسي هو الحصول على مجموعة من البطاقات، كل بطاقة مخصصة لشخصية معينة من الشخصيات المعروفة في عالم الأنمي وتمتلك رسمة فنية ومشهداً فنياً خاصاً بها، وعند لمس هذه البطاقة ستظهر لكم مجموعة من الخيارات التي يُمكنكم فعلها بالبطاقة، أحدها هو الاستماع إلى أصوات تمت تأديتها وتسجيلها من طرف مؤديي الأصوات (السيو) الأصليين لهذه الشخصيات خصيصاً من أجل YomeColle. كلما استمريتم في اللعب كلما تمكنتم من فتح المزيد من السطور والاستماع إلى العبارات الخاصة بها. بالطبع، هدفكم الأساسي، والأصعب، هو تجميع المزيد من البطاقات. من هنا تأتي ميكانيكية الغاتشا.

yomecolle_sample

اللعبة تستنسخ نموذج “الغاتشا” الفيزيائي في مُنتج رقمي، حيث تقومون بتحريك أداة معينة بأصابعكم على الشاشة ومن ثم تقومون بعملية “السحب”. كل عملية سحب ستحصلون من خلالها على مكافأة، إلا أن بعض هذه المكافآت عديمة القيمة. على أية حال، اللعبة كانت تشجع اللاعبين على الولوج إلى التطبيق بصورة يومية، والحصول على ما يكفي من الأموال لتجربة “الغاتشا” بضعة مرات، على أمل الحصول على بطاقة جديدة، وإن أردتم فعلاً فتح جميع البطاقات، فإنكم على الأرجح سترغبون عاجلاً أم آجلاً بإنفاق المال الحقيقي على التطبيق، وذلك لزيادة حظوظكم في الحصول على بطاقة جديدة.

حسناً، الأمرُ لم يكن كذلك في بادىء الأمر، إذ كان عليكم في البداية تجميع عدة جزيئات مختلفة قبل فتح البطاقة الكاملة. هذا النوع من اللعب كان يُطلق عليه اسم Kompu Gacha، وفي عام 2012 قررت الحكومة اليابانية أن ممارسة الKompu Gacha من صانعي الألعاب الاجتماعية في اليابان هو أمر غير قانوني، وقامت بحظره تماماً، حيث تم منع فكرة أو ميكانيكية الفوز بعدة جوائز صغيرة للفوز بجائزة كبيرة بعد ذلك. الأمر مثير للجدل بالفعل، وبذلك فقد تخلصت لعبة YomeColle من نموذج الKompu Gacha لتصبح لعبة غاتشا، حيث يُمكن الفوز ببطاقة وبطريقة عشوائية عن طريق عملية السحب، دون الاضطرار إلى الفوز ببضعة جزيئات صغيرة أولاً.

fireemblemheroes_1401x788-08e0aba9-1eff-4675-bf36-c77fc6a53737

ربما لهذا السبب رفضت شركة ننتندو اليابانية مع رئيسها المتوفي “ساتورو أيواتا” مراراً وتكراراً اللجوء إلى هذا النموذج، حيث أن ميكانيكية الغاتشا هي الأساس في نجاح الألعاب الذكية في اليابان، وهو نموذج قد يضر بصورة شركة ننتندو العائلية من خلال قيام الأطفال أو المراهقين بإنفاق مبالغ كبيرة من أموال ذويهم على ألعاب مصممة لتجلب أكبر قدر ممكن من النقود. لاحقاً رضخت شركة ننتندو للأمر الواقع وقامت بإطلاق لعبة Fire Emblem Heroes التي تشاهدونها في هذه الصورة، وفي هذه اللعبة ستتمكنون من تكوين جيش واستدعاء أبطال فاير امبلم السابقين عن طريق Orb أو كريستالة، التي هي بديلة كبسولة الGashapon.

في فاير امبلم هيروز، بإمكانكم الفوز بالكريستالة عن طريق الفوز في معركة، واستدعاءُ بطلٍ واحد يتطلب استعمال 5 كريستالات. هنا الفكرة: أنتم لا تعلمون ما هي الشخصية التي ستحصلون عليها، والبعض سيبقى يلعب ويُنفق المال باستمرار حتى يتمكن من استدعاء شخصيته المفضلة في هذه السلسلة الكلاسيكية، والتي تمتلك العشرات من الشخصيات المحبوبة من المعجبين. بالطبع، يُمكنكم إنفاق المال الحقيقي من أجل شراء الكريستالات. يُمكنكم شراء 3 كريستالات مقابل دولارين، أو إنفاق المزيد من المال للحصول على صفقة أفضل؛ 6 دولارات و 10 كريستالات، وتستمر الصفقات مع إمكانية إنفاق 75 دولار من أجل شراء 140 كريستالة!

ننتندو فتحت صندوق باندورا

هذا ما قاله المحلل الشهير Serkan Toto، مؤسس شركة Kantan Games Inc. الاستشارية، والتي يقع مقرها في العاصمة اليابانية طوكيو. الغاتشا هي عماد الفنون المظلمة التي يستعملها مطورو الألعاب اليابانية ليجعلوا بلادهم السوق الأكبر والأقوى كمعدل إنفاق للمُستخدم الواحد على التطبيقات أو الألعاب الذكية. Serkan Toto أعرب عن دهشته بلجوء ننتندو إلى ميكانيكية الغاتشا في تطبيق Fire Emblem Heroes، وهو يعتقد بأن هذه رسالة من ننتندو بكونها ستلجأ إلى كافة الطرق لتحقيق الأرباح من سوق التطبيقات الذكية. ربما نستطيع أن نتفهم الآن لماذا ترفض شركة ننتندو أن تلجأ إلى هذا النموذج بلعبة Super Mario Run، وتفوت على نفسها الكثير من الأموال، فالشركة لا زالت غير مستعدة لربط أيقونتها وشخصيتها الأشهر بنموذج مثير للجدل مثل الغاتشا، الأمر الذي قد يضرّ صورتها. تاتسومي كيميشيما رئيس ننتندو الحالي، قد أكد في فترة سابقة بأن شركته لا زالت تفضل نموذج البيع المدفوع، وأن تطبيق فاير امبلم هيروز هو الاستثناء وليس القاعدة. بالإضافة إلى ذلك، فقد سبق لكيميشيما التأكيد لوكالة Bloomberg العالمية، بأن Super Mario Run لا تستعمل هذا النموذج حتى يشعر الأهالي بالاطمئنان من لعب أولادهم للعبة، التي لا تتيح لهم إنفاق كمية هائلة من الأموال.

مواضيع:
6,319 |

حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.
  • بيتر مور رئيس لايتكرر

    الشعب الياباني و تفكيره غبي هو سبب دمار عالم اللعاب
    لو لا غرب لكنا عيشين حتى الان بي غرافيزم بلاي 2

    • http://iamawesome.com _Alyassi_

      لولا اليابان لأختفى عالم الألعاب بأكلمه مش بس ” غرافيزم ”

      و الشكر لنينتيندو اللتي انقذت الصناعة و سيجا اللتي انعشت المنافسة

      • بيتر مور رئيس لايتكرر

        انا اتحدت عن الجيل السابق و الحالي
        نعم اعرف ان سيغا و نينتندو انقدتا عالم الالعاب بعد مصايب اتاري
        لكن خلاص زمن مطورين يابانين ولا خاليهم جالسين على هواتف و المحمول
        الان زمن المطور الغربي

        • Mohammed Al Harthy

          المشكلة الكثير يبلبل على ان المطور الياباني اختفى لكن له العديد من الألعاب الممتازة سواء من ناحية الجرافكس او حتى القصة سواء في ذا الجيل او حتى الماضي
          لا اعلم لما كل هذا السخط على المطورين اليابانيين

          • mahmood fdhel

            مستغرب انا بعد
            الحقيقة ان الجملة نفسها تتكرر
            وتحس ان صارت الجملة متداولة اكثر من ماانها على وقائع وحقائق
            ولو يسوون مجرد حسبة بسيطة من بداية جيل ps4 والاكس بوكس ون
            الى اليوم
            بيعرفون انهم على خطا 100%
            وخصوصا هذه السنة بدايتها اعتبرها جبارة لليابان
            بس الجملة لازالت تتكرر من جذي صارت الجملة مجرد شي متداول اكثر من ماهي حقيقة
            والذوق العام ايضا اختلف ونسوا ان اليابان دولة ويقارنونها بقارتين ودول
            فما ادري وين المقارنة من اساس

          • Mohammed Al Harthy

            اكثرهم يحكم على العلعبة من المظهر
            هل اللعبة بجرافكس قوي ؟
            هل اللعبة بتصاميم واقعية؟
            اذا نعم فهي اسطورية واذا لا فهي فلوب
            هذا منطق اغلب الي يقولون ذا الكلام والمشكلة ان العاب مثل ترايلز اوف كولد ستيل فيها الكثير من العناصر الممتازة والقوية تخليها افضل من أي لعبة غربية
            لكن جرافكسها ضعيف وبتوجه انمي فأصبحت لعبة سيئة وفلوب
            ناس غريبة فعلا

          • mahmood fdhel

            مادمرنا الا القرافيكس والواقعية
            صح انها مفيدة بس الهوس بشكل مبالغ فيه مضر في اي شي
            يعني صار في شركات اول ماتسوي لعبة تفكر في القرافيكس اول شي بعدين العناصر الثانية
            ونسوا المعنى الحقيقي للالعاب
            ونسوا ان الالعاب هي للمتعة
            ماعندي مشكلة لو شركة تسوي لعبة بقرافيكس ممتاز بس ماتنسى القيم بلي ولا تنسى القصة والساوندتراك
            اما انك تهتم في قرافيكس فقط وتتفاخر بلعبتك انها افضل لعبة من ناحية القرافيكس فخلها عندك
            وثاني شي الناس صارت اذا تشوف لعبة بارت ستايل مختلف عن الواقعية يحكمون على اللعبة
            ان كان ارت ستايل شيدد او انمي او كرتوني
            ماادري يعني يبون كل الالعاب برسوم واقعينثة مثلا
            ومثال ارت ستايل لعبة زيلدا اعتبره من اجمل الارت ستايلات وكذلك ني نو كوني
            وبيرسونا
            والالعاب تقييماتها عالية ومتفق عليها انها من الافضل في نوعها
            يا اخ محمد الناس حاليا تفكيرها تغير وفي نفس الوقت هذا التفكير هو الي مخرب نوعا ما سوق الالعاب
            وخصوصا الاشخاص في سن 14 الى 18
            فيعني الضحية اللاعبين القديمين الي عاشوا زمن المتعة وليس القرافيكس
            واسف على ردي الطويل

          • بيتر مور رئيس لايتكرر

            10% فقط من العاب اليابانية الممتاز ال 90% الباقية فلوووووب
            اتحدت عن العاب هدا الجيل

          • Mohammed Al Harthy

            العاب هذا الجيل %70 منها بمستوى جيد %10 ممتازة %40 منها سيء ترا السوق مليان العاب يابانية مو بس RE و FF وحتى الألعاب الجيدة منها مشكلتها فقط هو الجرافكس العادي فقط ولا باقي عناصر اللعبة نفسها ممتازة

        • MSL

          ما تشوف الجيل الماضي و الحالي خالي من الابتكارات !! و السبب ان الغربي اهو اللي ماسك الدفه

          • بيتر مور رئيس لايتكرر

            العاب غربية اصبحت تنافس الافلام ام مطورين اليابانين غرقانين في الانمي و العاب الهواتف
            نستتني فقط بعض الشركات الموجود في اليابان التي لم تعد يابانية مئة بالمئة

  • IQGamers

    العاب ال Freemium مشكلة كبيرة..
    وشوي شوي قاعد تدخل سوق العاب الكونسول
    ان شاء الله تبقى هالخاصية بعيدة عن العاب الكونسول العادية قكر الامكان

  • love asked request call

    تقرير جيد و الغاتشا و الموبايل قتلوا أجهزة متخصصة للألعاب في اليابان ونينيندو أصلا لم تدخل في هذا المجال الا من أجل المال ولولا ذالك لما شفنا ألعاب نييتندو ماريو غيره على موبايل

  • https://twitter.com/YagamiEdow Yagami

    الغاتشا عندنا علك ملون يابس ب100 فلس 😂

  • red falcon

    كان مقال مسلي و مفيد بذات الوقت شكرا أخ حسين
    عرفة هلأ ايش اليابانيين مدمنين على ألعاب الهواتف الذكية….
    الله يستر ما ينتقل هل الشي للكونسولز

    • mohamed abotgar

      العرب مدمنين أيضاً على ألعاب الهواتف ، لو دخلت لألعاب supercell و شاهدت قائمة أفضل اللاعبون عالمياً ستجد بها أسماء عربية كثيرة

  • فارس التميمي

    تقرير ومعلومات تشكر عليها ياحسين ، بعد هذا التقرير أصبحت شبه موقنٍ أن الأجهزة المنزلية لا مستقبل لها في بلاد الشمس المشرقة ، وستنحدر مبيعاتها تدريجيا في غضون عقد أو عقدين حتى تصل إلى مستويات هابطة جدا.

    • Jobran-Tekken forever

      Land of the rising sun
      😊😊

    • Mohammed Al Harthy

      اعتقد ان سوق أجهزة الألعاب المحمولة المتخصصة هو الوحيد الذي قد يستمر في السوق هناك بحكم تلبيتها لاحتياجات اغلبية الشعب هناك طبعا يمكن للكونسول ان يعيش هناك او حتى يعود الى سابق عهده بشرط ان يتحسن وضع الشركات الوسطى والصغرى هناك من ناحية انتاج الألعاب القوية وعودة الشركات الكبرى لانتاج العاب بمستوى قوي أيضا

  • عبود ちゃん

    اول شي : هو فيه جانب مشرق اصلاً ؟
    ثاني شي : المطور الياباني خرب عالم الالعاب بعد ما كان زعيم الصنعة ، الله يذكر ايام ps2 بالخير الالعاب اليابانيه كانت تغرق الجهاز ، الحين نعتمد على الغرب عشان نلعب العاب حلوه

  • http://iamawesome.com _Alyassi_

    ألعاب الهاتف عموما تقوم بتدمير سوق الألعاب بشكل عام على مستوى العالم و ليس في اليابان فقط و لكن تأثيرها على السوق الياباني هو الأقوى

    امثلة لم نكن نجدها إلا في ألعاب الهاتف انتقلت للألعاب للضخمة المدفوعة مثل العاب يوبي سوفت و
    ea
    من خلال التحفيز على الشراء من داخل التطبيق و ايضا شراء البكجات خاصة في فيفا اللي هي اقوى مثل على ثقافة الغاتشا في ألعاب المطور الغربي حيث تشتري عدة بطاقات و لا تعرف على اي لاعب تحتوي على أمل الحصول على بطاقة نادرة لميسي او رونالد او مهما كان اللاعب

    السوق الياباني اصبح سوق قمار بالمقام الأول من البتشينجو لثقافة الغاتشا .. سوق تدمر بشكل كامل و السبب فقط رغبة في المقامرة

    • Basil Alsulaimy

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      فعلًا، لعبة فيفا هي أشهر من طبق فكرة الغاتشا على الكونسول ونجحت نجاح باهر جدًا في ذلك.

      على أي حال، أنا لا أوافقك الرأي بأن ألعاب الهواتف الذكية تدمر سوق الألعاب. كل ما في الأمر أن ما يحصل هو تطور حتمي للألعاب بشكل عام، فكما انتقلنا في السابق من الألعاب اليدوية البسيطة للألعاب الرقمية، فإننا ننتقل الآن من ألعاب الأجهزة المخصصة لألعاب الهواتف الذكية. هذا أمر يحصل في كل صناعة، وصناعة الألعاب ليست استثناء. فليس هنالك ما يسمى ب “التدمير” في الصناعة، بل هو مجرد “تطور”.

      • http://iamawesome.com _Alyassi_

        انا اعتبرها تدمير لان ألعاب الهاتف المجانية قاعدة تأثر على ألعاب الكونسول و الحاسب بطريقة سلبية

        انت تشتري لعبة بسعرها الكامل اللي هو 60 دولار ليش تروح و تلغي او تغلق اشياء تستخدمها في اللعبة و تخليها عن طريق الدفع النقدي مثل البكجات
        او فكرة ادفع و راح تقدر تحصل على السيارة الفلانية بوقت اسرع او بدون اي مجهود و هنا يعطيك نقطة تفوق على غيرك في اللعبة و اللي فقط دفعو مبلغ اللعبة الاصلي بدون اي مبالغ إضافية

        هذا شي سلبي و شي يدمر روح اللعبة نفسها و روح التحدي

        اساسيين كريد فيها دفع حتى تحصل على اسلحة في اللعبة و هذا السلاح فقط تحصله عن طريق الدفع !! الغو شي كان موجود في اللعبة و خلوه بالدفع النقدي هذا مش تطور هذا تدهور

  • ~SilverMoon~

    قهر لعبة الرحالة كينشن على الهواتف الذكية ليش مو على ps4 😢

  • sam4sora

    كل شركه همها جيبها سواء يابانيه او غربيه او خرخيريه

  • versus

    بالمختصر الشعب الياباني يحتاج لأعادة تأهيل
    وماراح استغرب اذا جاء يوم اشوف اليابان من أفقر دول العالم

    • فارس التميمي

      الشعب الياباني لم تقل إنتاجيته وقوة عمله حتى نقول أنه سيفقر ، إنما الحديث عن شيء آخر تماما لا شأن له بفقر الشعب أو غناه ، هذا فضلا عن أن نسبة المهووسين من مجتمع اللاعبين الياباني لا تتجاوز 10% من اللاعبين ولكن هؤلاء ال10% هم من يجلبون الميارات للشركات بحد ذاتهم ، وعلينا في النهاية أن لا ننسَ أمرا مهما وهو : أن هذه المليارات تذهب من (اليابان) وإلى (اليابان) .

      • versus

        بالتأكيد لم أقصد اللاعبين بالتحديد بل الشعب بصفه عامة
        وحسب معرفتي لك يا أخوي فارس أنك مختص بالاقتصاد وأكيد تعرف أخطار القمار إذا نتكلم عن شعب كامل وليس فرد واحد فقط وسهولة أنتشار القمار للدولة مثل اليابان..
        صحيح إن الاشياء السيطة قد تظهر لنا إن ليس لها تأثير
        ولكن لو أجيب لك مثال مثل كلاش أوف كلانس في بداية راح تشوف صرفك للأموال شئ بسيط نسبياً ولكن بعد فترة من بداية لعبك كلاش أوف كلانس لمدة 6 أشهر تقريبا راح تلاحظ أنك دفعة مبلغ 1000 ريال وأكيد إن هذا مبلغ مأثر لمحدودي الدخل..
        وصحيح إن مثالي بعيد عن محور الموضوع
        ولكن مقصدي مايمكن حدوثه للمدى بعيد
        ” أن هذه المليارات تذهب من (اليابان) وإلى (اليابان) .”
        أظن إن العبارة تكون ” أن هذه المليارات تذهب من (المستهلك) وإلى (الشركة) .” لوصف أفضل

        • فارس التميمي

          لا شك أن القمار والربا أهم مسببات الدمار الاقتصادي وانتشر بشكل فاحش في بعض الدول المتقدمة ، لكن في اليابان تحديدا لا أرى أن مهووسي القمار منتشرين بشكل كبير ، نعم هم موجودون وهم يشكلون خطرا على أنفسهم باتباعهم لطريق القمار والربا المدمر للفرد اقتصاديا والذي إذا انفتح بابه فمن الصعب إغلاقه ، لكن أن نعمم الفقر على الشعب كله بسبب نسبة قليلة فهذا لا أراه مناسبا ، لأن المقامر يهلك نفسه بالمقام الأول ، إلا إذا استمر بالانتشار وأصبحوا بنسبة معتبرة (وهذا ممكن طبعا لكن لم تلح أًفُقُه في اليابان بعد) فلا شك أنه سيدمر البلد لأن إنتاجيات الشركات والعمال ستتعطل والسبب هو أن تفكيرها بالأرباح سينصب كله في القمار ولن تلتفت لقوة الإنتاج أو توظيف أبناء البلد أو نحو ذلك .

          • versus

            “وماراح استغرب اذا جاء يوم اشوف اليابان من أفقر دول العالم”
            لم أقصد إن اليابان الان من أفقر دول العالم ولكن لن أستغرب إذا جاء يوم نشوفها من أفقر دول العالم أذا أستمرت على هذا الحال..
            تحياتي أخوي فارس :)

          • فارس التميمي

            زبدة كلامي أن إمكانية الانتشار حتى الآن غير واضحة ولا توجد مؤشرات على حصولها ولذلك عارضت كلامك في البداية ، تحياتي وشكري لك والاختلاف لا يفسد في الود قضية 😊 .

          • versus

            يب وأتذكر إني شفت تقرير يتحدث عن هذا الموضوع وكيف إن المستشفيات أغلقت قسم الولادة والرعاية بالاطفال بالذات في المناطق الريفية..
            الحل بسيط ولكن بكل تأكيد غير مقبول في المجتمع الياباني

  • وليد العمودي

    اتمنى الفشل لالعاب الجوالات فخوفي انها تمسح اجهزة الالعاب من ناحية الارباح وتوجه المطورون للاجهزة الذكية

  • كلير

    تقرير ممتع كالعاده يعطيك العافيه اخ حسين ع المجهود.. قريت وصف القاتشا تذكرت حلقه من انمي yugioh فيه حلقه كامله عن لعبه تستخدم القاتشا وكيف واحد من الشخصيات متلهف للحصول على كبسوله نادره..والان يطبق النظام هذا بلعبه يوغي ديول لينك 🤦🏻‍♂️

  • ميستر ماريجوانا

    العاب تافهة لاتستحق ان اضيع عليها وقتي او مالي او حتي مساحة في الهاتف

  • Sulaiman AL-BaKr

    صراحةً موضوع شيق وعرفت معلومات عن هذه الكبسولة,
    كبسولة أوبا موجودة بلعبة شينمو1و2
    أذا كنت تملك تخزينة أو ذاكرة بالجزء الأول تقدر تحتفظ بالمال المشكلة بعد الجزئية البسيطة للثاني تحتاجه بشكل أكبر فألأفضل شراء الكبسولات وبيعهم لاحقاً من أجل المال والبعض يكون نادر.
    <
    المهم القمار حرام وهو سبب مشاكل مادية للكثر وللأسف بعض الشركات اليابانية تستخدمه والطامة الكبرى أن الأضافات و DLC أصبحت مثله خصوصاً بطور القصة.

  • أبو داحم 999

    مقال رائع جدا

    ومعلومات جديدة من اليابان وسبب نجاح الالعاب الذكية هناك

    شكراً لك يا حسين على هذا الموضوع المفيد للاعب العربي

  • corazon91

    من زمان كانت اليابان متقدمة في مجال الهواتف و الهواتف الذكية بسنين عن بقية العالم لذلك يمكن ان يعبر الوضع الحالي في اليابان عن مستقبل الالعاب في بقية العالم و من جهة اخرى يمكن الامر مغاير لاختلاف فكر اليابانيين عن بقية العالم

  • http://haider.com HAIDERALI77

    ممكن الصوره الي في غلاف الموضوع وهل هيه للعبه زينو بليد كرونيكال؟

    • hussien-11

      Granblue Fantasy

  • Ahmed hsawi0

    لما قريت جزء من التقرير تذكرت أوبا من ستاينز قيت وتوقعت إنها تطلع

  • https://twitter.com/taken_soul Alućard

    لطالمَا كَانت مَواضيعك الأكثر ثرَاءاً وتشْويقاً علَي مُستوي مواقع الألعاب العربيّة،
    طرح مُميّز ومُختلف كعَادتك “حسين”.

    دائماَ ما كرهت فكرة الـ “الغاتشا”، ومن حُسن حظّي أنّني لا أهوي اللّعب علي الأجهزة الذّكية،
    حتّي أنّني لم أقُم بتجربة أي منْ العَاب “نينتندو” الّتي صدرت علي الهاتف المَحمُول (بعد).

    طالمَا هُناك “حيتان”، فسُوق الألعاب المجانيّة علي الهواتف الَمحمُولة من المُستحيل أن يضمُر،
    وهذَا بالتأكيد ينطبق أيضاً علي الألعاب الّتي تُعرّف نسفها كالعاب مجّانية بينمَا تُقدم عُروضاً تستهوي بها فِئة مُعيّنة من اللأعبين، وأخُص بالذكر العَاب “المُوبا”..!
    لُعبة League of Legends عَلي سبيل المِثال، كَانت عاَئدات الـ Microtransactions للُّعبة خلال سنة 2014 قد تجاوزت الـ 1 مليار دُولار أمريكي، حسب تقرير قام بنشره مَوقع SuperData الشهير.

    مِن الجيّد أنّك سلّطت الضّوء علي جَانب مُظلم آخر قد يَجهله الكَثيرُون خاصّة في مجتمعنا العَربي الّذي يفتقر للتّوعية.
    شُكراً لك “حسين”، ومُجدّداً نترّقب جديدك القَادم بعون الله.

    • فينسنت

      ياأخي أملائك ممتاز ….. لكن ليش حرف الجر على تكتبه علي .
      صار أسم باعتباره !

      • https://twitter.com/taken_soul Alućard

        أنت “الثّالث” هُنا الّذي يُعلّق على خَطئي هذَا،
        للأسف لمْ أعتد إستِخدام الألف المَقصُورة “ى” عند الكتابة علي الحَاسب.

        ومِثلما أخبرت “الأوّل” و “الثّاني”، سأُحاول الإعتياد عليها بإذن الله 😅
        شُكراً علي تَنبيهك صديقي.

  • gaharo0o

    لا غنى عن المطور الياباني والمطور الأمريكي وعقبال ما نقول لا غنى عن المطور العربي
    على فكرة راح تسمعوا خبر صادم بخصوص GOD OF WAR

  • gahar

    لا غنى عن المطور الياباني والمطور الأمريكي وعقبال ما نقول لا غنى عن المطور العربي

    على فكرة راح تسمعوا خبر صادم عن GOD OF WAR

  • endX

    كالعادة مقال اسطوري في التميز والتفرد من الاخ حسين الموسى
    لك جزيل الشكر والامتنان انت بمثابة الاب الروحي للموقع !
    الله يوفقك ويحفظك دوما

    أنا لعبت لعبه Final Fantasy: Brave Exvius وكانت تستخدم نظام الغاتشا لكن اللعبة كانت منصفة ومتوازنة بحيث حتى ان لم تشتري تسطيع مواكبة أغلب اللاعبين لانه سياسة سكويرانكس ممتازة في توزيع جوائز يوميه وجوائز قويه في كل الاعياد وكل اسبوعين كانت تعمل افنتات للحصول على اسلحة ودروع قوية
    واللعبة كانت مصقولة حيث اغلب البوسات تقدر تغلبهم بذكائك
    وليس بشخصياتك او أموالك .
    لعبة جميلة جدا تجمع جميع شخصيات فاينال وجميع villains
    في ان واحد وتكون فريقك منهم واللعبة قمة في الادمان !

    التكرار والتجميع هو الذي دعاني لترك اللعبة استمريت فيها منذ بدايتها وتركتها قبل ثلاث شهور.

    اعرف صديقي كان يصرف عليها 120 دينار شهريا اي مايعادل 1500 ريال لكن لما تركت اللعبة هو كذلك تركها.

    للأمانة بعض التطبيقات ادمان وهذا تلفون بين يديك يعني ممكن تحكك ايدك وتشتري وتبالغ في الشراء فالنصيحه عدم الادمان لانه قد تساءل يوم القيامة في وقتك و أموالك أين صرفتها والله اعلم.
    واسف على الاطالة وشكرا.

  • mahmood fdhel

    كالعادة
    تقرير اكثر من رائع من الاخ حسين الموسى
    بالفعل هو الافضل في هذا الموقع
    شكرا اخ حسين

  • The Diamond Dust

    معلومات جديدة بالنسبة لي … يعطيك العافية اخي حسين

  • https://www.facebook.com/t3miya عباس صالح

    اولاً : شكراً للاخ حسين على هذا المقال الجميل جداً ..
    ثانياً : الحمد لله على نعمة الاسلام الذي قال : الإثم ما حاك في النفس و كرهت ان يطلع عليه الناس .

  • zook10

    دار راسي اعوذ بالله
    ..

  • Muhammad Fadel

    يا شيخ تعال شوف الارقام التي تدفع في لعبة انتقام السلاطين اعرف صديق دفع للآن 50 الف دولار واعرف شخص الى الآن دفع ما يقارب مليون دولار ممكن البعض ما يصدق كلامي ولكن في فيديوهات على اليوتيوب لاحد هؤلاء عنده حسابين في اللعبة الاول دافع فيه 280 الف دولار والثاني 240 الف دولار نحن العرب ثبت لي اكثر الشعوب مبذرة على وجه الارض

    • endX

      صادق لعبة انتقام السلاطين سرطان انتشر كالنار في الهشيم الله يغفرلنا ويغفر لجميع المسلمين

  • Basil Alsulaimy

    مقال رائع جدًا جدًا جدًا. شكري للمحرر المتميز “حسين الموسى”.

    حاب أنوه على نقطة مثير للإهتمام طرحها المحرر، وهي نهج “الألعاب كخدمة”، والذي بدأ يلاقي رواجًا ساحقًا منذ بداية الألفية الجديدة، محققًا نجاعات كبيرة على جميع الأصعدة، فهذا النهج مطبق في أشهر وأقوى عناوين منصتي الحاسب والهواتف الذكية. ليس هذا فحسب، فهو أيضًا أخذ في الإنتشار على الكونسول كالنار في الهشيم (من أشهر الأمثلة على ألعاب تطبق هذا النهج على الكونسول: GTA ONLINE، Overwatch، and The Division)، وسيطرته على هذه المنصة هي مسألة وقت فحسب من وجهة نظري. أيضًا توجه شركات النشر الكبيرة ك Unisoft و EA لتبني هذا النهج يوضح مدى أهميته. ولا ننسى أيضًا رغبة شركة بحجم مايكروسوفت في تبني هكذا نهج.

    ما يحدث في صناعة الألعاب هو أمر مثير جدًا للإهتمام، فالألعاب التي نعرفها ك “منتجات” باتت تتحول وتتطور الآن -وأمام أعيننا- إلى “خدمات”. مستقبل هذه الصناعة حقًا مبهم، ولكني متفائل جدًا، فأنا أعتقد أن هذا التحول سيؤدي إلى اهتمام أكبر من قبل الشركات باللاعبين، وبالتالي إرضاءهم على النحو الذي يريدونه.

  • NIGHTMARE HUNTER

    إن غريزة المقامرة التي تحركها الجاتشا في نفوس اللاعبين هي سلاح خطر بحق وأرجو أن تبتعد الشركات اليابانية عن عن هدا التوجه المرعب، الطريف في الأمر أنني كنت إحدى ضحايا الجاتشا وأنا لم أدرك هذا إلا لتوي فبطاقات يوغي التي كنت أقوم بشراء المجموعة دون معرفة ما تخبئه داخلها وأنا أرجو الحصول على بطاقات الأهرام المصرية في إحدى المجموعات

    • Red x

      الاهرام المصرية اوراق انمي وغالبا في العاب يوغي تكون مبنده

  • YazanNin20

    معلومة جديدة ورائعة
    يعطيك العافية يا اخ حسين
    بالنسبة ليا انا ولله الحمد ما عمري دفعت على لعبة جوال عشان اربح الشخصية إليّ ابغاها
    في فاير امبلم كنت العب وأجيب الشخصيات بجهدي
    وحتى في لعبة يوغي على الجوال تجبرك انك تشتري بطاقات بفلوس حقيقية كن لن افعلها
    في Psp كنت انزل Save جاهز عشان افتح كل البطاقات
    لكن شفت انه كل ذا مضيعة للوقت وكلام فاضي
    انا أحب انه اللعبة تكون مدفوعة واشتريها والعبها
    اما فلوس حقيقية داخل اللعبة عمري ما اقتنعت بالفكرة
    اتمنى الالعاب اليابانية تبتعد عن هذا التوجه
    بالرغم من انه العابهم ممتعة على الجوال
    لكن التوجه هذا مضر جدا
    والحمد لله على نعمة الاسلام

  • Foxy_gamer

    معلومات جديدة من التقرير, على منطلق تعريف ألعاب الغاتشا من هذا التقرير فإن لعبة Final Fantasy Mobius هي غاتشا من الطراز الاول.

  • Foxy_gamer

    تقرير رائع, بس على منطق الغاتشا فإن لعبة mobius final fantasy غاتشا من الطراز الاول.

  • MadaoDeeDee

    موضوع ممتاز! عن نفسي مستحيل اشتري أي لعبة تحتوي على هذا النظام, أصلاً ألعاب الجوال كلها ماافتكر اني لعبت منها إلا Angry Birds القديمة من سنين لأنها كانت فكرة جديدة نوعاً ما وتركتها بعد كم يوم :/ حتى ألعاب ننتيندو عالجوال لسى مااشتريتها.

    عندي فيتا و3DS وحالياً السويتش, مافيه أي داعي اني اشتري ألعاب متنقلة على غير هذي الأجهزة. ولكن فكرة الغاتشا متمسكة بقوة في عقول اليابانيين للأسف وشكلها ماراح توقف أبداً إلى أن يوقف دفع اللاعبين للأموال عبثياً.

  • Alex

    النظام هذا للأسف تمكن مني في لعبة مونستر سترايك وفاير 😢💔💔😂

  • Quast

    هي ماجات على اليابان
    العالم كله تغير

  • ‫مستر كتاب‬‎

    الثقافة اليابانية ثقافة مضيعه للوقت وماديه لأبعد حد ممكن ودينهم عبارة عن حركات تشبه اليوغا وبعدها يعودون للإنغماس في الملذات المادية

    اليابان نهضت بعد قنبلة هوروشيما ولكن بأخلاق فاحشه وسوء الظن بالإله

    فهذه الألعاب التي عرضتها في لمقالك تعبيراً عن الإندماج الخطير والمظلم كما أسميته أنت بالعالم المادي فقط

  • Red x

    ماعندي مانع انه يحطو النظام ويكون اختياري بدفع عملة اللعبة او بمال حقيقي
    يقولون انه الاغنياء اغبياء لانه الشركات تستهدفهم بالالعاب
    حتى الشركات الي قطعت وعد للاعبين بعدم وضع سوق او مشتريات داخل اللعبة
    اخلفت الوعد ولافكرت في العواقب او احتى اعطو احترام للاعبين او الفانز
    بعض الالعاب مابقى الا يحطو على غلاف اللعبة شريط احمر ويكتبون عليه
    ” محافظكم من اهم اولوياتنا “

  • ناصر ال

    ياأخوان كل واحد وعشقه يعني لو جيتك وقلت كل إلي يحبون الكوره أغبياء وخربو علينا العاب الأكشن وخلو المطورين يحطون فلوسهم علشان كوره يكفيه إلي في الحقيقه بتقول وش دخلك لها جماهير كثيرين طيب والياباني بقول هاذي عندنا لها جماهير كثير ولا ننسا لو أختلاف الاذواق ….سلام